أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم العقيدة ::. > الملتقى العلمي لدراسة العقيدة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-Nov-2008, 09:44 PM   #1
مشرف
افتراضي نظرة على عجالة في كتاب( الإمام الغزالي وآراؤه الكلامية )

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء وأشرف المرسلين ، نبينا محمد ، وعلى آله وأصحابه والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين وبعد :
فقد طال الانقطاع عن هذا الملتقى وطال به الأمد ، فخشيت أن أتركه إلى الأبد ، لذا فزعت بهذه المشاركة ، عسى أن ينظر فيه ناقدٌ فيتداركه .
قد وقفت على رسالة أكاديمية ، بعنوان : ( الإمام الغزالي وآراؤه الكلامية )
تأليف : د. حامد درع عبدالرحمن الجميلي.
لا حظت عليها عدة ملحوظات ، وما كنت لأتعقب أحدا ً بهذا الأسلوب إلا أني وجدت صاحب الكتاب جمع بين سوء الفهم وسوء الأدب ، فقد أساء الأدب مع شيخ الإسلام ابن تيمية في عدة مواضع بإسلوب اللمز غير المباشر ، والمباشر، كما تطاول على الأئمة الشافعي ومالك وأحمد، بأسلوب خارج عن أدب العلم والتأدب مع العلماء الأعلام ، وقد جمع مع هذا ضعف المادة العلمية وضحالتها ، وخلط المسائل بعضها ببعض ، ومع هذا لم يعرف قدر نفسه وتجاوز حده.
وقد أخترت على عجالة بعض هذه الملحوظات عسى أن يزيد عليها من عنده الكتاب من الإخوان.

1 ـ قال في إهداء الكتاب : ( إلى صاحب الروضة الفيحاء ، والقبة الخضراء ومن انشقت له حجب الساعة وتفجرت من بين أصابعه الماء، إلى سيدي وحبيبي أبي الزهراء محمد صلى الله عليه وسلم )
وفي هذا الاهداء أمران :
الأول : أن هذا الإهداء من باب إهداء ثواب الأعمال .. وهي مسألة معلومة ، وقد جاء ت مسألة إهداء الثواب إلى المصطفى صلى الله عليه وسلم عند المبتدعة ، وغلب هذا عند الصوفية ، وهذا باطل ، وفيه سوء أدب مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، إذ أن رسول الله صلى الله ليس بحاجة إلى عملك ولا عمل غيرك، وجميع أعمال أمة محمد صلى الله عليه وسلم له مثل أجرها ، وقد بين هذه المسألة شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في رسالته ( مسألة إهداء الثواب ) تحقيق : أشرف عبدالمقصود .

2 ـ قوله ( ومن انشقت له حجب الساعة ) . يقول الله تعالى : ( إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ)
قد ذكر المفسرون أن أيما رجل مسلم أدعى لأحد غير الله سبحانه شيء من هذه الأمور الخمسة فلا بد أن يستتاب.

التوقيع
وكـمْ منْ عائِـبٍ قـولاً صحـيـحًا * وآفـتـُهُ منَ الـفـهم الـسـقيـم

التعديل الأخير تم بواسطة الصارم المنكي ; 27-Nov-2008 الساعة 10:51 PM.
الصارم المنكي غير متصل   رد مع اقتباس
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 07:14 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir