عرض مشاركة واحدة
قديم 29-Jan-2010, 08:58 PM   #140
عضو متميز
افتراضي

[ 222 ]



س : من هي الطائفة التي عناها النبي صلى الله عليه وسلم بقوله :

« لا تزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرة
لا يضرهم من خالفهم
حتى يأتي أمر الله تبارك وتعالى » " (1) ؟




جـ : هذه الطائفة هي الفرقة الناجية


من الثلاث وسبعين فرقة ،


كما استثناها النبي صلى الله عليه وسلم من تلك الفرق بقوله :


« كلها في النار إلا واحدة وهي الجماعة » .


وفي رواية قال :


« هم من كان على مثل

ما أنا عليه اليوم وأصحابي » ،



نسأل الله تعالى أن يجعلنا منهم

وأن لا يزيغ قلوبنا بعد إذ هدانا

وأن يهب لنا من لدنه رحمة إنه هو الوهاب


{ سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ
وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ
وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ } .

==================
(1) رواه البخاري ( 3116 ، 3640 ، 3641 ) ، ومسلم ( الإيمان / 247 ) .
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس