أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: القسم العام ::. > الملتقى المفتوح
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-Nov-2014, 06:46 PM   #1
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2014
رقم العضوية: 13387
الدولة: فلسطين / دورا
المشاركات: 39
الدولة : palestine
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 13387
عدد المشاركات : 39
بمعدل : 0.02 يوميا
عدد المواضيع : 14
عدد الردود : 25
الجنس : ذكر

افتراضي هلا رفعنا الصوت في وجه المستغربين

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على محمد وآله وصحبه ، وبعد
تحوم في أجوائنا غيمة سوداء تحمل في ثناياها الحقد الدفين والسم الزئام ، ممثلة بصبية أغرار في علوم الدين ، لا دراية لهم ولا فقه ولافهم ، يدّعون الحرص على الدعوة الإسلامية ، ونفي كل ما لا يخضع فيها لحكم العقل المجرد ، كي تكون مقبولة عند أهل العصر ، ويدخل الناس في دين الله أفواجا على حد زعمهم وما تُزيّن لهم شياطينهم ، وما برمجت لهم دوائر استخباراتهم في غرف الظلام التي لا تكلُّ من الكيد والتدبير للإسلام وأهله .
طلعت علينا زمرة تتقرب للناس بثوب الإنسانية والشفقة على الخلق !!! من العقوبات العنيفة والجائرة التي يوقعها النظام الإسلامي على مرتكبي فاحشة الزني بعد الإحصان من رجم حتى الموت ، ومن عقوبة الإعدام في حق من قتل ، وعقبة الإعدام في حق من بدل دينه بالإرتداد عن والتبديل !!! وكأنهم أرحم بالخلق من الخالق ، وأرأف بالناس من رب الناس !!! تحت شعار يقول : الرابطة الإنسانية أرقى من كل الروابط ، والعقل سيد التوجيه ، والرأي بالأغلبية هو العدل المطلق ، وهذا خلاصة دين الإسلام الحنيف على حد زعمهم الباطل .
إن هذه الزمرة ( المصنوعة ) جُربت من قبل بثيابٍ وقوالب أخرى مثل ( القاديانية ) و (البهائية ) والحركات القومية والوطنية غير أنها فُضحت ولم تنطلي على عوام المسلمين فكيف بالمتعلمين ، فأُعيدت قَولبتها بقالب جديد هو ( الإستنارة والعصرنة )
فشمرت هذه الزمرة عن ساعد الجد ، وأطلقت العنان لألسنتها بحملةٍ مسعورة على السنة النبوية بالتشكيك تارة وبنفي حُجيّتها تارةً أخرى !
ومن ناحية أخري أعملت أقلامها وما وفرت لها دوائر الظلام الكافرة من فضائيات ومنابر لتشويه الصورة اليانعة الجميلة للإسلام والمسلمين ، وذلك بتضخيم أخطاء لأفراد أو جماعات ، وكل ذلك تحت راية طرح الإسلام بثوبه القشيب وصورته التي يرضى عنها جمع الكفر وفسطاطه ، من صليبية حاقدة ويهودية عنيدة ، في حربها على الإسلام ، مبرزة - هذه - الزمرة المصنوعة لأسماء نكرات مثل المدعو عدنان ابراهيم ، وحسن الترابي ، وكل أبواق المهزومين ممن اتخذوا ( الغرب ) قبلتهم وأخلاق الغربيين الكفار مثلاً أعلى لهم ، فهلا رفعنا الصوت في وجه هذه الزمرة من فراخ الماسون !!؟؟؟ .
أبو المقداد / فلسطين .

احمد حسن محمد العواوده غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 10:34 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir