أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم العقيدة ::. > الملتقى العلمي لدراسة العقيدة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-Jan-2010, 07:14 PM   #1
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
رقم العضوية: 1771
المشاركات: 242
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 1771
عدد المشاركات : 242
بمعدل : 0.06 يوميا
عدد المواضيع : 19
عدد الردود : 223
الجنس : ذكر

افتراضي مسمى التوحيد عند الطوائف المنحرفة

مسمى التوحيد عند الطوائف المنحرفة
أولاً: مسمى التوحيد عند الفلاسفة.

أرسطو وابن سينا ومن تبعهم كالنصير الطوسي، التوحيد عندهم إثبات وجود لله مجرد عن الماهية والصفة بل هو وجود مطلق لا يعرض لشيء من الماهيات ولا يقوم به وصف ولا يتخصص بنعت بل أوصافهم كلها سلب وإضافات، فتوحيد هؤلاء هو غاية الإلحاد والجهل والكفر.
وفروع هذا التوحيد:
1-انكار ذات الرب.
2-القول بقدم الأفلاك.
3-وأن الله لا يعلم عدد الأفلاك ولا الكواكب ولا يعلم شيئاً من الموجودات المعينة ولا يقدر على قلب شيء من أعيان العالم ولا يقدر على شق الأفلاك ولا خلقها.
4-وأن النبوة مكتسبة وأنها حرفة من الحرف كالولاية والسياسة.
5-وأنه لا حلال وحرام ولا أمر ولا نهي ولا جنة ولا نار.


ثانياً: مسمى التوحيد عند الاتحادية.


التوحيد عندهم هو:
"أن الحق المنزه هو عين الخلق المشبه وأن الحق هو عين وجود كل موجود وحقيقته وماهيته، وأنه آية كل شيء وله فيه آية تدل على أنه عينه".
وهذا عند محقيقهم من خطأ التعبير بل هو نفس الآية ونفس الدليل ونفس المستدل ونفس المستدل عليه.
والتعدد لوجود اعتبارات وهمية لا بالحقيقة والوجود، فهو عندهم عين الناكح وعين المنكوح وعين الذابح وعين المذبوح وعين الآكل وعين المأكول وهذا عندهم هو السر الذي رمزت إليه هوامس الدهور الأولية وزانت إفادته الهداية النبوية كما قاله محققهم وعارفهم ابن سبعين.
ومن فروع هذا التوحيد:
1-أن فرعون وقومه مؤمنون كاملوا الإيمان عارفون بالرب على الحقيقة.
2-ومن فروعه أن عبَّاد الأصنام على الحق والصواب وأنهم إنما عبدوا عين الله سبحانه لا غيره.
3-ومن فروعه أنه لا فرق في التحريم والتحليل بين الأم والأخت والأجنبية ولا فرق بين الماء والخمر والزنا والنكاح فالكل من عين واحدة، بل هو العين الواحدة وإنما المحجوبون عن السر قالوا هذا حرام وهذا حلال.
4-ومن فروعه أن الأنبياء ضيقوا على الناس وبعدوا عليهم المقصود والأمر وراء ما جاءوا به ودعوا إليه


ثالثاً: مسمى التوحيد عند الجهمية.

التوحيد عندهم إنكار علو الله على خلقه بذاته واستوائه على عرشه وإنكار سمعه وبصره وقوته وحياته وكلامه وسائر صفاته وأفعاله ومحبته ومحبة العباد له.
فالتوحيد عندهم هو المبالغة في إنكار التوحيد الذي بعث به الله رسله وأنزل به كتبه.


رابعاً: مسمى التوحيد عند القدرية.

التوحيد عندهم هو إنكار قدر الله وعموم مشيئته للكائنات وقدرته عليه ومتأخروهم ضموا إلى ذلك توحيد الجهمية فصار حقيقة التوحيد عندهم إنكار القدر وإنكار حقائق الأسماء الحسنى والصفات العلى وربما سموا إنكار القدر والكفر بقضاء الرب وقدره عدلاً وقالوا نحن أهل العدل والتوحيد.


خامساً: مسمى التوحيد عند الجبرية.
التوحيد عندهم هو تفرد الرب تعالى بالخلق والفعل وأن العباد غير فاعلين على الحقيقة ولا محدثين لأفعالهم ولا قادرين عليها وأن الرب تعالى لم يفعل لحكمة ولا غاية تطلب بالفعل وليس في المخلوقات قوى وطبائع وغرائز وأسباب بل ما ثمّ إلا مشيئة محضة ترجح مثلاً على مثل بغير مرجح ولا حكمة ولا سبب.


سادساً: مسمى التوحيد عند الصوفية.
التوحيد عندهم نوعان:
الأول: غير موجود ولا ممكن وهو توحيد العبد ربه كما قال صاحب المنازل:
ما وحد الواحد من واحد


إذ كل من وحده جاحد


الثاني: توحيد صحيح وهو توحيد الرب لنفسه وكل من ينعته سواه فهو ملحد لأنه جاحد لحقيقة توحيده فإن توحيده يتضمن شهود ذات الواحد وانفراده وتلك اثنينية ظاهرة بخلاف توحيده لنفسه فإنه يكون هو الموحِد والموحَد والتوحيد صفته وكلامه القائم به فما ثم غيره فلا اثنينية ولا تعدد، وأيضاً فمن وحده من الخلق فلا يصفه بصفة وذلك يتضمت جحد حقه الذي هو عدم انحصاره تحت الأوصاف، فمن وصفه فقد جحد إطلاقه عن قيود الصفات.
فالتوحيد الحقيقي عندهم هو توحيد الرب لنفسه بنفسه من غير إشراك للسوى بوجه بل لا سوى هناك.
أما توحيد الناطقين عنه فهو عارية مردودة كما تسترد العوائر والواحد المطلق من جميع الوجوه وحدته تبطل هذه العارية وتردها إلى مالكها الحق، ونعت الناعت له إلحاد وهو عدول عن ما يستحقه من كمال التوحيد فإنه أسند إلى نزاهة الحق ما لا يليق بإسناده فإن عين الأولية تأبى نطق الحدث ومحض التوحيد يأبى أن يكون للسوى أثر البتة.
قال صاحب المنازل:
ما وحد الواحد من واحد


إذ كل من وحده جاحد


توحيد من ينطق عن نعته


عارية أبطلها الواحد


توحيده إياه توحيده


ونعت من ينعته لأحد


سابعاً: مسمى التوحيد عند المعتزلة.


التوحيد عند المعتزلة نفي الصفات والقول بخلق القرآن وقالوا إن الصفات أعراضاً حادثة إنما تقوم بالجسم الحادث فاحتجوا بحدوث الصفات التي هي الأعراض على حدوث الموصوف الذي هو الجسم فنفوا عن الله كل صفة تشبيهاً بالصفات الموجودة في الموصوفات التي هي أجسام، فهم مشبهة معطلة وقالوا بخلق القرآن إذ لو كان غير مخلوق لزم تعدد القدماء.

التوقيع
وكـمْ منْ عائِـبٍ قـولاً صحـيـحًا * وآفـتـُهُ منَ الـفـهم الـسـقيـم
الصارم المنكي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-Jan-2010, 09:03 AM   #2
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
رقم العضوية: 158
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 673
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 158
عدد المشاركات : 673
بمعدل : 0.14 يوميا
عدد المواضيع : 156
عدد الردود : 517
الجنس : أنثى

افتراضي


جزاكم الله خيرا

هل يقال إن التوحيد من الألفاظ المجملة التي ينبغي الاستفصال عنها؟
التوقيع
الرضا بالقدر جنة الدنيا، ومستراح العابدين، وباب الله الأعظم.

معالي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-Jan-2010, 01:12 PM   #3
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
رقم العضوية: 9596
المشاركات: 110
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 9596
عدد المشاركات : 110
بمعدل : 0.03 يوميا
عدد المواضيع : 12
عدد الردود : 98
الجنس : ذكر

افتراضي

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية . و لكن عندي اسفتفسار: هل لوازم الوحيد منقولة أو استنتاجات ، فأن كانت منقولة فياحبذا لو أرشدتني إلى المراجع. نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عفيف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-Jan-2010, 04:07 AM   #4
مشرف
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة معالي مشاهدة المشاركة
جزاكم الله خيرا


هل يقال إن التوحيد من الألفاظ المجملة التي ينبغي الاستفصال عنها؟


في الحقيقة نعم، وإن كان الأصل السلامة، إلا أنه لا يجب أن نمتحن كل من دعا إلى التوحيد، أو أكد على أهمية التوحيد أن نقول له أي توحيد تقصد، إلا أنه ينبغي التنبه إلى أن التوحيد أصبح لفظا ً مجملا ً بين الطوائف، بل من أعجب المفارقات أن الدروز يسمون أنفسهم بالموحدين الدروز.
التوقيع
وكـمْ منْ عائِـبٍ قـولاً صحـيـحًا * وآفـتـُهُ منَ الـفـهم الـسـقيـم
الصارم المنكي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-Jan-2010, 04:09 AM   #5
مشرف
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عفيف مشاهدة المشاركة
موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية . و لكن عندي اسفتفسار: هل لوازم الوحيد منقولة أو استنتاجات ، فأن كانت منقولة فياحبذا لو أرشدتني إلى المراجع. نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

مقتبس من كلام ابن القيم من إعاثة اللهفان وغيره من كتبه
التوقيع
وكـمْ منْ عائِـبٍ قـولاً صحـيـحًا * وآفـتـُهُ منَ الـفـهم الـسـقيـم
الصارم المنكي غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 02:43 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir