أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم العقيدة ::. > الملتقى العلمي لدراسة العقيدة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-Dec-2016, 04:02 PM   #1
عضو متميز
افتراضي أشراط الساعة معناها وأقسامها


حقائق يجب أن نقررها في موضوع قيام الساعة:
1. الساعة حق لا ريب فيها.
2. الساعة قريبة.
3. لا يعلم وقت الساعة إلا الله تعالى.
4. جعل الله تعالى للساعة أشراطاً.

[1] الساعة حق لا ريب فيها:
قال تعالى: (إن الساعة لآتية لا ريب فيها ولكن أكثر الناس لا يؤمنون)، وقال تعالى: (إن الساعة آتية أكاد أخفيها لتجزى كل نفس بما تسعى).
[2] الساعة قريبة:
• قال الله تعالى: (اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مُعْرِضُونَ).
• قال تعالى: (وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّ السَّاعة تَكُونُ قَرِيبًا).
• وقال تعالى: (إِنَّهُمْ يَرَوْنَهُ بَعِيدًا. وَنَرَاهُ قَرِيبًا).
• وقال تعالى: (اقْتَرَبَتْ السَّاعة وَانْشَقَّ الْقَمَرُ).
• قال النبي صلى الله عليه وسلم : ((بعثت أنا والسَّاعة كهاتين))، ويشير بأصبعيه، فيمدهما. رواه البخاري
• وقال صلى الله عليه وسلم : «إنما أجلكم – في أجل من خلا من الأمم – ما بين صلاة العصر ومغرب الشمس».
• وعن ابن عمر رضي الله عنها؛ قال: كنا جلوسًا عند النبي صلى الله عليه وسلم ، والشمس على قعيقعان –جبل بمكة-. بعد العصر، فقال: ((ما أعماركم في أعمار من مضى إلا كما بقي من النهار وفيما مضى منه)). رواه أحمد في المسند وقال أحمد شاكر: إسناده صحيح.
وهذا يدلُّ على أن "ما بقي بالنسبة إلى ما مضى شيء يسير، لكن لا يعلم مقدار ما مضى إلا الله تعالى.
ويظهر أن كلام النبي صلى الله عليه وسلم هذا كان في حجة الوداع أو في غزوة فتح مكة، وكان ابن عمر شهدهما مع الصحابة.
• وقال صلى الله عليه وسلم: ((بعثت أنا والسَّاعة جميعًا، إن كادت لتسبقني)). رواه الإمام أحمد، وحسن ابن حجر إسناده

[3] لا يعلم وقت الساعة إلا الله تعالى:
• قال تعالى: (إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام).
• وقال تعالى: (يسألونك عن الساعة أيان مرساها، فيم أنت من ذكراها، إلى ربك منتهاها).

[4] جعل الله تعالى للساعة أشراطاً، أي علامات على قربها.
الحكمة من أشراط الساعة:
يقول القرطبي -رحمه الله -: قال العلماء رحمهم الله تعالى: الحكمة في تقديم الأشراط، ودلالة الناس عليها، تنبيه الناس من رقدتهم وحثهم على الاحتياط لأنفسهم بالتوبة والإنابة، كي لا يباغتوا بالحول بينهم وبين تدارك العوارض منهم، فينبغي للناس أن يكونوا بعد ظهور أشراط الساعة، قد نظروا لأنفسهم وانقطعوا عن الدنيا واستعدوا للساعة الموعود بها -والله أعلم.
الإيمان بأشراط الساعة جزء من الإيمان باليوم الآخر.
معنى أشراط الساعة
في اللغة:

الأشراط: جمع شَرَط بالتحريك، والشَّرَط: العلامة، وأشراط الساعة أي علاماتها، وأشراط الشيء أوائله، ومنه شَرَط السلطان وهم نخبة أصحابه الذين يقدمهم على غيرهم من مجموع جنده.
قال ابن الأثير " الأشراط: العلامات، واحدها شَرَط بالتحريك، وبه سميت شَرَط السلطان؛ لأنهم جعلوا لأنفسهم علامات يعرفون بها "
الأشراط في الاصطلاح:
هي العلامات التي تسبق يوم القيامة وتدل على قدومها.

قال البيهقي في تحديد المراد من الأشراط: " أي ما يتقدمها من العلامات الدالة على قرب حينها"
يقول الحليمي: أما انتهاء الحياة الأولى فإن لها مقدمات تسمى أشراط الساعة وهي أعلامها. ويقول البيهقي في تحديد المراد من الأشراط: أي: ما يتقدمها من العلامات الدالة على قرب حينها.
ويقول الحافظ ابن حجر المراد بالأشراط: العلامات التي يعقبها قيام الساعة
الأدلة على أن للساعة أشراطاً:
• قوله تعالى: (فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا السَّاعَةَ أَنْ تَأْتِيَهُمْ بَغْتَةً فَقَدْ جَاءَ أَشْرَاطُهَا).
قال ابن كثير -رحمه الله -في تفسيره عند هذه الآية: «فقد جاء أشراطها» أي: أمارات اقترابها.
• قوله تعالى: (وإنه لَعِلْمٌ للساعة).
المقصود بذلك عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام، والمعنى أن نزوله قبل يوم القيامة علامة من علامات الساعة.
قال ابن كثير: قال مجاهد: «وإنه لعلم للساعة» أي: آية للساعة خروج عيسى ابن مريم قبل يوم القيامة. وهكذا روي عن أبي هريرة وابن عباس [رضي الله عنهم] وأبي العالية وأبي مالك، وعكرمة، والحسن وقتادة، والضحاك، وغيرهم.
• حديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه، المشهور بحديث جبريل، وفيه قال جبريل عليه السلام لرسول الله صلى الله عليه وسلم : «. . . فأخبرني عن الساعة؟ فقال صلى الله عليه وسلم: ما المسؤول عنها بأعلم من السائل، قال: فأخبرني عن أماراتها؟، قال: أن تلد الأمة ربتها، وأن ترى الحفاة العراة العالة رعاء الشاء، يتطاولون في البنيان». رواه مسلم
• حديث عوف بن مالك رضي الله عنه قال: أتيت النبي صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك وهو في قبة أدم فقال: «اعدد ستا بين يدي الساعة» الحديث. وذكر عدداً من أشراط الساعة. رواه البخاري.
• حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «لا تقوم الساعة حتى تقتتل فئتان عظيمتان تكون بينهما مقتلة عظيمة، دعوتهما واحدة» الحديث. وهو يدل على ذكر بعض أشراط الساعة.
• حديث حذيفة بن أسيد الغفاري رضي الله عنه قال: طلع النبي صلى الله عليه وسلم علينا ونحن نتذاكر، فقال: «ما تذاكرون»؟ قالوا: نذكر الساعة، قال: «إنها لن تقوم حتى تروا قبلها عشر آيات» وذكر عدداً من أشراط الساعة. رواه مسلم.






أقسام علامات الساعة:
أقسام أشراط الساعة
تكلَّم العلماء رحمهم الله تعالى عن أشراط الساعة وقسموها إلى عدة أقسام:
فمنهم من قسمها باعتبار الوقوع وعدمه، فقسّمها إلى ثلاثة أقسام:
1. قسم ظهر وانقضى: مثل بعثته عليه الصلاة والسلام وموته، وفتح بيت المقدس، وظهور نار الحجاز، وغيرها من الأشراط التي وقعت وانقضت.
2. قسم ظهر ولا زال يتتابع ويكثر: مثل كثرة الزلازل، وتضييع الأمانة، وتوسيد الأمر إلى غير أهله، واتخاذ المساجد طرقا، ورفع العلم، وكثرة الجهل، وغيرها من الأشراط الكثيرة
3. قسم لم يظهر إلى الآن: مثل خروج المسيح الدجال، ونزول عيسى ابن مريم عليه السلام، وخروج يأجوج ومأجوج، والدابة، وخروج الشمس من مغربها، ونحو ذلك.
ومن العلماء من قسمها باعتبار القرب من الساعة، فقسمها إلى قسمين:
1. أشراط صغرى: وهي التي تتقدم الساعة بأزمان متطاولة كقبض العلم وظهور الجهل والتطاول في البنيان وغيرها من الأشراط الصغرى.
2. أشراط كبرى: وهي العلامات الكبيرة التي تظهر قرب قيام الساعة مثل: خروج الدجال، ونزول عيسى عليه السلام، وخروج يأجوج ومأجوج، وغير ذلك من العلامات الكبرى.
وهذا هو الأشهر في التقسيم





