أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم كتب وبحوث العقيدة والمذاهب المعاصرة ::. > مكتبة العقيدة والمذاهب المعاصرة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
مكتبة العقيدة والمذاهب المعاصرة يمنع من وضع الكتب والمخطوطات والدروس غير المتخصصة في علم العقيدة والملل والمذاهب المعاصرة
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-Jun-2011, 05:47 AM   #1
عضو متميز
Thumbs up الأصول الثلاثة وأدلتها / لشيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله تعالى

الأصول الثلاثة وأدلتها



لشيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب



رحمه الله تعالى



~~~~~~~~~~~~~~~~~~~




اعلم رحمك الله أنه يجب علينا تعلم أربع مسائل:





الأولى: العلم، وهو معرفة الله، ومعرفة نبيه،



ومعرفة دين الإسلام بالأدلة.





الثانية: العمل به.





الثالثة: الدعوة إليه.





الرابعة: الصبر على الأذى فيه.






والدليل قوله تعالى



بسم الله الرحمن الرحيم:



{ وَالْعَصْرِ (1) إِنَّ الْإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ (2)



إِلَّا الَّذِينَ آمَنُواوَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ



وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ }



[العصر:1-3].






قال الشافعي رحمه الله تعالى:



( لو ما أنزل الله حجة على خلقه إلا هذه السورة لكفتهم ).






وقال البخاري رحمه الله تعالى:



( باب العلم قبل القول والعمل،



والدليل قوله تعالى:



{ فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ }



[محمد:19].



فبدأ بالعلم قبل القول والعمل ).







اعلم رحمك الله أنه يجب على كل مسلم ومسلمة،



تعلم هذه الثلاث مسائل، والعمل بهن:






الأولى:



أن الله خلقنا ورزقنا ولم يتركنا هملاً،



بل أرسل إلينا رسولاً،



فمن أطاعه دخل الجنة، ومن عصاه دخل النار.






والدليل قوله تعالى:



{ إِنَّا أَرْسَلْنَا إِلَيْكُمْ رَسُولاً شَاهِداً عَلَيْكُمْ



كَمَا أَرْسَلْنَا إِلَى فِرْعَوْنَ رَسُولاً (15)



فَعَصَى فِرْعَوْنُ الرَّسُولَ فَأَخَذْنَاهُ أَخْذاً وَبِيلاً }



[المزمل:16،15].






الثانية:



أن الله لا يرضي أن يُشرك معه أحد في عبادته



لاملَك مقرب ولا نبي مرسل.






والدليل قوله تعالى:



{ وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَداً }



[الجن:18].






الثالثه:



أن من أطاع الرسول ووحّد الله



لا يجوز له موالاة من حاد الله ورسوله،



ولو كان أقرب قريب.






والدليل قوله تعالى:



{ لا تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ



يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ



وَلَوْ كَانُوا آبَاءهُمْ أَوْ أَبْنَاءهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ



أُوْلَئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْإِيمَانَ وَأَيَّدَهُم بِرُوحٍ مِّنْهُ



وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا



رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ



أُوْلَئِكَ حِزْبُ اللَّهِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }



[المجادلة:22].

التوقيع

التعديل الأخير تم بواسطة أبو فراس السليماني ; 22-Jun-2011 الساعة 08:47 PM.
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 10:01 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir