أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم الدراسات العليا::. > ملتقى طلاب الدراسات العليا > قضايا ومسائل
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-Nov-2006, 12:23 PM   #1
عضو مشارك
افتراضي أحتاج لكتب في هذه المواضيع _ أرجو الإفادة _

بسم الله الرحمن الرحيم أحسن الله إليكم ، أريد منكم إعطائي عناوين كتب في هذه المواضيع ..
موقف السلف من علم الكلام و المنطق ، و موقفهم من الاستدلال به .
أريد كتابا قد جمع العقائد التي ثبتت بخبر الآحاد ، و أيضا كتب تحدثت عن حجية خبر الواحد .
و من أين أحصل على كتاب شرح العقيدة الأصفهانية ، تحقيق د. السعوي ( من غير مكتبة الجامعة )*
أرجو إفادتي جزاكم الله خيرا .
من أهل السنة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14-Dec-2006, 10:26 PM   #2
عضو مؤسس

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة من أهل السنة
بسم الله الرحمن الرحيم أحسن الله إليكم ، أريد منكم إعطائي عناوين كتب في هذه المواضيع ..
موقف السلف من علم الكلام و المنطق ، و موقفهم من الاستدلال به .
أريد كتابا قد جمع العقائد التي ثبتت بخبر الآحاد ، و أيضا كتب تحدثت عن حجية خبر الواحد .
و من أين أحصل على كتاب شرح العقيدة الأصفهانية ، تحقيق د. السعوي ( من غير مكتبة الجامعة )*
أرجو إفادتي جزاكم الله خيرا .


أخي الكريم : -وفقك الله للعلم النافع والعمل الصالح- هذا بعض ما تطلبه



من الكتب المطبوعة:
-(ذم الكلام وأهله، لأبي إسماعيل عبدالله بن محمد الأنصاري الهروي (ت481هـ) -دراسة وتحقيق. عبدالرحمن بن عبدالعزيز علي الشبل .وهو مطبوع في مجلدين نشر مكتبة العلوم والحكم بالمدينة النبوية، الطبعة الأولى عام1416هـ. في الأصل رسالة ماجستير ودكتوراه في الجامعة الإسلامية

2-أحاديث في ذم علم الكلام وأهله ،انتخبها الإمام أبو الفضل المقرىء من رد أبي عبدالرحمن السلمي على الكلام ، دراسة وتحقيق الدكتور : ناصر بن عبدالرحمن الجديع ، نشر دار أطلس ، الرياض ، الطبعة الأولى عام 1417هـ
3-موقف المتكلمين من الاستدلال بنصوص الكتاب والسنة – عرضا ونقداَ ، تأليف الدكتور : سليمان الغصن ، نشر دار العاصمة الرياض ،الطبعة الأولى عام 1416هـ ، وهو في الأصل رسالة دكتوراه في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

هذه عناوين بعض الرسائل المسجلة في خبر الآحاد
في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

1-(أصول الفلسفة وعلم الكلام في ضوء العقيدة الإسلامية)، للطالب: شفيق أحمد الندوي
وفي جامعة الملك سعود
2-( حجية خبر الآحاد في العقيدة)، للطالبة: منيرة فراج علي العقلا.

وفي جامعة أم القرى .

3-(خبر الآحاد و حجيته في اثبات العقيدة : دراسة تطبيقية و نقدية / اعداد عبدالله بن ناصر سعد السرحاني .

ومن الكتب المطبوعة
-هناك رسالة صغيرة للدكتور: عمر بن سليمان الأشقر ، تقع في (94)صفحة، نشر الدار السلفية في الكويت ،الطبعة الأولى عام 1399هـ

وفي المنطق
1-فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية المجلد التاسع
2-منطق ابن تيمية ومنهجه الفكري ـ تأليف الدكتور: محمد حسني الزين ، نشر المكتب الإسلامي ، الطبعة الأولى عام 1399هـ

هذا بعض ما أذكره وعند البحث يتبين لك الكثير وفقك الله تعالى


وأما بالنسبة لكتاب شرح العقيدة الأصفهانية ،فيمكنك الاتصال بفضيلة الدكتور محمد السعوي
التوقيع
[IMG]http://www.alsaqr.com/tawqee3/sob7ank.gif[/IMG]
سعد الماجد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 19-Dec-2006, 03:07 PM   #3
عضو متميز
افتراضي

جزاك الله خيرا ً يا شيخ سعد ، وأيضا ً إضافة إلى ما ذكرت :

أما علم المنطق فلعلك تراجع يا أخي :
ـ نقض المنقطق / لشيخ الإسلام ابن تيمية .
ـ الرد على المنطقيين / لشيخ الإسلام ابن تيمية .
ـ صون المنطق والكلام عن علم المنطق والكلام / للسيوطي .

وأيضا ً خبر الآحاد فزيادة على ما ذكر الشيخ سعد :
ـ خبر الآحاد في الحديث النبوي / للشيخ عبد الله بن جبرين .
ـ خبر الآحاد حجة بنفسة / للشيخ الألباني .
ـ خبر الواحد / عمرو عبد المنعم سليم .

وأيضا ً في علم الكلام فلعلك تراجع غير ما ذكر :
ـ إعلام الموقعين عن رب العالمين / لابن القيم ، المجلد الأول من بدايته .
ـ مختصر الجحة على تارك المحجة / للمقدسي .
ـ مختصر الصواعق المرسلة عند الكلام عن تقديم النقل على العقل .
ـ درء تعارض العقل على النقل 1/78 وما بعدها ، وإن شئت الكتاب بأكمله .
وهذا جزء بسيط من الكلام حول ذم الرأي :
قال الإمام ابن القيم رحمه الله : وقد كان السلف يشتد عليهم معارضة النصوص بآراء الرجال ولا يقرون على ذلك ، وكان ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ يحج في متعة الحج بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمره لأصحابه بها ، فيقولون له : إن أبا بكر وعمر أفردا الحج ولم يتمتعا ، فلما أكثروا عليه قال : يوشك أن تنـزل عليكم حجارة من السماء ، أقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وتقولون قال أبو بكر وعمر ؟
فرحم الله ابن عباس ، كيف لو رأى قوما ً يعارضون قول رسول الله صلى الله عليه وسلم بقول أرسطو وأفلاطون وابن سينا والفارابي وجهم بن صفوان وبشر المريسي وأبو الهذيل العلاف وأضرابهم .
ولقد سئل عبدالله بن عمر عن متعة الحج فأمر بها ، فقال له : إن أباك نهى عنها ، فقال : إن أبي لم يرد ما تقولون ، فلما أكثروا عليه قال : أمرُ رسول الله صلى الله عليه وسلم أحق أن تتبعوا أم أمر عمر ؟
قال قوام السنة الأصبهاني :
قال بعض علماء السنة : كل من صح عنده شيء من أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم ونهيه ، صغيره وكبيره ، بلا معارض له يعرفه من حديث ، أو ناسخ له ثم قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كذا وأنا أقول بخلافه ، فقد تكلم بعظيم ، إن كان ذلك الشيء مما لا يضل بتركه ، لأن أدنى معاندة النبي صلى الله عليه وسلم في أدنى من أمره ونهيه عظيم ، فمن قبل عن النبي صلى الله عليه وسلم فإنما يقبل الله ، ومن رد عليه فإنما يرد على الله ، قال الله تعالى : (مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ).
يقول ابن القيم رحمه الله تعالى:
يقول الله تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ، يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلَا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ أَنْ تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تَشْعُرُونَ).
فإذا كان رفع أصواتهم فوق صوته صلى الله عليه وسلم سببا ً لحبوط أعمالهم ، فكيف تقديم آرائهم وعقولهم وأذواقهم وسياستهم ومعارفهم على ما جاء به ورفعها عليه ، أليس هذا أولى أن يكون حبطا ً لأعمالهم ) .


وهذه بعض الآثار عن السلف التي تدل على تعظيمهم للسنة وتعاظمهم للرأي المخالف لها :

1 ـ عن سالم بن عبد الله أن عبد الله بن عمر قال:سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:( لا تمنعوا نساءكم المساجد إذا استأذنكم إليها)
قال فقال بلال بن عبد الله والله لنمنعهن قال فأقبل عليه عبد الله فسبه سباً سيئاً ما سمعته سبه مثله قط، وقال: أخبرك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وتقول والله لنمنعهن.

2 ـ عن أبي قتادة حدث قال:

كنا عند عمران بن حصين في رهط منا وفينا بشير بن كعب فحدثنا عمران يومئذ قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (الحياء خير كله قال أو قال الحياء كله خير) .
فقال بشير بن كعب إنا لنجد في بعض الكتب أو الحكمة أن منه سكينة ووقارا لله ومنه ضعف قال فغضب عمران حتى احمرتا عيناه وقال ألا أراني أحدثك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وتعارض فيه .

3 ـ قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه :

أصحاب الرأي أعداء السنن أعيتهم الأحاديث أن يحفظوها ، وتفلتت منهم أن يعوها ، واستحيوا حين سئلوا أن يقولوا لا نعلم ، فعارضوا السنن برأيهم ، فإياكم وإياهم .
قال ابن القيم رحمه الله : وأسانيد هذه الآثار عن عمر في غاية الصحة .

4 ـ قال عبدالله بن مسعود ـ رضي الله عنه ـ :

لا يأتيكم زمان إلا وهو أشر مما كان قبله ، أما إني لا أعني أميرا ً خيراً من أمير ، ولا عاما ً خيراً من عام ، ولكن علماؤكم وفقهاؤكم يذهبون ، ثم لا تجدون منهم خلفا ً ، ويجيء قوم يفتون برأيهم .

5 ـ وقال سهل بن حنيف رضي الله عنه :

يا أيها الناس ، اتهموا الرأي على دينكم ، لقد رأيتني يوم أبي جندل ، ولو استطيع أن أرد أمر
رسول الله صلى الله عليه وسلم لرددته .

6 ـ عن عروة بن الزبير قال :

إن بني اسرائيل لم يزل أمرهم معتدلا ً حتى نشأ فيهم المولدون أبناء سبايا الأمم ، فأخذوهم بالرأي ، فضلوا
وأضلوا.
7 ـ قال عبدالله بن عمر ـ رضي الله عنها ـ :

اتهموا الرأي في الدين .

8 ـ قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه :

لو كان الدين بالرأي ، لكان مسح أسفل الخف أولى من أعلاه.

9 ـ يقول الأوزاعي :

عليك بالأثر وإن رفضك الناس ، وإياك وآراء الرجال وإن زخرفوه لك بالقول ، فإن الأمر ينجلي وأنت على طريق مستقيم .

10 ـ قال عاصم الأحول :

كان ابن سيرين إذا سئل عن شيء قال : ليس عندي فيه إلا رأي أتهمه ، فيقال له : قل فيه برأيك .
فيقول: لو أعلم أن رأئي يثبت لقلت فيه ، ولكن أخاف أن أرى اليوم رأيا ً وأرى غداً غيره ،فأحتاج أن أتبع الناس في دورهم .

11 ـ عن سالم بن عبدالله بن عمر رضي الله عنهم : أن رجلا ً سأله عن شيء ، فقال له : لم أسمع في هذا بشيء . فقال له الرجل : إني أرضى برأيك ، فقال له سالم : لعلي أخبرك برأئي ، ثم تذهب ، فأرى بعدك رأيا ً غيره فلا أجدك .

12ـ قال الحسن :

إن المؤمن يأخذ دينه عن ربه عز وجل ، وإن المنافق نصب رأيه فاتخذه دينا ً .

13 ـ قال الشعبي :

إن السنة لم توضع بالمقاييس .

محمد الغانم غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 09:13 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir