ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة

ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة (http://www.alagidah.com/vb/index.php)
-   ملتقى دراسة الملل والمذاهب المعاصرة (http://www.alagidah.com/vb/forumdisplay.php?f=21)
-   -   حوار مع فتاة مسيحية مصرية (حد الردة ظلم ) (http://www.alagidah.com/vb/showthread.php?t=9225)

بن تشفين 16-Nov-2013 12:49 AM

حوار مع فتاة مسيحية مصرية (حد الردة ظلم )
 
حوار مع فتاة مسيحية مصرية (حد الردة ظلم )
إن الحمد لله نحمده تعالى ونستهديه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات اعمالنا ,إنه من يهديه الله فهو المهتد ومن يضلل فلن تجد له وليا مرشدا . ثم أما بعد : فهذا حوار من سلسلة حوارات مع فتاة مسيحية مصرية وتقوم السلسلة بالرد على بعض شبهات النصارى وتعريفهم بالأسلام , والأن أترككم مع الحوار حول حد الردة
الحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــوار
قلت: مساء الخير.
قالت : مساء النور , أنا اليوم هسأل سؤال مش هتقدر ترد عليه لأنه صعب جدا؟
قلت : وأيه هـــــــــــــــــــــــــــــــــو .
قالت : حد الـــــــــــــــــــــــــــــــــــردة فى الأسلام.
قلت: هو ده الأمر الصعب , هو ممكن يكون صعب فعلا ولكن فى داخلك أنتى فقط أما على أرض الواقع فالأمر سهل جدا.
قالت : يعنى مفيش حرية فى الأسلام ومن يحاول أن يغير عقيدته تقتلوه بأسم حد الردة ؟
قلت: يجب أن نفرق بين الحرية فى الاسلام وحد الردة فهذا الحد لا يطبق إلا على من كان يدين بدين الأسلام وتقريبا تكلمنا عن الاسلام وانه لم ينتشر بحد السيف ولا بالقوة لأن من يدخل الأسلام وقلبه يمتلىء بالشرك يكون من المنافقين والأسلام يجمع المنافقين مع الكافرين فى الدرك الأسفل من النار.
قالت: ولما تقتلون من يترك الأسلام, هو أنتم خايفين إن الناس تترك الإسلام ؟.
قلت : لا طبعا لو نظرتى فى سكان العالم أجمع لوجدتى أن الأسلام أكثر الأديان أنتشارا فى العالم وخصوصا بين المثقفين والعلماء, وهناك تعدادات أوربية وعالمية فى هذا الشأن .
قالت : أتعودنا أن نناقش كل الأمور بالعقل ,فياريت تشرحى ليه حد الردة .
قلت : الأسلام دين نزل من رب العالمين على رسوله الأمين وهو دين يتحاكم الى العقل الصريح الصحيح ولاينبنى الأسلام على جهل ولا خرافات وسوف نناقش حد الدة بالعقل وأنه مطلوب للحفاظ على الدولة وكيانها و يوجد مثله, بل تتطبقه القوانين الوضعية والدول المدنية.
قالت : كلامك شكله كبير لكن فين الأدلة ؟
قلت : أولا حد الردة فى الأسلام لا يطبق إلا على المسلم الذى يرتد عن دينه وهذا أمر ثابت فى الأسلام مع أختلاف علماء المسلمين فى مدة الأستتابة .
قالت : حد الردة عندكم ظلم؟
قلت :أولا : حد الردة ينبنى على عقد بين المسلم والأمة الأسلامية ومن يخالف هذا العقد فجزاءه إن لم يرجع ويتب فهو القتل .
قالت : يمكن أن تتكلم فيمن أسلم حديثا أى وافق على هذا العقد أن يكون العقد ناتج الأثار فى حقه ولكن من يولد مسلم هل يلتزم بشىء لم يبرم عقده ؟
قلت : الأمر سواء , فهو من العقود التى تتوارث من السلف الى الخلف , وأرد عليكى بسؤال هل أنتى بعدما ولدتى على أرض مصر جاءا اليكى أحد من قبل الدولة وأبرم معكى عقد جنسية مصرية جديدة أم تعاملك الدولة على أنك مصرية بسبب ميراثك للجنسية ؟
قالت. بصراحة لا لم يأتى لى من يتعاقد معى على الجنسية,ولكن الجنسية تمدد أثار عقدها أفتراضا من الأب الى الأبن والجديد الأن من الأم هى الأخرى .
قلت : نعم بل إن الجنسية أما تورث بحق الدم ( الأب والأم ) أو بحق الأقليم كبعض الدول التى تعطى جنسيتها الى من يولد على أرضيها ,والأسلام يبنى على الميراث بحق الدم عند كل البشر ولتعلمى أن كل "البشر يولدون على الفطرة وهى الأسلام وأبواه يهودانه أو ينصرانه كما ذكر رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم", فالأسلام نعمة أفضل من نعمة الوطن لأن الوطن شىء دنيوى أماالأسلام فالدنيا والأخرة .
ثانيا :أبين لحضرتك أن حد الردة شىء جائز عقلا ,
أولا : فى الأسلام شرع حد الردة للحفاظ على الدولة الأسلامية وكيانها .
قالت : يعنى تحافظوا على الدولة بغلق باب الحريات ؟
قلت : الحريات ليست مطلقة فى أى زمان ولا فى أى مكان , واتركينى أشرح لكى .
قالت : أتفضل .
قلت : أعطيكى مثل انتى تعلمى مثل الجميع أن هناك حدود وعقوبات فى الأسلام على الجرائم التى يرتكبها المسلم فى حق المسلم وغير المسلم عقابا له على هذه الجرائم للحد منها ومحاولة زوالها من المجتمع لكى يعيش الأنسان فى أمان ويكون آمـــــــــن على نفسه وماله وعرضه ,
فلو فرضنا مثلا أن مسلم زنى وهو محصن (متزوج ) وعقوبته الرجم حتى الموت ؟
قالت : انا أعترض على الرجم ؟
قلت: أتكفرين بالعهد القديم ؟
قالت : لا طبعا .
قلت : مشكلتكم كنصارى أنكم لا تقرأون كتابكم بعهديه القديم والجديد أقرأى ماهو عقاب الزنى فى العهد القديم, وخلينا فى موضوع الحد كده مش هنخلص ؟
قالت : حاضر من غير تعصب .
قلت : أكمل لحضرتك المثل ,وعند القبض على المسلم ,وتم أستيفاء أجراءات أقامة الحد وعند الرجم فكر الزانى وقال فى نفسه , لو أنى خرجت من الأسلام ودخلت الى البهائية او المسيحية أو الشيوعية المهم أن لا يطبق على الحد , وجاء وقت تنفيذ الحد فقال كفرت بدينكم وأمنت ب(أى دين لا يطبق الحد ولا يحفظ الأعراض)
فنقول له هناك حد أسمه حد الردة فلو أنك كفرت الأن بدين الله طبقنا عليك حد الردة .
فهذا الحد للحفاظ على كيان الدولة وحفاظا بالتالى على أهل هذه الدولة أيترك المجنون لكى يلقى نفسه من الدور العاشر من أحد العقارات ,فهل نتركه أم نحافظ عليه وننقذه من الموت ؟ فهذا ما يحدث فى حالة المرتد يتم أستتابته وأزالة الشبهات التى القيت له عن طريق أعداء الاسلام أو أتته عن طريق الجهل بالاسلام وبعلومه .وأقول لكى أنه فى الأعم الغالب ما يرتد مسلم يوما ويجلس معه أحد من علماء المسلمين حتى ويعود سريعا الى دينه ,ولقد فطن أهل الكفر الى هذه المسألة فهم الأن يأخذون من يرتد قبل أن يستتاب ويقومون بعزله عن الأعلام ولا يتم أيصال أى شىء له من كلام علماء المسلمين ,إلا كلام جهال المسلمين عن قتله قبل الاستتابة .
قالت : ولكن هل هناك دولة تحافظ على نفسها بحد كهذا ؟
قلت : الأمر الثانى والرد على سؤالك وهو وجود عقوبة مشابه لحد الردة على جريمة تتشابه مع جريمة الردة فى الدول المدنية التى تحكم بالديمقراطية أو غيرها .
قالت : وضح كلامك؟
قلت : حد الردة وجد عقابا لمن يترك الجماعة التى تنتمى الى دين واحد .صح ؟
قالت : نعم .
قلت : وجريمة الخيانة العظمى والتجسس عقوبتها الأعدام أو السجن مدى الحياة تم تشريعها لمن يخون بلده باعطاء معلومات مهمة عن بلده ودولته الى دولة معادية أو حتى دولة غير معادية وهى ماتسمى بقضية التجسس وتعرف فى الفقه القانونى " ترك الجماعة الوطنية التى تمثل دولة بعينها وألتحق بالدخول فى جيش لدولة معاديةأو ماشابه ذلك".
قالت : أنا أرى أن حد الردة ضد حرية الأعتقاد .
قلت : وأنا أرى التجسس حرية يعنى مثلا" دولتى تكره وتعادى أسرائيل بسبب أحتلال فلسطين وأنا أرى ان قضيتهم عادلة فأنا أقوم بالاتصال بهذه الدولة وأعطيها معلومات عن دولتى وهذا من باب الحرية انا حر المعلومات أنا الذى أحفظها وأعلمها ولم تدفع الدولة لى أموال لكى أكتسبها فما دخل الدولة فى ذلك ".
ومع ذلك لم نرى أى ممن يتنطعون ويتشدقون بالحرية من العلمانيين والنصارى والليبراليين بالهجوم على هذا القانون بل أعطيكى مثل على المستوى العالمى .
قالت : وماهو ؟
قلت : الأمم المتحدة وما تقوم به من عقوبات على الدول التى تخرج عن ميثاقها , ألا تقوم بمحاربت من ينشق عن الميثاق العالمى لها . لو قلنا مثلا دولة تريد أمتلاك أسلحة نووية تقوم الدنيا ولا تقعد ويتم حرمان هذه الدولة من قبل المجتمع الدولى ويمكن أن يصل لفرض عقوبات أقتصادية يموت بسببها الأطفال والأبرياء بل فى حالات كثيرة تحارب هذه الدولة بسبب مزعوم وهو الخروج على الشرعية الدولية والجماعة الدولية, صح ولا لأ؟
قالت : يعنى كلامك فيه شىء من العقل .
قلت : ورابطة الدين أقوى من رابطة الدولة والمواطنة وميثاق الأمم المتحدة .لان رابط الدين وخصوصا دين الأسلام هو الرابط الأعلى لأنه من عند رب العالمين :
{أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ }الملك14
قالت : لكن الغريب أن الأسلام هو الذى ابتدع وهو أول دين طبق هذا الحد ؟
قلت : دائما لا تقرأون كتبكم والأن جاء دور حد الردة فى كتابكم
وهذا ما يقوله الكتاب المقدس عن الارتداد عن العقيدة ؟
جاء فى سفر التثنية أن من أرتد عن دينه يجب قتله ولا تقولى أن هذا الكلام فى العهد القديم فقد كررنا هذا الكلام سابقا , أنك تؤمنين بأن المسيح هو الله , وبالتالى فهو صاحب كلام العهد القديم .
Deu 13:6 «وإذا أغواك سرا أخوك ابن أمك أو ابنك أو ابنتك أو امرأة حضنك أو صاحبك الذي مثل نفسك قائلا: نذهب ونعبد آلهة أخرى لم تعرفها أنت ولا آباؤك
Deu 13:7 من آلهة الشعوب الذين حولك القريبين منك أو البعيدين عنك من أقصاء الأرض إلى أقصائها
Deu 13:8 فلا ترض منه ولا تسمع له ولا تشفق عينك عليه ولا ترق له ولا تستره
Deu 13:9 بل قتلا تقتله. يدك تكون عليه أولا لقتله ثم أيدي جميع الشعب أخيرا.
وعلى فكرة أذكرك فقط بأن فى الأسلام يتم أستتابة المسلم الذى يرتد ولا يطبق الحد عليه إلا بزوال الشبه له أو للذى مثله . وتتفقون أنتم والقوانين الوضعية والدول المدنية فى قتل المخطىء بدون أستتابة ولا حول ولا قوة إلا بالله , فهل سمعتى يوما عن دولة استتابت جاسوس قبل
إعدامه او سجنه مدى الحياة .
بل الأدهى من ذلك أن الأستتابة فى الأسلام تفعل كذلك مع المدن أما عندكم فتقتلون المدينة بكاملها من دون أستتابة أو محاولة أزالة الشبهات بل تحرق المدينة بشكل وحشى حتى البهائم تقتل وتحرق كذلك ولا تعليق ,وهذا ما جاء فى سفر التثنية
Deu 13:12 «إن سمعت عن إحدى مدنك التي يعطيك الرب إلهك لتسكن فيها قولا:
Deu 13:13 قد خرج أناس بنو لئيم من وسطك وطوحوا سكان مدينتهم قائلين: نذهب ونعبد آلهة أخرى لم تعرفوها.
Deu 13:14 وفحصت وفتشت وسألت جيدا وإذا الأمر صحيح وأكيد قد عمل ذلك الرجس في وسطك
Deu 13:15 فضربا تضرب سكان تلك المدينة بحد السيف وتحرمها بكل ما فيها مع بهائمها بحد السيف.
Deu 13:16 تجمع كل أمتعتها إلى وسط ساحتها وتحرق بالنار المدينة وكل أمتعتها كاملة للرب إلهك فتكون تلا إلى الأبد لا تبنى بعد.
Deu 13:17 ولا يلتصق بيدك شيء من المحرم ليرجع الرب من حمو غضبه ويعطيك رحمة. يرحمك ويكثرك كما حلف لآبائك
ولو حضرتك تتذكرى أنى قلت من ضرورات تطبيق حد الردة هو الحفاظ على المجتمع ومنع تفككه وزعزعته والحفاظ على ضعاف النفوس من الكفر بالله تعالى بدون بينة أو دليل عقلى يحملهم على ترك دين الله عزوجل, ومثل هذا ما جاء فى التثنية :
Deu 13:11 فيسمع جميع إسرائيل ويخافون ولا يعودون يعملون مثل هذا الأمر الشرير في وسطك.
قالت : هو حضرتك مش شايف أن القتل عقاب صعب ؟
قلت : أولا نحن نؤمن بالله ولذلك نسمع ونطيع لله عزوجل قال تعالى :
أَلاَ لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ تَبَارَكَ اللّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ }الأعراف54,
ولما لا ترفضى عقوبة الأعدام والأبشع منها السجن مدى الحياة , ومع ذلك جاء فى كتابك القتل عقوبة على أشياء كثيرة منها الزنى وسب الأم والأب والردة وغيرها كثيرة ,حتى أن من يجدف على الله أى يكفر بالله يقتل:
Lev 24:16 ومن جدف على اسم الرب فانه يقتل. يرجمه كل الجماعة رجما. الغريب كالوطني عندما يجدف على الاسم يقتل.
قالت : بس كده ممكن يؤدى هذا الحد الى فوضى كل واحد مسلم ممكن يقتل اى مسلم ويقول أنه أرتد ؟
قلت : فى الأسلام لا يحكم بأرتداد المسلم سوى علماء المسلمين ولا يقوم بتطبيق الحد إلا الحاكم ورئيس الدولة فقط وهذا لكى لا تعم الفوضى فعلا بين الناس لأنه قد يقول الأنسان كلمة الكفر والأرتداد ولكنه معذور إما بالجهل أو الشبهات أو التأويل وهذا ما يعرف فى الأسلام بالعذر بالجهل والحمد لله على نعمة الأسلام العظيم .
قالت : أنا تأخرت ممكن أمشى لأن أهلى لو عرفوا أنى أتكلم معكم فى الدين هيموتونى .
قلت : ونعم الحرية , وما قتل سلوى عادل ببعيد , ولكن كنت أود ان أعرض على حضرتك شىء من القوانين الوضعية التى تأمر بقتل وسجن من خرج عن نظام الدولة وتجسس لحساب أخرى أو فعل أى شىء يعتبرونه من الخروج عن النظام العام للجماعة الوطنية ولن أطيل على حضرتك وأتى لكى بالديل من أكبر دولة تنادى بالحرية.
جاء فى دستور دولة الولايات المتحدة الأمريكية المادة الثانية
الفقرة الثالثة
1- جريمة الخيانة بحق الولايات المتحدة لا تكون إلا بشن حرب عليها، أو بالانضمام إلى أعدائها وتقديم العون والمساعدة لهم. ولا يدان أحد بتهمة الخيانة إلا استناداً إلى شهادة شاهدين يشهدان على وقوع نفس العمل الواضح النية، أو استناداً إلى اعتراف في محكمة علنية. 2- للكونغرس سلطة تحديد عقوبة جريمة الخيانة. ولكن لا يجوز الاقتصاص من نسل أو أقارب المتهم أو تجريده من حقوقه المدنية أو مصادرة أمواله وممتلكاته إلا أثناء حياته.
قالت : شكرا أنا فعلا أتأخرت جدا ممكن أمشى ونكمل حوارنا بعد .
قلت : مع السلامة .
قالت : الرب معاكم .

سما البحر 10-Feb-2014 03:34 AM

رد: حوار مع فتاة مسيحية مصرية (حد الردة ظلم )
 
جزاك الله خيرر

من المؤكد يجب اللين فى القول مع الغير

حتى يتم الأقناع

أبو المنذر المنياوي 15-Feb-2014 09:16 AM

رد: حوار مع فتاة مسيحية مصرية (حد الردة ظلم )
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بن تشفين (المشاركة 39626)
الأسلام دين نزل من رب العالمين على رسوله الأمين وهو دين يتحاكم الى العقل الصريح الصحيح

بل يتحاكم للنصوص الشرعية التى لا يخالف صحيحها صريح العقل، وأخشى من الاستناد إلى العقل عند الرد على المخالف أن ننتهج نهج المعتزلة في القول بالتحسين والتقبيح العقليين .


الساعة الآن 05:21 PM بتوقيت مسقط

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir

a.d - i.s.s.w