أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم العقيدة ::. > الملتقى العلمي لدراسة العقيدة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-Dec-2010, 12:50 AM   #1
عضو متميز
افتراضي حكم الاستعانة بالجن الصالحين في فك السحر,للعلامة عبد العزيز الراجحي

السؤال: ما حكم الاستعانة بالجن الصالحين في فك السحر؟



الجواب: لا ينبغي الاستعانة بالجن مطلقاً؛ لأننا لا نعرف أحوالهم، فقد يجرون المستعين بهم إلى ما لا تحمد عقباه، فلا يستعان بهم، وما يفعله بعض القراء من قوله: إنه يستعين بالجن، أو: إنه يجلس يكلم الجني ساعتين أو أكثر فكل هذا لا ينبغي، وهو ليس عليه دليل، وقد يجرونه إلى ما لا تحمد عقباه، وقد يكون الجني الذي يكلمه ليس بمسلم، فقد يكون منافقاً، وقد يكون مبتدعاً أو رافضياً؛ لأن الجن فيهم المبتدع والرافضي والكافر والمؤمن، كما أخبر الله عن الجن وقال: {وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَدًا} [الجن:11].

فهم مثل الإنس فيهم المؤمن والكافر والمبتدع والرافضي والأشعري والمعتزلي، كالإنس سواء بسواء، ونحن لا نراهم ولا نعلم أحوالهم، وقد يتكلمون ويقولون: إنهم مسلمون، أو إنهم مؤمنون وهم منافقون، فلا ينبغي التمادي في هذا.

http://www.shrajhi.com/?Cat=1&Fatawa=783

التوقيع
قال عمر لمعاوية: من أصبر الناس ؟ قال: من كان رأيه راداً لهواه .
بهجة المجالس (2/814)
قال ابن عيينة : ليس العاقل الذي يعرف الخير والشر ، إنما العاقل الذي إذا رأى الخير اتبعه ، وإذا رأى الشر اجتنبه . ( الحلية (8/ 339)
الأصولي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-Jan-2011, 11:20 PM   #2
عضو متميز
افتراضي رد: حكم الاستعانة بالجن الصالحين في فك السحر,للعلامة عبد العزيز الراجحي

لكن ما الدليل على التحريم ؟

التوقيع
للتواصل العلمي ..

kasaife@hotmail.com
كوكب الأرض غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-Jan-2011, 12:38 AM   #3
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
رقم العضوية: 3782
المشاركات: 847
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 3782
عدد المشاركات : 847
بمعدل : 0.20 يوميا
عدد المواضيع : 39
عدد الردود : 808
الجنس : أنثى

افتراضي رد: حكم الاستعانة بالجن الصالحين في فك السحر,للعلامة عبد العزيز الراجحي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كوكب الأرض مشاهدة المشاركة
لكن ما الدليل على التحريم ؟
مرحبا بك أستاذنا كوكب الأرض!

تعني تحريم أي شيء؟!
لأني لم أفهم من الجواب تحريم، كما أن الجواب عام في الاستعانة بهم عموما وأنها قد تكون مظنة خطر .
والله أعلم.
فهدة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-Jan-2011, 05:47 AM   #4
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
رقم العضوية: 212
الدولة: فلسطين
المشاركات: 92
الدولة : palestine
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 212
عدد المشاركات : 92
بمعدل : 0.02 يوميا
عدد المواضيع : 4
عدد الردود : 88
الجنس : ذكر

إرسال رسالة عبر MSN إلى أبو عبد الله عبد الحميد
افتراضي رد: حكم الاستعانة بالجن الصالحين في فك السحر,للعلامة عبد العزيز الراجحي

~~~~


زادك الله حرصا


تبقى آية وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الاثم والعدوان "

إذا خلت المعونة من السحر والشعوذة ما الضير ؟؟!!

~~~~~~~~~~~~

أبو عبد الله عبد الحميد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 23-Jan-2011, 12:38 AM   #5
عضو متميز
افتراضي رد: حكم الاستعانة بالجن الصالحين في فك السحر,للعلامة عبد العزيز الراجحي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الدليل في عموم قوله عزّ وجلّ "وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الْإِنْسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا " والله أعلم.

التوقيع
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" إِنَّ بَيْنَ أَيْدِيكُمْ فِتَنًا كَقِطَعِ اَللَّيْلِ اَلْمُظْلِمِ، يُصْبِحُ اَلرَّجُلُ فِيهَا مُؤْمِنًا وَيُمْسِي كَافِرًا، وَيُمْسِي مُؤْمِنًا، وَيُصْبِحُ كَافِرًا. اَلْقَاعِدُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ اَلْقَائِمِ، وَالْقَائِمُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ اَلسَّاعِي. قَالُوا: فَمَا تَأْمُرُنَا يَا رَسُولَ اَللَّه؟ قَالَ: كُونُوا أَحْلَاسَ بُيُوتِكُم "
رواه أبو داود : الفتن والملاحم (4262) , وابن ماجه : الفتن (3961).
أم فارس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 23-Jan-2011, 01:17 AM   #6
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
رقم العضوية: 212
الدولة: فلسطين
المشاركات: 92
الدولة : palestine
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 212
عدد المشاركات : 92
بمعدل : 0.02 يوميا
عدد المواضيع : 4
عدد الردود : 88
الجنس : ذكر

إرسال رسالة عبر MSN إلى أبو عبد الله عبد الحميد
افتراضي رد: حكم الاستعانة بالجن الصالحين في فك السحر,للعلامة عبد العزيز الراجحي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم فارس مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الدليل في عموم قوله عزّ وجلّ "وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الْإِنْسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا " والله أعلم.


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بوركتي اختي على حرصك ولكن دليلك له تفسير غير المطروح فالاستدلال به لا يمكن حمله على ما قيل

فقد جاء في تفسير ابن كثير نص الامام السدي قوله : قال السدي: كان الرجل يخرج بأهله فيأتي الأرض فينزلها فيقول: أعوذ بسيد هذا الوادي من الجن أن أضَرّ أنا فيه أو مالي أو ولدي أو ماشيتي، قال: فإذا عاذ بهم من دون الله، رَهقَتهم الجن الأذى عند ذلك " ( تفسير ابن كثير 8 / 239 ) فالمقصود بالتعوذ ليس الاستعانة بهم في حل مشاكل ولكن الاستعاذة بهم وطلب العون منهم وهذا يختلف عن ذاك والله اعلم .

وقال ابن جزي رحمه الله : "تفسير هذا ما روي أن العرب كانوا إذا حل أحد منهم بواد صاح بأعلى صوته : يا عزيز هذا الوادي إني أعوذ بك من السفهاء الذين في طاعتك ، ويعتقد أن ذلك الجن الذي بالوادي يحميه { فَزَادُوهُمْ رَهَقاً } ضمير الفاعل للجن ، وضمير المفعول للإنس ، والمعنى : أن الجن زادوا الإنس ضلالاً وإثماً لما عاذوا بهم ، أو زادوهم تخويفاً لما رأوا ضعف عقولهم ، وقيل : ضمير الفاعل للإنس ، وضمير المفعول للجن : والمعنى إن الإنس زادوا الجن تكبراً وطغياناً لما عاذوا بهم ، حتى كان الجن يقول : أنا سيد الجن والإنس ." ( التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي 1 / 2484 )


هذا ما جاء في تفسير السلف لمعنى الاية بوركتي

~~~~~~~~~

التوقيع
من خاف الله خوف الله منه كل شيء ومن لم يخف الله خوفه الله من كل شيء

أبو عبد الله عبد الحميد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 23-Jan-2011, 01:30 AM   #7
عضو متميز
افتراضي رد: حكم الاستعانة بالجن الصالحين في فك السحر,للعلامة عبد العزيز الراجحي

قال الشيخ صالح آال الشيخ-حفظه الله- في شرح كتاب التوحيد (باب ما جاء في السحر):



[س/ هل يجوز الذهاب للعلاج عند من يزعم أنه يعالج بمساعدة جن مسلمين، وهل هذه المساعدة من الجن للقارئ من الاستعانة الجائزة أم المحرمة؟

ج/ الاستعانة بالجن -سواء أكانوا مسلمين أو غير مسلمين- وسيلة من وسائل الشرك، والاستعانة معناها طلب الإعانة، ولهذا من المتقرر عند أهل العلم أنهم لا يطلبون الإعانة من مسلمي الجن، فلم يطلب الإعانة منهم الصحابة رضوان الله عليهم وهم أَوْلى أن تخدمهم الجن وأن تعينهم.

وأصل الإعانة من الجن من أسباب إغراء الإنس بالتوسل إلى الجن وبرفعة مقامه وبالاستمتاع به، وقد قال جل وعلا(وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا يَا مَعْشَرَ الجِنِّ قَدْ اسْتَكْثَرْتُم مِّنَ الإِنْسِ وَقَالَ أَوْلِيَاؤُهُم مِّنَ الإِنْسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِي أَجَّلْتَ لَنَا)[الأنعام:128]، فحصل الاستمتاع -كما قال المفسرون- من الجن بالإنس لأن الإنسي يتقرب إليه ويخضع له ويذل ويكون في حاجته، ويحصل الاستمتاع من الإنسي بالجني بأن الجنيَّ يخدمه، وقد يكون مع ذلك الاستمتاع ذبحٌ من الإنس للجن و تقرب بأنواع العبادات أو -والعياذ بالله- بالكفر بالله جل وعلا بإهانة المصحف أو بامتهانه أو نحو ذلك.


ولهذا نقول أن تلك الاستعانة بأنواعها لا تجوز، منها ما هو شرك وهي الاستعانة بشياطين الجن يعني الكفار، ومنها ما هو وسيلة إلى الشرك وهو الاستعانة بمسلمي الجن.

بعض أهل العلم كشيخ الإسلام ابن تيمية قال: إن الجن قد تخدم الإنسيَّ، وهذا المقام فيه نظر و تفصيل ذلك أن ذكر في آخر كتاب النبوات أن أولياء الله لا يستخدمون الجن إلا بما فعله معهم رسول الله ( بأن أمرهم ونهاهم، أما طلب خدمتهم وطلب إعانتهم فإنه ليس من سجايا أولياء الله وليس من أفعال أولياء الله. قال: مع قد تنفع الجن الإنس وقد تقدم له بعض الخدمة ونحو ذلك.

وهذا صحيح، فحصل أن المقام فيه تفصيل:

فإذا كان الاستخدام بطلب الخدمة فهذا وسيلة إلى الشرك إذا توجه إلى جني مسلما، ولا يجوز أن يؤتى إلى أحد يقرأ يعرف من أنه يستخدم الجن المسلمين.

وإذا كانت الجن تخدم بعض الناس بدون طلبه فإن هذا قد يحصل؛ لكن لم يكن من خلق أولياء الله ولا مما سخّره الله جل وعلا لخاصة عباده، فلا بد أن يكون عند هذا نوع خلل حتى كانت الجن تُكثر من خدمته وإخباره بالأمور ونحو ذلك.

فإذا كان ذلك بطلب منه فهذا لا يجوز وهذا نوع من أنواع المحرمات؛ لأنه نوع استمتاع.

وإذا كان بغير طلب منه فينبغي له أن يستعيذ بالله من الشياطين، فيستعيذ بالله من شر مردة الجن؛ لأنه قد يكون بعد ذلك فيه -يعني فيما فعل في قبول ذلك الخبر واعتماده عليه وأنسه به لما تعلمه الجن منه- ليكون فيه فتح على أبواب قلبه بأن يتوسل بالجن أو أن يستخدمهم.

إذا تبين (هذا) فإن خبر الجن عند أهل العلم ضعيف لا يجوز الاحتجاج به عند أهل الحديث، وذكر ذلك أيضا الفقهاء، وهذا صحيح لأنّ البناء على الخبر وتصديق الخبر هو فرع عن تعديل المخبِر، والجني غائب وعدالته غير معروفة وغير معلومة عند السامع، فإذا بنى الخبر عن من جاء به له من الجن وهو لم يرهم ولم يتحقق عدالتهم إلا بما سمع وهي لا تكفي، فإنه قد يكون قد قبل خبر الفاسق، ولهذا قال جل وعلا(يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ)[الحجرات:6].

والذين يقبلون إخبار الجن وإعلام الجن ببعض الحوادث حصل منهم مفاسد متنوعة كثيرة، حيث إنهم جزموا بصحة ما أخبرتهم به الجن، فربما حصل منهم قيل وقال -يعني من الناس في ذلك الذين أُخبروا بذلك- ويحصل بعد ذلك من جرائها مفاسد، وقد تفرقت بعض البيوت من جرّاء خبر قارئ جاهل بأنَّ هذا الذي فعل كذا هو فلان باعتبار الخبر الذي جاءه، ويكون الخبر الذي جاءه من الجني خبر كذِب، ويكون هو اعتمد على نبأ هذا الذي لا يعلم عدالته وبنى عليه وأخبر عليه وصار من جرائه فرقة واختلاف وتفرق وشتات في البيوت، ونعلم أنه قد تثبت في الحديث الصحيح الذي رواه مسلم رحمه الله: أن إبليس ينصب عرشه على الماء ويبعث سراياه فيكون أحب جنوده إليه من يقول له فرقت بين المرأة وزوجها. وهذا في جملة التفريق بين المرأة وزوجها؛ لأنه هو الغالب وأحب ما يكون لعدو الله أن يفرق بين المؤمنين، ولهذا جاء في الحديث الصحيح الذي رواه أيضا مسلم وغيره أن النبي ( قال «إن الشيطان أيس أن يعبده المصلون في جزيرة العرب ولكن في التحريش بينهم».

فهذه المسألة يجب عليكم كطلبة علم أن تسعوا في إنكارها، وأن تبذلوا الجهد فإقامة الحجة على من يستخدم الجن ويتذرّع أن بعض العلماء أباح ذلك، وهذا وسيلة من وسائل الشرك لله جل وعلا.

واقرأوا أول كتاب تاريخ نجد لابن بشر حيث قال: إن بسبب دخول الشرك إلى قرى نجد أن كان بعض البادية إذا أتى وقت الحصاد أو أتى وقت خرف النخيل فإنهم يقطنون بجانب تلك القرى والأودية ومعهم بعض الأعشاب، فإذا كانوا كذلك ربما سألهم جهلة تلك القرى حتى حببوا إليهم بعض الأفعال من جرّاء سؤالهم؛ حببوا لهم بعض الشركيات أو بعض البدع، ثم شيئا فشيئا حتى فشا ذلك.

وعليه يكون من أسباب انتشار الشرك في هذه الديار يعني في نجد وما حولها -بحسب ما ذكر ابن غنام- يعني من جهة المتطببين الجهلة أو من جهة القراء المشعوذين أو القراء الجهلة.

وقد حصل أيضا في هذا أن بعض من يستخدم الجن كثر عنده الناس، ولما كثر عنده الناس صار يعالج علاجا نافعا، وبعد ذلك تسخرت له فئات من الجن أكثر من ضعف تأثيره، فلما ضعف تأثيره وعرف أن ما عنده من الحالات التي تأتيه للقراءة أو للعلاج لم يستطع شيئا صار تعلقه بالجن أكثر، ولا زال ينحدر ما في قلبه من قوة اليقين وعدم الاعتماد بقلبه على الجن حتى اعتمد عليهم شيئا فشيئا، ثم حرفوه والعياذ بالله عن السنة وعن ما يجب أن يكون في القلب من توحيد الله وإعظامه وعدم استخدام الجن في الأغراض الشركية، فجعلوه يستخدم الجن في هذه أغراض شركية وأغراض لا تجوز بالاتفاق.

فإذن هذا مما يجب وَصْدُه، ووسائل الشرك يجب علينا أن ننكرها، وسائل الغواية يجب أن ننكرها، ووجود من يستخدم الجن ويعلن ذلك ويطلب خدمتهم بالإخبار هذا مبني على الجهل في الحقيقة بالشرع وعلى جهل بوسائل الشرك وما يُصلح المجتمعات وما يفسدها والله المستعان

التوقيع
قال عمر لمعاوية: من أصبر الناس ؟ قال: من كان رأيه راداً لهواه .
بهجة المجالس (2/814)
قال ابن عيينة : ليس العاقل الذي يعرف الخير والشر ، إنما العاقل الذي إذا رأى الخير اتبعه ، وإذا رأى الشر اجتنبه . ( الحلية (8/ 339)

التعديل الأخير تم بواسطة الأصولي ; 23-Jan-2011 الساعة 01:37 AM. سبب آخر: تصحيح
الأصولي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 23-Jan-2011, 02:44 AM   #8
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
رقم العضوية: 212
الدولة: فلسطين
المشاركات: 92
الدولة : palestine
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 212
عدد المشاركات : 92
بمعدل : 0.02 يوميا
عدد المواضيع : 4
عدد الردود : 88
الجنس : ذكر

إرسال رسالة عبر MSN إلى أبو عبد الله عبد الحميد
افتراضي رد: حكم الاستعانة بالجن الصالحين في فك السحر,للعلامة عبد العزيز الراجحي

جزاك الله خير الجزاء على هذا التوضيح

ونحن مع التسليم لما أقره السلف

ونسأل الله القبول

~~~~~~~~~~~

أبو عبد الله عبد الحميد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-Mar-2011, 03:10 AM   #9
عضو متميز
افتراضي رد: حكم الاستعانة بالجن الصالحين في فك السحر,للعلامة عبد العزيز الراجحي

جزاك الله خيرا
وشيخنا الشيخ عبد العزيز بقية السلف الموفق والمسدد رعاه الله

التوقيع
العقيدة أولا...
صلاح العلم إصلاح العمل...
---------------
قال الشافعي رحمه الله:
كلما أدّبني الدهـــــر أراني نقص عقــــلي
وإذا ما ازددت علما زادني علما بجهــــلي

-------------
قال أبو الفتح البستي عفا الله عنه:
من يتقي الله يحمد في عواقبه . . ويكفه شر من عزوا ومن هانوا
من كان للخـــير مناعاً فليس له . . على الحقيــــقة إخوان وأخدان
أبو محمد العنزي غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 07:20 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir