أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم الملل والمذاهب المعاصرة ::. > ملتقى دراسة الملل والمذاهب المعاصرة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-Sep-2010, 09:41 AM   #1
عضو متميز
Thumbs up الرد على شبهة بناء الكنائس في جزيرة العرب

هذا رد مختصر وعلى السريع جمعته من كلام العلماء والمشايخ عبر الشبكة العنكبوتية كنت قد كتبته للرد على شبهة أحد الأحد الأشخاص في الشبكة العنكبوتية, ولم أتوسع بذكر المسألة من الناحية الفقهية لأن الشخص يظهر منه بأنه متفتح (منحرف)!

(أولا) لا يجوز بناء الكنائس في جزيرة العرب لنهي الرسول صلى الله عليه وسلم عن ذلك حيث قال(لأخرجنَّ اليهود والنصارى من جزيرة العرب حتى لا أدع إلا مسلماً )رواه مسلم, وقال (لا يترك بجزيرة العرب دينان) رواه أحمد.

(ثانيا) لأن الكنائس دور الكفر والشرك،والمساجد دور الإيمان والإخلاص ، فنحن إذا بنينا المسجد في أرض الله فقد بنيناه بحق، فالأرض لله،والمساجد لله، والعبادة التي تقام فيها كلها إخلاص لله, فبينهما فرق!

(ثالثا) أن للجزيرة قداسة بوجود الحرمين تمنع من هذا,كما أن الفاتيكان لا يأذن بإقامة كنيسة بروتستانتية، أو أرثذوكسية فوق أراضيه،فضلاً عن أن يخطر ببال أحد أن يأذن بإقامة مسجد!

(رابعا) فلقد تواضع العالم على اعتبار الفاتيكان معقلاً للكاثوليكية، وحوض نهر (الغانج)مغطساً للهندوس، وجبل(هيي Mt. Hiei) قرب العاصمة اليابانية القديمة(كيوتو) موقعاً مقدساً للبوذية، فليتواضع العالم أن الجزيرة العربية معقل للإسلام.

(خامسا) أن دعوى منحهم المسلمين الحرية في ممارسة تعاليمهم الدينية عارية عن الصحة، فهاهم يمنعون المسلمين من أقل حقوقهم الشخصية في كثير من الدول الكافرة: كتعدد الزوجات، ولبس الحجاب، وإنشاء بنوك إسلامية، وتطبيق أحكام الإسلام عليهم، وغير ذلك، بحجة أنَّ أنظمة البلد تحظر ذلك، أفلا يحق للمسلمين أن يمنعوهم من بناء الكنائس لأن تعاليم دينهم الإسلامي تمنع ذلك؟!

(سادسا) أنَّ الإذنَ لهم ببناء كنائس في ديار الإسلام يقودنا إلى قضية أخرى وهي الإذن لهم بالدعوة للنصرانية بين المسلمين بحجة أنهم يسمحون للمسلمين بأن يدعوا إلى الإسلام في بلادهم، فهل يقول بذلك مسلم؟! (بل من يجوِّز ذلك بحجة ما يسمى بحرية الاعتقاد فليس بمسلم لأنه خالف معنى لا إله إلا الله)!

(سابعا)ويقودنا إلى قضية أخرى: وهي الإذن لأصحاب الديانات الأخرى كالبوذية والهندوسية وغيرها ببناء معابد لهم، بل قد يكون أتباع هذه الملل في بعض دول الخليج -من العمالة الوافدة- أكثر من النصارى، فتصبح الجزيرة العربية مسرحاً لديانات الكفر والشرك، وهي التي أمر النبي صلى الله عليه وسلم ألا يكون فيها دينان!

(ثامنا) جاء في فتوى وزارة الأوقاف الكويتية: (إنَّ إنشاء أي دار للعبادة لغير المسلمين في دار الإسلام لا يجوز، وكذلك لا يجوز تأجير الدور لتكون كنائس، ولا تحويل الدور السكنية لتكون كنائس أو معابد لغير المسلمين، وذلك لإجماع علماء المسلمين على أنه لا تبقى في دار الإسلام مكان عبادة لغير المسلمين).

(تاسعا) إبحث في محرك البحث (Google) "ماذا يحدث في الكنيسة", وستجد ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر!

وأخيراً، وبناءً على جميع ما تقدم فإنه ليس لكافر إحداث كنيسة في[جزيرة العرب]، ولا بيعة، ولا صومعة، ولا بيت نار، ولا نَصْبِ صنمٍ؛ تطهيرا لها عن الدين الباطل.

التوقيع
لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

التعديل الأخير تم بواسطة عبدالرزاق الحيدر ; 13-Sep-2010 الساعة 09:43 AM.
عبدالرزاق الحيدر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 13-Sep-2010, 05:34 PM   #2
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
رقم العضوية: 8423
الدولة: السعودية
المشاركات: 194
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 8423
عدد المشاركات : 194
بمعدل : 0.05 يوميا
عدد المواضيع : 29
عدد الردود : 165
الجنس : ذكر

افتراضي

جزاكم الله خير،كنت أريد رد على هذه الشبهة..بارك الله فيكم..

أم أويس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 13-Sep-2010, 11:53 PM   #3
عضو متميز
افتراضي

جزاكم الله خيرا,

# نقطة جوهرية كنت قد ذكرتها في الرد على المتفتح المنحرف ونسيت أن أذكرها في مشاركتي السابقة:

(الإسلام هو دين جميع الأنبياء والمرسلين, وقد بشر المسيح عيسى عليه الصلاة السلام بنبينا محمد صلى الله عليه وسلم في الإنجيل في عدة مواضع, وهذه البشارة لازالت موجودة رغم التحريف الموجود في نسخ الأناجيل, وسيأتي المسيح عليه الصلاة والسلام ويحكم بشريعة محمد صلى الله عليه وسلم, فهل تريدنا يا أستاذ أن نرضى (بتحريف دين الأنبياء) و بالظلم! ثم لماذا لا يتبع النصارى شريعة محمد عليه الصلاة و السلام؟ أليس في إتباعه إتباع للمسيح عليه الصلاة والسلام ؟

= المشاركات كانت تعليقات على مقال في جريدة كويتية على الشبكة فلذلك كانت مختصرة وفيها ذكر فتوى وزارة الأوقاف الكويتية.

التوقيع
لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
عبدالرزاق الحيدر غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 04:30 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir