أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم الملل والمذاهب المعاصرة ::. > ملتقى دراسة الملل والمذاهب المعاصرة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-Nov-2017, 05:18 PM   #1
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
رقم العضوية: 9
الدولة: بلاد الحرمين
المشاركات: 1,835
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 9
عدد المشاركات : 1,835
بمعدل : 0.45 يوميا
عدد المواضيع : 671
عدد الردود : 1164
الجنس : ذكر

افتراضي المذاهب المعاصرة(أهدافها، ومجالاتها، وسائلها، أساليبها).


تعريف المذاهب:
المذاهب جمع مذهب، وهو الطريقة والمعتقد الذي يذهب إليه الإنسان وتشمل المذاهب أيضاً الأفكار الإنسانية وإن كانت مستقاة من الدين.
وفي الاصطلاح:
مجوعة الآراء والأفكار التي يراها أو يعتقدها إنسان ما ،حول عدد من القضايا العلمية والسلوكية.
وقيل أيضا ً في تعريف المذهب أو المذاهب بأنها: الآراء والنظريات العلمية والفلسفية ارتبط بعضها ببعض ارتباطا ً يجعلها وحده منسقة.
والفرق بين الدين والمذهب، أن الدين أشمل من المذهب وأوسع مفهوماً، لأن الدين يشتمل على اعتقاد الإنسان حول الخالق والمخلوقات وأمور الغيب والآخرة، أما المذهب فيكون في بعض هذه الأمور، أو مسائل منها، وقد يكون في أمور الحياة فقط.
وتأتي أهمية دراسة هذه المادة من خطورة تلك المذاهب والاتجاهات المنحرفة الهدامة على المسلمين وعلى البشرية أجمع، ولأن المسلم وخصوصاً طالب العلم يجب أن يكون على جانب كبير من الإدراك واليقظة والاهتمام بأمر دينه وأمته، وعلى علم وبصيرة بما يدور حوله من الآراء والاتجاهات الضالة التي تعصف بالمسلمين وبالبشرية جمعاء، ليكون خير داع إلى الهدى وخير منقذ من الضلالة.
فالصراع بين الحق والباطل سنة الله في خلقه، والحق لا ينصره إلا من يعرف الخير ويعمل به ويدعو إليه، ويعرف الشر ويجتنبه ويحذر منه.
والمسلمون في هذا العصر تكالبت وتداعت عليهم الأمم والشعوب من كل صوب، وغزاهم أعداؤهم بالسلاح والكفر والفساد والبدع، وما ذلك إلا لأنهم تساهلوا في دينهم وضعف تمسكهم بعقيدتهم وشريعتهم وأخلاقهم. ولن يتحقق لهم العز والنصر إلا بمعرفة دينهم والتمسك به، ثم معرفة عدوهم ومكائده وأساليبه.
ومن أخطر ما عمله أعداء الإسلام نشر الأفكار والاتجاهات والمذاهب الباطلة بين المسلمين، وهذا ما يجب أن يعرفه كل مسلم فضلاً عن طالب العلم.
ومن هنا ندرك أهمية وضرورة دراسة تلك المذاهب وبيان خطرها على المسلمين وعلى البشرية كلها.
وتتلخص الأهداف العامة التي من أجلها يدرس الطلاب المذاهب المعاصرة في الآتي:
1. بيان المذاهب والاتجاهات التي ظهرت في تاريخ البشرية، قديماً وحديثاً وبيان أصولها ومصادرها، وبيان ما اشتملت عليه من أصول فكرية وعقائدية، ومناقشتها في ضوء نصوص الكتاب والسنة وآثار السلف الصالح، وعرضها على الموازين الإسلامية.
2. توجيه أفكار الطلاب إلى المذاهب المعاصرة المنحرفة، ومعرفة حقيقتها وأهدافها، لتحصينهم من شرورها، وتبصيرهم بمخاطرها.
3. بيان أن دراسة المذاهب المعاصرة يقوي جانب العقيدة ويخدم قضية الإيمان، لأننا عن طريق الدراسة الجادة المقارنة ، سنقف على ما عند غيرنا من ضعف وانحراف، فتتجلى قوة إيماننا بما ندين به و نعتقده.
التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نور الهدى غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 06:59 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir