عرض مشاركة واحدة
قديم 08-Jan-2018, 01:21 PM   #19
عضو متميز
افتراضي رد: الأصول الثلاثة وأدلتها / لشيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله تعالى



شرح الأصول الثلاثة
لفضيلة الشيخ
أ. د. صالح بن عبد العزيز سِندي
المدرس بالمسجد النبوي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://up.top4top.net/downloadf-126iwzk2-rar.html
http://www.salehs.net/dr.htm
**************************



قال رحمه الله -:

(والدليل قوله تعالى :

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

{ وَالْعَصْرِ

إِنَّ الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ

إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ
وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ
وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
}

هذه السورة العظيمة الكلام فيها كثير
والفوائد المستفادة منها جمة

ولاحظ أولاً أن الشيخ يقول : والدليل قوله تعالى

يعلمنا أن لا نقبل شيء إلا بماذا
إلا بدليله

تعوَّد في أمور دينك على أن لا تأخذ الشيء إلا مدعوماً
بماذا
بالدليل

لأن الله عز وجل أمرك بهذا
ما أمرك باتباع أي شيء

( اتَّبِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ
وَلَا تَتَّبِعُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ
)

هذا الذي أوجبه الله عليك،

ما أمر الله عز وجل باتباع كلام الناس واتباع عقولهم
واتباع عوائدهم،
إنما أمر الله باتباع ما نزل من السماء
ما نزل من عنده تبارك وتعالى على أنبيائه ورسله،
وقاموا بدعوة الناس إليه

ونبينا الذي أمرنا الله باتِّباعه
هو النبي محمد
صلى الله عليه وسلم.




إذن لابد من الدليل في كل صغير وكبير

إذا قيل لك هذه سنة هذا أمر محبوب
هذا أمر يحبه الله أنت مثاب إذا فعلته

قل مباشرة الدليل

إن كان هناك دليل فعلى الرأس وعلى العين
وإن لم يكن هناك دليل
فقل لا حاجة لي به،

لابد أن يكون هناك دليل
في كل خطوة تخطوها في طريق عبوديتك
وطريق وصولك إلى الله تبارك وتعالى وإلى رحمته،

لابد أن تكون طلَّاباً للدليل




التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس