عرض مشاركة واحدة
قديم 22-Jan-2010, 11:27 AM   #12
عضو متميز
افتراضي

[ 28 ]



س : ما دليل شهادة أن محمدا رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟



جـ : قول الله تعالى :


{ لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْ أَنْفُسِهِمْ

يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ } الآية ،


وقوله تعالى :


{ لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ

حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ } ،


وقوله تعالى :


{ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ } ،


وغيرها من الآيات .





[ 29 ]



س : ما معنى شهادة أن محمدا رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟



جـ : هو التصديق الجازم من صميم القلب المواطئ لقول اللسان

بأن محمدا عبده ورسوله إلى كافة الناس إنسهم وجنهم


{ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا


وَدَاعِيًا إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجًا مُنِيرًا }


فيجب تصديقه في جميع ما أخبر به من أنباء ما قد سبق وأخبار ما سيأتي ،


وفيما أحل من حلال وحرم من حرام ،


والامتثال والانقياد لما أمر به ،

والكف والانتهاء عما نهى عنه ،

واتباع شريعته والتزام سنته في السر والجهر

مع الرضا بما قضاه والتسليم له ،

وأن طاعته هي طاعة الله ومعصيته معصية الله ؛

لأنه مبلغ عن الله رسالته

ولم يتوفه الله حتى أكمل به الدين وبلغ البلاغ المبين

وترك أمته على المحجة البيضاء ليلها كنهارها

لا يزيغ عنها بعده إلا هالك ،




وفي هذا الباب مسائل ستأتي إن شاء الله .





[ 30 ]



س : ما شروط شهادة أن محمدا رسول الله صلى الله عليه وسلم ،

وهل تقبل الشهادة الأولى بدونها ؟



جـ : قد قدمنا لك أن العبد لا يدخل في الدين إلا بهاتين الشهادتين

وأنهما متلازمتان ،

فشروط الشهادة الأولى هي شروط في الثانية ،


كما أنها هي شروط في الأولى .


أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس