أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم الدراسات العليا::. > ملتقى طلاب الدراسات العليا > الرسائل الجامعية
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
الرسائل الجامعية العناوين- الخطط - الاقتراحات
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-Dec-2010, 02:08 PM   #1
عضو مشارك
افتراضي ظهر حديثا كتاب يهودية الإصلاحية وموقفها من إسرائيل والعرب والمسلمين"

بسم الله الرحمن الرحيم
"ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا " صدق الله العظيم
أمَّا بعد: يتناول هذا الكتاب دراسة عن

"اليهودية الإصلاحية وموقفها من إسرائيل والعرب والمسلمين"


أن اليهودية الإصلاحية حركة يهودية تقدمية جديدة تدعو إلى ملاءمة الديانة اليهودية مع التطورات العصرية ، والليبرالية الحديثة ، وقد نشأت اليهودية الإصلاحية في البداية بألمانيا، منذ نهاية القرن التاسع عشر الميلادي وانتشرت في أوربا وأصبح المركز الرئيسي لها في أمريكا.
حاولت اليهودية الإصلاحية إدخال الكثير من التعديلات والإصلاحات على العقيدة الأصلية ، والتي تحتلها الطائفة الأرثوذكسية في تزمتها الشديد ، حتى وإن اضطرت في بعض الأحيان إلى التخلي عن بعض الأفكار التقليدية الموروثة في الدين اليهودي والتي تقف عقبة في طريق التحديث ومسايرة العصر . غيرت اليهودية الإصلاحية الكثير من الشرائع والطقوس التقليدية اليهودية القديمة لكي يعطوا للدين اليهودي صورة إنسانية ووطنية .
وتظهر أهمية الموضوع: في أنه يكشف حجم الاختلاف بين الطوائف اليهودية ، والصراع والعداء الشديد بين الأرثوذكسية التي تمثل المؤسسة الحاكمة في إسرائيل والإصلاحية داخل إسرائيل ، فقد اتهمت اليهودية الأرثوذكسية ، اليهودية الإصلاحية بالكفر
كما يتعرض الإصلاحيون وحاخاماتهم للتميز الواضح في إسرائيل . وما أشعل الخلافات بينهما داخل إسرائيل هو عدم اعتراف المؤسسة الأرثوذكسية بمراسيم التهويد التي يجريها الحاخامات الإصلاحيون فهم يجعلونها سهلة ويسيرة وقد انعكس ذلك علي تعريف اليهودي في إسرائيل كما تعترف اليهودية الإصلاحية بالزواج المختلط الذي لا يقره اليهودية وتعتبر أبناءه يهوداً كاملين . مما يجعلها الطائفة الأكثر ميلاً للتبشير بين كل الفروع اليهودية.
وتتضح الملامح الرئيسية لعقيدة اليهودية الإصلاحية ، وأثرها علي دولة إسرائيل كما أنه يوضح موقف اليهودية الإصلاحية من فكرة "أرض الميعاد" ، وقيام الدولة واللغة المشتركة لليهود وقضية كون اليهودية ديانة أم جنسية. ويبرز أهم القضايا الدينية والاجتماعية والتعليمية لليهودية الإصلاحية . ومدي علاقة اليهودية الإصلاحية بالصهيونية وإسرائيل والمسلمين والمسيحيين وموقفهم من الصراع العربي الإسرائيلي. ويحتوى الكتاب على :
أولاً :- دراسة الحركة الإصلاحية والتعرف عليها فيما ورد عنها من معلومات ، ودراسة أراء وأفكار ، أصحاب هذه الحركة الإصلاحية.
ثانياً:- بيان موقف اليهودية الإصلاحية من التراث اليهودى مثل ، الكتب المقدسة - الألوهية – الخلاص - العهد والاختيار
ثالثا:- تحليل الأسباب التي أدت بالحركة الإصلاحية إلى الانتشار في العالم والعمل علي نقل التعاليم اليهودية إلى كل الشعوب ومدى حدود هذا الانتشار ، وخاصة أنهم يستعجلون ذلك في جميع مؤتمراتهم .
رابعاً:- كيفية قيام المسلمين بتوظيف مبادئ وأراء الإصلاحيين في خدمة القضية الفلسطينية .
خامسا:- معرفة النوايا المستقبلية لليهودية الإصلاحية من خلال دراسة وأفكار مؤسساتها وأنظمتها العقائدية والاجتماعية والتعليمية .
وقد احتوت خاتمة الكتاب على
- أن الإصلاحيون يحاون الضغط علي الإسرائيليين بنفوذهم المادي لأخذ حقوقهم إلا أن المتشددين داخل إسرائيل لم يسمحوا لهم بأخذ أبسط حقوقهم .
- يري الإصلاحيون أن الإسلام ليس له علاقة بالإرهاب وأن وسائل الإعلام الأمريكية هي التي تشوه صورة الإسلام ودعوا إلى إنهاء كل أشكال التمييز العنصري والقانوني ضد المسلمين الأمريكيين.
- لا يؤمن اليهود بيسوع أو عيسى علية السلام ويرفضون فكرة تألهه و بأنه جزء من ثالوث إلهي.
- ادعى الإصلاحيون أن الرسول محمد صلى الله علية وسلم أخذ من اليهود بعض التعاليم ، وخالفهم في بعضها الآخر ، لكي يثبت لنفسه الاستقلالية عن التعاليم اليهودية .
-
- يري الإصلاحيون أن حجاب المرأة المسلمة يجعلها تستحق منهم الاحترام ، وأنه حرية شخصية .
§ يؤكد الإصلاحيون أن فلسطين هي جزء من تراث إسرائيل الديني كما هي جزء من تراث ديانتين عالميتين غير اليهودية ، وبالتالي فهم ينادون بإقامة حكم ديمقراطي مستقل في فلسطين يتمثل فيه المسلمون ، والمسيحيون ، واليهود تمثيلاً عادلا ًويتمتع كل فرد بالحقوق المتساوية.
- دعت اليهودية الإصلاحية إلي انسحاب معظم القوات الأمريكية من العراق كما أنها لم تؤيد القيام بأي عمل عسكري ضد إيران بسبب برنامجها النووي فهي تفضل الوسائل الدبلوماسية للتعامل مع الأزمة النووية الإيرانية.
- أشاد الإصلاحيون بدور مصر في عملية السلام ، وأنها أكبر وأهم وأقوي دولة عربية.
- إذا كانت اليهودية الإصلاحية تشجب ما يحدث في فلسطين من تدمير المنازل وقتل الأبرياء خاصة تلك المجازر البشرية في قطاع غزة فلماذا لم توقف الدعم المادي التي ترسله إلي إسرائيل ، وقد سبق وأن هددت إسرائيل بوقف الدعم عنها بسبب قرارات الكنيست التي لم تأت في صالح اليهود الإصلاحيين الأمريكيين. وان دل هذا على شيء فإنما يدل علي التحول الإصلاحي في جانب الأفكار الصهيونية.
- أصبح دعم هذا التيار الإصلاحي العقلاني ضرورة ملحة تفرض نفسها على الأصعدة الرسمية والشعبية العربية ، وذلك للأسباب التالية :
§ فتح قنوات اتصال متعددة داخل المجتمع الأمريكي لكشف زيف الادعاءات الإسرائيلية التي تروج لها منذ أكثر من نصف قرن الآلة الإعلامية الصهيونية وتظهرها على أنها ضحية بريئة يحيط بها الأعداء ، أو أنها واحة الديمقراطية.
§ إظهار الوحشية الإسرائيلية وأساليب الإرهاب المنظم الذي تمارسه يوميا ضد الأبرياء العزل في فلسطين, وبهذا يطلع الشعب الأمريكي على العنصرية التي تكرسها إسرائيل ليس على العرب وحدهم ولكن داخل المجتمع الإسرائيلي نفسه.
§ دعم هذا التيار الأمريكي يجب أن يتم عبر خطة تحرك عربية واضحة وعملية ومستمرة لكي تؤتي ثمارها، بعيدا عن العشوائية التي تأتي دائما بنتائج عكسية .

د هبه النادى


أستاذ مساعد بكلية الدراسات والعلوم الانسانية
حكمت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 19-Dec-2010, 07:21 PM   #2
عضو مشارك
افتراضي رد: ظهر حديثا كتاب يهودية الإصلاحية وموقفها من إسرائيل والعرب والمسلمين"

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الصور المرفقة
نوع الملف: jpg 1.jpg‏ (381.3 كيلوبايت, المشاهدات 2)
حكمت غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
هبه النادى الإصلاحية


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 09:07 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir