أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم العقيدة ::. > الملتقى العلمي لدراسة العقيدة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-Dec-2016, 05:56 PM   #1
عضو متميز
افتراضي علاقة الفلسفة بالعلم والدين.

أولاً: علاقة الفلسفة بالعلم:
للفلسفة علاقة كبيرة بالعلم. فالفلسفة هي المعرفة والبحث عن الحقائق والوصول إليها لتحقيق السعادة الإنسانية وهذا يعني العلم وطلبه. فالفلسفة أداة والعلم غايتها.
ولذا يبذل الفلاسفة جهداً كبيراً في تفسير ظواهر العالم وماهيته وأصله ووجوده، وكان لا بدّ من وضع أسسٍ وقواعد معيّنة للبحث عن الأجوبة.
ولا يمكن الفصل بين الفلسفة والعلم، فالنظريات العلمية هي الأساس الذي يعتمد عليه الفلاسفة لتفسير وإجابة تساؤلاتهم، وغالباً ما يكون العالم فيلسوفاً والعكس.
ثانياً: علاقة الفلسفة بالدين:
فقد ظهرت الفلسفة قديماً واشتهرت شهرة عظيمة في بلاد اليونان، وقد عُرف من بين الفلاسفة أرسطو وأفلاطون وأبقراط وسقراط، وقد كان لكلّ فيلسوفٍ منهم منهجه وطريقته في التّفكير الفلسفي، إضافة إلى أنهم لم يكونوا دعاة دين، مع ما كانوا عليه من الوثنية.
لكن لما دخلت الفلسفة: العربية وبلاد العرب والإسلام تفلسف بعض أبناء العرب وغيرهم حيث أخذوا علم الفلسفة القديمة عن اليونان، وانكبوا على كتبهم ودراستها ومحاولة إخراج علم فلسفة يدعم الدّين والأخلاقيّات، ويكون ضمن منظومة العلوم الإسلاميّة، وقد عُرف من بين هؤلاء:
الكندي، والفارابي، وابن سينا، وابن طفيل، وابن رشد.
-وبعض الفلسفة تتعلّق بأمور الغيبيّات والمسائل التي تغيب عن معاينة الإنسان ومشاهدته ولا تخضع للتّجربة أو البرهان، وإنّما تكون وفق تصوراتٍ عقليّة ووجدانيّة للكون والإنسان ومحاولة وضع فرضيّات وتفسيرات لما يحصل فيه، وهذا العلم الأخير هو محور اهتمام الفلسفة وغايتها.
-علاقة الفلسفة بالدّين على الرّغم من ادعاء الفلاسفة الإسلاميين الإيمان بالغيب إلا أنّهم ناقشوا مسائل مثل البعث وصفات الله تعالى، وهي عين الذّات أم منفصلة عنه وغير ذلك من المسائل.
-وقد ردّ العلماء المسلمون وعلى رأسهم أبو حامد الغزالي -على منهج الفلاسفة- في كتابه: (تهافت الفلاسفة)، حيث فنّد منهجهم وبيّن قصوره عن الوصول إلى حقائق هي غائبة عن الفكر والعقل، وأنّ التّصوّر البشري بإمكاناته التي خلقه الله بها غير قادر على إدراك الكثير من الغيبيّات التي استأثر الله تعالى بها لنفسه. كما رد عليهم ابن حزم، وابن الجوزي، وابن تيمية، وابن القيم وغيرهم
التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نور الهدى غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 05:44 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir