عرض مشاركة واحدة
قديم 10-Nov-2017, 10:02 PM   #21
عضو متميز
افتراضي رد: المفيد في مُهمات التوحيد - الشيخ أ.د. عبدالقادر صُوفي

المفيد في مُهمات التوحيد
للشيخ أ.د. عبد القادر صُوفي
جزاه الله تعالى خير الجزاء

http://shamela.ws/index.php/author/1987
`````````````````````````````` ````````````````

[ 12 ]

أولا:

المتبرك به
هو رسول الله صلى الله عليه وسلم

إن كان المتبرك به هو رسول الله صلى الله عليه وسلم،
فلا شك أن رسولنا صلى الله عليه وسلم
مباركٌ في ذاته وآثاره،
كما كان مباركًا في أفعاله ( 1 ).

ولقد تبرك صحابته رضي الله عنهما
بذاته صلى الله عليه وسلم،
وبآثاره الحسية المنفصلة منه
صلى الله عليه وسلم في حياته،
وأقرهم صلى الله عليه وسلم على ذلك،
ولم ينكر عليهم.

ثم إنهم رضي الله عنهم تبركوا
ومن أتى بعدهم من سلف هذه الأمة الصالح
بآثاره صلى الله عليه وسلم بعد وفاته،
مما يدل على مشروعية هذا التبرك
( 2 ).


فقد تبركت أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها-
بيده الشريفة؛
فكانت تقرأ عليه بالمعوذات حين اشتد وجعه،
وتمسح عليه بيده نفسه،
رجاء بركتها، كما قالت
( 3 ).

وكان الصحابة رضي الله عنهم يمسحون بيديه
صلى الله عليه وسلم،
ويضعونها على وجوههم رجاء بركتها
( 4 ).

وكانوا يتبركون بشعره صلى الله عليه وسلم،
وقد أقرهم على ذلك،
بل إنه وزعه عليهم
( 5 ).

وكانوا يتبركون بعرقه
( 6 )
وبريقه
( 7 ) صلى الله عليه وسلم،

وبنخامته فيدلكون بها وجوههم وجلودهم
( 8 ).

وكتب السنة مليئة
بتبرك أولئك الأخيار
بسيد المصطفين الأطهار
صلى الله عليه وسلم

في حياته، وبعد وفاته
( 9 ).



``````````````````
1- انظر التبرك: أنواعه وأحكامه للدكتور ناصر الجديع ص243.
2- انظر المرجع نفسه ص244.
3- تقدم تخريج حديثها في ص138، ح"4" من هذا الكتاب.

4 - انظر صحيح البخاري، كتاب المناقب،
باب صفة النبي صلى الله عليه وسلم،
وصحيح مسلم، كتاب الفضائل،
باب قرب النبي عليه السلام من الناس وتبركهم به.

5 - انظر صحيح مسلم، كتاب الحج،
باب بيان أن السنة يوم النحر: أن يرمي ثم ينحر ثم يحلق.

6- انظر صحيح مسلم، كتاب الفضائل،
باب طيب عرق النبي صلى الله عليه وسلم والتبرك به.

7- انظر صحيح البخاري، كتاب العقيقة،
باب تسمية المولود غداة يولد لمن لم يعق عنه وتحنيكه،
وصحيح مسلم، كتاب الآداب، باب استحباب تحنيك المولود عند ولادته.

8- انظر صحيح البخاري، كتاب الشروط،
باب الشروط في الجهاد والمصالحة مع أهل الحروب.

9- انظر تفصيل ذلك في كتاب:
التبرك: أحكامه وأنواعه للدكتور ناصر الجديع ص243-26.

التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس