أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم العقيدة ::. > الملتقى العلمي لدراسة العقيدة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-Nov-2008, 09:44 PM   #1
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
رقم العضوية: 1771
المشاركات: 242
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 1771
عدد المشاركات : 242
بمعدل : 0.06 يوميا
عدد المواضيع : 19
عدد الردود : 223
الجنس : ذكر

افتراضي نظرة على عجالة في كتاب( الإمام الغزالي وآراؤه الكلامية )

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء وأشرف المرسلين ، نبينا محمد ، وعلى آله وأصحابه والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين وبعد :
فقد طال الانقطاع عن هذا الملتقى وطال به الأمد ، فخشيت أن أتركه إلى الأبد ، لذا فزعت بهذه المشاركة ، عسى أن ينظر فيه ناقدٌ فيتداركه .
قد وقفت على رسالة أكاديمية ، بعنوان : ( الإمام الغزالي وآراؤه الكلامية )
تأليف : د. حامد درع عبدالرحمن الجميلي.
لا حظت عليها عدة ملحوظات ، وما كنت لأتعقب أحدا ً بهذا الأسلوب إلا أني وجدت صاحب الكتاب جمع بين سوء الفهم وسوء الأدب ، فقد أساء الأدب مع شيخ الإسلام ابن تيمية في عدة مواضع بإسلوب اللمز غير المباشر ، والمباشر، كما تطاول على الأئمة الشافعي ومالك وأحمد، بأسلوب خارج عن أدب العلم والتأدب مع العلماء الأعلام ، وقد جمع مع هذا ضعف المادة العلمية وضحالتها ، وخلط المسائل بعضها ببعض ، ومع هذا لم يعرف قدر نفسه وتجاوز حده.
وقد أخترت على عجالة بعض هذه الملحوظات عسى أن يزيد عليها من عنده الكتاب من الإخوان.

1 ـ قال في إهداء الكتاب : ( إلى صاحب الروضة الفيحاء ، والقبة الخضراء ومن انشقت له حجب الساعة وتفجرت من بين أصابعه الماء، إلى سيدي وحبيبي أبي الزهراء محمد صلى الله عليه وسلم )
وفي هذا الاهداء أمران :
الأول : أن هذا الإهداء من باب إهداء ثواب الأعمال .. وهي مسألة معلومة ، وقد جاء ت مسألة إهداء الثواب إلى المصطفى صلى الله عليه وسلم عند المبتدعة ، وغلب هذا عند الصوفية ، وهذا باطل ، وفيه سوء أدب مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، إذ أن رسول الله صلى الله ليس بحاجة إلى عملك ولا عمل غيرك، وجميع أعمال أمة محمد صلى الله عليه وسلم له مثل أجرها ، وقد بين هذه المسألة شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في رسالته ( مسألة إهداء الثواب ) تحقيق : أشرف عبدالمقصود .

2 ـ قوله ( ومن انشقت له حجب الساعة ) . يقول الله تعالى : ( إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ)
قد ذكر المفسرون أن أيما رجل مسلم أدعى لأحد غير الله سبحانه شيء من هذه الأمور الخمسة فلا بد أن يستتاب.

التوقيع
وكـمْ منْ عائِـبٍ قـولاً صحـيـحًا * وآفـتـُهُ منَ الـفـهم الـسـقيـم

التعديل الأخير تم بواسطة الصارم المنكي ; 27-Nov-2008 الساعة 10:51 PM.
الصارم المنكي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-Nov-2008, 10:05 PM   #2
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
رقم العضوية: 1771
المشاركات: 242
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 1771
عدد المشاركات : 242
بمعدل : 0.06 يوميا
عدد المواضيع : 19
عدد الردود : 223
الجنس : ذكر

افتراضي

2 ـ زعم الكاتب أنه سيتحدث عن المسائل الكلامية ، فلم يتحدث إلا عن جزء بسيط من المسائل الكلامية وفاته أكثرها، لذا فخطة البحث غير شاملة ، ولا مستوعبة لجميع ما بحثه الغزالي من الأمور الكلامية ، وجاء بحثه في ثلاثة أبواب :
الباب الأول : حياة العزالي ، والتعريف بعلم الكلام .
الباب الثاني : آراء العزالي الكلامية ، وفيه فصول :
1 ـ المعرفة عند الغزالي ( العقل ، العلم ، منهجه في الاستدلال ) .
2 ـ العالم الطبيعي وحدوثه .
3 ـ رد الغزالي على المنجمين والطبائعيين .
4 ـ الإلهيات ( نفي الأعراض ، نفي التحيز ، الإستواء على العرش ، وحدانية الله ، قدم الكلام ) .
5 ـ الصفات الإلهية ( القدرة ، العلم ، الحياة ، الإرادة ، السمع والبصر ، الكلام ) .
6 ـ أفعال الله تعالى .
7 ـ النبوة .
8 ـ السمعيات ( المعاد ، الإمامة )
الباب الثالث : موقف العزالي من الفلاسفة والفرق الدينية .
وقد ذكرني الكاتب بخطته هذه كتابات الصحفيين في الجرائد اليومية، إذ من لديه أنى معرفة بعلم الكلام والمتكلمين علم أن ترتيبه مخل وفيه فصل بين متلازمين ، وجمع بين متفرقين ، و مسألة اختياره بعض المسائل دون بعض دون مبرر يذكره عمل غير مرضي في الأوساط الأكاديمية .

التوقيع
وكـمْ منْ عائِـبٍ قـولاً صحـيـحًا * وآفـتـُهُ منَ الـفـهم الـسـقيـم
الصارم المنكي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-Nov-2008, 10:42 PM   #3
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
رقم العضوية: 1771
المشاركات: 242
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 1771
عدد المشاركات : 242
بمعدل : 0.06 يوميا
عدد المواضيع : 19
عدد الردود : 223
الجنس : ذكر

افتراضي

3 ـ مشكلة الكاتب الأساسية هي الإعتداد بعلم الكلام وعلم المنطق، وهي مشكلة كبيرة ، ومسألة عظيمة . إذ أن الباحث من المسلمات عنده أن علم الكلام هو العلم الذي يصان به الدين ، والسياج المنيع للشريعة من كل دخيل ، وهذا يحتاج معه إلى نقاش طويل يبين فيه فساد علم الكلام ، وفساد آراء المتكلمين ، وجناية علم الكلام والمتكليمن على الشريعة الإسلامية ، وهم من فتح الباب للباطنية والفلاسفة والملاحدة للعبث بالدين .
وأذكره إن كان مغترا ً بحذلقة المتكلمين ولي ألسنتهم بعبارات لا تحق حقا ً ولا تبطل باطلا ً إنما تعمي العين وتصم وتغطي البصيرة أذكره بكلام للإمام ابن قتيبة قاله في أدب الكاتب : (..... ونُبِذَتِ الصنائع وجُهل قَدْرُ المعروف وماتتِ الخواطر وسقَطَتْ هِمَمُ النفوس وزُهِدَ في لسان الصدق .....إلى أن قال : أن يطالع شيئاً من تقويم الكواكب وينظر في شيء من القضاء وَحَدِّ المنطق ثم يعترض على كتاب الله بالطعن وهو لا يعرف معناه وعلى حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم بالتكذيب وهو لا يدري مَنْ نَقَلَهُ قد رَضِيَ عِوَضًا مِنَ الله ومما عنده بأن يقال ( فلان لطيف ) و ( فلان دقيق النظر ) يذهب إلى أن لُطْفَ النظر قد أخرجه عن جملة الناس وبلغ به عِلَمْ ما جَهِلوه ، فهو يدعوهم الرَّعاع والغُثَاء والغُثْرَ وهو لعمرُ الله بهذه الصفات أوْلى وهي به ألْيَقُ لأنه جهل وظَنَّ أنْ قد عَلِم فهاتان جَهَالتان ولأن هؤلاء جهلوا وعلموا أنهم يجهلون .)
ثم قال رحمه الله : ( ولو أن هذا المُعْجَب بنفسه الزارِيَ على الإسلام برأيه نظر من جهة النظر لأحْيَاهُ الله بنُورِ الهدى وثَلَجِ اليقين ولكنه طال عليه أن ينظر في علم الكتاب وفي أخبار الرسول الله وصحابته وفي علوم العرب ولغاتها وآدابها فَنَصَب لذلك وعَادَاهُ وانحرف عنه إلى علم قد سَلَّمه له ولأمثاله المسلمون وقلَّ فيه المتناظرون له ترجمةٌ تروق بلا معنى واسم يهول بلا جسم فإذا سمع الغُمْرُ والحدَثُ الغِرُّ قولَه : الكَوْن والفساد وسَمْع الكيانِ والأسماءَ المفردةَ والكيفيةَ والزمان والدليلَ والأخبارَ المؤلفة رَاعَهُ ما سمع وظن أنَّ تحت هذه الألقاب كلَّ فائدة وكلَّ لطيفة فإذا طالعها لم يَحْلَ منها بطائل إنما هو الجوهر يقوم بنفسه والعَرَضُ لا يقوم بنفسه ورأس الخط النقطة والنقطة لا تنقسم والكلام أربعة : أمر وخبر واستخبار ورغبة ثلاثة لا يدخلها الصدق والكذب وهي : الأمر والإستخبار والرغبة وواحد يدخله الصدق والكذب وهو الخبر والآنُ حدُّ الزمانَيْنِ مع هذَيان كثير والخبر ينقسم إلى تسعة آلاف وكذا وكذا مائةً من الوجوه فإذا أراد المتكلم أن يستعمل بعض تلك الوجوه في كلامه كانت وَبَالا على لفظه وقَيْدًا للسانه وعِيًّا في المحافل وعُقْلَة عند المتناظرين . ولقد بلغني أن قومًا من أصحاب الكلام سألوا محمدَ بنَ الجَهْمْ البرمكيَّ أن يذكر لهم مسألة من حد المنطق حسنة لطيفة فقال لهم : ما معنى قول الحكيم :( أولُ الفكرة آخرُ العمل وأولُ العمل آخر الفكرة ) فسألوه فقال لهم : مثَلُ هذا كمثلِ رجل قال : ( إني صانع لنفسي كِنًّا ) فوقَعَتْ فكرتُه على السقف ثم انحدر فعلم أن السقف لا يكون إلا على حائط وأن الحائط لا يقوم إلا على أُسّ وأن الأُسَّ لا يقوم إلا على أصل ثم ابتدأ في العمل بالأصل ثم بالأسِّ ثم بالحائط ثم بالسقف فكان ابتداء تفكره آخرَ عمله وآخرُ عمله بدءَ فكرته فأيةُ منفعةٍ في هذه المسألة وهل يجهل أحد هذا حتى يحتاج إلى إخراجه بهذه الألفاظ الهائلة وهكذا جميع ما في هذا الكتاب ولو أن مؤلفَ حد المنطق بلغ زماننا هذا حتى يسمع دقائق الكلام في الدين والفقه والفرائض والنحو لعدَّ نفسه من البكْمِ أو يسمع كلام رسول الله وصحابته لأيقنَ أن للعرب الحكمةَ وفَصْلَ الخطاب ) انتهى كلامه رحمه الله .
ويقول تقي الدين أبي العباس رحمه الله تعالى ( إن القول بان الله ليس بجسم ولا جوهر ولا متحيز ولا داخل العالم ولا خارجه ونحو ذلك ليس هو قول أحد من سلف الأمة ولا أئمتها ولا له أصل في شيء من كتب الله المنزلة ولا آثار انبيائه بل متواتر عن السلف والأئمة انكار هذا الكلام وتبديع أهله كما قال ابو العباس بن سريج توحيد اهل العلم وجماعة المسلمين أشهد أن لا اله الا الله وان محمدا رسول الله وتوحيد اهل الباطل الخوض في الأعراض والأجسام وانما بعث النبي صلى الله عليه و سلم بانكار ذلك وذلك ان التوحيد الذي بعث الله به رسله هو عبادة الله وحده لا شريك له وهو معنى شهادة أن لا اله الا الله وذلك يتضمن التوحيد بالقول والاعتقاد وبالارادة والقصد وأما الخوض في الأعراض والأجسام كما خاض فيه المتكلمون كقولهم ليس بجسم ولا عرض ونحو ذلك فأول من ابتدعه في الاسلام الجهمية واتباعهم من المعتزلة لا يعرف في هذه الأمة حدوث القول في الله بأنه ليس بجسم ولا جوهر ونحو ذلك الا من جهة هؤلاء وكذلك الاستدلال على حدوث العالم بطريق الجسم والعرض انما ابتدعها في الاسلام هؤلاء وهذا أصل علم الكلام الذي اطبق على ذمة أئمة الاسلام من الأولين والآخرين ولما ابتدع هؤلاء القول بأنه ليس بجسم ولا جوهر عارضهم الطائفة الأخرى من الشيعة وغيرهم فقالوا بل هو جسم ) انتهى كلامه رحمه الله .

التوقيع
وكـمْ منْ عائِـبٍ قـولاً صحـيـحًا * وآفـتـُهُ منَ الـفـهم الـسـقيـم
الصارم المنكي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-Nov-2008, 11:02 PM   #4
مشرف
افتراضي

4 ـ لم يذكر الكاتب في بُحيثه منهجه في البحث ، وهذه تعتبر طامة أكاديمية ، وبعض المناقشين يرد الرسالة إذا كان الطالب لم يذكر منهجه في البحث ، إذ كيف أعرف حسن سيره في جمع المادة وتحليلها ونتيجة البحث ، بماذا أحاكم الباحث في بحثه ؟
لذا فقد ظهر تناقضا ً واضطرابا ً في العزو والتوثيق والجمع والاستدلال ..الخ ، فمرة يوثق المسألة من كلام الغزالي ، ومرة لا يذكر الغزالي من قريب أو بعيد كأن الكلام ليس عن الغزالي ، ومرة يوثق من كتب أشاعرة ، ومرة ماتريدية، ومرة من متقدم ، ومرة من متأخر ، وكأن لسان حاله : ( الجود من الموجود ) ، وهناك بعض المباحث الكلام فيها غير مستوفى والمادة المطلوبة غير موجودة إنما حام حول الحمى ثم هرب إلى المبحث الذي يليه .
خصوصا ً مبحث : علاقة الفلسفة بعلم الكلام .

التوقيع
وكـمْ منْ عائِـبٍ قـولاً صحـيـحًا * وآفـتـُهُ منَ الـفـهم الـسـقيـم
الصارم المنكي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-Nov-2008, 11:32 PM   #5
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
رقم العضوية: 1771
المشاركات: 242
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 1771
عدد المشاركات : 242
بمعدل : 0.06 يوميا
عدد المواضيع : 19
عدد الردود : 223
الجنس : ذكر

افتراضي

5 ـ في ترجمة الغزالي رحمه الله ذكر الحالة السياسية والعلمية قبل سخصيته ونشأته ، وهذا خلاف الأولى في الترتيب.
وأيضا ً ، لما ذكر الحالة السياسية والعلمية في العصر الذي عاش الغزالي لم يعقب بالأثر في ذلك الذي انعكس على شخص الغزالي وعلمه وفكره ، ومعلوم أن أثر البيئية على عقيدة العلم أمر رئيس في ترجمة الشخصية المراد دارستها .

التوقيع
وكـمْ منْ عائِـبٍ قـولاً صحـيـحًا * وآفـتـُهُ منَ الـفـهم الـسـقيـم
الصارم المنكي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 23-Nov-2008, 12:01 AM   #6
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
رقم العضوية: 1771
المشاركات: 242
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 1771
عدد المشاركات : 242
بمعدل : 0.06 يوميا
عدد المواضيع : 19
عدد الردود : 223
الجنس : ذكر

افتراضي

6 ـ ذكر الكاتب كتب الغزالي ، وأيضا ً البحوث في الغزالي .
وقد فاته الكثير والكثير ، والأعجب أنه فاته أكثر المطبوع ، وذكر كتبا ً وقال عنها : مخطوط . وهي مطبوعة ولم يدر.
والغريب أنه وقف على المفضول من الكتب والدراسات وترك الفاضل والمشهور .

التوقيع
وكـمْ منْ عائِـبٍ قـولاً صحـيـحًا * وآفـتـُهُ منَ الـفـهم الـسـقيـم
الصارم المنكي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 23-Nov-2008, 12:46 AM   #7
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
رقم العضوية: 1771
المشاركات: 242
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 1771
عدد المشاركات : 242
بمعدل : 0.06 يوميا
عدد المواضيع : 19
عدد الردود : 223
الجنس : ذكر

افتراضي

6 ـ قال الكاتب في مبحث : الخلاف حول الغزالي بعد أن ذكر الآراء حول الغزالي :
(ومن الطريف أن بعض المعارضين كابن تيمية انتقد اشتغال الغزالي بالمنطق ). انتهى قوله .

ولا يدري الناقد من أين يبدأ بنقد العبارة ، لاكن قبل أن يعلق على قوله بما يستحقه أنبه إلى أن الباحث عنده قصور في البحث بشكل يستحق معه التقريع ، إذ لم ينقل الآراء في الغزالي وما قيل عنه ، وغاية ما عنده نقل من صحيفة واقتباس من ترجمة .
نعود إلى مقولته الخرقاء التي عرض بشيخ الإسلام ابن تيمية بها وهي أنه عاب اشتغال الغزالي بالمنطق .

قال النووي رحمه في مختصر طبقات الفقهاء تحت ترجمة أبي حامد الغزالي عنوان :
فصل لبيان أشياء مهمة أنكرت على الإمام الغزالي في مصنفاته ولم يرتضها أهل مذهبه وغيرهم من الشذوذات في متصرفاته . قال : منها قوله في مقدمة المنطق أول المستصفى : هذه مقدمة العلوم كلها ومن لا يحيط بها فلا ثقة بعلومه أصلاً ، قال الشيخ[1] : سمعت الشيخ عماد الدين بن يونس يحكي عن يوسف الدمشقي أنه كان ينكر هذا الكلام ويقول : فأبو بكر وعمر وفلان وفلان ـ يعني أولئك السادة ـ عظمت حظوظهم من البلج واليقين ولم يحيطوا بهذه المقدمة وما أشباهها .
قال الشيخ : تذكرت بهذا ما حكى صاحب الإمتاع والمؤانسة أن الوزير ابن الفرات احتفل مجلسه ببغداد بأصناف من المتكلمين وغيرهم وفيهم الأشعري رحمة الله عليه وبالمجلس متى الفيلسوف النصراني ، فقال الوزير : أريد أن ينتدب منكم إنسان لمناظرة متى في قوله : إنه لا سبيل لمعرفة الحق من الباطل والحجة من الشبهة والشك من اليقين إلا بما حويناه من المنطق واستفدناه من واضعه على مراتبه ، فانتدب له أبو سعيد السيرافي وكان فاضصلا في علوم غير النحو ، فكلمه في ذلك حتى أفحمه وفضحه . وليس هذا موضع التطويل بذكره وغير خاف استغناء العلماء والعقلاء ـ قبل واضع المنطق أرسا طاليس وبعده ـ ومعارفهم الجمة عن تعلم المنطق ، وإنما المنطق عندهم بزعمهم آلة تعصم الذهن من الخطأ وكل ذي ذهن صحيح منطقي بالطبع ، فكيف غفل الغزالي عن حال شيخه إمام الحرمين فمن قبله من كل إمام هو له مقدم ، ولمحله في تحقيق الحقائق رافع له ومعظم ، ثم لم يرفع أحدا ً منهم بالمنطق رأسا ً ولا بنى عليه في شيء من تصرفاته أسا ً ، وقد أتى بخلطه المنطق بأصول الفقه بدعة عظم شؤمها على المتفقة حتى كثر ـ بعد ذلك ـ فيهم المتفلسفة والله المستعان ....[2]
ثم نقل عن المازري قوله عن الغزالي : وأما أصول الدين فليس بالمستبحر فليها شغله عن ذلك قراءته علوم الفلسفة وكسبته قراءة الفلسفة جرأة على المعاني وتسهيلا للهجوم على الحقائق لأن الفلسفة تمر مع خواطرها وليس لها شرع يردعها ولا تخاف من مخالفة أئمة تتبعها .. وقال[3] : وقد عرفني بعض أصحابه أنه كان له عكوف على قراءة رسائل إخوان الصفا وهذه الرسائل هي إحدى وخمسون رسالة ... وقد ظن أصحابها ظنون .. وفي الجملة هو رجل فيلسوف قد خاض في علوم الشرع فمزج ما بين العلمين وحسن الفلسفة في قلوب أهل الشرع بآيات وأحاديث يذكرها عندهم .... [4]

والكلام عن الغزالي يطول ومن أراد الاستزادة فليتتبع كلام العلماء في ذلك ليعرف المزيد ، أما ما يشبه كلام الصحفيين أمثال كتابة هذا الدكتور فلا يقام لها وزن في التحقيق العلمي .
وفي مقولته هذه كأنه وقف على مقالة لابن تيمية أنكرت الأرض أو وجود السماء، ولم يدر هذا المسكين عن موقف العلماء من المنطق الأرسطي، الذي أنكره كثير من المتكلمين وتبرأ منه ، بل نقده حتى الغربيين، لكن لم يسبق إلى نقده وضربه أحد قبل شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله فقد ضربه ببعضه فزال ولم تقم له قائمة إلى اليوم حتى أتى من أتى من الغربيين وسرق جهده ونسبه لنفسه وظن الغرب أنهم الرواد في نقد منطق اليونان ... هذا في نقد المسائل ، أما في التحذير والتنفير من المنطق فلم يكن شيخ الإسلام بدعا ً من الأمر، ومن أراد معرفة موقف علماء الأئمة من المنطق فليرجع إلى النقولات التي حشدها السيوطي في كتابه : صون المنطق والكلام عن علم المنطق والكلام .
وإن لم يكتف بهذا فنسألة أسألة في المنطق هل يقول بها :
ـ هل الحد الأوسط قديم أزلي .
ـ هل يقول بنظرية الهيولى والصورة .
ـ هل يقول بالعقل الفعال .
ـ هل العالم قديم أزلي .
ـ هل يوجد شيء ليس له موجد ؟

((ولي عودة مع الكتاب مع ملحوظات أخرى بإذن الله ))













[1] ـ القائل الإمام النووي .

[2] ـ مختصر طبقات الفقهاء للنووي ص 270 ، تحقيق : عادل عبدالموجود وعلي معوض ، ط. مؤسسة الكتب الثقافية ببيروت الطبعة الأولى عام 1416هـ .

[3] ـ القائل المازري .

[4] ـ مختصر طبقات الفقهاء ص 271 .

التوقيع
وكـمْ منْ عائِـبٍ قـولاً صحـيـحًا * وآفـتـُهُ منَ الـفـهم الـسـقيـم
الصارم المنكي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-Nov-2008, 01:44 AM   #8
عضو متميز
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

التوقيع
للإشتراك المجاني في رسائل جوال ضد التغريب أرسل كلمة مشترك للرقم ( 0551915972 ) لشريحة سوى فقط , أوللإشتراك في الواتس آب لكل شرائح الجوال.
http://majles.alukah.net/showthread.php?t=86061
زين العابدين غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-Nov-2008, 10:41 PM   #10
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
رقم العضوية: 1771
المشاركات: 242
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 1771
عدد المشاركات : 242
بمعدل : 0.06 يوميا
عدد المواضيع : 19
عدد الردود : 223
الجنس : ذكر

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زين العابدين مشاهدة المشاركة
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

جزاك الله خيرا ً أخ زين
التوقيع
وكـمْ منْ عائِـبٍ قـولاً صحـيـحًا * وآفـتـُهُ منَ الـفـهم الـسـقيـم
الصارم المنكي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-Nov-2008, 10:48 PM   #11
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
رقم العضوية: 1771
المشاركات: 242
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 1771
عدد المشاركات : 242
بمعدل : 0.06 يوميا
عدد المواضيع : 19
عدد الردود : 223
الجنس : ذكر

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالبةعقيده مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك على هذا التعقيب
من أي الجامعات صدرت هذه الرسالة؟؟
جزاك الله خيرا ً .
أما جهة الدراسة التي زلت بهذه الرسالة فلم أجدها مذكورة في مقدمة البُحيث، لكنها من مطبوعات : دار الكتب العلمية .
التوقيع
وكـمْ منْ عائِـبٍ قـولاً صحـيـحًا * وآفـتـُهُ منَ الـفـهم الـسـقيـم
الصارم المنكي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 29-Nov-2008, 12:08 AM   #12
عضو مؤسس
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الصارم المنكي مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا ً .
أما جهة الدراسة التي زلت بهذه الرسالة فلم أجدها مذكورة في مقدمة البُحيث، لكنها من مطبوعات : دار الكتب العلمية .
جزاك الله خيرا
ولسنا في حاجة لمعرفة الجامعة التي درس فيها الموضوع فليس الغرض التشهير بجامعة التخرج
ولكن المقصد الرد على هذه الرسالة وبيان تهافت منهجها...

وفق الله الجميع للعلم والعمل بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم
التوقيع
[IMG]http://www.alsaqr.com/tawqee3/sob7ank.gif[/IMG]
سعد الماجد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 30-Nov-2008, 08:12 AM   #13
عضو متميز
افتراضي

سؤالي عن جهتها لايعني ماذكرت أستاذنا الفاضل سعد الماجد
بل أني تعجبت كيف تطبع وهي بتلك الأخطاء
أمر آخر بعض الطلاب بعد المناقشه لايرجع ويعدل فيها كماطلب منه المناقشين
وعن نفسي لوقرأت رساله صادره عن جامعات موثوقة, أثق بها ولاأنتبه لأخطاءها لأني مازلت في بداية الطلب وافتقد لهذه الميزة..
وذكر أخي الصارم لتلك الأخطاء يجعلني أتنبه أكثر في قراءة الرسائل ولاأعتمد على جهة إصدارها فقط-وهذا لايعني ان أقلل من شأن جهة الإصدار-.
جزاك الله خير على التنبيه والدعاء

طالبةعقيده غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-Dec-2008, 03:33 AM   #14
مشرف
افتراضي

أشكر جميع الإخوة الفضلاء على المشاركة والمداخلة .

التوقيع
وكـمْ منْ عائِـبٍ قـولاً صحـيـحًا * وآفـتـُهُ منَ الـفـهم الـسـقيـم
الصارم المنكي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-Dec-2008, 04:18 AM   #15
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
رقم العضوية: 1771
المشاركات: 242
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 1771
عدد المشاركات : 242
بمعدل : 0.06 يوميا
عدد المواضيع : 19
عدد الردود : 223
الجنس : ذكر

افتراضي

7 ـ سبق أن بينت لكم أيها الكرام أن هذا الكاتب لديه قصور في البحث يستحق معه التقريع، وهاهنا وقفة يسيرة معه متعلقة بالملحوظات السابقة .
يقول ص54 : ومن خلال تتبعي للطعون التي وجهت للغزالي، وجدت أن أغلب الطعون تعود إلى ما يأتي :
1 ـ وجود عدد كبير من الأحاديث الضعيفة والموضوعة في كتابه
( إحياء علوم الدين ) .
2 ـ استشهاده بالإسرائيليات واستعانته بقصص غير موثقة للتأسي بها.
3 ـ وجود اضطراب علمي ولغوي في كتاباته .
4 ـ تعويله على التصوف. اهـ
ثم أشار بعجزه وقال : والرد على هذه النقاط ليس بالمتعذر ( ولم يرد عليها ولا حظ أنها رسالة علمية فإذا لم يرد فما عمله ومن الذي يرد ) إلى أن قال : ويمنعني التأدب مع العلماء من أن أسوق الشواهد والأمثلة على ذلك ، لذلك أقول متأسيا ً بعلماء الحديث: ( هلا أغرقنا هذه النقائص المزعومة في بحر فضله ) .
هذا هو ما انتهى إليه علم هذا الفارس الهمام، ولا حظ قوله :( ومن خلال تتبعي ...) فأكرم به من تتبع ، وإنه ليصدق فيه قول الشاعر :

وإني وإن كنت الأخير زمانه ... لآت بما لم تستطعه الأوائل

قد حصر هذا الكاتب الأمر في مسألتين :
ـ الأولى كتاب الإحياء
ـ الثانية قضية التصوف.
إن وجود الأحاديث الضعيفة والموضوعة في الكتاب للإستدلال أمر في غاية النكارة عند أهل العلم، إما إذا كانت في الفضائل أو للاستشهاد فإن الأمر يختلف، لكن إذا كثر في الكتاب الضعيف والموضوع وشحن بها سقطت قيمة الكتاب، وفتاوى أهل العلم في عدد من الكتب مشهورة، وهو أمور معلوم عند أهل العلم لا ينكره إلا جاهل .
هذا أمر، والأمر الآخر من ذا الذي قال إن مشكلة إحياء علوم الدين هو وجود الضعيف فقط، بل إن من أكبر مشاكله هو وجود الطوام الصوفية والخرافات الطرائقية التي شحن بها الغزالي كتابه، حتى إن فيه من البلايا ما لم يسع أهل العلم السكوت عن ذلك مما جعلهم يتكلمون عنه.
وهذا المتتبع للطعون لم يقف على الطعون والإشكالات التي أوردها أهل العلم ، وهذا دليل على قصور وعجز، ولو أنه ذاق طعم العلم والبحث لوقف على مواقف العلماء مما رام تتبعه فعاد بخفي حنين، إن أهل العلم طفقوا بالرد والنقد لكتاب الإحياء من أول ما خرج الكتاب، حتى في عصر الغزالي نفسه ، ولا يخفى على طلاب العلم ما كتبه الغزالي لما رأى الطعون على كتابه مدافعا ً عن إحيائه وقد سماه : الإملاء عن إشكالات الإحياء ، والعجيب أنه مطبوع في آخر الإحياء ، فهل هذا المتتبع وقف عليه وفتح له باب البحث ، أم أنه تجاهله لهوى في نفسه .الله أعلم بالسرائر.
ولا يزال أهل العلم إلى يومنا هذا يتعقبون الغزالي ويبينون ما في كتابه الإحياء وانظر إلى ما قاله ابن الجوزي في مقدمة كتابه : منهاج القاصدين في اختصار إحياء علوم الدين ، وانظر إلى كلام المقدسي في كتابه مختصر منهاج القاصدين، وانظر إلى فتاوى العلماء المتناثرة في كتب التراجم والتاريخ نحو هذا الكتاب، بل إن هناك مؤلفات كتبت تجاه الإحياء وموقف العلماء منه ، ولو كنت الآن في مكتبتي لنقلت ما يهولك من كلام العلماء على كتاب الغزالي رحمه الله .
وانظر مثلا ً إلى كتاب المغراوي العقيدة السلفية في مسيرتها التاريخية ، فقد خصص مجلدا ً كاملا ً عن موقف العلماء من إحياء علوم الدين .
بهذا تجد الفرق بين قول الكاتب : وجود أحاديث ضعيفة أو إسرائيليات، وبين بيانات وانتقادات أهل العلم. عندها لا يخرج الكاتب عن تهمتين أحلاهما مر، إما التزوير والكتمان ، أو الجهل والتقول بلا علم .
والطريف في المقالة الأكذوبة التي نسبها الكاتب لأهل الحديث وقد سرقها من أقرب صحيفة سيارة وهي قوله: لذلك أقول متأسيا ً بعلماء الحديث: ( هلا أغرقنا هذه النقائص المزعومة في بحر فضله ) .

ولي عودة مع الموضوع إن شاء الله .
التوقيع
وكـمْ منْ عائِـبٍ قـولاً صحـيـحًا * وآفـتـُهُ منَ الـفـهم الـسـقيـم

التعديل الأخير تم بواسطة الصارم المنكي ; 11-Dec-2008 الساعة 04:25 AM.
الصارم المنكي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-Dec-2008, 02:48 PM   #16
مشرف وإداري1
افتراضي

جزاك الله خيرا
ونحن بحاجة إلى القراءة النقدية لكثير من الكتب المتخصصة في العقيدة والمذاهب المعاصرة .

قلم الكاتب غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-Dec-2008, 09:38 PM   #17
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
رقم العضوية: 1771
المشاركات: 242
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 1771
عدد المشاركات : 242
بمعدل : 0.06 يوميا
عدد المواضيع : 19
عدد الردود : 223
الجنس : ذكر

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قلم الكاتب مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا
ونحن بحاجة إلى القراءة النقدية لكثير من الكتب المتخصصة في العقيدة والمذاهب المعاصرة .

بارك الله فيك على مرورك، ونعم الرأي رأيك.
فكملة ( لا بد أن تظهر شخصية الباحث في بحثه وأن يبدي رأيه في كل مسألة ) هذه كلمة أخذت مأخذا بعيدا ً عند كثير من الطلبة ، حتى صار بعضهم لا يرعى لأهل العلم فضلا ً ولا يرى لهم قدرا ً ، فأطلق العنان للسانه ... حتى أخرجت لنا هذه الظاهرة رسائل ترى فيها العجب العجاب ، وقد كنت اليوم أقرأ في رسالة ماجستير من جامعة القاهرة
( كلية دار العلوم ) لباحثة أسأل الله أن يقطع لسانها وأن يشل أركانها، فهذه السافلة لم يكفها التعدي على أهل العلم حتى تعدت على رسول الله صلى الله عليه وسلم واستنقصته من حيث لا تعلم ، وقالت وبئس ما قالت إن رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس بوسعه أن يتحدث عن أمر الغيب وما سيحدث بعده ... ناهيك عن رمي الأحاديث خلف قفاها ، وما أبردها أن تقول لأي حديث يخالف هواها : موضوع ، مكذوب ، لكن لو قال عمرو بن عبيد أو واصل بن عطاء قولا ً قالت : سمعا ً وطاعة يا هداة البشرية ، ولا تنظر في كلامهم كما نظرت للأحاديث هل خالفت العقل أم لا، فحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم عندها تجري عليه غربلة العقل الكاسد ، وحديث واصل بن عطاء صحيح بلا مراء فهو أهل العقل والدراية ، لذا ففيه العصمة من الغي والضلال بالنسبة إليها .
فلا تلوموني يا إخوة إذا وجدتم الشدة مع أمثال هؤلاء، فمن تعدى على رسول الله صلى الله عليه وسلم وورثته
عاملناه مثل الحذاء .
التوقيع
وكـمْ منْ عائِـبٍ قـولاً صحـيـحًا * وآفـتـُهُ منَ الـفـهم الـسـقيـم

التعديل الأخير تم بواسطة الصارم المنكي ; 11-Dec-2008 الساعة 09:42 PM.
الصارم المنكي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Dec-2008, 08:02 PM   #18
مشرف
افتراضي

9 ـ من أشد ما أبتلي به هذا الرجل في بحثه هو غروره وتعاليه مما أدى به إلى أن يشطح بفكره ويزلُّ برأيه مما جعله يتطاول على إمامين أطبقت العلماء والعامة على فضلهما وعظيم منزلتهما وأن لهما قدم صدق في الديانة والعلم .. وأن لهما ثقلهما فلا يتسرع أحد ويخالفهما ناهيك عن تخطئتهما ، وهذان العلمان العالمان الإمامان هما : الإمام محمد بن إدريس الشافعي ، وإمام أهل السنة المبجل أحمد بن حنبل رضي الله عنهما .
فهذا الوضيع أعظم القول فيهما وأساء الفهم والأدب في حقهما وزعم أنهما متناقضان ولا يفهمان مع سوء في المناقشة .
وصنيعه هذا هو ما دعاني لأكتب عنه هذه الكلمات على عجالة ، مع غضب لم أتمالك نفسي معه ، ولو أنني لم أر ما رأيك من تطاول على هذين الإمامين لما كتبت حرفا ً واحدا ً عن هذه الكتابة المسماة بحثا ً، لئلا تشهر مَنْ حقُّها أن تُحقر، وإلا فكم من رسالة وكتاب وبحث فيه ما فيه من خلط وخبط ولم نجسر أن نكتب ونقوم وننقد لئلا يظن أحد أننا بلغنا مبلغا ً من العلم قلَّ من وصل له، أو أن ندعي ذلك لأنفسنا ، لكنا والله أحسن ما نستحقه أننا طلاب علم لا غير، نخطئ أكثر مما نصيب، وبحاجة إلى من يقومنا قبل أن نقوم غيرنا، لكن َّ العلم أخذ ورد، وتصحيح وتصويب، وبحث ومناظرة، وأمثال هذا الرويبضة وأشكاله لا حرمة لهم لكي ننتظر أن يأتي عالم فيتناوله بالنقد أو الرد، فالله أعلم به هل هو طالب علم أم مرتزق ، لكن الظاهر أنه عابث في العلم ، أو خائض فيه قبل أن يعرف الأدب مع أهله ... وإلا شرار المتكلمين والمبتدعة لم يتعرضوا للأمة أمثال الشافعي وأحمد بالنقد والتجريح، أو التسفيه والتوبيخ، أما هذا المسكين فوسعه ما لم يسع شرار المتكلمين.

أعود إلى الملحوظة على الكاتب وأعتذر إن كنت أطلت بهذه المقدمة.
جاء في ص 75 : المبحث الرابع ( رأي الغزالي في علم الكلام )
استهل مبحثه هذا بمقدمة ألمح فيها بالتنديد على الغزالي تجاه موقفه من علم الكلام ، ثم نقل أقول العلماء الذين أحتج الغزالي بأقوالهم وكان من بين هؤلاء الإمام الشافعي والإمام أحمد وغيرهما.
أما أقوال الإمام الشافعي فقد نقلها ، وبعد ذلك علق عليها بقوله:
هذه جملة من الأقوال المروية عن الإمام الشافعي في ذم الكلام ، والذين رووا هذه الأقوال لم يتبينوا حقيقة موقف الإمام الشافعي، لذلك كانت أحكامهم سطحية، والإنسان كما يقال ( عدو لما يجله) وقد يكون جهله مدعاة للنزاع والخصام، ومن المعروف أن الإمام الشافعي كان إماماً في الفقه وأصوله ولا شك أنه تعرض في كثير من الأحيان إلى أسئلة محرجة ممن اشتغل بالعلوم العقلية الفلسفية أو سمعها ، وهو أمر قد يدعو إلى موقفه ذاك من علم الكلام .
وما يروى عن الشافعي من قوله : إن أهل الكلام يقولون لمخالفهم كفرت، وكان ينبغي أن يقولوا : أخطأت ، قول صحيح ومنهج علمي سليم ، ومع ذلك روي عن الشافعي نفسه بأنه قال لمخالفه حفص الفرد : كفرت بالله، عندما قال هذا الأخير بخلق القرآن ، وكان عليه أن يقول له : أخطأت لا كفرت اهـ ص 76ـ77
بعدها راوغ وحاول أن يبرر بأن القصة قد لا تصح أو أنها في حالات خاصة .
ثم قال بعدها : والموضوع كما يبدو شائك ويحتاج إلى بحث خاص، والواقع أن مثل هذه الأحكام الصادرة في حق علم الكلام لا تناسب موقع هذا العلم من الديانة الإسلامية... ولم أجد باحثا ً اهتم بموقف الشافعي من علم الكلام فحلله وعلله ، ولا سيما وأن الشافعي ـ كما هو معروف ـ كان مؤسس مذهب فقهي دقيق في المسائل الفرعية، ومؤسس علم الأصول، فكيف يحكم ويصدر حكما بالتكفير والتضليل دون الاستناد إلى الآيات والأحاديث المتواترة .
والإمام الشافعي يجعل من المتكلمين عن الاسم المسمى [هكذا] ( أي علم الكلام ) ... كفرة أو ضالين.اهـ. ص 77ـ 78

التوقيع
وكـمْ منْ عائِـبٍ قـولاً صحـيـحًا * وآفـتـُهُ منَ الـفـهم الـسـقيـم

التعديل الأخير تم بواسطة الصارم المنكي ; 26-Dec-2008 الساعة 08:06 PM.
الصارم المنكي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-Nov-2009, 09:12 PM   #19
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
رقم العضوية: 68
المشاركات: 2,824
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 68
عدد المشاركات : 2,824
بمعدل : 0.60 يوميا
عدد المواضيع : 540
عدد الردود : 2284
الجنس : ذكر

افتراضي

جهد تشكر عليه , بارك الله فيك ...

التوقيع
للإشتراك المجاني في رسائل جوال ضد التغريب أرسل كلمة مشترك للرقم ( 0551915972 ) لشريحة سوى فقط , أوللإشتراك في الواتس آب لكل شرائح الجوال.
http://majles.alukah.net/showthread.php?t=86061
زين العابدين غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-Jan-2011, 06:17 AM   #20
عضو متميز
افتراضي رد: نظرة على عجالة في كتاب( الإمام الغزالي وآراؤه الكلامية )

جزاكم الله خيرا وبارك فيكم أخي الشيخ الصارم المنكي .. لقد مررت على هذا الموضوع من قبل لكن اليوم أعود لسبب وجيه.
لقد عرفت هذا الباحث وله نشاط كبير في المنتديات. واستغربت في منهجه فلم أعرف عقيدته لأنه ينشر كتبا سلفية خاصة في الماضي ورأيته يشكر كتبا أخرى لفرق مخالفة واحيانا ينشرها. فالشكر احترنا فيه لكن النشر أوجب علي التعرف عليه.
حتى ذكر في مشاركة أنه عمل دراسة او بحثا عن الغزالي وآراؤوه الكلامية. فعندها بدأت نهاية الشك بمعرفة رسالته واسمه .
هؤلاء يعملون بهدوء وبتقية .
أنظروا في هذا الرابط ستجدون العجب : التقية الأشعرية
ولو عرفتم معرفه في المنتديات ستستغربون في عدد مشاركاته ونشاطه . من يقف وراء هؤلاء بالدعم ؟
النشاط في المنتديات ليس هينا.

التوقيع

التعديل الأخير تم بواسطة النخلة ; 02-Jan-2011 الساعة 06:57 AM.
النخلة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-Jan-2011, 07:46 AM   #21
عضو متميز
افتراضي رد: نظرة على عجالة في كتاب( الإمام الغزالي وآراؤه الكلامية )

المؤلف صوفي عراقي نقلا عن كاتب صوفي عراقي آخر قام بارسال اطروحة الدكتوراه هذه الى أحد دور النشر. يعني يعرفان بعضهما .
والتقية الصوفية أشد انواع التقية :
أعظم سلاح قبوري على الاطلاق:
التقية الصوفية والتقية الرافضية

التوقيع
النخلة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-Jan-2011, 08:55 AM   #22
عضو متميز
افتراضي رد: نظرة على عجالة في كتاب( الإمام الغزالي وآراؤه الكلامية )

وهذا تعليق خفيف تركته لضيف هنا في هذا الموضوع :
نجاة إبليس في الآخرة في اتباع عقيدة الأشاعرة
لان الذي يشرف على ذلك المنتدى هو الصوفي الاشعري العراقي صاحب الرسالة التي علقتم عليها بارك الله فيكم.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الطالب للحقيقة مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
لقد استفزني هذا الموضوع ورأيت أن ادلوا بدلوي فيه وهذا لا يعني انني أشعري ولا غيره وإن قلت إنني غير أشعري فليس هذا دم للأشعري ولا مدح لها.
أن أي رأي رأي يحمل جانبا من الصواب لا بد ان يمدح عليه صاحبها وجانبا من الخطأ والخطأ في الإجتهاد أجر.
أن الأشاعرة والمعتزلة وغيرها من الفرق الإسلامية ولدها ضرف معين في الدول الأسلامية تستوجب ظهورها وقد كانت هذه الجماعات تفرض نفسها في الواقع يوم كان علم الكلام علما تطبيقيا اما الآن فقد تجاوز الظرف اشاعرة وغيرهم وتطلب الأمر وسائل جديدا.
أما القول بالصفات أو نفيها بصفة عامة أواتبات الصفات الخبرية أونفيها على وجه الخصوص فإن المسالة من وجهة نظري اجتهاد لإن الإنسان قاصر الإدراك وعندما يسمع يد الله فوق أيديهم أوكل شيء هالك الاوجه أو يد الله فأنه سيميل لامحالة إلى تشبه ذلك بالذي عنده وهذا أكثر خطوره عندي من النفي, وبالفعل فقد اتهم من يريد ان يحتكر وحده السنة والجماعة بتهمة التجسيم والتشبيه ذلك لأتباثهم لله اليد والرجل والإستواء والقعود في حيز مكاني وهم ينفون ذالك أشد النفي لكن بدون دليل قوي يجعل الخصم يقنع بموقفهم وأكبر هذه الخصوم الفرقة اوالدول الشيعية وأرى أن الحق معهم أحيان ومع من قال أنه اهل السنة والجماعة أحيان آخر.
انا في انتظار ردكم بصدر رحب
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
لقد كنت في منتدى صوفي أشعري ينشر الكتب الاشعرية والقليل من الكتب السلفية (لذر الرماد على العيون !) لكنهم لا يصرحون بذلك !
وقال أحد أعضائه :
(الحكم على الشيء فرع عن تصوُّره، ومن لم يتصوَّر مذهب السلف والخلف، بحسب اللغة العربية، ودلالات الألفظ، فليس أهلا أن يحكم عليهم، وهذا الإمام النووي يحكي مذهب السلف والخلف في شرح صحيح مسلم، ومقدمة المجموع، وغيرهما، فهو أوثق نقلا، وأصدق قولا، وأعدل نهجا من كلام شيخ الإسلام ابن تيمية، فليكن قولُه فيصل التفرقة.

ثم يكفي الأشاعرة فخراً أن منهم أولئك الأئمة الذين قرَّظوا كتاب الرد الوافر لابن ناصر الدين.

وأخيرا: فأحرى بأدعياء السلفية أن يسكتوا عما سكت عنه النبي صلى الله عليه وسلم، وأصحابه، وهذا يعني حذف كلام مَن بعدهم، كائناً مَن كان، فليس الإمامُ أحمد، ولا البخاري، ولا الدارمي، ولا الهروي، ولا ابن منده، ولا ابن خُزيمة ولا غيرهم حجة على غيرهم، ومَن ذكرتُ كلُّهم عاب على غيره مسائل في الاعتقاد، وعاب غيرُه عليه كذلك، فانتهينا إلى أن لا حجة بقول هؤلاء، وإنما الحجة للدليل، وهو ما لا يخلو عنه مذهب وإن ضَعُف دليلُه، وهذا مؤدّاه خلافُ في فروع العقائد لا ينبني عليه تبديع ولا سواه، فاتقوا الله ولا تمزِّقوا الأمة بحسب المقاسات الأمريكية والبريطانية والصهيونية الداعمة للاتجاهات التبديعية والتكفيرية وأضرابها.

ورحم الله القائل: إخواننا بغَوا علينا.
)

سنرى في المستقبل القريب الكثير من هؤلاء يكشف عن وجهه ويخرج ما حبسه في صدره بعد أن بدأت دول الكفر الغربية بدعمهم بشتى الوسائل المادية والمعنوية.
وتحيا التقية الاشعرية والصوفية !!!
والله لولا الوقت لكتبت عن أساليب هؤلاء كيف يأتون هنا يدعون انهم ليسوا أشاعرة ولا صوفية والكل مجتهد والامة ممزقة وا وي ووو ثم هناك تجدهم يكفرون أهل السنة بالتجسيم ويبدعونهم ويزعمون انهم (أهل الحق) = (الفرقة الناجية) بينما هنا ينكرون على من يظنون انهم ملاقوا ربهم من الفرقة الناجية.

مذهب هكذا حاله يعترف بنفسه أنه مذهب باطل لا يعيش الا بالمكر والخديعة فسحقا لهم. لأن الذي يستحق أن يدعى له بالهداية هو الذي لا يظهر بوجهين. لان ذلك من صفات المنافقين والعياذ بالله.

معذرة لم أرغب في التعليق للمرة الثانية إلا أن الكلام المنقول كان على الجرح كما يقال.
التوقيع
النخلة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-Jan-2011, 08:59 AM   #23
عضو متميز
افتراضي رد: نظرة على عجالة في كتاب( الإمام الغزالي وآراؤه الكلامية )

وهذان تعليقاي اللذان تركتهما هناك حاولت فيهما التلطف لعلهما يبقيان بدون عملية جراحية !

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة النجدية مشاهدة المشاركة
حضرة الأخ الفاضل أبو نسيبة
كونك عضوا في هذه المكتبة؛ يعني أنكم أصبحتم من أهلها؛ ولا أظن أن هناك من حذف لكم تعليقا من تعليقاتكم؛ وإنني أظن أن السبب في حذفه هو أعمال الصيانة التي جرت في المكتبة؛ فأدت إلى حذف التعليقات التي كتبت في الدقائق المعدودات التي جرت فيها الصيانة
ومن حقكم حضرة الأخ الفاضل أن تعلقوا ومن حق الأعضاء أن يناقشوكم؛ وثق -يا رعاكم الله- أن لجنة الإشراف لا تقبل على حذف أي مشاركة مهما كانت؛ إلا ما كان فيه مساس بالدين والأخلاق والأعراف؛ أكرمكم الله ورعاكم
واقبلوا منا التقدير؛ وحبذا لو تكرمتم بإعادة الأفكار الرئيسة لمشاركتكم فضلا لا أمرا
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ومن الاه

أشكرك على التفضل بالرد أختنا الكريمة. واعتذر عن عدم الرد فلم أدخل المنتدى منذ آخر مرة.
ولقد ذهلت من كثرة التعليقات في هذا الموضوع. وقد نسيت ماذا كتبت بعد هذه الفترة الطويلة !

وكنت أرغب في التعليق هنا لكنني رأيت أن الكثير من المشرفين أشاعرة صوفيين ! *
ولو كنت املك وقتا أولا ثم كنا في ساحة حوار في مكان آخر محايد لاستطعنا الحوار بحرية أكثر في حدود الاداب الاسلامية لكن مع الصراحة وبعلمية لابعد الحدود وبالادلة.

* ليس التصوف والتمشعر سُبّة, أليس كذلك ؟ إذا كان نعم فلا داعي لتوبيخي أرجوكم لأنني لم أقصد لا السب ولا أحبه. لأن الكثير يتحسس من أن يتكنى بالاشعري أو الصوفي أو حتى يقال له أنت أشعري أو صوفي رغم أنهما لفظان اطلقا من اصحابه لا من قبل المخالفين كما هو الحال مع لفظ الوهابية !

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد فؤاد جعفر مشاهدة المشاركة
اسمح لى أن أختلف معك فى هذه النقطة أخى عزيز , كلامك هذا قد يحمل على الخلاف بين أهل المدرسة الواحدة (أهل السنة والجماعة مثلاً) فى دقيق الكلام
, و لكن لا يصح تعميمه على الخلاف بين المدارس بعضها البعض.
فقد أجمع أصحابنا على تبديع المعتزلة و الشيعة و المجسمة و غيرها من الفرق الهالكة , بل و كفرهم بعض الأئمة.
و معروف أن خلاف هؤلاء مع أهل الحق خلاف أصلى استحقوا سببه وصفهم بالمبتدعة و سواها .
صدقت يا أستاذ محمد فؤاد جعفر
كلامك صحيح وهذا ما يقوله أصحابكم في كتبكم فعلا لا الذي يقال في المنتديات في مقام الرد على المخالفين بسبب اختلاف موازين القوى.

صدقني أنا أحترم المخالف الصريح الذي لا يظهر بوجهين وإن اختلفت معه. فانا من الفرق الهالكة عندكم معشر ( الصوفية المنتسبين للاشاعرة ) لكوني سلفي أو وهابي من أهل الباطل عندكم وأنت من أهل الحق يعني من الفرقة الناجية (على حسب معتقدكم).

هل تعلم أن الحوار الجاد يبدأ بالنية الصادقة أولا ثم الصراحة . لا بالتقية.

أشكرك مرة أخرى ولو لم تعجبك عقيدتي.
التوقيع
النخلة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-Jan-2011, 09:58 AM   #24
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
رقم العضوية: 6366
الدولة: ليبيا
المشاركات: 123
الدولة : libya
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 6366
عدد المشاركات : 123
بمعدل : 0.03 يوميا
عدد المواضيع : 30
عدد الردود : 93
الجنس : ذكر

إرسال رسالة عبر MSN إلى سالم ارحيل
افتراضي رد: نظرة على عجالة في كتاب( الإمام الغزالي وآراؤه الكلامية )

بارك الله فيك أخي النخلة وجعلك الله مفتاحا للخير،، وإن النخلة مثل المؤمن ، جعلنا الله وإياك من أهل الإيمان ، آمين

سالم ارحيل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-Jan-2011, 02:53 PM   #25
عضو متميز
افتراضي رد: نظرة على عجالة في كتاب( الإمام الغزالي وآراؤه الكلامية )

وبارك الله فيكم أخي سالم ارحيل وجزاكم خيرا واحسن اليكم ونفع بكم

التوقيع
النخلة غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 03:53 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir