أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم العقيدة ::. > الملتقى العلمي لدراسة العقيدة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-Oct-2010, 12:37 PM   #1
عضو متميز
افتراضي أين وقع ابن حزم في التجهم ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذا كلام للشيخ صالح آل الشيخ عن ابن حزم انقله بتمامه، وهو من شرح العقيدة الطحاوية الشريط (9)، حيث قال ـ حفظه الله ـ :

سـ : هل كان ابن حزم من أهل السنة والجماعة؟
جـ: لا، ابن حزم ليس سنيا بل له مذهب خاص.
ابن عبد الهادي وغيره يعتبرونه من الجهمية، طائفة تعتبره من الفلاسفة يعني خليط، هو في العقيدة مخلّط لا يتبع مذهبا من المذاهب عنده تجهم، وعنده أشعريات، وعنده فلسفة يعني مختلط.انتهـ.

وسؤالي : ما هو الكلام الذي صدر من ابن حزم جعل غيره يحكمون عليه بالتجهم ؟

بارك الله في الجميع .

التوقيع
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" إِنَّ بَيْنَ أَيْدِيكُمْ فِتَنًا كَقِطَعِ اَللَّيْلِ اَلْمُظْلِمِ، يُصْبِحُ اَلرَّجُلُ فِيهَا مُؤْمِنًا وَيُمْسِي كَافِرًا، وَيُمْسِي مُؤْمِنًا، وَيُصْبِحُ كَافِرًا. اَلْقَاعِدُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ اَلْقَائِمِ، وَالْقَائِمُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ اَلسَّاعِي. قَالُوا: فَمَا تَأْمُرُنَا يَا رَسُولَ اَللَّه؟ قَالَ: كُونُوا أَحْلَاسَ بُيُوتِكُم "
رواه أبو داود : الفتن والملاحم (4262) , وابن ماجه : الفتن (3961).

التعديل الأخير تم بواسطة أم فارس ; 15-Oct-2010 الساعة 09:15 PM. سبب آخر: خطأ في العنوان
أم فارس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-Oct-2010, 02:17 PM   #2
عضو متميز
افتراضي رد: أين وقع ابن الحزم في التجهم ؟

قال شيخ الإسلام ابن تيمية في درء تعارض العقل والنقل 5/249:
وكذلك أبو محمد بن حزم ـ مع معرفته بالحديث ، وانتصاره لطريقة داود ، وأمثاله من نفاة القياس أصحاب الظاهر ـ قد بالغ في نفي الصفات ، وردها إلى العلم مع أنه لا يثبت علما هو صفة ، ويزعم أن أسماء الله كالعليم والقدير ، ونحوهما لا تدل على العلم ، والقدرة ، وينتسب إلى الإمام أحمد وأمثاله من أئمة السنة ، ويدعي أن قوله هو: قول أهل السنة ، والحديث ، ويذم الأشعري ، وأصحابه ذما عظيما ، ويدعي أنهم خرجوا عن مذهب السنة ، والحديث في الصفات ، ومن المعلوم الذي لا يمكن مدافعته أن مذهب الأشعري ، وأصحابه في مسائل الصفات أقرب إلى مذهب أهل السنة والحديث من مذهب ابن حزم وأمثاله في ذلك .
وقال في منهاج السنة 2/583: وزعم ابن حزم أن أسماء الله تعالى الحسنى لا تدل على المعاني فلا يدل عليم على علم ولا قدير على قدرة بل هي أعلام محضة ! وهذا يشبه قول من يقول: بأنها تقال بالاشتراك اللفظي . وأصل غلط هؤلاء شيئان: إما نفي الصفات والغلو في نفي التشبيه ، وإما ظن ثبوت الكليات المشتركة في الخارج.
فالأول هو مأخذ الجهمية ، ومن وافقهم على نفي الصفات ، قالوا: إذا قلنا عليم يدل على علم ، وقدير يدل على قدرة لزم من إثبات الأسماء إثبات الصفات ، وهذا مأخذ ابن حزم فإنه من نفاة الصفات ، مع تعظيمه للحديث ، والسنة والإمام أحمد ، ودعواه أن الذي يقوله في ذلك هو مذهب أحمد وغيره .
وغلطه في ذلك بسبب أنه أخذ أشياء من أقوال الفلاسفة ، والمعتزلة عن بعض شيوخه ، ولم يتفق له من يبين له خطأهم ، ونقل المنطق بالإسناد عن متى الترجمان ، وكذلك قالوا: إذا قلنا: موجود وموجود ، وحي وحي لزم التشبيه فهذا أصل غلط هؤلاء .
وانظر نحوه في كتاب : الرد على المنطقيين ص131 منقوول

التوقيع
كود:
 
قال ابن القيم رحمه الله :
ومن الأدب معه صلى الله عليه وسلم :
أن لا ترفع الأصوات فوق صوته . فإنه سبب لحبوط الأعمال فما الظن برفع الآراء ، ونتائج الأفكار على سنته وما جاء به ؟ أترى ذلك موجبا لقبول الأعمال ، ورفع الصوت فوق صوته موجب لحبوطها ؟









ابو محمد الغامدي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-Oct-2010, 03:24 PM   #3
عضو متميز
افتراضي رد: أين وقع ابن الحزم في التجهم ؟

جزاكم الله خيرا على الفائدة، وإن كنت أرجو أكثر من ذلك وهو نقل كلام ابن حزم نفسه ومن كتبه لا من كتب منتقديه.

بارك الله في الجميع

التوقيع
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" إِنَّ بَيْنَ أَيْدِيكُمْ فِتَنًا كَقِطَعِ اَللَّيْلِ اَلْمُظْلِمِ، يُصْبِحُ اَلرَّجُلُ فِيهَا مُؤْمِنًا وَيُمْسِي كَافِرًا، وَيُمْسِي مُؤْمِنًا، وَيُصْبِحُ كَافِرًا. اَلْقَاعِدُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ اَلْقَائِمِ، وَالْقَائِمُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ اَلسَّاعِي. قَالُوا: فَمَا تَأْمُرُنَا يَا رَسُولَ اَللَّه؟ قَالَ: كُونُوا أَحْلَاسَ بُيُوتِكُم "
رواه أبو داود : الفتن والملاحم (4262) , وابن ماجه : الفتن (3961).
أم فارس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 16-Oct-2010, 08:13 AM   #4
عضو متميز
افتراضي رد: أين وقع ابن الحزم في التجهم ؟

عنوان الكتاب: ابن حزم وموقفه من الإلهيات
المؤلف: أحمد بن ناصر الحمد

الناشر: جامعة أم القرى
عدد المجلدات: 1
نبذة عن الكتاب:
أصل هذا الكتاب رسالة دكتوراة من جامعة الملك عبد العزيز بتقدير ممتاز
623 صفحة
9 ميجا تاريخ إضافته: 16 / 11 / 2008

التوقيع
كود:
 
قال ابن القيم رحمه الله :
ومن الأدب معه صلى الله عليه وسلم :
أن لا ترفع الأصوات فوق صوته . فإنه سبب لحبوط الأعمال فما الظن برفع الآراء ، ونتائج الأفكار على سنته وما جاء به ؟ أترى ذلك موجبا لقبول الأعمال ، ورفع الصوت فوق صوته موجب لحبوطها ؟









ابو محمد الغامدي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 16-Oct-2010, 01:18 PM   #5
مشرف
افتراضي رد: أين وقع ابن الحزم في التجهم ؟

ابن حزم رحمه الله كان يمنع من إطلاق لفظ صفة على الله سبحانه وتعالى، فضلا ً عن إثباتها .. وهذا مشهور عنه.
يقول في كتابه الفصل (2 / 95 ) ( وأما اطلاق لفظ الصفات لله تعالى عز و جل فمحال لا يجوز لأن الله تعالى لم ينص قط في كلامه المنزل على لفظة الصفات ولا على لفظ الصفة ولا حفظ عن النبي صلى الله عليه و سلم بأن لله تعالى صفة أو صفات نعم ولا جاء قط ذلك عن أحد من الصحابة رضي الله عنهم ولا عن أحد من خيار التابعين ولا عن أحد من خيار تابعي التابعين ومن كان هكذا فلا يحل لأحد أن ينطق به )
وابن حزم غفر الله له لديه موافقات كثيرة للمعتزلة في مسائل الأسماء والصفات، ولا شك أن المعتزلة جهمية في كل مسالكها في الاستدلال.

التوقيع
وكـمْ منْ عائِـبٍ قـولاً صحـيـحًا * وآفـتـُهُ منَ الـفـهم الـسـقيـم
الصارم المنكي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 16-Oct-2010, 02:00 PM   #6
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
رقم العضوية: 9567
الدولة: السعودية
المشاركات: 262
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 9567
عدد المشاركات : 262
بمعدل : 0.07 يوميا
عدد المواضيع : 55
عدد الردود : 207
الجنس : ذكر

افتراضي رد: أين وقع ابن الحزم في التجهم ؟

جزاك الله خيرا اخي الفاضل
وللرد على قوله رحمه الله (ولا حفظ عن النبي صلى الله عليه و سلم بأن لله تعالى صفة أو صفات نعم ولا جاء قط ذلك عن أحد من الصحابة رضي الله عنهم )
بالحديث الوارد في الصحيجين
عن عائشة – رضي الله عنها -: أن النبي - صلى الله عليه وسلم – بعث رجلاً على سرية، وكان يقرأ لأصحابه في صلاته فيختم ب: { قل هو الله أحد } فلما رجعوا ذكروا ذلك للنبي - صلى الله عليه وسلم – فقال: ( سلوه لأي شيء يصنع ذلك ؟ فسألوه، فقال: لأنها صفة الرحمن، وأنا أحب أن أقرأ بها، فقال النبي - صلى الله عليه وسلم - أخبروه أن الله يحبه ) رواه البخاري ومسلم

التوقيع
كود:
 
قال ابن القيم رحمه الله :
ومن الأدب معه صلى الله عليه وسلم :
أن لا ترفع الأصوات فوق صوته . فإنه سبب لحبوط الأعمال فما الظن برفع الآراء ، ونتائج الأفكار على سنته وما جاء به ؟ أترى ذلك موجبا لقبول الأعمال ، ورفع الصوت فوق صوته موجب لحبوطها ؟









ابو محمد الغامدي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 16-Oct-2010, 03:15 PM   #7
عضو متميز
افتراضي رد: أين وقع ابن الحزم في التجهم ؟

جزاكما الله خيرا على إفادتي ، فأنا لست من المطلعات على كتب ابن حزم ، وبما أن السؤال طرح أثناء شرح الشيخ صالح آل الشيخ، أحببت أن أنقل فتواه هذه بأدلة ثابتة وليس بشكل عام كما جاء في الجواب.
كما أرجو من المشرف الكريم تصحيح العنوان لأني كتبت ابن الحزم والصواب ابن حزم
بارك الله فيكما مجددا .

التوقيع
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" إِنَّ بَيْنَ أَيْدِيكُمْ فِتَنًا كَقِطَعِ اَللَّيْلِ اَلْمُظْلِمِ، يُصْبِحُ اَلرَّجُلُ فِيهَا مُؤْمِنًا وَيُمْسِي كَافِرًا، وَيُمْسِي مُؤْمِنًا، وَيُصْبِحُ كَافِرًا. اَلْقَاعِدُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ اَلْقَائِمِ، وَالْقَائِمُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ اَلسَّاعِي. قَالُوا: فَمَا تَأْمُرُنَا يَا رَسُولَ اَللَّه؟ قَالَ: كُونُوا أَحْلَاسَ بُيُوتِكُم "
رواه أبو داود : الفتن والملاحم (4262) , وابن ماجه : الفتن (3961).
أم فارس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18-Oct-2010, 05:21 PM   #8
عضو نشيط
افتراضي رد: أين وقع ابن حزم في التجهم ؟

كلام ابي محمد علي بن حزم رضي الله عنه في الفصل قد يكون فيه شيء من التجهم والله اعلم وقد وقفت على بعض من ذلك غفر الله له واما ما ذكره الاخ من قوله ان كلامه هذا يرده حديث عائشة الذي في الصحيحين فإن ابن حزم يرى ضعفه ويطعن في صحته وذكر وجه ضعفه في كتابه الفصل.
وكلامه رحمه الله في المحلّى في كتابه التوحيد ليس فيه شيء من التجهم انما اطلاقات عامة ولهذا يصعب الحكم عليه بأنه جهمي او انه معتزلي او اشعري بل كان شديدا على هذه الطوائف والذي اوقع كثير من المعاصرين من قولهم ان ابن حزم رضي الله عنه ورحمه انه جهمي هو ما قاله عنه شمس الدين ابن عبد الهادي رحمه الله رحمة واسعة والله اعلم بالحق
ولهذا اطلب من الاخ ابي محمد الغامدي ان يضع لنا رابطا لتنزيل الكتاب الذي وضعه.
وجزاكم الله خيرا
وقد رايت ردا في احدى المنتديات الظاهرية قديما على من اتهم ابن حزم رحمه الله بالتجهم .

ابو قتادة المغربي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18-Oct-2010, 11:45 PM   #9
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
رقم العضوية: 9567
الدولة: السعودية
المشاركات: 262
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 9567
عدد المشاركات : 262
بمعدل : 0.07 يوميا
عدد المواضيع : 55
عدد الردود : 207
الجنس : ذكر

افتراضي رد: أين وقع ابن حزم في التجهم ؟

مواقع الكتب الاسلامية

التوقيع
كود:
 
قال ابن القيم رحمه الله :
ومن الأدب معه صلى الله عليه وسلم :
أن لا ترفع الأصوات فوق صوته . فإنه سبب لحبوط الأعمال فما الظن برفع الآراء ، ونتائج الأفكار على سنته وما جاء به ؟ أترى ذلك موجبا لقبول الأعمال ، ورفع الصوت فوق صوته موجب لحبوطها ؟










التعديل الأخير تم بواسطة ابو محمد الغامدي ; 19-Oct-2010 الساعة 12:27 AM.
ابو محمد الغامدي غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 08:51 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir