أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم العقيدة ::. > فتاوى العقيدة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
فتاوى العقيدة على مذهب أهل السنة والجماعة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-Sep-2007, 06:41 AM   #1
عضو متميز
افتراضي شبه حول نزول الباري عز وجل

شبه حول نزول الباري عز وجل

السؤال
السلام عليكم ورحمة الله.
إن مما يجب علينا نحن المسلمين الإيمان به هو الإيمان بما أخبر به الله -تبارك وتعالى- من صفاته وأسمائه، وكذلكم ما وصفه به رسوله الأمين محمد -صلى الله عليه وسلم- من غير تحريف أو تأويل أو تعطيل أو تكييف! وإن مما ورد في صفاته تعالى المجيء والنزول والضحك وغير ذلك، فيجب علينا الإقرار بها كما وصف بها -تبارك وتعالى- نفسه، وكما وصفه بها الرسول -عليه الصلاة والسلام- وإن مما يتفلسف به البعض لمّا سمع حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم عن نزوله -تبارك وتعالى- بعد مضي ثلث الليل أنه قال: كيف يعقل ذلك في زماننا مع علم الجميع بأن الدول العالمية تختلف بينها الساعات والأوقات من ليل ونهار كما هو مشاهد! وكيف ينزل ربنا في السعودية مثلاً في ليلة والشمس قد أشرقت في اليابان، ثم بعد وقت سينزل في روما أو بولندا أو الولايات المتحدة الأميركية بعد مضي أثلاث الليل في كل من الدول التي يتعاقب فيها الليل وهكذا إلى أن تشرق الشمس على الجميع"؟ فكان الأولى أن يؤول نزول الباري بنزول رحمته أو أمره ". والسؤال: كيف الإجابة عن هذا السؤال المحيِّر؟ وما هو الفهم الصحيح لهذا الحديث وما يشبهه من صفات الله تعالى؟ والله يجزيكم عني خيراً.





الجواب
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، الجواب عن هذا السؤال: أن نقول كما قال ربنا -عز وجل-: "ليس كمثله شيء"[الشورى: 11] وقال: "ولم يكن له كفواً أحد" [الإخلاص: 4]، وقال تعالى: "فلا تضربوا لله الأمثال"[النحل: 74] وغيرها من النصوص الدالة على نفي مماثلة الله لخلقه، والواجب على المؤمن التصديق والقبول بما أخبر الله به عن نفسه أو أخبر عنه نبيه – صلى الله عليه وسلم- وأنه حق على حقيقته، والحذر من أربعة أمور:
الأول: التمثيل: بأن يعتقد مماثلاً لله تعالى في ذاته أو صفاته أو أفعاله.
الثاني: التكييف: بأن يعمل ذهنه القاصر في تصور كيفية صفات الله، ومحاولة تعيينها وقد قال الإمام مالك – رحمه الله – لمن سأله عن كيفية الاستواء (الاستواء معلوم – أي معلوم المعنى في لغة العرب وهو العلو – والكيف مجهول – أي أن عقولنا لا يمكن أن تتعقل كيفية صفات الله، وإن كانت تتعقل معناها من حيث اللغة – والإيمان به واجب – لأن الله أخبر به ورسوله عليه السلام – والسؤال عنه بدعة – لأن الصحابة – رضي الله عنهم - لم يكونوا يسألون عن الكيفيات، وهذا السؤال الذي يلقيه بعض المتفلسفة – كما ذكر السائل – من هذا القبيل فنقول: "النزول معلوم، والكيف مجهول، والإيمان به واجب، والسؤال عنه بدعة).
الثالث: التعطيل: بأن ينفي دلالة النصوص، ولا يعتقد شيئاً، بل يقتصر على الإيمان بالألفاظ دون ما تضمنته من المعاني، كما يفعل أهل التجهيل الذين يسمون أنفسهم (أهل التفويض ).
الرابع: التحريف: بأن يصرف النصوص عن معانيها المرادة لله تعالى، التي دلت عليها لغة القرآن إلى معان يقترحها هو، ويزعم أنها مرادة لله – عز وجل - دون دليل، كما جاء في السؤال من تحريف نزول الله تعالى إلى نزول أمره ورحمته، فهذا تحريف باطل من وجوه:
أ- أنه قول على الله بغير علم، في مقام خطير، قال تعالى: "وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون" [الأعراف: 33].
ب- أنه تنقص لنبيه – صلى الله عليه وسلم – واتهام ضمني له بعدم البيان والتلبيس، على الأمة وقد كان يسعه أن يقول – وحاشاه – ينـزل أمر ربنا. ونحو ذلك.
ج- أن هذا التحريف يقتضي أن في الكلام حذفاً، والأصل عدم الحذف.
د- أن نزول أمره أو رحمته –سبحانه- لا يختص بالثلث الأخير من الليل، بل هما ينـزلان كل وقت.
هـ- أنه أخبر أن منتهى هذا النـزول السماء الدنيا، فأي فائدة من نزول الرحمة مثلاً إلى السماء الدنيا فقط.
و- دل الحديث أن الذي ينزل يقول: "من يدعوني فأستجيب له، من يسألني فأعطيه من يستغفرني فأغفر له" رواه البخاري (1145)، ومسلم (758)، من حديث أبي هريرة – رضي الله عنه- وهذا لا يكون إلا من الله –سبحانه-.
فالفهم الصحيح لهذا الحديث ولغيره من الآيات والأحاديث الصحيحة المتعلقة بصفات الباري – عز وجل – الإيمان بها وقبولها وإجراؤها على ظاهرها اللائق بالله تعالى ، المبني على لسان العرب، والحذر من ردها وتحريفها فراراً مما يسبق إلى ذهن بعض السامعين من لوثة التشبيه، بل نقول كما قال ربنا: "ليس كمثله شيء وهو السميع البصير"
[الشورى: 11]فنثبت لله تعالى إثباتاً بلا تمثيل، وننزه الله تنـزيهاً بلا تعطيل، والله أعلم.






المجيب د. أحمد بن عبد الرحمن القاضي
أستاذ العقيدة بجامعة القصيم

التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
المعلم غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 12:15 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir