عرض مشاركة واحدة
قديم 30-May-2010, 10:46 PM   #4
عضو متميز
افتراضي

جزاكما الله خيرا
وددت لو وضعتما الأدلة الواردة في البحثين مباشرة لتعم الفائدة ، على كل، لقد اطلعت على الرابط الأول ولكني لم أجد دليلا على ذلك بل أقوالا لعلماء، بمعنى أني لا أعلم مستند العلماء في مذهبهم هذا ، ما عدا قولا للشيخ ابن عثيمين ـ رحمه الله ـ ذكر أن الصحابة لما بايعوا أبا بكر لم يبايعه الجميع وإنما أهل الحل والعقد فيهم، وسؤالي هو من هم أهل الحل والعقد في ذلك الزمن ؟ وأين ورد هذا ؟ أو بمعنى آخر من هم أهل الحل والعقد وما هي الشروط التي يجب أن تتوفر فيهم؟ في انتظار أن أكمل اطلاعي على الرابط الثاني لأني أواجه صعوبة في تصفحه

التوقيع
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" إِنَّ بَيْنَ أَيْدِيكُمْ فِتَنًا كَقِطَعِ اَللَّيْلِ اَلْمُظْلِمِ، يُصْبِحُ اَلرَّجُلُ فِيهَا مُؤْمِنًا وَيُمْسِي كَافِرًا، وَيُمْسِي مُؤْمِنًا، وَيُصْبِحُ كَافِرًا. اَلْقَاعِدُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ اَلْقَائِمِ، وَالْقَائِمُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ اَلسَّاعِي. قَالُوا: فَمَا تَأْمُرُنَا يَا رَسُولَ اَللَّه؟ قَالَ: كُونُوا أَحْلَاسَ بُيُوتِكُم "
رواه أبو داود : الفتن والملاحم (4262) , وابن ماجه : الفتن (3961).

التعديل الأخير تم بواسطة أم فارس ; 30-May-2010 الساعة 10:54 PM.
أم فارس غير متصل   رد مع اقتباس