أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم الملل والمذاهب المعاصرة ::. > ملتقى دراسة الملل والمذاهب المعاصرة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-Jun-2014, 06:15 PM   #61
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

تعالوا إلى كلمة سواء


فما رأي صاحب السماحة في تلك الوثنيات ؟
ألا يذكي في نفسك الحسرة،
وفي أعماق قلبك السعير،

أن ترى الصوفية تبهت الحقَّ
بما لم يَبْهَتْهُ به إلحادٌ من قبل،
وتجحد به جحوداً،
ليس كعناده عناد، ولا كبغيه بَغْيٌ.



لا تدعْ رُعْبَ القلق يعصف بك،
فيقلب على السهد جنبيك
بحثاً عن كيد تكيد لنا به،


بل
( تعالَوْا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم،
ألَّا نعبد إلا الله،
ولا نشرك به شيئاً،
ولا يتخذ بعضنا بعضاً أرباباً من دون الله ).



نحب أن نحتكم إلى الكتاب والسنة.
لا تقولوا: قال فلان،
فما أذكركم إلا بقول الله.


اذكروا ابن عباس حبر هذه الأمة،
وهو يقول لمن جادله بقول نسبه إلى العمرين:
"يوشك أن ينزل الله عليكم ناراً من السماء، فتحرقكم

أأقول لكم: قال الله.
وتقولون لي: قال أبوبكر، وقال عمر؟"


فاحذروا أن يقع بكم
ما أشفق من ابن عباس على مجادليه،


واختر يا سماحة الشيخ للمحاجَّة أي مكان تشاء،
ولن أقول لك قبلها:
أنا المصيب،
وإنما أقول لك ما علمه الله لنبيه
– وهو الذي ملأ الله قلبه باليقين الثابت والهدى والحق –
( وإنا، أو إيَّاكم، لعلى هدى، أو في ضلال مبين ).


أما أن تشكو منا إلى النيابة – ولها احترامها –
فهو فرار جبان من صدمة الحق،
وعجز ذليل في الدفاع عن الرأي،


ولا نرتضي – رغم ما صنعت بنا –
أن تَمَسَّك ريبةٌ من تلك النقائص،
وأنت العالم الكبير
الذي تولى من قبل الخطير الكبير من مناصب الأزهر!.
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 06:16 PM   #62
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

الفصل الرابع



وحدة الأديان


آمنت الصوفية بأن الله سبحانه هو عين خلقه،
هذه الأسطورة – أسطورة وحدة الوجود
استلزمت عند الصوفية الإيمان بوحدة الأديان


سواء منها ما نسجته عناكب الأوهام،
وافترته أساطير الخيال،
وفارت به الشهوات،
أو ما أوحاه الله إلى رسله،


ولهذا آمن الصوفية سلفهم وخلفهم
بأن الإيمان والتوحيد عين الكفر والشرك،


وبأن الإسلام على هداه وقدسه،
عين الدين المجوسي في ضلاله ورجسه.
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 06:17 PM   #63
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

دين ابن عربي



وكعهدك بي أُذكرك بما اختلقوه من إفك حول تلك الأسطورة؛
ليهلك من هلك عن بينة، ويحيا مَنْ حَيَّ عن بينة.


يقول ابن عربي:
عقد الخلائق في الإله عقائداً ** وأنا اعتقدت جميع ما عقدوه ( 1 )



ويقول:
لقد كنتُ قبل اليوم أنكر صاحبي ** إذا لم يكن ديني إلى دينه داني
لقد صار قلبي قابلاً كل صورة ** فمَرْعى لِغزْلانٍ، ودير لرهبانِ
وبيتٌ لأوثانٍ، وكعبةُ طائفٍ ** وألواحُ توراةٍ، ومصحف قرآنِ
أدينُ بدين الحب أنَّى تَوَجَّهَتْ ** ركائبُه، فالدين ديني وإيماني ( 2 )



ويحذر ابن عربي أتباعه أن يؤمنوا بدين خاص،
ويكفروا بما سواه،

فيقول: "فإياك أن تتقَيَّد بعقد مخصوص،
وتكفر بما سواه،
فيفوتك خير كثير،
بل يفوتك العلم بالأمر على ما هو عليه،
فكن في نفسك "هَيُولي" ( 3 ) لصور المعتقَدات كلها،

فإن الله تعالى أوسع وأعظم من أن يحصره عَقْد دون عَقْد،

فالكلُّ مصيبٌ،
وكل مُصيبٍ مأجورٌ،
وكل مأجورٍ سعيدٌ،
وكل سعيدٍ مَرْضِيٌّ عنه ( 4 ).


وهذا الدين الأسطوري
يستلزم حتمًا نفي عذاب الآخرة،


فَرَبُّ الصوفية في دينهم
كل مشرك وكل موحِّد،
ويستحيل أن يعذب الرب نفسه،


ولهذا يقول ابن عربي:

فلم يبق إلا صادق الوعد وحدَه ** وما لِوَعيد الحقِّ(5) عينٌ تُعايِنُ
وإن دخلوا دارَ الشقاء، فإنهم ** على لَذَّةٍ فيها نعيمٌ مُبَاينُ
نعيمُ جنان الخُلدِ فالأمر واحد ** وبينهما عند التَّجَلِّي تَبايُنُ
يُسَمَّى عَذاباً من عُذوبةِ طعمِهِ * وذاك له كالقشر، والقشرُ صائنُ(6)



وهكذا يوغل ابن عربي إيغالاً سحيقاً
في الغُلُوِّ العجيب من التناقض،
ويكدح شيطانيته؛
لتبتدع من البدع
ما يقضى به على بقية الخير اليتيمة
من إيمان المسلمين!


لقد آمن بأن الرب عين العبد،
وأن الإيمان صِنْوُ الكفر حقيقة وغاية ،

فما الذي يمنعه من الإيمان بأن الوعد عين الوعيد ؟

وأن نعيم الجنة وكوثرها عين عذاب السعير وغسلينها ؟

لم يمنعه شيء،
فصرح كما ترى به!


فأي قضاء على الدين والأخلاق،
أشد طغياناً من ذلك،
إذا كان العمل الصالح يستوي والعملَ الخبيث،
وإذا كانت الفضيلة عين الرذيلة،
وإذا كان الخيرُ قرينَ الشر،


وما مصير الإنسانية
لو أنها آمنت بهذه الصوفية ؟!

******************
( 1 ) انظر شرح الفصوص لعبد الرحمن جامي شرح الفص الهودي
( 2 ) ص 39 ذخائر الأعلاق شرح ترجمان الأشواق لابن عربي

( 3 ) الهيولي لفظ يوناني بمعنى الأصل والمادة، وفي الاصطلاح الفلسفي هي
"ما به الشيء بالقوة، أو جوهر في الجسم قابل لما يعرض لذلك الجسم من الاتصال والانفصال"،
وقد استعملها ابن عربي هنا بمعنى القابل،
أي الذي تنطبع فيه صور المعتقدات كلها، وينفعل بها،
وتصدر عنه أفعاله طبقاً لمعتقداته المتنوعة.

( 4 ) ص 191 وما بعدها فصوص الحكم بشرح بالي ط 1309هـ


( 5 ) يعني بالوعد النعيم في الآخرة، ويعني بالوعيد عذاب الآخرة.
يريد من هذا نفي العذاب مطلقاً في الآخرة حتى للمشركين

( 6 ) ص 94 فصوص جـ 1 بتحقيق الدكتور عفيفي.
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 06:17 PM   #64
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

الحكم بنجاة فرعون



وبهذا يحكم ابن عربي بنجاة فرعون موسى،

يقول معقباً على قوله تعالى : ( قرة عين لي ولك ) :

" فبه قَرَّت عينُها بالكمال الذي حصل لها،
وكان قرة عين لفرعون بالإيمان
الذي أعطاه الله عند الغرق،
فقبضه طاهراً مطهراً،
ليس فيه شيء من الخبث ". ( 1 )


ويقول عن فرعون أيضاً :

"فنجاه الله من عذاب الآخرة في نفسه،
ونجَّى بدنه،
فقد عمته النجاة حِسًّا ومعنى ".( 2 )

واقرأ بقية ما افتراه في "الفص الموسوي" من كتابه الفصوص،
ففيه يفضِّل فرعون على موسى!.

******************
( 1 ) ص 201 فصوص جـ 1 بتحقيق الدكتور عفيفي.
( 2 ) ص 212 فصوص جـ 1 بتحقيق الدكتور عفيفي.
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 06:19 PM   #65
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

دين الجيلي


الجيلي يؤمن بوحدة الوجود، كما بينت لك،
وأنقل لك هنا نصاً يدينه، ويكشف عن معتقده هذا،
وهو إيمانه بأن الله عين خلقه.

وما الخلق في التمثال إلا كثلجة ** وأنت بها الماء الذي هو تابع

وما الثلج في تحقيقه غير مائه * وغَيْران في حكم دعته الشرائع (1)

ولكن بِذَوْبِ الثلج يُرْفَع حكمُه ** ويوضع حكمُ الماء، والأمر واقع

تَجَمَّعت الأضدادُ في واحد البَها * وفيه تلاشت، وهْوَ عنهن ساطع(2)


ولإيمان الجيلي بوحدة الوجود، آمن بوحدة الأديان.


وأسلمتُ نفسي حيث أسلمني الهوى ** وماليَ عن حكم الحبيب تنازع

فَطَوْراً تراني في المساجد راكعا ** وإنيَ طوراً في الكنائس راتع

إذا كنتُ في حكم الشريعة عاصيًا** فإنيَ في علم الحقيقة طائع(3)


ويقول مفسراً لا إله إلا الله:

"يعني الإلهية المعبودة ليست إلا أنا،
فأنا الظاهر في تلك الأوثان، والأفلاك والطبائع،
وفي كل ما يعبده أهلُ كل ملة ونِحْلة،
فما تلك الآلهة كلها إلا أنا؛


ولهذا أثبت لهم لفظ الآلهة،
وتسميته لهم بهذا اللفظ من جهة ما هم عليه في الحقيقة
تسمية حقيقية لا مجازية...

إنه أراد أن يبين لهم أن تلك الآلهة مظاهر،
وأن حكم الألوهية فيهم حقيقة،
وأنهم ما عبدوا في جميع ذلك إلا هو،

فقال : لا إله إلا أنا،
أي ما ثَم من يُطلَق عليه اسم الإله إلا وهو أنا ..

لا إله إلا أنا،
أي ما ثَمَّ إلا أنا،
وكل ما أطلقوا عليه اسم الإله، فهو أنا ". ( 4 )



هذه الوثنية الطاغية الجاحدة
تُبشِّر بها الصوفية على أنها التوحيد الخالص ،
ورَفيفُ الروحانية من قُدُس السماء !


******************
( 1 ) تأمل سخريته بالشرائع، لا لشيء سوي أنها تحكم بالمغايرة بين الخلق والخالق في الذات والصفات.
والجيلي يشبه الوحدة بين الله وخلقه بالوحدة بين الثلج والماء،
فكلاهما عين الآخر، فالثلج ماء متجمد، والماء ثلج ذائب،
فالمغايرة بينهام في الاسم، لا في الحقيقة،
كذلك الله وخلقه،
إذ المغايرة بينهما في الاسم فقط، كالمغايرة بين الماء في حال تجمده، وبينه في حال ذوبانه

( 2 ) ص 23جـ1 الإنسان الكامل للجيلي ط 1293هـ
( 3 ) ص 143جـ1 إيقاظ الهمم في شرح الحكم لابن عجيبة ط 1231هـ

( 4 ) ص 69 جـ 1 الإنسان الكامل للجيلي،
وتراه يصوِّب عبادة الأصنام، وعبادة الأفلاك، وعبادة الطبيعة،
لأن هذه الأشياء التي عبدت ليست إلا ذات الله متعينة في تلك الصور،
ومسماة بتلك الأسماء!!
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 06:19 PM   #66
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

إبليس عند الجيلي


وعجب يدهش منه العجب ،
أن ترى الصوفية حَفِيَّة دائماً
بتقديس عدو الله ، كفرعون، وإبليس،

ثم تزعم للناس أن أقطابها أحِبَّاءُ الله وأوِدَّاؤه،
وأنهم مشارق ألوهية وربوبية،
وأن لهم القدرة الخلاقة القهارة
التي تُسَخِّر الوجود كله لقبضتها الظلوم!


لقد مَجَّد ابنُ عربي فرعونَ،
حتى فضَّله على موسى كليم الله،


وهاهو الجيلي يمجد إبليس العدو الأول لله وللبشرية!


يقص الله علينا إباء إبليس عن السجود لآدم،
وقوله :" أنا خير منه "


فيقول الجيلي:

"وهذا الجواب يدل على
أنَّ إبليس من أعلم الخلق بآداب الحضرة،
وأعرفهم بالسؤال، وما يقتضيه من الجواب"


واقرأ بقية خطاياه في كتابه "الإنسان الكامل
لتراه في إعجابه الرائع بإبليس، وتقديسه له،
وحكمه بأنه في الفردوس يوم القيامة،


يقول الجيلي ص 42 جـ 2 من الإنسان الكامل :

" لا يُلْعَن إبليس أي لا يطرد من الحضرة الإلهية
إلا قبل يوم الدين؛ لأجل ما يقتضيه أصله،
وهي الموانع الطبيعية التي تمنع الروح
عن التحقق بالحقائق الإلهية،

وأما بعد ذلك
فإن الطبائع تكون لها من جملة الكمالات فلا لعنة،
بل قربٌ محض،


فحينئذ يرجع إبليس إلى ما كان عليه
عند الله من القرب الإلهي..


قيل إن إبليس لما لُعن هاج وهام لشدة الفرح
حتى ملأ العالم بنفسه،
فقيل له: أتصنع هكذا، وقد طردت من الحضرة ؟


فقال: هي خِلْعَةٌ أفردني الحبيب بها
لا يلبسها مَلَكٌ مقرب ولا نبيٌ مرسل"



هذا نص الجيلي بلفظه!
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 06:20 PM   #67
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

دين ابن الفارض



يقول في تائيته الكبرى:

فبِي مجلسُ الأذكار سَمْعُ مُطَالِعٍ ** ولي حانَةُ الخمار عينُ طليعةِ

وما عقد الزُّنَّارَ(1) حُكْمًا سوى يدي * وإن حُلَّ بالإقرار بي، فَهْي حَلَّتِ

وإن نار بالتنزيل محرابُ مسجدٍ ** فما بار بالإنجيل هيكلُ بَيْعَةِ (2)

وأسفارُ توراة الكليم لقومه ** يناجي بها الأحبارُ في كل ليلةِ

وإن خَرَّ للأحجار في البُدِّ (3) عاكفٌ ** فلا وَجْهَ للإنكار بالعصبيةِ

وما زاغت الأبصارُ من كل مِلَّةٍ ** وما راغت الأفكار من كل نحلةِ

وما احتار مَنْ للشمس عن غِرَّة صَبا(4) **
وإشراقُها من نور إسفار غُرَّتي

وإن عبد النارَ المجوسُ ، وما انطفت **
كما جاء في الأخبار في ألف حجةِ (5)

فما قصدوا غيري، وإن كان قصدهم **
سواي، وإن لم يُظْهِروا عَقْد نيةِ



حانات الخمر، ومواخير الخطايا،
وصَلَوات ( 6 ) اليهود وبِيَع النصارى
وهياكل المجوس والصابئة،
وبيوت الأصنام،

ومجالس الذكر، ومساجد الله،

كلها عند ابن الفارض ساح فِسَاحٌ
يُعْبَد فيها الله عبادة يحبها ويرضاها ؛( 7 )

لأنه المعبود فيها والعابد !!


وهذا المشرك العاكف على الأصنام يسجد لصخورها الصُّم ،
وهذا الصابئ الساجد في معبد الكوكب ،
وهذا المجوسي يتبتل بضراعته إلى النار ،
وهذا اليهودي التائه يريق الدموع على مَبْكَاهُ ،
ويُؤَجِّج سعير الحقد على الله ،

كلُّ هؤلاء عند ابن الفارض
على بينة من الهدى والفرقان ،

فما هم في دينه إلا الذات الإلهية
متعينة في صور بشرية !!

******************
( 1 ) هو ما يشده النصارى على أوساطهم
( 2 ) معبد النصارى
( 3 ) الصنم أو بيت الأصنام
( 4 ) مال قلبه
( 5 ) يشير إلى ما يقال من أن نار المجوس التي ظلت تشتغل ألف عام خمدت ليلة مولد النبي
( 6 ) أمكنة عبادتهم

( 7 ) يقول جولد زيهر: "مهما تظاهر الصوفيون بتقديرهم للإسلام،
فلغالبيتهم نزعة مشتركة إلى محو الحدود التي تفصل بين العقائد والأديان،
وعندهم أن هذه العقائد كلها لها نفس القيمة النسبية إزاء الغاية المثلى التي ينبغي الوصول إليها "
ص 151 العقيدة والشريعة.
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 06:21 PM   #68
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

الفصل الخامس



شيوخ الصوفية وكراماتهم (1)



عبادة الأحبار والكهان




ما ألحفت الصوفيةُ في شيء
إلحافها في الدعوة إلى اتخاذ شيوخها
أرباباً من دون الله،


ففرضت على الدرويش أن يكون وِطاءً ذليلًا لشيخه
مُستَعبَدَ الفكر سليب الإرادةَ
كجثة الميت في يد الغاسل،



وجعلت هذه العبودية الممتهنة
أولى الدلائل على طاعة المريد لشيخه،
وعلى حبه له،
وعلى أنه يرقى معارج الوصول إلى حظائر القدس.