من علامات الساعة الصغرى

1 بعثة النبي صلى الله عليه وسلم قال: (بعثت أنا والساعة كهاتين)، ويشير بإصبعيه فيمدهما. صحيح البخاري-كتاب الرقاق
2 موت النبي صلى الله عليه وسلم قال صلى الله عليه وسلم: ( أعدد ستاً بين يدي الساعة: موتي ....). صحيح البخاري – كتاب الجزية والموادعة.
3 فتح بيت المقدس قال :صلى الله عليه وسلم ( أعدد ستاً بين يدي الساعة: فتح بيت المقدس ...) صحيح البخاري – كتاب الجزية والموادعة.
4 طاعون عمواس قال صلى الله عليه وسلم: ( أعدد ستاً بين يدي الساعة: ثم موتان .) وقد وقع بكورة عمواس ثم انتشر بالشام عام 18هـ.
5 استفاضة المال والاستغناء عن الصدقة قال صلى الله عليه وسلم: ( لا تقوم الساعة حتى يكثر فيكم المال فيفيض ...) صحيح البخاري – كتاب الفتن.
6 ظهور الفتن قال صلى الله عليه وسلم: ( إن بين يدي الساعة فتناً كقطع الليل المظلم يصبح الرجل فيها مؤمناً ويمسى كافراً .) مسند أحمد
7 ظهور مدعي النبوة قال صلى الله عليه وسلم: ( لا تقوم الساعة حتى يبعث دجالون قريب من ثلاثين، كلهم يزعم أنه رسول الله) البخاري-المناقب
8 انتشار الأمن قال :صلى الله عليه وسلم ( لا تقوم الساعة حتى يسير الراكب بين العراق ومكة لا يخاف إلا ضلال الطريق) مسند أحمد
9 ظهور نار الحجاز قال :صلى الله عليه وسلم (لا تقوم الساعة حتى تخرج نار من أرض الحجاز تضيء أعناق الإبل ببصرى) البخاري-الفتن
علامات الساعة الكبرى
1-المهدي
وهـــو هو رجل يخرج في آخر الزمان، من أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم يملك سبع سنين، يملأ الأرض عدلاً كما ملئت جوراً وظلماً، وتنعم الأمة في عهده نعمة لم تنعمها قط، وتخرج الأرض نباتها، وتمطر السماء قطرها، ويعطى المال بغير عدد، ويصلي عيسى بن مريم صلى الله عليه وسلم خلفه عند نزوله من السماء.
اســــــمه محمد بن عبد الله العلوي الفاطمي الحسني – من ذرية فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم من ولد الحسن بن علي  .
صـــفتـــه أجلى الجبهة: (أي الذي انحسر الشعر عن جبهته).
أقنى الأنف: (أي الذي به طول ورقة في أرنبته، مع حدب وسطه).
2-المسيح الدجال
وهـــو الدجال رجل من بني آدم له صفات كثرة جاءت بها الأحاديث لتعريف الناس به وتحذيرهم من شره حتى إذا خرج عرفه المؤمنون فلا يفتنون به، وهو شاب أحمر، قصير، أفحج، جعد الرأس، أجلى الجبهة، عريض النحر، ممسوح العين اليمنى، مكتوب بين عينيه (ك ف ر) أو(كافر) يقرؤها كل مسلم كاتب وغير كاتب، وهو عقيم لا يولد له.


3-نزول عيسى بن مريم صلى الله عليه وسلم
صفة نزوله عليه السلام
قال {إذا بعث الله المسيح ابن مريم، فينزل عند المنارة البيضاء شرقي دمشق، بين مهرودتين، واضعاً كفيه على أجنحة ملكين، إذا طأطأ رأسه قطر، وإذا رفعه تحدر منه جمان كاللؤلؤ، فلا يحل لكافر يجد ريح نفسه إلا مات، ونفسه ينتهي حيث ينتهي طرفه، فيطلبه-أي: يطلب الدجال –حتى يدركه بباب لد، فيقتله، ثم يأتي عيسى بن مريم قوم قد عصمهم الله منه، فيمسح وجوههم، ويحدثهم بدرجاتهم في الجنة. صحيح مسلم – كتاب الفتن وأشراط الساعة.
4-قوم يأجوج ومأجوج
أدلة خروج قوم
يأجوج ومأجوج من القرآن الكريم:
1-قال تعالى: {حتى إذا فتحت يأجوج ومأجوج وهم من كل حدب ينسلون. واقترب الوعد الحق فإذا هي شاخصة أبصار الذين كفروا ياويلنا قد كنا في غفلة من هذا بل كنا ظالمين}الأنبياء96-97 .
2-قال تعالى: {...قالوا يا ذا القرنين إن يأجوج ومأجوج مفسدون في الأرض فهل نجعل لك خرجاً على أن تجعل بيننا وبينهم ردما ......} الكهف 92-99.
من السنة المطهرة:

1-قال رسول الله: {لا إله إلا الله، ويل للعرب من شر قد اقترب، فتح اليوم من ردم يأجوج ومأجوج مثل هذه (وحلق بإصبعيه)} صحيح البخاري.
2-جاء في حديث حذيفة بن أسيد رضي الله عنه في ذكر أشراط الساعة، فذكر منها: {يأجوج ومأجوج} صحيح مسلم – كتاب الفتن وأشراط الساعة.


5- الخسوفات الثلاثة

الأدلة
من السنة المطهرة:
1-عن حذيفة بن أسيد صلى الله عليه وسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : {إن الساعة لن تقوم حتى تروا عشر آيات ... (فذكر منها): وثلاثة خسوف: خسف بالمشرق وخسف بالمغرب ، وخسف بجزيرة العرب } صحيح مسلم – كتاب الفتن وأشراط الساعة
2-وعن أم سلمة قالت: سمعت رسول الله يقول: {سيكون بعدي خسف بالمشرق، وخسف بالمغرب، وخسف بجزيرة العرب} قلت: يا رسول الله! أيخسف بالأرض وفيها الصالحون؟ قال لها رسول الله: {إذا أكثر أهلها الخبث} رواه الطبراني في الأوسط.
هل وقعت وهذه الخسوفات لم تحدث بعد، وإنما وقع بعض الخسوفات في أماكن متفرقة، وفي أزمان متباعدة، وذلك من أشراط الساعة الصغرى.
أما هذه الخسوفات الثلاثة، فتكون عظيمة وعامة لأماكن كثيرة من الأرض في مشارقها وفي مغاربها وفي جزيرة العرب.


التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نور الهدى غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 04:48 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir