عرض مشاركة واحدة
قديم 15-Jun-2009, 04:18 PM   #4
عضو متميز
افتراضي الجواب في السؤال

3019 حدثنا عُمَرُ بن حَفْصِ بن غِيَاثٍ حدثنا أبي حدثنا الْأَعْمَشُ حدثنا جَامِعُ بن شَدَّادٍ عن صَفْوَانَ بن مُحْرِزٍ أَنَّهُ حدثه عن عِمْرَانَ بن حُصَيْنٍ رضي الله عنهما قال دَخَلْتُ على النبي  وَعَقَلْتُ نَاقَتِي بِالْبَابِ فَأَتَاهُ نَاسٌ من بَنِي تَمِيمٍ فقال اقْبَلُوا الْبُشْرَى يا بَنِي تَمِيمٍ قالوا قد بَشَّرْتَنَا فَأَعْطِنَا مَرَّتَيْنِ ثُمَّ دخل عليه نَاسٌ من أَهْلِ الْيَمَنِ فقال اقْبَلُوا الْبُشْرَى يا أَهْلَ الْيَمَنِ إِذْ لم يَقْبَلْهَا بَنُو تَمِيمٍ قالوا قد قَبِلْنَا يا رَسُولَ اللَّهِ قالوا جِئْنَاكَ نَسْأَلُكَ عن هذا الْأَمْرِ قال كان الله ولم يَكُنْ شَيْءٌ غَيْرُهُ وكان عَرْشُهُ على الْمَاءِ وَكَتَبَ في الذِّكْرِ كُلَّ شَيْءٍ وَخَلَقَ السماوات وَالْأَرْضَ فَنَادَى مُنَادٍ ذَهَبَتْ نَاقَتُكَ يا بن الْحُصَيْنِ فَانْطَلَقْتُ فإذا هِيَ يَقْطَعُ دُونَهَا السَّرَابُ فَوَاللَّهِ لَوَدِدْتُ أَنِّي كنت تَرَكْتُهَا/البخاري
قال فب فتح الباري:
قوله  في دعائه في صلاة الليل كما تقدم من حديث بن عباس أنت الأول فليس قبلك شيء لكن رواية الباب أصرح في العدم وفيه دلالة على أنه لم يكن شيء غيره لا الماء ولا العرش ولا غيرهما لأن كل ذلك غير الله تعالى ويكون قوله وكان عرشه على الماء معناه أنه خلق الماء سابقا ثم خلق العرش على الماء وقد وقع في قصة نافع بن زيد الحميري بلفظ كان عرشه على الماء ثم خلق القلم فقال اكتب ما هو كائن ثم خلق السماوات والأرض وما فيهن فصرح بترتيب المخلوقات بعد الماء والعرش قوله وكان عرشه على الماء/فتح الباري

ونص السؤال ولا أي مخلوق : فكيف يكون مخلوقا مع الخالق أم الرأي في أوائل المخلوقات فكما ذكر ابن حجر عن ابن عباس والله أعلم

عبد الرحمن نموس غير متصل   رد مع اقتباس