اسمع إلى طيفور البسطامي يقول :
"من لم يكن له أستاذ فإمامه الشيطان" ( 2 )


وإلى صاحب لطائف المنن يزعم :
"من لم يكن له أستاذ يصله بسلسلة الأتباع،
ويكشف له عن قلبه القناع،
فهو في هذا الشأن لقيط لا أب له،
دعيٌّ لا نسب له " ( 3 )


وإلى محمد عثمان يقرر آداب المريد مع شيخه:
"ومشاهدتك له في كل حال وَرَدَ عليك أنه بواسطته إليك يا فتى،
ومنها أن تجلس جلوس الصلاة عنده،
وأن تفنى فيه،
وألا تجلس فوق سجادته،
وألا تتوضأ بإبريقه
ولا تتَّكئَ على عكازه،


واسمع ما قال بعض الأصفياء:
من قال لشيخه: لمَ؟!
لا يفلح،


ولتكن محضره في قلبك وخيالك،
فإن غفلت عنه وقتاً،
فهذا من مقتك،
واجتهد في أن تنال مقام الفناء فيه،
فَمِنْ ثَمَّ ترقى إلى مقام البقاء به " ( 4 )



وقد نظمها مصطفى البكري، فقال:

وسَلِّم الأمرَ لهُ، لا تعترضْ ** ولو بعصيانٍ أتى أذًى فُرِضْ

وكن لديه مثلَ مَيْتٍ فاني ** لدى مُغَسِّلٍ؛ لتمسي داني

ولا تَطَأ له على سجادة ** ولا تَنَمْ لهُ على وسادة (5)


وقد سبقه الجيلي بهذا.

وكُنْ عنده كالميْتِ عند مُغَسِّلٍ ** يُقَلِّبْه كيف يشاء، وهو مطاوعُ(6)


وتُحتم الصوفية على المريد ألا يعصي شيخه في أمر أو نهي،
وإن رآه يخالف السنة المحمدية ( 7 )



ولكي يظل الدرويش تحت قبضة الشيخ يستذل كرامته،
ويغصبه ماله وعرضه،


قررت الصوفية على لسان الشعراني
أن من أشرك بشيخه شيخاً آخر وقع في الشرك بالله،( 8 )

وأن من أخذ الطريق على غير شيخه، كان على غير دين .( 9 )



وكتب الصوفية طافحة بمثل تلك المنكرات
التي تهدر الكرامة والقيم الإنسانية النبيلة،


وتجعل من الإنسان لِقًى طريح الذل والهوان والصغار،

وموطئاً مستعبدا لكل نعل نجسة باغية الوَطْء،
تـنـزو بالرجس الحقير،


وهذا سر ما ترى عليه الصوفية من انشطارها شطرين،
شطر معبود، وآخر عابد،


وسرُّ ما يروعك إذ تبصر شيخاً كبيراً كبيراً
يلعق نعل طفل صغير
ما زال يتعثر في خراءته،
ويتلطخ بنجاسة بوله!!


لا لشيء سوى أنه حفيد مولاه شيخ الطريقة،
ففيه سِرُّه، وفيه ربَّانِيَّتُه !! (10)


وسر مخالفة الصوفية جميعاً عن أمر الله؛
لما يدينون به من أن شيوخهم لا يهمسون بهمسة
إلا عن وحي من الله،


فقلوبهم العروش التي استوى عليها برحمانيته،
وسماوات كبريائه وجلاله وجماله،
وأقداس وحيه التي يفيض منها هداه !!


يقول القشيري:
"من صحب شيخاً من الشيوخ،
ثم اعترض عليه بقلبه،
فقد نقض عهد الصحبة،
ووجبت عليه التوبة !!


على أن الشيوخ قالوا:
حقوق الأستاذين لا توبة منها " (11)

******************
( 1 ) لا ينكر مسلم إكرام الله لأوليائه بما وعدهم به من أن لهم البشرى في الحياة الدنيا وفي الآخرة، ونستطيع أن نعرف من القرآن ما يكرم الله به أولياءه فقد وصفهم الله بأنهم المؤمنون المتقون، فاقرأ في القرآن ما أعده الله للمؤمنين المتقين، تعرف ما يكرمهم الله به،
ولكنك لن تجد فيه ما يزعمه الصوفية

( 2 ) ص 147 كتاب الفتوحات الإلهية في شرح المباحث الأصلية ط 1913م
( 3 ) ص 146 المصدر السابق
( 4 ) الهبات المقتبسة لمحمد عثمان ط 1939م
( 5 ) بلغة المريد للبكري
( 6 ) منحة الأصحاب للرطبي ص 75
( 7 ) انظر ص 131 قواعد الصوفية
( 8 ) ص 154 المصدر السابق

( 9 ) ص 103 جـ 2 لطائف المنن وقد شاكلوا الإسماعيلية في ذلك
إذ يزعمون أن من أشرك مع إمامه سلطة أخرى أو ارتاب في وجوب الطاعة له،
كان كمن أضاف للنبي نبياً آخر، وكمن شك في نبوته،
وبذا صار كمن وضع مع الله إلهاً آخر.
انظر ص 218 العقدية والشريعة لجولد زيهر

(10) نصبت مشيخة الطرق طفلاً سنه خمس سنوات شيخاً لسجادة كبرى في مصر
انظر ص 154 المجموعة الدمرداشية!!
(11) ص 151 الرسالة للقشيري
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 06:21 PM   #69
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

لماذا يتوسل الصوفية بالقبور



لن أجادلك هنا يا سماحة الشيخ
في توسل الصوفية بالمقبور، وبالقبور ( 1 )

فإنه أهون ما تقترف الصوفية وضحاياها من وثنية،

وأحبارها لا يتراءون بالولاء الخاشع لأصنام القبور
حُباً في المقبور،

بل لما يُجْمَع لأوثان الموتى من نذور!!


******************
( 1 ) قال الجنيد عن قبر معروف الكرخي:
"قبر معروف ترياق مجرب يستشفى به ويتبرك"
انظر ترجمة معروف في الرسالة للقشيري والطبقات للسلمي،
وهكذا عبدت الصوفية القبور منذ نشأتها!!
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 06:22 PM   #70
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

آراء المستشرقين في التوسل




يقول جولد زيهر:
"بقي كثير من عناصر الديانات السابقة للإسلام،
واستأنفت حياتها في المظاهر العديدة الخاصة بتقديس الأولياء.


وفي الحق ليس من شيء أشد خروجاً على السنة القديمة
من هذا التقديس المبتدع
المفسد لجوهر الإسلام والماسخ لحقيقته،


وإن السني الصادق الحريص على اتباع السنة
لا بد أن يعده من قبيل الشرك
الذي يستثير كراهيته واشمئزازه"



ويتحدث عن تقديس العامة للأولياء،


فيقول:
"وأضرحة الأولياء والأماكن المقدسة الأخرى
هي موضع عبادتهم التي يرتبط بها أحياناً ما يظهره العامة
من تقديس وثني غليظ لبعض الآثار والمخلفات،

بل إن العامة تخص الأضرحة ذاتها
بمالا يقل عن العبادة المحضة"



ويتحدث عن الولي المحلِّي:
"ويخشى الواحد منهم أن يحنث في يمين حلف فيه باسم الولي
أكثر مما يحمر خجلاً عندما يحلف بالله باطلاً " ( 1 )



ويقول رونلدسن:
"بالرغم من التوحيد المصرَّح به في القرآن
فإن الأمم الإسلامية، لا زالت تحتفظ بكثير من العادات الوثنية؛

فإن من أهم الصفحات في الحياة الدينية للعوام
في جميع الأمم الإسلامية،
هو تقديسهم لقبور الصالحين،
وفي هاتين القضيتين ساير العلماء المحدثون ( 2 ) اندفاعَ الرأي العام،


وقد أصبح لكل قوم
أئمة محليون يزورون قبورهم وآثارهم،
فيفرح ذلك الإمام،
ويشفع لهم،
وينجيهم من الفقر والمرض " !! ( 3 )



وهكذا يدع الصوفية الفرصة سانحة لعدو الإسلام،
ليجدف عليه بما يقترف الصوفية!!
تأمل فيما قاله،
تجده صوفية مُصَوَّرة بكل خبثها!!.


لن أجادلك في التوسل،
وفي أنه شرك أصم،
إذ التوسل خَبَثُ شرك آخر أشد خبثاً منه،



فالصوفية يعتقدون أن أولياءهم ليسوا بشراً،
وإنما هم آلهة تخلق ما تشاء وتختار،

أو هم
– كما نقلنا لك من قبل –
ذات الله سبحانه وتعالى
تجسدت مرة فكانت تيجانية،
وأخرى، فكانت نقشبندية،
وأخرى، فكانت رفاعية،
أو شاذلية،
أو برهامية!!


******************
( 1 ) النصوص السابقة عن ص 234، 232 العقيدة والشريعة
( 2 ) التعميم الخطأ، فالمحدثون يرون هذه البدعة من الشرك،
ولعله يقصد من وضعوا الأحاديث التي نسبت زوراً إلى رسول الله،
وترشح لقبول هذه البدعة
( 3 ) ص 266 عقيدة الشيعة
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 06:23 PM   #71
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

صوفي يخطب الجمعة عارياً



الشعراني كاهن الخطايا الصوفية، يبشر بها،
ويكافح في سبيل الدعوة إليها،

وعجيب أن ترى الشعراني
يعقد على ذكر كل اسم صوفي يتنزَّى جسده فاحشة بقوله:
"رضي الله عنه" !


اسمع إلى الكاهن يبشر بهتك العورة كرامة!
"ومنهم الشيخ إبراهيم العريان، كان يطلع المنبر،
ويخطبهم عرياناً،


فيقول: السلطان، ودمياط، وباب اللوق،
بين الصورين، وجامع طولون،
الحمد لله رب العالمين،
فيحصل للناس بسط عظيم " ( 1 ) .


أَمِنْ رَفِيفِ الروحانية بعبير القدسية مَنُّ الولي
على حشد محشود بعورة مكشوفة،
وهذيان مخبول ؟!


تصور،
واجعل خيالك رحيباً رحيباً مُجَنَّحاً بتهاويل الشاعرية،

حتى يمكن أن يتصور
مشهد ولي يبارك المصلين بهتك عورته!!


تصور ذلك المعبود
يصعد إلى المرقاة الأخيرة من المنبر في يوم جمعة،
حتى إذا أنعم الشهود فيه الأبصار،
وحدَّقوا إليه بالأفكار،
ورَنَوْا إليه بالقلوب،
ابتغاء تَرَشُّف العظة الهادية.
حتى إذا هوَّمت عليه النواظر،
وطافت به المشاعر،
وحوَّمت حوله الأحلامُ والعواطف،
هتك الستر عن عورته فضلاً منه ونعمة ؟!


ذلك المعبود على منبره، في جامعه،
في جمعته يجمع الناس حوله؛
ليعظهم عظة تصلهم بأسباب السماء،
فيسمعهم ذلك الهراء المخبول،
وهو مُنْهَتِكُ السوءة:
"باب اللوق. الخ".


تلك الصورة الوثنية التي يراها الخيال الفسيح
الذي قد يستشرف غيب الأبد،
ويهب للمستحيل أحياناً وجوداً في تَهْويماته
– يراها أشد استعصاء عليه من تصور وجود المستحيل،


بيد أن الشعراني يؤكد لنا أنها حقيقة صوفية،
فيدين بها، ويبشر بها،
ويدعو الله أن يَغمُرَ مُقترِفَها برضاه،
ولا يأخذنَّك العجبُ؛
فإنه صوفي!.


إننا نعرف من كتاب الله أن الآدمية
عوقبت على ذنبها الأول بكشف السَّوْءَة!

( فَدَلاهما بغرور،
فلما ذاقا الشجرة،
بَدَتْ لهما سَوْءَاتُهما ).


فماذا يريد الشعراني من دين؟

******************
( 1 ) ص 129 جـ 2 الطبقات الشعراني ط ابن شقرون
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 06:24 PM   #72
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

صوفي يبهت البريء بذنبه



ويمضي الشعراني في تمجيد شيخه العريان فيقول :
"وكان يُخرج الريح بحضرة الأكابر،
ثم يقول: هذه ضرطة فلان،
ويحلف على ذلك،
فيخجل ذلك الكبير منه ". ( 1 )



ولَشَدَّ ما يَشْدَخ العجب رأسه من العجب
من صوفي يقدس الصوفية خطاياه،
ويجعلون من معجزات قُطْبانيَّته
بَهْتُ البريء بذنبٍ افترى هو جريرته،
أو بخطيئة "ذَوْقية" يمجها حتى ذوق الخنفساء!.


هذا مع استحلال الكذب المفضوح العريان،
مقسماً بالله على صدقه!.


أرأيت إلى الصوفية كيف تعبد خاطئاً
ينفث مثل هذه اليحاميم المنتنة الخانقة
في مجالس العظماء،


ثم لا يمنعه فساد ذوقه،
وسوء أدبه من أن يقذف سواه بذنبه،
ويحلف بالله على صدق بهتانه ؟!

******************
( 1 ) ص 129 جـ 2 الطبقات الشعراني ط ابن شقرون
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 06:24 PM   #73
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

الصوفي يؤجر على كشف عورته



وإليك ما يأفكه الدباغ:
"إن غير الولي إذا انكشفت عورته، نفرت منه الملائكة الكرام،
والمراد بالعورة: العورة الحسية،
والعورة المعنوية التي تكون بذكر المجون وألفاظ السفه،


وأما الولي،
فإنها لا تنفر منه، إذا وقع له ذلك؛
لأنه إنما يفعله لغرض صحيح،
فيترك ستر عورته لما هو أولى منه ". ( 1 )



لقد جعلها الشعراني كرامة خاصة بالعريان،
أما الدباغ، فيجعل كشف العورة دستوراً في الولاية الصوفية !،



أما الكمشخانلي، فيحدثنا عن أنواع الأولياء المتصرفين،
فيقول:
"والرحمانيون وهم ثلاثة أيضاً،
وهم عند الوحي يجلسون عرايا،
ويسمعون الوحي ويفهمون المراد منه ".! ( 2 )



فتأمل

الصوفية تزعم أن أولياءها يسمعون الوحي!

ومن هم؟
سفهاء عرابيد،
اتخذتهم الخطايا دعاة مجونها وسفهها!
وألسنة تعبر عن سوءاتها!.



جرد يا سماحة الشيخ كتيبة من علمك،
وسلطان منصبك؛
لتؤدب هؤلاء الأقطاب الذين يهتكون عوراتكم،

ولعل هذه العورات المتكشفة في فجور
أجدر بأن تشكوها إلى النيابة
ممن يدعوكم إلى سترها،
ورتق فتوقها المفتضحة!.

******************
( 1 ) ص 43 جـ 2 الإبريز للدباغ ط 1292هـ
( 2 ) ص 123 جامع الأصول في الأولياء
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 06:25 PM   #74
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

تطور الصوفيين إلى وحوش وغيرها



يقول الشعراني عن الغمري:
"ودخل عليه سيدي محمد بن شعيب،
فرآه جالساً في الهواء، وله سبع عيون"

ويقول عن الشيخ أبو علي:
"تدخل عليه تجده جندياً،
ثم تدخل عليه، فتجده سبعاً،
ثم تدخل عليه فتجده فيلًا،
وكان يقبض من الأرض، ويناول الناس الذهب والفضة "0( 1 )


ترى لو أن مسلماً قتل صوفياً وهو" فيل، أو سبع"
أتلزمه الدية، أم يلزمه القصاص ؟

يزعم الشعراني أن ذلك الشيخ المتطور إلى فيل وسبع
قد قطعه بعض الناس بسيوفهم،
وأخذوه في تليس،
ثم أصبحوا، فوجدوا الشيخ حياً جالساً "! ( 2 )



خطايا:

ثم ذكر الشعراني من جرائم شيوخه
ما يفسد الصبي على أمه الطهور
بأسلوب تستحي حتى البغي أن تهمس به في حانتها المعربدة،
فاقرأه، تجد ثورة الخطيئة من جسد أوجعه الشبق!.


اقرأ ما سجله عن كرامات علي وحيش وأبو خودة ( 3 ) وغيرهما،
ثم اذكر ما كان يقترفه المجرمون من قوم لوط،
وبأية جريرة منكرة أخذهم الله أخذة رابية!


وثمت ترى الشعراني يجعل من هذه الفاحشة الموبقة
كرامة لسادته هؤلاء!

معقباً على ذكر كل جريمة يقترفها فاسق منهم بقوله:
رضي الله عنه!


ولا تعجب،

فتلك الجريمة دين الصوفية من قديم.


قال يوسف بن الحسين الرازي:
"نظرت في آفات الخلق، فعرفت من أين أُتُوا،
ورأيت آفة الصوفية في صحبة الأحداث،
ومعاشرة الأضداد، وأرقاق النسوان ". ( 4 )


وإنه ليعترف بعدها بما يدينه بتلك الخطايا فيقول:
"كل ما رأيتموني أفعله، فافعلوه
إلا صحبة الأحداث،
فإنه أفتن الفتن " ( 5 )


ويقول: "عاهدت ربي أكثر من مائة مرة، ألا أصحب حدثاً،
ففسخها علي حسن الخدود، وقوام القدود، وغنج العيون،
وما سألني الله تعالى معهم عن معصية " ( 6 )



ويقص الخراز أنه رأى إبليس في النوم، فقال له:
"تركت لي فيكم لطيفة. قلت: ما هي؟
قال: صحبة الأحداث،
قال أبو سعيد : وقَلَّ من يتخلص من هذا من الصوفية "0 ( 7 )



ولقد وبخ الله سبحانه قوم لوط بقوله:
( أتأتون الذكران من العالمين ) ؟
ولعنهم، وأمطر عليهم حجارة من سجيل،



فما بالك بالصوفية،
وقد اقترفت هذه الجريمة في صورة نكراء منكرة
مسفة في الخزي والضعة والحقارة،
اقترفتها مع الذكران ومع العجماوات من الدواب


وأين؟ على قارعة الطريق،
وعلى مشهد من كل رائح إلى السوق، أو غادٍ منه!


ذلك ما ذكره الشعراني،
وجعله كرامة ربانية لأوليائه، ويزيدها تفصيلاً،

فيزعم أن "وحيشاً" كان يرغم صاحب الدابة
على أن يستذلها له عند اقتراف الجريمة! ( 8 )


وينازعني الحياء؛
لكيلا أسطر لك جرائم الصوفية بأسلوب الشعراني،
فخذ بكتابه، وطالع فيه أية ترجمة لصوفي،
وثمت تطالعك الجريمة
بوجهها الدميم الصفيق الغليظ المنكر!.

******************
( 1 ) ص 80، 81 جـ2 الطبقات
( 2 ) ص 80 المصدر السابق

( 3 ) ص 122، 123جـ2 طبقات ط صبيح ويقول الشعراني عن أبي خودة:
"وكان رضي الله عنه إذا رأى امرأة، أو أمرداً راوده عن نفسه، وحسس على مقعدته
سواء كان ابن أمير أو ابن وزير ولو كان بحضرة والده أو غيره،
ولا يلتفت إلى الناس"

( 4 ) ص 190 طبقات الصوفية للسلمي
( 5 ) ص 189 نفس المصدر
( 6 ) ص 191 نفس المصدر
( 7 ) ص 232 نفس المصدر
( 8 ) طالعها في الطبقات جـ 2 ص 135 ط صبيح
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 06:26 PM   #75
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

رِمَّةٌ تـتصرف في الوجود



يقول الشعراني: "إن شيخي أخذ عليَّ العهد في القبة
تجاه وجه سيدي أحمد البدوي، وسلمني إليه بيده،
فخرجت اليد الشريفة من القبر،( 1 ) وقبضت على يدي

قال سيدي الشناوي:
يكون خاطرك عليه، واجعله تحت نظرك،
فسمعت سيدي أحمد يقول من القبر: نعم!.


ولما دخلت بزوجتي، وهي بكر،
مكثت خمسة أشهر لم أقرب منها،
فجاء، وأخذني، وهي معي، وفرش فرشاً فوق ركن قبته،
وطبخ لي حلوى، ودعا الأحياء والأموات إليه،
وقال: أزل بكارتها هنا،
فكان الأمر تلك الليلة،


وتخلفت عن حضوري للمولد، وكان هناك بعض الأولياء،
فأخبروني أن سيدي أحمد البدوي
كان ذلك اليوم يكشف الستر عن الضريح،
ويقول: أبطأ عبد الوهاب، ما جاء!"


ثم يزعم أن البدوي يدعو العرب والعجم ويسوقهم إلى مولده،
وأنه أرى الشعراني كثيراً من الأحياء والأموات
من الشيوخ والزَّمْنَى بأكفانهم يمشون ويزحفون معه
يحضرون المولد! ( 2 )


ويقول عن الحريثي:
"قصدته في حاجة، وأنا فوق سطوح مدرسة أم خوند بمصر،
فرأيته خرج من قبره يمشي من دمياط.
إلى أن صار بيني وبينه نحو خمسة أذرع،
فقال: عليك بالصبر، ثم اختفى "!. ( 3 )


هنا يكاد الإنسان يفقد عقله!
إذ لا يتصور حتى ممن به مسكة ولهى من عقل
أن يهرف، ويخرف بمثل ذلك الخبال


ولكن لا عجب،
فكل صوفي عدو للعقل فوق عداواته للشرع.


كل صوفي يؤمن بأن "الذوق" وحده هو وسيلة المعرفة،

أما العقل عندهم، فطاغوت أخرق،

أما الشرع، فماديَّةٌ تنشب مخالبها في الصخر،
دون أن ترمق السماء بنظرة واحدة!

أو هو نوع من عبادة التاريخ الميت؛
ولهذا تتباين عندهم قيم الأشياء، تبعاً لتباين الأذواق!


وقد يرى الصوفي الباطل، فيما يرى غيره فيه الحق!
ولا يضيرهم أن يتوتر التناقض بين ما يؤمن به صوفي،
ويكفر به آخر غيره،
فكلاهما في الدين الصوفي على حق.


ولعل هذا سر فريتهم "من اعترض، انطرد!"
إذ ربما حكمت بالشرع أو بالعقل على شيء ما بأنه باطل،
وهو في "ذوق "( 4 ) شيخك حق!
فتعرض نفسك للطرد من حظيرته.


على هذا يحمل الشيوخُ الدراويشَ، ويستعبدونهم،
فما يفعل الشيخ من شيء،
إلا ويوحي إلى درويشه أنه فعله عن أمر إلهي،
وإن يكن ما فعله خطيئة خاطئة.
ولا يملك الدرويش إلا أن يؤمن!


ألا ترى الجنيد يجيب – حين سئل: أيزني العارف ؟ -
بقوله: "نعم!
وكان أمر الله قدراً مقدوراً" !


حَقٌّ لوَّنه بباطل.
ذلك الجنيد!
زانٍ ويسميه عارفاً!
أي مؤمناً بلغ ذروة الإيمان،
لأنه رأى القضاء في لوح الغيب فنفذه .!( 5 )


والرسول يقول:
"لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن".



تنكر الصوفية على العقل أنه وسيلة إلى المعرفة،
ويرهقها حنقاً من أن يحكم بالمغايرة بين الضدين، أو بين النقيضين،


وتنكر على الشرع تفرقته بين الإيمان والكفر، أو الخير والشر؛
إذ لا تؤمن بغير "الذوق"
سماء وحي، وقدس إلهام!


ولهذا كان من اصطلاحاتهم المشهورة:
" من ذاق عرف "
أي من جعل " الذوق " وحده الوسيلة إلى المعرفة،
كان حقاً من العارفين بكنه الحقائق الربانية!


أرأيت إلى الشعراني يؤكد أن سيده البدوي حيٌّ
رغم تعفن البلى في رمته ؟

وأنه يطبخ ويغسِل، ويدعو الأحياء والموتى إلى مولده ؟!


أرأيت إليه يؤكد أنه حين أخطر "الحريثي" في باله،
قام من قبره،
وهرول إلى مصر على قدميه من دمياط ؟!.


******************
( 1 ) يذكر الصاوي في حاشيته على شرح الخريدة للدردير، أن الرفاعي وقف تجاه قبر الرسول، وناجاه بهذين البيتين:
في حالة البعد روحي كنت أرسلها ** تقبل الأرض عني، وهي نائبتي
وهذه دولة الأشباح، قد حضرت ** فامدد يمينك كي تحظى بها شفتي!!
قالوا: فخرجت اليد من القبر،
ويظهر أن الشعراني أبى إلا أن تكون له ولسيده البدوي تلك الكرامة!!

( 2 ) اقرأ ترجمة السيد البدوي في طبقات الشعراني
( 3 ) جـ 2 ص 154 المصدر السابق ويروون أن رجلاً قصد إلى ضريح صوفي "
مشتكياً فمد له من القبر بعود الريحان خطاباً مكتوباً فيه بيت من الشعر لم يجف مداده"
انظر ص 318 جـ 2 شرح الحكم لابن عجيبة

( 4 ) يعرف القيصري الذوق بقوله:
"ما يجده العالم على سبيل الوجدان والكشف لا البرهان والكسب،
ولا على طريق الأخذ بالإيمان والتقليد" ص 193 مطلع خصوص الكلم،
أو هو "أول درجات شهود الحق بالحق في أثناء البوارق المتوالية
عند أدنى لبث من التجلي البرقي" ص 101 جامع الأصول للكمشخانلي،
ويقول ابن عربي: "اعلم أن العلوم الذوقية الحاصلة لأهل الله مختلفة باختلاف القوى
الحاصلة مع كونها ترجع إلى عين واحدة" ص 107 فصوص الحكم ط الحلبي،
ويعني بالعين الواحدة : الذات الإلهية!!

( 5 ) يقول الدباغ: "إن الولي الكبير فيما يظهر للناس يعصي، وهو ليس بعاصٍ،
وإنما روحه حجبت ذاته، فظهرت في صورتها، فإذا أخذت في المعصية فليست بمعصية"
ص 43 جـ 2 الإبريز.
ويقول: "يتصور في طور الولاية أن يقعد الولي مع قوم يشربون الخمر، وهو يشرب معهم،
فيظنونه أنه شارب الخمر، وإنما تصورت روحه في صورة من الصور وأظهرت ما أظهرت"
ص 41 المصدر السابق.
وهكذا يقررون أن الرذيلة فضيلة.
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 06:27 PM   #76
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

حُجة من الحق



أسائلك – وما تُضْنيني كثرة التساؤل –
ألهذه الوثنية صلة بقرآن، أو فكر؟

هذا رسولُ الله صلى الله عليه وسلم، وقد ووُري قبره،
فيعز على ابنته فاطمة
أن يهيل أصحاب أبيها العظيم الترابَ على وجهه الكريم،


فتقول ملتاعة القلب بالأسى والحزن :
"أوَ هَان عليكم أن تهيلوا التراب على وجه رسول الله؟".


ويجيبها أنسٌ بالحق،
يأسو في قلبها الحزين لوعة العاطفة،
ويُجْلي عنه رانَ الهموم.
"لولا أننا أُمِرنا بذلك، ما فعلناه".


تُرى لِمَ لَمْ يَفْصِل رسولُ الله بعد موته في الخصومة
التي احتدمت بين وزيره الأول أبي بكر،
وبين ابنته الحبيبة فاطمة ؟.


ولِمَ لَمْ يحُل بين عائشة وبين يوم الجمل؟


ولِمَ لَمْ يُنْذِر عمرَ بالمكيدة التي دبرت له حتى قُتِلَ بها؟
ولماذا لم يحُلْ بين خنجر المجوسي
وبين صدر عمر الغامر ( 1 ) الإيمان ؟!.


ولماذا لم يحْمِ عثمان ذا النورين من قاتله ؟!
و علياً من السكين الخاتلة القاتلة ؟!


وهذا ريحانته سيد شباب الجنة الحسين رضي الله عنه
يحيط به عدوه كاليأس الظَّلوم بالأمل الكريم،

وهاهو يرفع على يديه طفله في عمر الزهرة الندية،
ثم يناشد عدوه حَسْوَةً من ماءٍ
يبل بها غليل عصفوره الظمآن!.

فلم ينل إلا سهماً غادراً ينفذ إلى صدر الصغير الرقيق!.


فلماذا لم يمدد رسول الله صلى الله عليه وسلم
يديه بكأس من سلسبيل ؟


أو ليمنع السهم الغادر عن هَتْك الشغافِ من الطفل الصغير،
ومن قتل أبيه البطل الأَبِيِّ الكريم ؟!


جواب ذلك كله:

لأنه صلى الله عليه وسلم
كان لا يملك شيئاً يمدهم به،
أو يعين،
إذ هو ميت،


ولم يُرْوَ عنه في حديث صحيح أو ضعيف،
ولا في تاريخ يُعنى بالحقائق أو الأساطير،
أنه أمَدَّ بشيء،
أو أعان بعونٍ ما،
بعد أن توفاه مَلَكُ الموت الذي وُكِّلَ به.


فلو أن الله سبحانه أعطى خصائص الحياة الدنيا في القبر
لميت يعين بها الأحبة،
أو يمدهم بقدرة منه،
لوهبها لمحمد صلى الله عليه وسلم!


بيْدَ أنك ترى هذه الأحداث الجسام تدهم خيار الصحابة،
والبررةَ الرياحين من آل بيته،
فلا نسمع أنه صلى الله عليه وسلم أمدَّهم بشيء

لأنه لا يقدر على ذلك!.



أما البدوي رغم موته،
فينعم بالحياة الزاخرة القادرة في الدنيا،
ويهبها لمن يشاء من الموتى،
ويقضي حوائج الخلق،
ويعطي العهود،
ويكلم الطائفين حول صنمه،

وهو رِمَّةٌ عفِنة!.


ألا ترى الشعراني يحب أن يؤكد لك
أن هذا البدوي الأسطوري العجيب،
أفضل وأكرم عند الله من سيد الخلق ؟!

******************
( 1 ) أما الشعراني، فيتحدث عن كرامة سيده الشريف المجذوب، فيقول:
"ولما طعن أصحاب النوبة سيدي علياً الخواص
جاءه الشريف، ورد عنه الطعنة"
ص 135 جـ 2 الطبقات
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:03 PM   #77
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

صوفي يدبر الأمر


يقول الدباغ:
"رأيت ولياً بلغ مقاماً عظيماً،
وهو أنه يشاهد المخلوقات الناطقة والصامتة،
والوحوش، والحشرات، والسموات،
ونجومها، والأرضين ،


وكرةُ العالم بأسرها تستمد منه
ويسمع أصواتها وكلامها في لحظة واحدة،

ويمد كل واحد بما يحتاجه،
ويعطيه ما يصلحه
من غير أن يشغله هذا عن ذاك " ( 1 )


يصِف عبداً بصِفات الربوبية والإلهية !!



ويقول أحمد التيجاني ( 2 ) عن نفسه:
"روحي" روحه صلى الله عليه وسلم تمد الرسل والأنبياء،
وروحي تمد الأقطاب والعارفين من الأزل إلى الأبد !! ( 3 ) ،



وإذا جمع الله تعالى خلقه في الموقف
ينادي مناد بأعلى صوته يسمعه كل من في الموقف،

يا أهل المحشر،
هذا إمامكم الذي كان مددكم منه،
كل ما فاض من ذوات الأنبياء تتلقاه ذاتي.
ومني يتفرق على جميع الخلائق " ( 4 )


ويصفه تابع له بقوله:
" إذا توجَّه أغْنَى وأقْنَى، وبلغ المنى " ( 5 )


ويصفه آخر بقوله:
" لا يتلقن واحد من الأولياء فيضاً من حضرة نبي إلا بواسطته"(6)



وآخر بقوله:
" نفوذ بصيرته الربانية التي ظهر مقتضاها
من إظهار مضمراتٍ، وإخبار بمغيباتٍ،
وعلم بعواقب الحاجات،
وما يترتب عليها من المصالح والآفات " ( 7 ).



ويقول البسطامي:
" رفعني "أي الله" فأقامني بين يديه
وقال لي: يا أبا يزيد: إن خلقي يحبون أن يروك،

فقلت : رَبِّني بوحدانيتك وألبسني أنانيتك،
وارفعني إلى أحديتك،
حتى إذا رآني خلقك،
قالوا: رأيناك لتكون أنت ذاك،
ولا أكون أنا هناك "( 8 ).



وَنَعْتُ "حرازم" للتيجاني، بأنه يُغْنِي ويُقْنِي، ويعلم الغيب،
نَعْتٌ له بصفات الله.


فالله سبحانه يصف نفسه بقوله:
( وأنه هو أغْنَى وأقْنَى )


( عالم الغيب، فلا يظهر على غيبه أحداً
إلا من ارتضى من رسول،
فإنه يسلك من بين يديه ومن خلفه رصداً ).

******************
( 1 ) ص 73 جـ 2 الإبريز للدباغ
( 2 ) هو أحمد بن محمد أبو العباس ولد سنة 1150هـ
( 3 ) نفس ما ادعاه لنفسه الطاغوت ميرزا حسين علي الملقب بالبهاء !!
( 4 ، 5 ،6، 7 ) ص 5 جـ2 رماح حزب الرحيم وما بعدها،
ص3 جواهر المعاني ص 46، 47 جـ1 لعلي حرازم.
( 8 ) اللمع للطوسي ص 383 مطبعة بريل بليدن
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:04 PM   #78
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

الكلاب أولياء الصوفية



إن البشرية في الأغوار السحيقة من تاريخها المظلم،
وفي تيهها الوثني،
لم تُؤله كلباً،


بيد أن الصوفية أرادت التجديد في صور الشرك،
وأن تبتدع أصناماً جديدة،
فألَّهت ما لم تُؤَلِّه أحطُّ الوثنيات في التاريخ!.


نقلتُ لك عن التلسماني اعتقاده أن رمة الكلب،
هي ذات الرب الصوفي!



وعن محمد بهاء الدين ما نقله عن مشائخه
من تأليه الكلاب والخنازير،



فاسمع إلى الشعراني يحدثنا عن كرامات سيده العجمي.

" وقع بصره على كلب،
فانقادت إليه جميع الكلاب،

وصار الناس يُهْرَعُونَ إليه في قضاء حوائجهم،

فلما مرض ذلك الكلب،
اجتمع حوله الكلاب يَبكون،
فلما مات، أظهروا البكاء والعويل،
وألهم الله تعالى بعض الناس، فدفنوه،
فكانت الكلاب تزور قبره، حتى ماتوا،


فهذه نظرة إلى كلب،
فعلت ما فعلت
فكيف لو وقعت على إنسان ؟" ( 1 )



ويقص الشعراني عن هذا العجمي:
إنه كان يخرج من خلوته،
فكل من وقع عليه نظره،
انقلبت عينه ذهباً خالصاً !! ( 2 )

******************
( 1 ) ص 61 جـ 2 الطبقات ترجمة العجمي
( 2 ) نفس المصدر السابق
وهذا معناه أنه رجل شديد الخطورة على الإنسانية،
فكيف يكون ولياً من يكون سبباً في حرمان الناس من نعمة البصر؟
كيف يكون ولياً وهو نكبة على المجتمع ؟
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:05 PM   #79
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

إفكٌ وحق


ترى ينافحك الرضى يا سماحة الشيخ عما افتراه الشعراني ؟!
إني أصيح صيحة مدوية بالحق
لعلها تهز ضميرك الديني،


وأسائلك:
أسائل ما تعلمته في الأزهر،
حتى وصل بك إلى منصب القوامة المقدسة
عند الصوفية على دينهم،


هذا الدين الذي يفتري له كهنته و أحباره
أنه ربيع الحياة الروحية الرَّفَّافُ بالخير والحب!!
ومعين الهداية الفياض بالحق والحكمة!!


وأقباس من النور الأزلي،
على أشعته يصل إلى هدفه الأبدُ والخلود!!

ومجالي الفردوس حيث الحور مَجْلُوَّات الجمال،
وحيث الملائك في سجود التسابيح!!



أما هذا الدين في نظر الحق،


فنُفايات مَجتَّها مجوسية الفرس، والهند،
وزندقة الغنوصيين، وإلحاد الفلاسفة،
ووثنية الصابئة وعبدة الأصنام!،


إنه حمأة الشر والفساد من دين أولئك جميعاً،

بيْدَ أن لطواغيته أسماء إسلامية،
ففتنوك بهذا الشِّفِّ الرقيق،
فلم ترهم،
وهم يدسون السُم لك في الرحيق !!


إنه أخسُّ دين عُبِد به الشيطان ،
إذ افْتَنَّ في افتراء بِدَعِه !!


إنه السُم الزُعاف يقسم لك: إنه سُلافَةُ الخلود !!


والأفعوان الحقود يزعم: أنه ملاك رحمة ومحبة !!


والليلة السوداء في قبر المشرك تؤكد لك
أنها وضاءة صبح الجنة !!


والدمامة الشوهاءُ تتراءى في الماخور الدنس
بَرْزَةً تَتَقَتَّل أنوثتُها الطاغية !!



إنه الصوفية تزعم أنها إسلام !!.

التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:05 PM   #80
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

خِزيٌ صوفي



ولقد سجل هذا الخزي والعار مستشرق إنجليزي
صاحَبَ الصوفية في مصر فأعطته العهد
ثم مضى – بعد ابتلائهم – يسجل عليهم مخازيها،
ويرمي بها المصريين جميعاً في كتابه:

"ويزور المصريون الأضرحة
معتقدين أنهم سينزلون عليهم البركات،
وإما بقصد التماس البُرء من مرض،
أو طلب النسل،
ويعتبر المسلمون أولياءهم المتوفين شفعاء لهم عند الله،
ويقدمون لهم النذور " ( 1 ) .



ويقول:
"وقد جرت العادة أن يقوم المسلمون ( 2 ) كما كان يفعل اليهود
بتجديد بناء قبور أوليائهم وتبييضها وزخرفتها
وتغطية التركيبة أو التابوت أحياناً بغطاء جديد،
وأكثر هؤلاء يفعلون ذلك رياء
كما كان يفعل اليهود"



ويقول جولد زيهر وهو يتحدث عن بدعة الموالد:

"وكان علماء المسلمين لا يزالون حتى القرن الثامن الهجري
يعدونه "أي الاحتفال بمولد النبي" مخالفاً للسنة،
ونهت عنه غالبيتهم
على اعتبار أنه بدعة مستحدثة في الإسلام.

وتنطبق هذه الحالة أيضاً على أعياد دينية أخرى،
نشأت في القرون المتأخرة،

واضطرت أن تجاهد؛
لكي يقرها العلماء بعد أن وصموها دهراً طويلاً:
بأنها من البدع الدخيلة " ( 3 )



ويقول جوتييه:
"وتقديس الأولياء إلى درجة قد تقرب من العبادة
الذي نراه انتشر بعدُ في جميع الأقطار الإسلامية
يشير في الحقيقة إلى رد فعل
من الأمم والشعوب التي فتحها الإسلام
ضد العقلية الإسلامية
التي لا تسلِّم بوسطاء أو شفعاء لدى الله.


إنه لم يَثُر ضد إجلال الأولياء والرسول
إلى ما يقرب من العبادة
أي ضد هذا التغيير الخطير في العقلية الإسلامية الأولى
إلا الطائفة الوهابية " ( 4 ) .



لا يسوءنا أن يسجل هذه المخازي أولئك المستشرقون،
ويحملونها على المسلمين جميعاً،


ولكن الذي يجب أن نخزى به،
هو أن ندع هؤلاء الصوفية يقترفون هذه الجرائر،
وينفثون سمومها،
فيكيد للإسلام بها عدوه،
ويرمي المسلمين جميعاً
بالحماقة والغباوة وعبادة الأساطير،


ويقول في كل كتاب: هذا هو الإسلام !!

وهم يوقنون أنه دين الصوفية،
لا دين الله،


ولكنهم عدو يهتبل الفرصة؛
ليمحق بها عدواً له،


ربما أخذتنا العزة ضد هؤلاء المستشرقين وحدهم،

بيْدَ أن الواجب هو أن تأخذنا العزة بالحق،
فنجتث الصوفية من أصولها،
وكفاها أن جعلت عدو الإسلام يحمل كل خزي لها عليه!!


ليس أولئك المستشرقون هم عدونا الأول،
وإنما عدونا من ملَّكهم هذا السلاحَ يقاتلوننا به.

وليس غير الصوفية!!

******************
( 1 ) ص 167 وما بعدها كتاب "المصريون المحدثون" للمستشرق "لين"
والمسلمون أبرياء من هذا الشرك الذي يقترفه الصوفيون،
ويرمي به الرجل جميع المسلمين

( 2 ) يحمل على المسلمين أوزار الصوفية، فما يفعل هذا مسلم. ولكنها الصوفية
( 3 ) ص 227 العقيدة والشريعة
( 4 ) ص 158 المدخل تأليف جوتييه ترجمة الدكتور محمد يوسف موسى،
أما الوهابية فكلمة ابتدعها أعداء الإمام الشيخ محمد بن عبد الوهاب
مقابل نقده الحق للعصبية المذهبية المقيتة
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:06 PM   #81
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

أنواع الكرامات


يزعم المناوي أن للصوفيين أنواعاً من الكرامات.
"النوع الأول: إحياء الموتى، وهو أعلاها،


فمن ذلك أن أبا عبيد اليسري الدماميني غزا ومعه دابة فماتت،
فسأل الله أن يحييها ، فقامت تنفض أذنيها ،


وأن مفرجا الدماميني أحضر له فراخ مشوية فقال:
طيري بإذن الله تعالى، فطارت.


ووضع الكيلاني يده على عظم دجاجة أكلها،
وقال لها: قومي بإذن الله، فقامت،


ومات لتلميذ أبي يوسف الدهماني ولد، فجزع عليه،

فقال له الشيخ: قم بإذن الله، فقام، وعاش طويلاً،

وسقط من سطح الفارقي طفل، فمات فدعا الله، فأحياه ". ( 1 )


نفس المعجزات التي منَّ اللهُ بها
على إبراهيم وعيسى،
وعلى الذي مرَّ على قرية
وهي خاويةٌ على عروشها !!



ويقول الكلاباذي:
"أجمعوا على إثبات كرامات الأولياء،
كالمشي على الماء،
وكلام البهائم،
وطيّ الأرض،
وظهور الشيء في غير موضعه " ( 2 )



وقد نظمها حسن رضوان.

وإن تجلى جَلَّ شأنُه على ** وَلِيِّه بقدرةٍ تَحَمَّلا
وشاهد الأشياء تحت قبضتهْ ** وأنها تكونت عن قدرتهْ
شهود غيب، غير أنه ظهرْ ** عليه منه في الشهادة الأثرْ
وَمِنْ هنا حوال أرباب الهِمَمْ ** كمشيهم فوق الماء بالقَدَمْ
أو الهواء، أو على السحاب ** أو طَيٍّ أو خبز من التراب
أو غير هذا من أمور خارقةْ ** لعادة ، والشرط أن توافقهْ ( 3 )



ومن هنا دانت الصوفية بأولياء لهم
"التصرف العام والحكم الشامل العام
في جميع المملكة الإلهية،
وله بحسب ذلك الأمر والنهي
والتقرير والتوبيخ والحمد والذم".( 4 )



ويتحدث الكوهني عن معجزات سلامة الراضي:

"حملت إحدى زوجات الإخوان، وفي التاسع مات الجنين،
وبقى عشرة أيام ميتاً ببطن أمه،
وعند الوضع ذاكر هذه الأخُ شيخَنا،
فقال: كذلك يا فلان؟!

وبتمامه تم الوضع طبيعياً
كأن لم يكن هناك وليد مات منذ عشرة أيام.



وأحد الإخوان كُفَّ بصره، فذاكر حضرةَ الأستاذ،
فقال له: إن كتمت الأمر، أبصرت،
فرضي بالشرط فمسح على عينه، فأبصر،



وكان لبعض وجهاء بندر الجيزة ابنة وحيدة أصابتها حمى،
وبعد شفائها، خرست، فلم تتكلم أبداً،
فعرضوها على الأطباء سنوات، فلم تُشْفَ،
فأحضروها لشيخنا، ونظر إليها نظرة،
فسألها عن اسمها، فنطقت به،
وذهب خرسُها في الحال ". ( 5 )



نفس المعجزات التي منَّ الله بها
على عيسى عليه السلام.



وهكذا تدين الصوفية بأن من أوليائها
من يبرئ الأكمه والأبرص ويحيي الموتى

وكثير من هؤلاء الذين نسبت إليهم تلك القُدَر الإلهية
طائفة تمردت على الله تمرد الشيطان!.


******************
( 1 ) ص 11 الكواكب الدرية لعبد الرءوف المناوي ط 1938م
( 2 ) ص 44 التعرف لمذهب أهل التصوف للكلاباذي ط 1933م
( 3 ) ص 239 روض القلوب المستطاب
( 4 ) ص 79 جـ 2 جواهر المعاني لحرازم

( 5 ) ص 258 طبقات الشاذلية الكبرى للحسن بن محمد الكوهني الفاسي،
وقد ألف كتابه في حياة شيخه "الذي مات من عهد قريب جداً".
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:07 PM   #82
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

الصوفية يملكون كلمة التكوين



تزعم الصوفية أن شيوخها يقولون للشيء:
كن، فيكون،

فيتحدث أحدهم عن الولي الذي استخلفه الله،


فيقول:
"إنه خليفة يُملِّكه الله كلمة التكوين
متى قال للشيء: كن،
كان من حينه ". ( 1 )


ويقول أبو السعود:
"إن الله أعطاني التصرف منذ خمس عشرة سنة،
وتركناه تظرفاً"


ويعلق ابن عربي على هذا بقوله:
"وأما نحن، فما تركناه تظرفاً
وإنما تركناه لكمال المعرفة " ( 2 )


ترى ماذا كان يعمل الله،
وأبو السعود يتصرف في الوجود ؟.


هكذا يجعل الصوفية أولياءهم شركاء لله.
******************
( 1 ) ص 8 جـ 2 جواهر المعاني لعلي بن حرازم
( 2 ) ص 129 جـ 1 فصوص ط الحلبي
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:08 PM   #83
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

معجزات الرسل من قدرة الله

أما رسل الله، فما كانت معجزاتهم طوع أيديهم،
كما تزعم الصوفية لشيوخها،
ولا بأمرهم،

وإنما كانت بيد الله وحده،
وبأمره يكرم بها نبيه متى شاء سبحانه،
لا متى شاء الرسول.

ما ضرب موسى بعصاه الحجر، أو البحر بأمره،
وما انفلق البحر بقدرته،
وإلا ففيمَ كان خوف موسى من أن يدركه فرعون وجنوده،
لو أنه كان حتى على ظنٍّ من قدرة عصاه على فلق البحر؟!.


بل لماذا مسته رعدة الخوف
حين ألقى السحرة حبالهم وعصيهم،
حتى ثبته الله بقوله:

( لا تخف، إنك أنت الأعلى )

هذه آية قدرة على صنع المعجزات ؟

أم هو العجز البشري
يضرع في صدق إلى قدرة الله المنقذة ؟.


وما نزل جبريل بالقرآن على محمد بأمره، أو إرادته،
بل بأمر الله وحده وإرادته

( وما نتنزل إلا بأمر ربك ).

وتدبر، يتجلَّ لك الهدى بيِّنًا
من قوله سبحانه:
( قلنا: يا نار كوني برداً وسلاماً على إبراهيم )

ما قالها إبراهيم،
وإنما القائل لها – لأنه القادر عليها – رب إبراهيم.


فأين من هذا زعم الصوفية،
أن شيوخها يُصَرِّفون أقدار الوجود
بنزغات الهوى، وعواء الشهوات ؟!
ويقولون للشيء كن، فيكون ؟!

تعالى الله عما يأفك الخرَّاصون علواً كبيراً!.


ثم ماذا يستفيد الخلق من دجاجة يردها الكيلاني إلى الحياة ؟
ومن دابة، يحيي اليُسري منها العظام، وهي رميم ؟!
ومن كرامات الحريثي ووحيش
يقترفان بغي الجريمة على مدرجة الطريق ؟!.


إن الصوفية – كما رأيت –
قد حكمت بأن معجزات أولي العزم من الرسل
طَوْع الهوى من
البُلْه الخَرْقى المشعبذين
من أوليائها!


فماذا يمنع أدعياء الصوفية من الزعم
بأن الله سبحانه أوحى إليهم قرآناً،
كما أوحى إلى محمد ( 1 )،

ما دامت الصوفية تحكم
بأن معجزات الرسل أثارة من قدرة المعتوهين،
ومقترفي الإثم والخطايا ؟

بل ما دمتم يا كهنة الصوفية
قد حكمتم بأن لأوليائكم حياة كحياة الله،
وقدرة قهارة شاملة، كقدرته،

فالله سبحانه، يقول:
( قال: من يحي العظام، وهي رميم؟
قل: يحييها الذي أنشأها أول مرة )


ولقد زعمتم أن إحياء العظام، وهي رميم من قدرة أوليائكم؟
ولا ريب في أن من يقدر على أن يهب لغيره الحياة،
قادر على أن يهب الديمومة لنفسه،
والخلود الأبدي لحياته.

وإلا،
فكيف يهب لغيره،
ما لا يهب،
أو يستطيع أن يهبه لنفسه ؟!


أرأيت إلى الصوفية،
كيف يصفون الحمقى الشاردين في تيه الضلالة
بما يوصف به
الخلَّاق العلي الكبير وحده ؟

******************
( 1 ) ادعاها ربيب الصوفية ميرزا محمد علي الملقب "بالباب"
ومن بعده مسيلمة ميرزا حسين علي الملقب بالبهاء.
وادعاها غلام أحمد القادياني!!

التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:09 PM   #84
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

رجاء آخر



بودي أيها الصوفي
وإنه لود الإخلاص الصادق
أن ترفع على راحتيك كتاب الله،
ثم تتدبر بعض آياته بالفكر البصير،
والقلب الخشوع، والنفس المستعبرة،

ويقيني أنك حينئذ،
ستثور ثورة العاصفة على عاد،
تدمِّر أصنام الصوفية وأوثانها،
وترجم باللعنات الغضاب طقوسها وكهنوتها !


وستغمر نفسك القلقة
سكينة الإيمان،
ويقين التوحيد.



