عرض مشاركة واحدة
قديم 29-Nov-2016, 05:07 PM   #1
عضو متميز
افتراضي أنواع الإرادة المتعلقة بالله تبارك وتعالى 4/3


أنواع الإرادة المتعلقة بالله تبارك وتعالى
أولاً: الإرادة الكونية: ويطلق عليها قدرية، خلقية.
وهي بمعنى المشيئة، فهي المشيئة الشاملة لجميع الحوادث.
فكل ما أراده الله تعالى إرادة كونية فإنه واقع لا محالة.
وكل شيء وقع في هذا الوجود فهو داخل تحت إرادة الله تعالى الكونية، سواء كان مما يحبه الله أو مما يبغضه.
من الأدلة عليها:
• قوله تعالى: (ولكن الله يفعل ما يريد).
• وقوله تعالى: (فعال لما يريد).
ثانيا: الإرادة الشرعية: ويطلق عليها دينية، أمريّة.
وهي المتضمنة للمحبة والرضا.
فكل ما يحبه الله تعالى ويرضاه فإنه يريده إرادة شرعية، سواء وقع أو لم يقع.
فالله يريد من الكافر أن يؤمن، وإن كان هذا الكافر قد مات على الكفر.
فالإرادة هنا هي الإرادة الشرعية وليست الكونية؛ لأن الكونية لا بد أن تقع.
من الأدلة عليها:
• قوله تعالى: (يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر).
• وقوله تعالى: (والله يريد أن يتوب عليكم).
• وقوله تعالى: (مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلَكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ)
• قوله تعالى: (إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا).
الفرق بين الإرادة الكونية والإرادة الشرعية:
• أن الإرادة الكونية: عمومُها تحقق الوقوع سواء كان ذلك فيما يحبه الله تعالى أو يبغضه.
• والإرادة الشرعية: عمومُها المحبة والرضا، سواء تحقق وقوعه أو لم يتحقق.
التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نور الهدى غير متصل   رد مع اقتباس