إننا في قرن حطم العلم فيه الذرة، الجوهر الفرد
الذي دان به الأشاعرة ركناً سادساً من أركان الإسلام،


فهل يمكن أن تعين
– أعانني الله وإياك-
على تحطيم تلك الطواغيت الصماء،
[ التي ] تقف عقبة كئوداً
في سبيل الوصول إلى الله،


وتنشر الخرافات العفنة
والأخلاق العفنة،
وتجمع حول عفونتها
ذباباً عفناً كثيراً !.
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:09 PM   #85
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

سماع نطق الجمادات



يعدد ابن عربي أنواع الكرامات، فيقول:

"ومنها سماع نطق الجمادات
على مراتب نطقها في العوائد وخرقها "( 1 )


والله يقول :
( ولكن لا تفقهون تسبيحهم )

فهل نصدق المفتري؛ لنكذب الله سبحانه ؟!


: "ومنها مكالمته للملأ الأعلى ومحادثته لهم ".( 2 )

ترى أكلم الصديق وعمر الملأ الأعلى ؟
بل أكلمه الرسل قبل البعثة،
أو في غير أوقات الوحي ؟


ولكن مَنْ الرسل عند الصوفية ؟

إن أي زنديق صوفي
أفضل عندهم من خاتم النبيين.



ألا ترى البسطامي يفتري :
"تالله، إن لوائي أعظم من لواء محمد " ( 3 )

ويقول :
"لأن تراني مرة، خير لك من أن ترى ربك ألف مرة ". ( 4 )


******************
( 1 ) ص 75 مواقع النجوم لابن عربي ط 1325هـ

( 2 ) ص 81 المصدر السابق، وقد أخذها ابن عربي عن أستاذه الغزالي،
وزاد هذا فقال: إن الولي يُنادَى من سرادقات العز، كما نودي موسى!!

( 3 ) عن السهلجي والشعراني في لطائف المنن، ص 125،
نقلاً عن شطحات الصوفية للدكتور بدوي
( 4 ) المصدر السابق
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:10 PM   #86
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

صوفي يطوف بالملكوت



يخاطب صوفي ربه بقوله :
"إن قومًا طلبوك، فأعطيتهم طي الأرض،
والمشي على الهواء، وكنوز الأرض،
فانقلبت لهم الأعيان"


ثم يتحدث عما أنعم عليه به ربه، فيقول :

"أدخلني في الفلك الأسفل،
فدَوَّرني في الملكوت السفلي،
فأراني الأرضين، وما تحتها، إلى الثرى،
ثم أدخلني في الفلك العلوي،
فطوف بي في السماوات،
وأراني ما فيها من الجنان إلى العرش،


ثم أوقفني بين يديه،
فقال لي: سلني أي شيء رأيت حتى أهبه لك،
فقلت : يا سيدي ما رأيت شيئاً أستحسنه،
فأسألك إياه! "( 1 )


حتى عرش الله لم يستحسنه
هذا الصوفي الوقح،


ومع ذلك يزعم أن الله قال له :
"أنت عبدي حقاً!".


أتراه، وهو يطوف بجوف الأرض،
لم ير "البترول" ،
فيدل على مكانه قومه ؟!.



والبيومي ( 2 ) يزعم أنه رأى الشيخ دمرداش في السماء،
وأنه قال له : لا تخف في الدنيا ولا في الآخرة،


وأنه كان يرى النبي في الخلوة،
وأنه سمعه يقول لأبي بكر :
اسعَ بنا نطل على زاوية دمرداش،


وأنه دخل على السيد البدوي،
ورأى النبي عنده،


وأنه خشي أن يكون واهماً في رؤية النبي،
فرأى الدمرداش عند ضريحه يقول له :
مد يدك إلى النبي
فهو حاضر عندي !". ( 3 )

******************
( 1 ) ص 103 قوت القلوب لأبي طالب المكي ط 1351هـ
( 2 ) هو علي بن حجازي بن محمد البيومي توفي سنة 1183هـ
( 3 ) ص 320 جـ 1 عجائب الآثار للجبرتي
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:11 PM   #87
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

صوفي يضمن الجنة لمن يطعمه



يزعم طاغوت التيجانية الأول ما يأتي:

"أخبرني سيد الوجود يقظة، لا مناماً:

كل من أحسن إليك بخدمة، أو غيرها،
وكل من أطعمك
يدخلون الجنة، بلا حساب، ولا عقاب،


فسألته لكل من أحبني،
ولكل من أحسن لي بشيء من مثقال ذرة،
ومن أطعمني طعامه،
كلهم يدخلون الجنة بغير حساب ولا عقاب


وسألته لكل من أخذ عني ذكراً،
أن تُغْفَر لهم جميع ذنوبهم،
ما تقدم منها وما تأخر،

وأن يرفع الله عنهم محاسبته على كل شيء،
وأن يكونوا آمنين من عذاب الله
من الموت إلى دخول الجنة،
وأن يكونوا كلهم معي في عِليين في جوار النبي،


فقال لي صلى الله عليه وسلم :
ضمنت لهم هذا ضمانة،
لا تنقطع، حتى تجاورني،
أنت وهم في عليين !" ( 1 ).



والله سبحانه يقول لمحمد :
( إنك لا تهدي من أحببت )


ويقول محمد صلى الله عليه وسلم لابنته فاطمة:

"اعملي فإني لن أُغني عنك من الله شيئاً"



وتشهد امرأة جليلة لصحابي عند موته بقولها:
أشهد أن الله قد أكرمك،

فيقول لها رسول الله معاتباً،
يضع الصواب مكان الخطأ:

"وما يدريك أن الله قد أكرمه ؟

وإني لأرجو له الخير
والله إني لرسول الله،
ولكني لا أدري ما يُفعل بي غدا ً؟!"


أما التيجاني ؟!
لقد قرأت قوله،
فبمَ تحكم عليه ؟،


غير أني أضع إصبعك على قوله:
"وكل من أطعمك"


لأريك مبلغ حرص الصوفية
على انتهاب أقوات الناس ؟!.


******************
( 1 ) ص 97 وما بعدها جـ 1 جواهر المعاني في فيض التيجاني لعلي حرازم
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:15 PM   #88
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

قلب الصوفي أوسع من عرش الله



يقول البسطامي:
"لو أن العرش، وما حواه
مائة ألف مرة ألف مرة في زاوية من زوايا قلب العارف،
لما أحس به،
فقلب العبد الخصوصي بيت الله،
وموضع نظره، ومعدن علومه،
وحضرة أسراره، ومهبط ملائكته،
وخزانة أنواره، وكعبته المقصودة،
وعرفاته المشهودة ". ( 1 )


******************
( 1 ) ص 120 جـ 2 فصوص الحكم لابن عربي ط الحلبي
ص 141 مواقع النجوم
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:16 PM   #89
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

الملكوت في بطن صوفي



والدباغ الفاطمي الهدف يقول:

"إني أرى السموات السبع والأرضين السبع،
والعرش داخلة وسط ذاتي،
وكذا ما فوق العرش من السبعين حجاباً " .( 1 )


******************
( 1 ) ص 73 جـ 2 الإبريز للدباغ
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:17 PM   #90
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

كرامات شتى


واقرأ في طبقات المناوي زعمه أن الصوفية يخطابون الموتى،
وأن جده خاطب الشافعي رضي الله عنه في قبره،

وأن روح "ذا النون المصري "( 1 ) كانت تُدَبِّر أجساماً عدة ( 2 )

وأن الخوَّاص، كانت تنزل عليه الموائد من السماء،
وأن الخضر كان يسقيه،

واقرأ فيه تفضيل البسطامي ( 3 ) الأولياء على الأنبياء ( 4 )


وأن طارقاً طرق بابه،
فقال البسطامي: من تطلب؟
فقال: أبا يزيد،
فأجابه: مافي البيت غير الله ( 5 )،


واقرأ للسلمي زعمه أن داود والخضر،
لقيا إبراهيم بن أدهم – وهو "بوذا" الصوفية –
وخاطباه، وأكلا معه،
وعلماه اسم الله الأعظم ( 6 ) .

******************
( 1 ) هو ثوبان بن إبراهيم النوبي توفي سنة 245هـ
( 2 ) سيأتيك زعم الدباغ أن روح القطب تدير 366 جسداً
( 3 ) هو طيفور بن عيسى أبو يزيد البسطامي توفي سنة 361هـ

( 4 ) هذا دين الصوفية، فابن عربي يقول:
مقام النبوة في برزخ ** فويق الرسول، ودون الولي

( 5 ) اقرأ كل هذا في الكواكب الدرية للمناوي في تراجم من ذكرت أسماءهم
( 6 ) ص 30، 34 الطبقات للسلمي، ص 8 الرسالة للقشيري
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:18 PM   #91
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

الجنة والنارُ بِيَدِ مِنْ؟


يزعم الدسوقي أنهما بيديه،

فيفتري :

"أنا بيدي أبواب النار أغلقتها،
وبيدي جنة الفردوس فتحتها،
من زارني أسكنته جنة الفردوس،

وما كان ولي متصلاً بالله،
إلا وهو يناجي ربه،
كما كان موسى يناجي ربه ". ( 1 )

******************
( 1 ) اقرأ ترجمة الدسوقي في الطبقات للشعراني
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:18 PM   #92
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

معجزات الرسل بعض كرامات الصوفية

يفتري الدباغ هذا البهتان المجوسي،

فيقول:
"كل ما أعطيه سليمان في ملكه
وما سخر لداود،
وما أكرم به عيسى،

أعطاه الله وزيادة
لأهل التصرف من أمة النبي،

ومكنهم من القدرة
على إبراء الأكمه والأبرص. وإحياء الموتى " ( 1 )
******************
( 1 ) ص 12 الإبريز للدباغ جـ2
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:19 PM   #93
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

النَّشْلُ كرامة صوفية


وأبى الدباغ إلا أن يفضح أقطابهم بهذه الكرامة،
كرامة السرقة خلسة،

فيقول:

"إن الولي صاحب التصرف،
يمد يده إلى جيب من شاء،
فيأخذ منه ما شاء من الدراهم،
وذو الجيب لا يشعر " ( 1 )

والدباغ قطب صوفي معبود.


أأدلك على ردغة الوثنية في تلك الشركيات،
أم تراها في غير حاجة إلى دلالة ؟
وكذلك الظلام،
وكذلك النَّتن،
وكذلك اليَحْمُومُ الخانق !.


اللهوتعالى علواً كبيراً
وعرشه وكرسيه،
ملكه وملكوته،
والعالم كله إنسه وجنه،
حيوانُه وجماده،
عُلْوِيُّه وسفليه.
مشاعر الناس وخواطرهم
وإرادتهم وعواطفهم
وقلوبهم ونفوسهم.


كل أولئك في دين الصوفية الآثم
تحت قبضة طواغيتها، وبطشهم،
وَطَوْعَ سُعار غرائزهم الضارية،
وجنون شهواتهم المنهومة الآبقة!.

******************
( 1 ) ص 14 المصدر السابق
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:20 PM   #94
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

القطب وأعوانه



أسطورة خرافية،
تنزع إلى تجريد الله من الربوبية والإلهية،
وَخَلْعِهما على وَهْمٍ باطل
سُمِّيَ في الفلسفة: "العقل الأول"
وفي المسيحية : "الكلمة"
وفي الصوفية: "القطب"!.


والقطب:
هو أكمل إنسان متمكن في مقام الفردية،
أو الواحد الذي هو موضع نظر الله في الأرض في كل زمان،
عليه تدور أحوال الخلق،
وهو يسري في الكون،

وأعيانه الباطنة والظاهرة سريان الروح في الجسد،
ويفيض روح الحياة على الكون الأعلى والأسفل،

وقد يسمى "الغوث" باعتبار التجاء الملهوف إليه .( 1 )

******************
( 1 ) انظر جامع الأصول للكمشخانلي والتعريفات للجرجاني تحت مادة "قطب".
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:20 PM   #95
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

القطب القديم والقطب الحادث



والقطب عند الصوفية نوعان.
أحدهما: حادث أو حِسِّي، وهو ما سبق الحديث عنه،

والآخر قديم، أو معنوي،
وهو الحقيقة المحمدية،

يقول القاشاني:

"وهو – أي القطب – إما قطب بالنسبة إلى ما في عالم الشهادة
من المخلوقات يَسْتَخْلف بدلا منه عند موته من أقرب الأبدال منه،

أو قطب بالنسبة إلى جميع المخلوقات
في عالم الغيب والشهادة،
ولا يَسْتَخْلف بدلا من الأبدال،
ولا يقوم مقامَه أحدٌ من الخلائق ،

وهو قطب الأقطاب المتعاقبة في عالم الشهادة لا يسبقه قطب،
ولا يخلفه آخر،
وهو الروح المصطفوي المخاطب بلولاك،
لما خلقتُ الكون " ( 1 )

******************
( 1 ) ص 103 جـ 2 كشف الوجوه الغر للقاشاني،
وقد ادعى ابن الفارض لنفسه أنه القطب القديم وقطب الأقطاب

فبي دارت الأفلاك، فاعجب لقطبها الـ ** ـمحيط، والقطب مركز نقطة
ولا قطب قبلي عن ثلاث خلقته ** وقطبية الأوتاد عن بديلة
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:21 PM   #96
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

حقيقة القطبانية


يقول كاهن التيجانية الأكبر أحمد :

" إن حقيقة القطبانية ،
هي الخلافة العظمى عن الحق مطلقاً
في جميع الوجود جملة وتفصيلاً ،

حيثما كان الربُّ إلهاً ،
كان هو خليفةً في تصريف الحكم وتنفيذه
في كل مَنْ له عليه ألوهية لله تعالى ،

فلا يصل إلى الخلق شيء كائنًا ما كان من الحق
إلإ بحكم القطب ،

ثم قيامه في الوجود بروحانيته في كل ذرة من ذرات الوجود ،
فترى الكون كله أشباحاً لا حركة لها،

وإنما هو الروح القائم فيها جملة وتفصيلاً،

ثم تصرفه في مراتب الأولياء،
فلا تكون مرتبة في الوجود للعارفين والأولياء
خارجة عن ذوقه،
فهو المتصرف في جميعها،
وَالْمُمِدُّ لأربابها،
به يُرْحَم الوجود،
وبه يبقى الوجود في بقاء الوجود رحمة لكل العباد،

وجوده في الوجود حياة لروحه الكلية
وتنفس نفسه يُمِدُّ الله به العلوية والسفلية.
ذاته مرآة مجردة،
يشهد فيها كل قاصد مقصدَه " ( 1 ) .
******************
( 1 ) ص 81 وما بعدها جواهر المعاني
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:21 PM   #97
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

عِلْم القطب



يتحدث تيجاني عنه بقوله:

"ومما أكرم الله به قطب الأقطاب،
أن يعلمه علم ما قبل وجود الكون،
وما وراءه،
وما لا نهاية له،

وأن يعلمه علم جميع الأسماء
القائم بها نظام كل ذرة من جميع الموجودات،


وأن يخصصه بأسرار دائرة الإحاطة،
وجميع فيوضه،
وما احتوى عليه " ( 1 ) .
******************
( 1 ) ص 79 جـ 2 المصدر السابق
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:22 PM   #98
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

خصوصية القطب



"قطب الأقطاب في كل وقت
لا تقع بينه وبين الرسول حجابية أصلاً،
وحيثما جال رسول الله من حضرة الغيب،
ومن حضرة الشهادة،
إلا وعين قطب الأقطاب متمكنة من النظر إليه،
لا يحتجب عنه في كل لحظة من اللحظات "( 1 )

وحسبك هذا من تلك الأسطورة ( 2 )
التي ألَّـهتها الصوفية،
وجعلت منها رَبَّاً أكبر
يُعْبَد ويُخْشَى ، ويُرْهَب !!. ( 3 )

******************
( 1 ) ص 63 المصدر السابق
( 2 ) كتبت عنه مقالاً ضافياً في مجلة الهدى النبوي

( 3 ) العجيب أن ابن الحاج – وله سابقة فضل في محاربة البدعة –
يؤمن بهذه الأسطورة ويقول عن القطب
"إن الله تعالى يديره في الآفاق الأربعة من أركان الدنيا
كدوران الفلك في أفق السماء"
انظر ص 328 مشتهى الخارف لمحمد بن الخضر الشنقيطي.

وهكذا تقتل الصوفية بسمومها
كل من يظن بها ظناً واحداً من خير!!
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:23 PM   #99
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

أعوان القطب



أولاً: الإمامان،
وهما بمنزلة الوزيرين له،
أحدهما لعالم الملك،
والآخر لعالم الملكوت.

ثانياً: الأوتاد الأربعة:
وقيل هم ثلاثة،
كلما مات قطب الوقت أقيم مكانه واحد منهم،
وعِلْمُهُم فَيْضٌ من قطب الأقطاب،
وإن ماتوا، فسدت الأرض!


ثالثاً: الأبدال:
والبدَل حقيقة روحانية
تجتمع إليها أرواح أهل ذلك الموطن الذي رحل عنه وليه.
وعددهم أربعون،
اثنان وعشرون منهم بالشام،
وثمانية عشر بالعراق!


رابعاً: النجباء
وهم دون الأبدال ومسكنهم مصر!

وعملهم أن يحملوا عن الخلق أثقالهم
وعددهم سبعون!


خامساً: النقباء
وعددهم ثلاثمائة، وقيل خمسمائة،
وهم الذين يستخرجون خبايا الأرض ! ( 1 )


تلك هي مملكة الأساطير
التي ابتدعها خرافات الصوفية الحمقى،
وخيالاتهم المخبُولة ( 2 ) ؛

ليستعبدوا الخلق لما يشتهون،
وليجعلوا منهم أحلاسَ رهبة منهم،
وخوف مذعور.


تلك هي المملكة التي ابتدعتها أوهام الصوفية
إزاء ملكوت الله؛
ليغصبوا بها من الأحياء أقواتهم وإيمانهم،
ومن الموتى أكفانهم!


ترى ما ذا بقي لله وملائكته ورسله ؟!
الله أكبر،
له الملك في الدنيا والآخرة.
******************
( 1 )المصدر السابق، ص 93 جامع الأصول للكمشخانلي

( 2 ) بل تزعم الصوفية أن كل صوفي يستطيع أن يكون قطباً يتصرف في الوجود.
يقول أحدهم وهو يبشر الصوفية بنتيجة سلوك الطريق
"وصرت أنت قطب الوجود تدوره بيدك كيف شئت"
ص 114 جـ 1 الفتوحات الإلهية ط 1913م
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:25 PM   #100
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

خاتم الأولياء



وكما جعل الله للنبيين خاتماً،
جعل الصوفية للأولياء خاتماً،

والعنكبوت الأول
الذي سال لعابه بهذه الأسطورة
هو الحكيم الترمذي ( 1 )،


قال السلمي:
"نفوه من ترمذ، وشهدوا عليه بالكفر
بسبب تصنيفه كتاب "ختم الولاية

وقال: إنه يقول:
"إن للأولياء خاتماً،
كما أن للأنبياء خاتماً،
وأنه يفضل الولاية على النبوة " ( 2 )


ويقول ابن تيمية عنه :
"في كلامه من الخطأ ما يجب رده،
ومن أشنعها ما ذكره في ختم الولاية،

مثل دعواه فيه أنه يكون في المتأخرين
مَنْ درجته عند الله أعظم
من درجة أبي بكر وعمر وغيرهما،


ومنها ما ادعاه من خاتم الأولياء
الذي يكون في آخر الزمان،
وتفضيله وتقديمه على من تقدم من الأولياء،
وأنه يكون معهم كخاتم الأنبياء مع الأنبياء " ( 3 ) .


وتوالت عناكب الصوفية على هذه الأسطورة،
حتى قتلت بها ذباباً من الخلق كثيراً.


قال ابن عربي
– وهو يتحدث عن علم وحدة الوجود:

"وليس هذا العلم إلا لخاتَم الرسل، وخاتم الأولياء!
وما يراه أحد من الأنبياء، أو الرسل
إلا مشكاة الرسول الخاتم،

ولا يراه أحد الأولياء إلا من مشكاة الولي الخاتم،

حتى إن الرسل لا يرونه متى رأوه-
إلا من مشكاة خاتم الأولياء،


فإن الرسالة والنبوة – أعني نبوة التشريع – تنقطعان،
والولاية لا تنقطع أبداً،

فالمرسَلون من كونهم أولياء،
لا يرون ما ذكرناه
إلا من مشكاة خاتم الأولياء " ( 4 )


******************
( 1 ) هو غير صاحب السنن، فهو محمد بن علي بن الحسن بن بشير أو "بشر"
الترمذي الملقب بالحكيم عاش إلى حدود 320هـ
( 2 ) ص 170 جـ 2 مفتاح السعادة لطاش كبري زادة طبع الهند
( 3 ) ص 79 وما بعدها رسالة حقيقة مذهب الاتحاديين لشيخ الإسلام ابن تيمية
( 4 ) ص 62 جـ 1 فصوص الحكم ط الحلبي
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:26 PM   #101
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

تفضيل خاتم الأولياء على خاتم النبيين


زعم ابن عربي في النص الذي نقلته عنه آنفاً
أن الرسل لا يستمدون أشرف علومهم إلا من خاتم الأولياء،

وهذا يستلزم تفضيل الولي الخاتم
على الرسل بعامة
وعلى النبي الخاتم بخاصة،


يقول ابن عربي:
"ولما مثَّل النبي صلى الله عليه وسلم النبوة بالحائط من الَّلبِن،
وقد كَمُل سوى موضع لبنة،
فكان صلى الله عليه وسلم تلك الَّلبِنَة،

غير أنه صلى الله عليه وسلم لا يراها إلا كما قال لبنةً واحدة،
وأما خاتم الأولياء،
فلا بد له من هذه الرؤيا،
فيرى ما مثله به رسول الله،
ويرى في الحائط موضع لبنتين،
فلا بد أن يرى نفسه تنطبع في موضع تينك اللبنتين،
فيكمل الحائط..

كما هو آخذ عن الله في السر
ما هو بالصورة الظاهرة متبع فيه؛

لأنه يرى الأمر على ما هو عليه،
فإنه آخذ من المعدن الذي يأخذ منه الملك
الذي يوحي به إلى الرسول"


ويقول:
"وفينا من يأخذه عن الله،
فيكون خليفة عن الله بعين ذلك الحكم " ( 1 )


فضَّل خاتمَ الأولياء بأمرين،

أولهما:
أخذه عن الله مباشرة،
أما خاتم النبيين فيأخذ عن الله بواسطة الملَك.

الأمر الآخر:
هو أنه على يديه تم الدين،

فابن عربي يشير بهرائه ذاك

إلى الحديث الصحيح
الذي مَثَّلَ فيه رسولُ الله ما بُعث به والأنبياء من قبله
ببيت كانت تنقصه لَبِنَةٌ،
وأنه صلى الله عليه وسلم،
هو الذي جاء بتلك اللبنة،
يعني أنه هو الذي أتمَّ الله به على المسلمين دينهم.

ولكن ابن عربي يزعم أن الدين كان ناقصاً لبنتين،
فأتى محمد صلى الله عليه وسلم بواحدة،
وأتى خاتم الأولياء بهذه، وبلبنة أخرى،

فلم يكمل دين الله
إلا على يد خاتم الأولياء!

أين هذا الإفك


من قول الحق جل وعلا:

( اليوم أكملت لكم دينكم،
وأتممت عليكم نعمتي،
ورضيت لكم الإسلام ديناً ) ؟!.

******************
( 1 ) ص 63، 163 المصدر السابق
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:26 PM   #102
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

ادعاء كلُّ شيخٍ أنه الخاتم



يقول ابن تيمية:
"ثم إن هذا خاتم الأولياء صار مرتبة موهومة،
لا حقيقة لها،
وصار يدعيها لنفسه،
أو لشيخه طوائف،
وقد ادعاها غير واحد،

ولم يدعها إلا مَنْ في كلامه من الباطل،
ما لم تقله اليهود، ولا النصارى،
كما ادعاها صاحب الفصوص " ( 1 )

وحَقٌّ ما يقول شيخ الإسلام
– وعهدنا به الصدق والأمانة البالغة في النقل –


فابن عربي يزعم في الفتوحات المكية أنه رأى رؤيا،
ثم يقول:
"ثم عبرت الرؤيا بانختام الولاية بي " ( 2 )


وادعتها التيجانية لشيخها أحمد.
قال أحد أتباعه:

"الفصل السادس والثلاثون في ذكر فضل شيخنا،
وبيان أنه خاتم الأولياء،
وإمام الصديقين،
مُمِدُّ الأقطاب والأغواث ... " ( 3 ) .


******************
( 1 ) ص 63 وما بعدها رسالة حقيقة مذهب الاتحاديين
( 2 ، 3 ) ص 15 جـ 2، ص 5 رماح حزب الرحيم)
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:28 PM   #103
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

لماذا فُضِّل خاتم الأولياء ؟


يقول شيخ الإسلام ابن تيمية:

"ثم صاحب الفصوص وأمثاله،
بنوا الأمر على أن الولي
يأخذ عن الله بلا واسطة،

والنبي يأخذ بواسطة الملَك؛

فلهذا صار خاتم الأولياء
أفضل عندهم من هذه الجهة "( 1 )


وابن تيمية في فهمه الدقيق، ووعيه الكامل،
وأمانته التي تستعصي على التهم
يقرر الحق في قوله،

فقد نقلت لك عن ابن عربي
ما يؤيد الحق الذي قرره ابن تيمية.


وهاهو البسطامي يقول لأهل الشريعة:

"أخذتم علمكم ميتاً عن ميت،
وأخذنا علمنا عن الحي الذي لا يموت "( 2 )

ويقول :
"خضنا بحراً، وقف الأنبياء بساحله "( 3 )


وقال ابن عربي:

" علماء الرسوم – يعني أهل الشريعة
يأخذون خلفاء عن سلف إلى يوم القيامة،
فيبعد النسب،

والأولياء يأخذون عن الله،
ألقاه في صدورهم من لدنه رحمة منه،
وعناية سبقت لهم عند ربهم "( 4 )


يعني أن أتباع الشريعة الإسلامية،
إنما يأخذونها عن أناس طواهم الموت،


أما الصوفية،
فلهم الصلات المباشرة مع الله،

يأخذون عنه
من غير واسطة ملك أو نبي أو رسول !

وبهذا كفروا بشريعة محمد،
ومهدوا لأتباعهم
الكفر بشريعة محمد صلى الله عليه وسلم.


******************
( 1 ) ص 64 رسالة حقيقة مذهب الاتحاديين
( 2 ، 4 ) ص 246 الكواكب الدرية للمناوي
( 3 ) ص 63 جـ2 جواهر المعاني
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:29 PM   #104
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

الديوان الصوفي



للصوفية أسطورة
تزعم أن في الوجود ديواناً باطنياً،
يحكم فيه القطب الأكبر بما يشاء،
ويُصَرِّف – هو من ومعه من أقطاب صغار –
أقدارَ الوجود.

إنه عند الصوفية محكمة عليا
يحاكم فيها الأقطابُ أقدارَ الله،
دون أن تستطيع أية قدرة إلهية
نَسْخَ حكم لها،


وقد وصف الدباغ هذا الديوان،
وفصل مهامه،
فلنترك له الحديث عن هذه الخرافة.
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:30 PM   #105
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

مكان الديوان وقضاته



يقول الدباغ:
"الديوان يكون بغار حراء،
فيجلس الغوث خارج الغار ( 1 )
ومكة خلف كتفه الأيمن،
والمدينة أمام ركبته اليسرى
وأربعة أقطاب عن يمينه،

وهم مالكية على مذهب مالك بن أنس،
وثلاثة أقطاب عن يساره،
واحد من كل مذهب من المذاهب الثلاثة،

والوكيل أمامه، ويسمى : قاضي الديوان
ومع الوكيل يتكلم الغوث"


والدباغ مغربي،
ولمذهب مالك السيطرة في المغرب،
فكان لا بد من هذه العصبية
التي جعلت الدباغ يزعم
أن أربعة الأقطاب كلهم مالكية!

ترى على أي مذهب كان أولئك الأقطاب قبل مالك ؟!
ولو أن المتكلم كان حنفياً،
لقال: إنهم حنفيون!


******************
( 1 ) سجل هذا على الصوفية الدرويش الصوفي الإنجليزي المستشرق ادوارد لين،
فقال: "ويعتقد أن سطح الكعبة مركز القطب الرئيسي،
ويفضل مركزاً آخراً بباب القاهرة المسمى: باب زويلة،
ويسمى العامة باب زويلة: "المتولي"؛
لاعتقادهم أنه مركز هذا الكائن المجهول،

ومن وراء مصراعي الباب العظيم الذي لا يقفل أبداً فضاء صغير،
يقال: إنه مكان القطب،
ويدق المصابون بالصداع مسماراً في الباب لفك السحر،
كما أن المصابين بوجع الأسنان يخلعون سناً، ويولجونها في أحد شقوق الباب،

وللقطب في مصر مراكز أخرى أقل شهرة، أحدها في قبر السيد البدوي،
والآخر في مدينة المحلة،
ويعتقد أن القطب ينتقل من مكة إلى القاهرة أو من مكان إلى آخر في لحظة،

ويروي الكثير من المسلمين أن إلياس ويخلطه العامة بالخضر كان قطب زمانه،
وأنه يولي الأقطاب المتعاقبين؛ إذ يقررون أنه لم يمت.
ويزعمون أنه شرب من عين الحياة،
ويكلف بعض الأولياء القيام ببعض الأعمال الشاقة
ويقال لهم: أصحاب الدرك"
ص 163 المصريون المحدثون

وقد جاء هذا الانجليزي إلى مصر في القرن 19،
وتصوف وأخذ العهد ثم راح يسجل الخزي الخرافي
لا على الصوفيين بل على المصريين عامتهم،
فانظر جناية الصوفية على مصر والإسلام!!

التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:30 PM   #106
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

أهل التصريف


"والتصَرُّف للأقطاب السبعة على أمر الغوث،
وكل واحد من الأقطاب السبعة
تحته عدد مخصوص يتصرفون تحته!"




الذين يحضرون الديوان ولغتهم


"ويحضره النساء وصفوفهن ثلاثة،
ويحضره بعض الكُمَّل من الأموات،
ويكونون في الصفوف مع الأحياء،
والأموات حاضرون في الديوان
ينزلون إليه من البرزخ يطيرون طيراً، بطيران الروح،

وتحضره الملائكة والجن،
وفي بعض الأحيان يحضره النبي،
وكلامه مع الغوث،

وأما ساعة الديوان،
فهي الساعة التي ولد فيها النبي،
والأنبياء يحضرونه في ليلة واحدة هي ليلة القدر،
فيحضره في تلك الليلة الأنبياء والمرسلون،
ويحضره الملأ الأعلى من الملائكة المقربين

ويحضره سيد الوجود معه أزواجه الطاهرات ( 1 ) ،

ولغة أهل الديوان هي السريانية ( 2 )؛ لاختصارها،
ولأن الديوان يحضره الأرواح والملائكة،
والسريانية هي لغتهم.
والصغير من الأولياء يحضره بذاته!".

******************
( 1 ) هكذا في وسط الرجال؟!
ومع عظم شأن ذلك الديوان،
فإن الدباغ يقول عن نفسه:
"إيش هذا الديوان؟
والأولياء الذين يقيمونه كلهم في صدري!!
وإنما يقام الديوان في صدري والسموات والأرض بالنسبة إلي
كالموزونة في فلاة من الأرض"
ص 8 جـ 2 الإبريز

2 ) تدبر الكيد الخفي للعربية لغة القرآن!!
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:31 PM   #107
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

عدد أجساد القطب الكبير


"وأما القطب الكبير،
فلا تحجير عليه،
فإنه يدبر على رأسه، فيحضره،
ولا يغيب عن داره؛

لأن الكبير يقدر على التطور
على ما شاء من الصور،
ولكمال روحه،
تُدَبِّر له إن شاء ثلثمائة وستة وستين ذاتاً ". ( 1 )

******************
( 1 ) أي بعدد أيام السنة الكبيسة!!
فله في كل يوم إذن جسد جديد!!
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:31 PM   #108
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

تقاتل الأقطاب


"وقد يغيب الغوث عن الديوان، فلا يحضره،
فيحصل بين أولياء الله من أهل الديوان
ما يوجب اختلافهم،

فيقع منهم التصرُّف الموجب
لأن يقتل بعضهم بعضاً ( 1 ) ،

وإذا حضر سيد الوجود مع غيبة الغوث،
فإنه يحضر معه أبوبكر وعمر وعثمان وعلي
والحسن والحسين وفاطمة

وتجلس فاطمة مع جماعة من النسوة
اللاتي يحضرن الديوان".

******************
( 1 ) يسفكون الدم ظلماً،
ومع هذا فهم أقطاب كبار يتصرفون في أقدار الوجود

والله يقول :
( من قتل نفساً بغير نفس، أو فساد في الأرض، فكأنما قتل الناس جميعاً )
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:32 PM   #109
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

فيم يتصرف الأقطاب؟



"وأهل الديوان إذا اجتمعوا فيه،
اتفقوا على ما يكون من ذلك الوقت إلى مثله من الغد،
فهم يتكلمون في قضاء الله تعالى
في اليوم المستقبل والليلة التي تليه ( 1 ) ،

ولهم التصرف في العوالم كلها السفلية، والعلوية،
وحتى في الحجب السبعين،
فهم الذين يتصرفون فيه،
وفي أهله،
وفي خواطرهم،
وما تهجس به ضمائرهم،

فلا يهجس في خاطر واحد منهم شيء
إلا بإذن أهل التصرف ( 2 ) ،

وإذا كان هذا في عالم الرقا
الذي هو فوق الحجب السبعين
التي هي فوق العرش،
فما بالك بغيره من العوالم ؟! ".
******************
( 1 ) والله يقول: ( وما تدري نفس ماذا تكسب غداً)

( 2 ) وصف الله نفسه بأنه عليم بذات الصدور،
وقد وصف الصوفية أقطابهم بهذا وأكثر منه،
فماذا تقول فيهم؟
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:33 PM   #110
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

انعقاد الديوان في غير الغار



"ويكون الديوان في موضع آخر غير غار حراء
مرة في العام في موضع يقال له: زاوية أسا!
خارج أرض سوس،
بينها وبين أرض غرب السودان،

فيحضره أولياء السودان،
ويجتمعون في غير هذين الموضعين السابقين؛
لأن الأرض لا تطيقهم " ( 1 ) .

هذا هو الديوان الصوفي،
كما وصفه كاهن صوفي كبير
نقلته بلفظه نفسه،


بل قل:

هذه هي أسطورة الوثنية المخبولة الحمقاء ( 2 ) ،

وكم للصوفية مثلها من أساطير!!

قتلة سفاحون سفاكون للدماء،
ينعتهم الدباغ
بأنهم يتصرفون في أقدار الله وملكوته ؟!
فماذا بقي للرب الصوفي،
وهذا كله في قبضة السَّفَّاكين ؟!
******************
( 1 ) انتهى مختصراً بلفظه من الإبريز للدباغ جـ 2 ص 2 إلى ص 9 ط 1292هـ

( 2 ) دمغهم بهذا الخبال مستشرق مسيحي، فقال:
"وللأولياء حكومة باطنة يرون أن عليها يتوقف نظام العالم،
ورأس هذه الحكومة الأعلى يسمى: القطب، وهو أرفع صوفية عصره،
وإليه رئاسة الاجتماعات التي يعقدها في انتظام مجلس شوراه الموقر!!

وأعضاء هذا المجلس لا يعوقهم عن الحضور حواجز الزمان والمكان،
وإنما يأتون من أرجاء الأرض في لمحة طرف،
يعبرون البحار والجبال والصحارى في يُسرٍ بالغ ،
ودون القطب درجات مختلفة من الأولياء ،

وقد عدَّها الهجويري فيترتيب تصاعدي كما يلي:
الأخيار 300،
فالأبدال الـ40،
فالأبرار ال 70،
فالأوتاد ال 4،
فالنقباء ال 3،
وهؤلاء جميعاً يعرف الواحد منهم الآخر،
ولا يعمل الواحد منهم إلا برضى الباقين،

وعمل الأوتاد الطواف حول الأرض جميعاً في كل ليلة،
فإن كان هناك مكان لم تقع أعينهم عليه، بدت فيه في اليوم الثاني شائبة نقص،
فيخبرون القطب حتى يجعل همه إلى ذلك المكان المشوب،
فيبرأ مما أصابه بفضل القطب"
ص 119 الصوفية في الإسلام لنـيـكـلسون ترجمة نور الدين شربية

التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:33 PM   #111
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

بين الجاهلية والصوفية



كانت الجاهلية في إسفافها الوثني
أقل حماقة من الصوفية،

وتَدَبَّرْ ما قصه الله عن الجاهلية وشركها،
تجدهم كانوا يوحدون الله في ربوبيته
توحيداً حُرمت حتى من مثله قلوب الصوفية،
إن كانت لهم قلوب!

يقول تعالى:
( قل: لِمن الأرضُ ومن فيها إن كنتم تعلمون؟
سيقولون: لله.
قل: أفلا تَذَكَّرون؟!

قل: من رب السموات السبع،
ورب العرش العظيم؟
سيقولون لله.
قل: أفلا تتقون؟!

قل: من بيده مَلَكُوتُ كُلِّ شيء،
وهو يُجِير ولا يُجَار عليه،
إن كنتم تعلمون؟!
سيقولون: لله.
قل: فَأنَّى تُسْحَرون؟!).


هذا دين الجاهلية
ولكن الله لعنهم لعناً كبيراً بشركهم،
لأنهم أشركوا بالله في إلهيته،
فتضرعوا إلى غيره بالدعاء.


أما الصوفية،
فتدين بالقتلة، والمجرمين، وأوغاد الفاحشة
أقطاباً يتصرفون في الوجود،
ويسيطرون بقهرهم على سنن الله الكونية
ونواميس الوجود

التي فطرها الله وحده،
وهو الذي يصرفها وحده،
ويتحكمون في أقدار الله،

فلا ينفذ منها إلا ما يشتهون،

فأيُّ الشركين أطغى بغياً،
وأخبث رجسا ؟

لقد وحدت الجاهلية الله في ربوبيته،
وأشركت به في ألوهيته،


أما الصوفية، فنفتهما عنه،
وأثبتهما للمفاليك الصعاليك ،

بل انحدرت حتى نفت وجودَ الله الحق ،
ونعتته بالعدم الصرف،


أفيمكن أن يقاس إلحادُ الصوفية،
بشرك الجاهلية ؟

أم ترى هذا ليلاً غاسقاً،
وترى الإلحاد الصوفي دياجير تطغى،
وتتراكم، وتطول،
حتى لا يُعرف الأبد فيها بدايته ، أو منتهاه ؟!


أجيبوا يا كهنة الصوفية !
ولكن ، لا :

فحسبي أن الجواب مُسْفِر الصُّبْح،
وضيء البيان، قوي الدلائل!

التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:34 PM   #112
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

الفصل السادس




"التصوف العملي"



لقد افتروا لك أن التصوف نوعان:
نظري أو إشراقي،
والغاية منه معرفة الله "بالأذواق"
واكتناه أسرار ربوبيته بالمواجيد،

فكانت نتيجته أن دان مؤتفكوه
بالوحدة التامة بين الخلق والخالق!

والنوع الآخر منه هو العملي،
وهو قائم على الرياضات والمجاهدات
أي على الذكر والزهد والعبادة.


ومحاولة التفرقة بينهما،
كالتفرقة بين الخبث وريحه المنتن،


فالنظري من التصوف وليد العملي؛
لأن النظرية وليدة التطبيق!
وقد بينا لك دين الإشراقيين،
فلنأتك بنبأ الآخرين!

التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:35 PM   #113
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

دعوى الزهد



زعمت الأوهام أن الصوفية بِرُّ زهادة، وقداسة روحانية.
يعرجان بالروح إلى الملأ الأعلى،

فدعني إذن أسائل كل صوفي:
أليس في الإسلام ما تبلغ به النفس كمالها وسعادتها النضرة،
وما تتألق به الروح،
وتسمو إلى سماء الإيمان الحق، والنورانية الصافية،

وما ينبغ به الفكر،
فيدرك الحق إدراكاً لا يشوبه رَيْبُ وهْمٍ، ولا يريبه ظن،
وما يصفو به القلب،
فيفيض بالخير والرحمة والمحبة ؟

أحسبت الإسلام غير مُجْدٍ في تزكية الإنسان والتسامي به،
حتى تفرَّ مُنحدِراً إلى الصوفية ؟

إن في إخلاص التوحيد، وصدق الإيمان،
وطيب الإحسان فيما أنعم الله به
لواحة وريفة الظل، فَنَّاء الخميل،
ثَرَّة النبع في صحراء الحياة،
تَتْرَع من سلسلها العذب
ما يجعل الحياة حوليك
مجالي خير وسلام وصفاء،
ومجاني نعيم روحي وسعادة نفسية.

عبادتك الله كأنك تراه،
تجريد لك من نوازغ الشر ونوازعه ،
وتزكية لك مما يضل به الفكر ،
أو تطيش الغريزة ، أو تزل العاطفة ،
أو يخمد الشعور بحق الحياة الطيبة.

إنها تطلقك في رحاب الوجود
جهاداً دائباً في سبيل الحق
وعملاً صالحاً تنشد به رضاء الله وحده،

وتحقيق الخير العام للإنسانية،
وتسبيحاً وتقديساً لله وحده،

لا امتزاجاً،
أو اتحاداً،
كما تزعم الصوفية!.

ذلك بعض ما في الإسلام،
فماذا في الصوفية ؟!

فيما ذكرت لك من قبل الجواب الصادق.


إن الزهد الذي تبشِّر به الصوفية
حين تريد اغتصاب اليتيم والمسكين ( 1 ) -

ليس من شعائر الإسلام، ولا من شرعته في شيء ،
مهما حاولت الصوفية تَوشِيَتَه؛
ليبدو لضحاياها شعيرة دينية سامية!.

فمعنى الزهد تحقير الشيء،
والتهوين من شأنه في اللغة التي شرفها الله،
فنزل بها كتابه،
وبهذا المعنى وردت في القرآن،
ولم ترد مادتها فيه إلا مرة واحدة.

قال تعالى يقص شأن السيارة الذين باعوا يوسف:
( وشروه بثمن بخس دراهم معدودة،
وكانوا فيه من الزاهدين )

تأمل هذه الكلمات
"بخس، ودراهم، ومعدودة"
ثم تأمل ورود كلمة "الزاهدين" بعدها؛
لتدرك جيداً حقيقة معناها.

فهو إذن – وهذا معناه - مما يمقته الله ورسوله،
ويبرأ منه كل مؤمن بالله. ورحمته وحكمته؛
إذ معناه تحقير نعم الله،
والتهوين من شأنها الأعظم.

إن في الزهد الذي تزعمونه القضاء على الفرد،
وعلى قوى الجماعة الإسلامية،

فيه صرف للهمم
عن الجد والسعي في سبيل الخير للفرد والجماعة.

والاستعمارُ القديم والحديث
يعمل لنشر هذه الخرافة في الشرق
وحمل أهله على الإيمان بها؛

ليعيش أهله أذلاء النفس مهزولي القوى؛
يرضون باللقمة الساغبة من فتات المستعمرين؛
عالة على مستعبديهم،
يجرعونهم المسكنة والصغار!

أشباحاً هزيلة،
وظلالاً كابية
لِرُكَامٍ من الجيف!!


وقد صدَّق الشرق في أحقاب من تاريخه
خرافة الاستعمار الصوفي،
فهوى من قمة المجد والقوة والحرية
إلى حضيض المهانة والعبودية!

نبئوني،
ماذا يحدث لو اتخذ كل مسلم
من الزهد الصوفي شريعة له ؟!

سيكون المسلمون – وقد حدث –
فريسة هينة سهلة لكل ناب باغية،
ومضغة محتقرة يمجها كل مِشْفر!

وهذا هو هدف الاستعمار،
وربيبته الصوفية التعسة!

في الإسلام الذي أتم الله به على عباده النعمة،
وأكمل الدين،
كلمةٌ لو أخذ بها المسلمون،
لكانوا مع الله وحده قلوباً عابدة،
ومع إخوانهم قلوباً محبة
تنزع دائماً إلى الإيثار والفداء والتضحية:

إنها "التقوى"
تتقي الله،
فتطيعه طاعة قدسية،
وتتبع رسوله.

تتقي الله،
فلا تغصب ما ليس لك.

تتقي الله،
فتعمل لنفسك ما يزكيها،
ولغيرك ما يسعده،
ويحفظ عليك وعليه الحياة
( فاتقوا الله، وأصلحوا ذات بينكم،
وأطيعوا الله ورسوله )

ولجلال هذه الشعيرة الإيمانية
كان لها من الله هذا الجزاء الأعظم

( ومن يتق الله، يجعل له مخرجاً...
ومن يتق الله يجعل له من أمره يسراً ).

( فمن اتقى، وأصلح،
فلا خوف عليهم، ولا هم يحزنون ).

( ولو أن أهل القرى آمنوا، واتقوا،
لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض )

( بلى من أوفى بعهده، واتقى،
فإن الله يحب المتقين )

( إن الله مع الذين اتقوا،
والذين هم محسنون ).

فلماذا رغبتم عن " التقوى " إلى " الزهد "
وهو تراث "المانوية" ؟

وقد هولتم به،
كأنما هو وحده السبيل لهداية الإنسانية الحائرة؟

ترى هل ترون في القرآن
للزهد ذكرا،ً أو أجراً ؟!.

******************
( 1 ) من أعجب ما ترى. أن يدعو الشيوخ إلى الزهد.
وهم يتكالبون على كل شيء خبيث،
يدعون سواهم إلى الزهد؛
ليكون لهم هم وحدهم كل شيء.
أفلا يدعون أنفسهم إلى التقوى؟!
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:36 PM   #114
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

أصل الزهد الصوفي



أتدري عمن اقترف الصوفية دعوى الزهد الذي يحقر نعم الله،
ويعمل لتحطيم كل مُقومات الجماعة الإسلامية ؟!

إنهم بَشَّرُوا بفتنة غَيِّه عن المجوسية المانوية
التي آمنت بألوهية الخير والشر،
وبأن هذين المتقابلين في قِيَم الأخلاق
امتزجا بربها الأكبر امتزاجاً تاماً،

وأن هذا الرب "المانوي" ( 1 ) الثنائي الطبيعة،
لن يستطيع التخلص من الشر الذي يُقَوِّم ذاته،
أو النجاة منه إلا بفناء العالم،

فوصى "ماني" مُسَيلمةُ هذا الدين بالزهد وعدم الزواج؛
لينحدر مسرعاً إلى هوة العدم.

استمدته من "الغنوصية" ( 2 )
التي زعمت أن غاية الإنسانية العظمى
هي في الاتحاد بالرب !!

الرب "الغنوصي" الذي صنعه الهوى،
وأمدته الأساطير بالوجود الأسطوري!.

هذا هو أساس الزهد الصوفي،
وهدفه، عليه قام، ويقوم،


وهو كما ترى غير التقوى الإسلامية.

غيرها في كل شيء،
غيرها في المعنى والروح والنسب والغاية،

فغاية الزهد الصوفي تدمير الجماعة الإسلامية ( 3 )،

وغاية التقوى سُمُوٌّ بالفرد، وسمو بالجماعة،
وتَشْيِيدٌ لصروح العدالة والحب والإيثار والإخاء الكامل،


وبالرغم مما تأفك الصوفية من دعاوى الزهد،
فإنا نرى كهانها عدواً خصيماً للقناعة،

فتوجههم ضراوة الذئاب إلى الفتك بالحملان الوديعة البريئة،
ويثيرهم الجشعُ إلى سلب ما على فم اليتيم.

وإلا فاهدني إلى جواب ما أسائلك عنه.

أيُحْسَبُ قانعاً من يغصب قوت اليتيم؛
ليتخم به بطوناً تشكو البطنة ؟!

من يهتك عن أيَامَى المسكنة، وأرامل الفقر أستارَهُنَّ؛
ليجعل منها للأصنام عمائم ضخمة كالداهية،
منتفخة كبطون السحت،
سوداء كحقد المشرك،
حمراء كالجريمة المسفوحة،
خضراء كالعشب السام،
بيضاء كالكفن ؟!


من يغصب الفُتَات من الغارمين،
ثم يأكله ناراً من الربا الجائر ؟!

من تَخُبُّ في الحرير،
ويدب بنعليه على الطنافس،
ويزعج الهامدين بأبواق سياراته،
وتضج حانات الليل من عربدته ( 4 )،


ودراويشُه من حوله يخبون في المآسي،
ويدبون على الفواجع،
ويقتاتون بالنكبات،
ويتجرعون غصص الدموع،
ويحتسون دمَ الجراح ؟! ( 5 ).



أيُحْسَبُ قناعة هذا النَّهَمُ المُسْتَشْرِي بالحرام،
وذلك التكالُب الضاري على سُحْت الأضرحة ؟!

انظر إلى مَنْ حولك من كهانها،
وأرني فيهم من يَمَسه الزهد
حتى خطرة ذاهلة مضغةٍ حَيْرَى
على شَفَتَي يتيمٍ محروم،
نالها بعد سَغَبٍ يائس !!؟

ذلك هو الزهد الصوفي،

فما ذِكْرُهم ؟.

******************
( 1 ) نسبة إلى ماني بن فانك متنبئ فارسي، وقد وصى أتباعه بالزهد المسرف في الغلو.
وبعدم الزواج؛ ليفنى العالم،
فيستطيع الرب التخلص من طبيعة الشر الكامنة فيه.
وعنه استمد الصوفية ذلك.
يقول أبو طالب المكي مفترياً على رسول الله هذين الحديثين:
"إذا كان بعد المائتين، أبيحت العزبة لأمتي" أي عدم الزواج.
وقال: "لأن يربي أحدكم جرو كلب، خير من أن يربي ولداً"
نفس الدين، ونفس الهدف المانوي!
انظر ص 150 جـ 4 قوت القلوب ط 1351، تجد المانوية الصرفة،

ويقول الجنيد:
"أحب للمبتدئ ألا يشغل قلبه بهذه الثلاث، وإلا تغير حاله،
التكسب وطلب الحديث والتزوج،
وأحب للصوفي ألا يقرأ ولا يكتب؛ لأنه أجمع لهمه"

إذا كان لا يتكسب وهو شاب، فمتى؟
وإذا كان لا يطلب حديث الرسول، فماذا؟
وإذا كان لا يتعلم، فأي شيء يكون هو؟
لو أننا نفذنا وصايا الجنيد لم تبق للأمة الإسلامية باقية.
انظر ص 135جـ 3 المصدر السابق.


( 2 ) معناه الاصطلاحي إدراك الأسرار الربانية بواسطة الكشف،
والذي أعطاها هذا المعنى طائفة من المفكرين،
عاشوا في القرون الأربعة الأولى من ميلاد المسيح،
ومنهم يهود ومسيحيون ووثنيون.
وأهم ما يدينون به هو الثنائية بين المادة والذات الإلهية،
ومحاولة اجتياز الفاصل بينهما عن طريق سلسلة من الوسطاء،
والمادة عندهم هي أصل الشر،
والسبب الذي من أجله انحطت طبيعة الإنسان،
ولكن الإنسان يستطيع عن طريق الخلاص "أي الزهد"
أن يعود إلى الذات الإلهية والأصل الأول.
انظر ص 7 التراث اليوناني للدكتور بدوي

( 3 ) يتحدث جولد زيهر عن أثر الزهد الصوفي
في تغيير النظر إلى المُثُل العليا للمسلمين:
"تغير النظر إلى المثل الأعلى للحياة الإسلامية،
فأصبح ينظر إليه من وجهة تخالف تلك التي أقرتها تعاليم المذاهب السنية،
وهكذا أثر الصوفيون على الجماهير الخاضعة لنفوذهم،
فقلَّ إعجاب الناس بتلك السمة العسكرية لأبطال الإسلام
والشهداء الأقدمون ما كانوا إلا من فئة المجاهدين- فانصرفوا عنها،
وولوا وجوههم نحو صور الزهاد الشاحبة وأجسام العباد الهزيلة
والرهبان المنقطعين في الصوامع،
بل إن الأبطال الأقدمين في عصور الإسلام الأولى الذين كانوا مثالاً يحتذى،
صار لزاماً عليهم أن يحصلوا على صفات البطولة الجديدة،
أي أنهم جُرِّدوا من سيوفهم، وأُلبسوا أردية الصوف!!"
ص 154 العقيدة والشريعة

( 4 ) قال أبو حمزة البغدادي، مما يرائي، ويخدع به عن حقيقة التصوف:
"علامة الصوفي الصادق أن يفتقر بعد الغنى، ويذل بعد العز،
ويخفى بعد الشهرة
وعلامة الصوفي الكاذب أن يستغني بعد الفقر، ويعز بعد الذل، ويشتهر بعد الخفاء"
ص 4 شرح الحكم لابن عجيبة
وطبِّق هذا على السادة الصوفية !!

( 5 ) قال الأستاذ التابعي:
"إنني أعرف شيخ طريقة اختار أحد بارات شارع شريف مقراً له.
ويقصد إليه في البار المذكور أتباعه ومريدوه كلما أرادوا مقابلته في أمر ما،
ويخرج إليهم ويمد يده يلثمونها، ورائحة الخمر تفوح من فمه، وقطرات الخمر على يده،
وبقايا "المزة" على صدره وذقنه وأكمامه ...
ويلتفت الشيخ إلى أصدقائه الجالسين في البار ويطلق نكتة ما.
ويشترك معهم في الضحك من عبط المريدين والأتباع"
صحيفة الأخبار 2/11/1955

التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:37 PM   #115
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

الذِكْر الصوفي


في أعياد الوثنية التي يسمونها: موالد،
وفي معابد الأضرحة التي يسمونها: مساجد،
وفي كهوف الدراويش،
وقد أتخموا بطون الطواغيت بالسُحْت!!


في تلك الْـحَمْآت يقيم الصوفية حانات الرقص،
أو ما يسمونه: الذكر،


فيجلس الشيخ بين صفين من دراويش تعشقهم الرذيلة،
ودرويشات نفرت منهن الفضيلة

ثم يصفق بيديه اللامعتين من دسم الحرام
إيذاناً ببدء الذكر،

ثم يُخْرِج من شفتيه ومنخريه
اسم الله مُلْحِداً في حروفه وفي النطق به!!

وغضون جبينه تَهْمِزُ الحياء وتَلْمِزُ التقوى،
ومُنْشِد القوم يطربهم بالغَزَل الداعر في ليلى وسعاد،
أو بالدفوف يدق عليها الشيطان،
وبالنايات تصفر فيها الشهوة،

ثم يهبُّ الشيخ،
ويهبُّ معه المريدون،
وثَمَّتَ يميلون يَمْنَةً ويَسْرَة،
مُتَأَوِّدَةً أعطافُهم تَأَوُّد الراقصات
يَلْمَحْن في أيدي الرُّوَّاد
دِنَانَ الخمر وفتنة الذهب،

وما هي إلا لحظة،
حتى تُجَنَّ هذه الأجسادُ
بما فيها من رغبات مكبوتة،
مفصحة عن غليلها المحترق
بالتأوُّه المخنث، والتمايل الخليع،
وبالأصوات المنكرة المبحوحة من عويل الخطيئة
والاستغاثة بزينب، أو نفيسة.

لا يريدون زينب الطاهرة،
ولا نفيسة العابدة.

وإنما يريدون بهما شيئاً آخر!!
فكلٌّ يُغَنِّي على أنثاه!!

وهكذا يظلون في اقتراف هذا الزور الملحد
ساعة، أو ساعتين ( 1 )،

كلٌّ يريد أن يثبت للعيون الرانية في لهفة،
والزغاريد المغازلة في تَوَجُّع مَشُوق،
أنه حيوان قَوِيُّ الجسد!!

وبعد هذا يزعمون أنها كانت من ساعات التجلِّي!!


ولكم من أُمٍّ باعت قوتَ يتيمها،
وزوجٍ سِتْرَ امرأته،
ومدينٍ يهلكه الدين بقيةَ طعامه
في سبيل "شيشة" الشيخ،
و"حشيش" الشيخ،
و"أفيون" الدراويش.
وهم يرقصون في حانات الذكر!!

أتراني بالغت ؟
أم أني قصرت ؟

إخالك تنزع إلى اتهامي بالتقصير،


فكل ذي بصر تقع عيناه على الصوفية
يعربدون في حانات ذكرهم،
تقع عيناه على مشاعل المجوس،
تتوهج كرَغَبَاتِ الفاجر!!

وعلى الدفوف بأيدي فتية،
أسبلوا شعورهم،
وقد لمسهم الشيطان بلهيبه،
فراحوا يتكسَّرون على النغم الشَّرُود،

ويهصرون غصونهم
على النظرات المتوهجة الرغبات،

وشيخُ الطريقة سعيد؛
لأن شِباك فتيته توقع في حبالها الهائمين،

هذا يحدث،
وتراه،
ونراه،

ولا نسمع النكيرَ عليهم من أحد !!
كأنما رذيلة القوم فضيلة مقدسة !!


ما هكذا ذَكَرَ الرسولُ ربَّه،

وما هكذا ذَكَرَ الصحابة من بعده ربَّهم،

ما ذكروه باسمه المفرد،
ولا ذكروه في ميل وتَأَوُّد.

ما ذكروه بقيادة واحد منهم
ينطق بالاسم مصفقاً،
وينطقون به وراءه.


ما ذكروه، ولهم منشد يغازل ليلى !!

ما ذكروه وأصواتهم من ضجيجها تفزع الليل،
وتصك جنباته،

ما ذكروه جزاء مضغة لحم،
أو نفثة "شيشة" !!


ما ذكروه بالنايات والطبول والدفوف.


ولكنهم ذكروه،
كما علَّمهم رسوله،



أما من ذَكَرَ الله ذِكْرَ الصوفية

فهم مشركو الجاهلية

( وما صلاتهم عند البيت إلا مكاء وتصدية) ( 2 )

وكفرةُ اليهودية والمسيحية !!

******************
( 1 ) يظل الراقص الصوفي يتخلع ساعة في حانة الذكر، دون أن يحس بملل
حتى إذا وقف للصلاة "يخبط الصلوات الخمس" في خمس دقائق!!
هذا لأن الرقص الصوفي شهوة وخطيئة،
أما الصلاة فطهر وعبادة

( 2 ) المكاء: الصفير بالفم، أو التشبيك بالأصابع والنفخ فيها.
والتصدية: التصفيق
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:37 PM   #116
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

ذكر الصوفية بدعة يهودية


جاء في المزمور التاسع والأربعين بعد المائة:

"لِيَبْتهج بنو صهيون بملكهم
ليُسَبِّحُوا اسمه برقص، بدف، وعود،
لِيُرَنِّموا... هَلِّلُوا يا،
سَبِّحُوا لله في قدسه،
سبحوهبرباب وعود،
سبحوه بدف ورقص،
سبحوه بأوتار ومزمار،
سبحوه بصنوج الهتاف "( 1 ) .


وهكذا يذكر الصوفية!!

وحسبك أن ترى حانةً صوفية يذكرون بها؛
لتشهد الصلة الوثيقة بين الذكر الصوفي،
والبدعة الجاهلية اليهودية!!


ولكن الدباغ يزعم:
"أن الصوفية يهتزون يميناً وشمالاً؛
لأن الأقطاب رأوا الملائكة تفعل ذلك" ( 2 ) .

******************
( 1 ) العهد القديم. المزامير ص 641
( 2 ) ص 72 جـ 2 الإبريز
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:38 PM   #117
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

الشيخ جاسوس القلب



يوجب الصوفية على الذاكر
"أن يستحضر شيخه،
وأن يستمد منه عند الشروع فيه،
فيقول: مددك يا أستاذي،

وأن يرى أن استمدَادَه منه،
عينُ استمداده منه صلى الله عليه وسلم،

فإنه الواسطة إليه،
وأن يستأذن شيخه بقلبه،
فيقول: دستور يا أستاذي!
وأن يستأذن أصحابَ الطريق والقَدَم،
وهم أهل السلسلة،


دستور يا أصحاب الطريق والقَدَم " ( 1 )


وهكذا توجب الصوفية على "الدرويش"
أن يتلطخ بهذه الوثنية
قبل أن يذكر الله،

وأن يستأذن كل هذه الأصنام؛

ليتقبل الله ذكره،
ويغمره برضاه!

حُجُبٌ صَمَّاء تمور حولها الدياجير،
وتقصف الأعاصير،
تضعها الصوفية في طريق السالك،
حتى لا يرى شعاعةً من نور!

******************
( 1 )انظر ص 28 وما بعدها من رسالة لأحمد عبد المنعم الحلواني،
ص 86- رسالة منحة الأصحاب لأحمد بن عبد الرحمن الشهير بالرطبي
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:39 PM   #118
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

كيفية الذِكْر

"أن يهتز من فوق رأسه إلى أصل قدميه،
وأن يبدأ بـ "لا" يميناً،
ويرجع بـ "إله" فيتوسط،
ويختم "إلا الله" يساراً قبلة القلب،

فإن ذكر اسما مفرداً كالله، و "هو"
ضرب بذقنه على صدره،

وأن يذكر مع جماعة مع رفع الصوت،
ويَنْتَعَ الكلمة من سُرَّته إلى قلبه " ( 1 )


هذه "البهلوانية" الرعناء،
هي صورة الذكر الصوفي.


ترى هل كان رسول الله
وهو يذكر ربه

يهتز من فوق رأسه إلى أصل قدميه؛
أو كان يضرب بذقنه صدره ؟
أو كان يميل يمنة ويسرة ؟

لم يفعل شيئاً من ذلك؛
لأنه نبي؛
ولأنه رجل أَبِيُّ الرُّجُولِيَّة.


أما رفع الصوت،

فالله يقول:
( ولا تجهر بصلاتك،
ولا تخافت بها،
وابتغ بين ذلك سبيلاً )

وأصل الصلاة الدعاء،

ولكن الصوفية بهدي ربهم يَعْدِلون!.


******************
( 1 ) المصدر السابق
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:41 PM   #119
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

صيغ الذِكْر الصوفي


"من آداب المريد مع شيخه
أن يذكر ما لقنه له أستاذه،
فلا يتجاوزه إلى غيره " ( 1 )


ولهذا تعددت صيغ الذكر الصوفي،
تبعاً لتعدد الطرائق،
وتباين الشيوخ،

فمنهم من يذكر بالاسم المفرد،
ومنهم من يذكر بـ "هو هو"
ومنهم من يذكر بـ "أه أه".


وكل طاغوت صوفي يحرِّم على عَبَدَتِه
أن يذكروا بغير ما أذن لهم فيه،
أو أن يذكروا بما ترقص به الطرق الأخرى؛


لاعتقادهم أن بعض أسماء الله قد يضر ذكرها هذا،
وينفع ذاك،
أو تضر في حال، وتنفع في حال أخرى،


والخبير بما ينفع الذاكر، أو يضره،
إنما هو الشيخ؛

لهذا لا يستطيع "الدرويش"
أن يذكر "لا إله إلا الله"
إلا إذا أمره بها شيخه،

ولا ينادي ربه بيالطيف،
وإلا أصابه مَسٌّ أو خبال،
أو كما يسمونه "لطف"!.


اسمع إلى القديس الصوفي ابن عطاء الله السكندري
يفتري الإثم الأكبر:

"اسمه تعالى "الْعَفُوُّ" يليق بأذكار العوام؛
لأنه يصلحهم،
وليس من شأن السالكين إلى الله ذكره!

اسمه تعالى "الباعث" يذكره أهل الغفلة،
ولا يذكره أهل طلب الفناء،

اسمه تعالى "الغافر" يُلَّقَّن لعوام التلاميذ،
وهم الخائفون من عقوبة الذنب،
وأما من يصلح للحضرة،
فذكره مغفرة الذنب عندهم يورث الوحشة،

اسمه تعالى "المتين" يضر أرباب الخلوة،
وينفع أهل الاستهزاء بالدين "0( 2 )


ويستمر ابن عطاء في سرد هذا البهتان
حتى يستوفي أكثر أسماء الله.


والله تعالى يقول:

( قل: ادعو الله، أو ادعوا الرحمن،
أيَّا مَّا تدعو،
فله الأسماء الحسنى )


ويقول :

( ولله الأسماء الحسنى،
فادعوه بها،

وذروا الذين يُلْحِدون في أسمائه،
سَيُجْزَون ما كانوا يعملون)

اسمه الغافر لا يصلح إلا للعوام !

كأنما أولئك الطواغيت معصومون من الذنب،
أو آلهة!

على حين كان يستغفر الرسول ربه
في اليوم مائة مرة!

فهل تجد رحِماً بين حق القرآن،
وبين باطل الصوفية ؟!

*****************
( 1 ) من رسالة الحلواني ص 30
( 2 ) ص 23 وما بعدها مفتاح الفلاح ط 1332هـ
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2014, 07:42 PM   #120
عضو متميز
افتراضي رد: هذه هي الصوفية / للشيخ عبدالرحمن الوكيل رحمه الله تعالى

ذِكْر رسول الله

ومن عبير السنة المطهرة،
يسطع عليك ما يشفي روحك،
فقارن بينه وبين ذلك اليَحْمُوم الصوفي.


قال صلى الله عليه وسلم:

"كلمتان خفيفتان على اللسان
ثقيلتان في الميزان،
حبيبتان إلى الرحمن:
سبحان الله وبحمده،
سبحان الله العظيم"
"متفق عليه"


وكان صلى الله عليه وسلم يقول
دبر كل صلاة حين يُسَلِّم:

"لا إله إلا الله وحده لا شريك له،
له الملك،
وله الحمد،
وهو على كل شيء قدير،
ولا حول، ولا قوة إلا بالله،

لا إله إلا الله،
ولا نعبد إلا إياه،
له النعمة،
وله الفضل،
وله الثناء الحسن،

لا إله إلا الله،
مخلصين له الدين،
ولو كره الكافرون"
"رواه مسلم"


وقال: سيد الاستغفار أن تقول:

"اللهم أنت ربي،
لا إله إلا أنت خلقتني،
وأنا عبدك،

وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت،
أعوذ بك من شر ما صنعت،

أبُوء لك بنعمتك عليَّ،
وأبوء بذنبي،
فاغفر لي،
فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت"
رواه البخاري.


وفي الصحيحين عن ابن عباس،
قال:
كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقوم،
إذا قام إلى الصلاة من جوف الليل:

"اللهم لك الحمد؛
أنت نور السموات والأرض،
ومَنْ فيهن،

ولك الحمد؛
أنت قيَّام السموات والأرض،
ومَنْ فيهن،

ولك الحمد؛
أنت رَبُّ السموات والأرض
ومَنْ فيهن،

ولك الحمد؛
أنت الحق،
ووعدك الحقُّ،
وقولك الحقُّ،
ولقاؤك حق،
والجنة حق،
والنار حق،
والنبيون حق،
ومحمد حق،
والساعة حق،

اللهم لك أسلمت،
وبك آمنت،
وعليك توكلت،
وإليك أنبت،
وبك خاصمت،
وإليك حاكمت

فاغفر لي.
ما قدمت،
وما أخرت،
وما أسررت
وما أعلنت،

أنت إلهي،
لا إله إلا أنت،
ولا حول، ولا قوة إلا بك".


أرأيت إلى هذا الذكر النبوي الجامع ؟!

إنها ضراعة النبوة والعبودية الخالصة
تفتحت لها أبوابُ السماء،


ما فيه ذكرٌ باسمٍ مفرد،
ولا ضربُ صدرٍ بذقن،
ولا هزة الرأس إلى أخمص القدم!

ما فيه التَّنَاوُح بالرأس يَمْنَةً ويَسْرَة،
ولا نَتْعٌ من سُرَّةٍ إلى قلب.
ما فيه منشد،
ولا دف،
ولا شبابة.

ما فيه دائرة يقف في مركزها
نُصُب يرقص الذاكرين بِتَصْدِيته!


إنما فيه قلب مؤمن ضارع
ملأه حب الله خشية ورهبة وتقوى،
يتوجه إلى خالقه الأعظم،

مالك الملك كله
في إيمان صادق،
وتوحيد خالص،


فصلوات الله وسلامه
على محمد
عبدُ الله ورسولُه.
التوقيع
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 03:20 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir