أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم العقيدة ::. > فتاوى العقيدة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
فتاوى العقيدة على مذهب أهل السنة والجماعة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-Dec-2016, 05:17 PM   #1
عضو متميز
افتراضي حكم الاستهزاء بالدين والاستهانة بحرماته

الاستهزاء لغةً: السخرية، والاستخفاف.
الاستهزاء اصطلاحًا:
(حمل الأقوال والأفعال على الهزل واللعب لا على الجد والحقيقة).
فالذي يسخر بالناس هو الذي يذم صفاتهم وأفعالهم ذمًّا يخرجها عن درجة الاعتبار، كما سخروا بالمطوِّعين من المؤمنين في الصدقات.
حكم الاستهزاء بالدين:
الاستهزاء بالدين ردة عن الإسلام، وخروج عن الدين بالكلية.
فالاستهزاء بالله كفر، والاستهزاء بالرسول كفر، والاستهزاء بآيات الله كفر، فمن استهزأ بواحد من هذه الأمور فهو مستهزئ بجميعها‏.‏ والذي حصل من هؤلاء المنافقين‏:‏ أنهم استهزءوا بالرسول وصحابته؛ فنزلت الآية‏.‏ ‏:‏ ‏{‏قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ‏}‏ ‏[‏التوبة/65، 66‏]‏‏.‏
فالاستهزاء بهذه الأمور متلازم، فالذين يستخِفُّون بتوحيد الله تعالى، ويعظمون دعاءَ غيره من الأموات؛ وإذا أمروا بالتوحيد ونُهوا عن الشرك استخفُّوا بذلك، كما قال تعالى‏:‏ ‏{‏وَإِذَا رَأَوْكَ إِن يَتَّخِذُونَكَ إِلا هُزُوًا أَهَذَا الَّذِي بَعَثَ اللَّهُ رَسُولًا * إِن كَادَ لَيُضِلُّنَا عَنْ آلِهَتِنَا لَوْلا أَن صَبَرْنَا عَلَيْهَا‏}‏ ‏[‏الفرقان/41، 42‏]‏‏.‏
والاستهزاء على نوعين‏:‏
أحدهما‏: ‏ الاستهزاء الصريح: مثل:
1-ما نزلت الآية فيه، وهو قولهم‏: ‏ ما رأينا مثل قرائنا هؤلاء، أرغب بطونًا، ولا أكذب ألسُنًا، ولا أجبن عند اللقاء‏. ‏
2-وقول بعضهم‏: ‏ دينكم هذا دينٌ خامس.
3-وقول الآخر‏: ‏ دينكم أخرق.
4-وقول الآخر إذا رأى الآمرين بالمعروف، والناهين عن المنكر‏: ‏ جاءكم أهل الدِّين، من باب السُّخرية بهم، وما أشبه ذلك مما لا يُحصى إلا بكلفة؛ مما هو أعظم من قول الذين نزلت فيهم الآية‏. ‏
النوع الثاني‏: ‏ غير الصريح.
مثل‏:‏
1-الرمز بالعين، وإخراج اللسان، ومدّ الشفعة، والغمز باليد عند تلاوة كتاب الله، أو سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، أو عند الأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر ‏‏.‏
2-وقول بعض المستهزئين:‏ إنَّ الإسلام لا يَصلُحُ للقرن العشرين؛ وإنما يصلح للقُرون الوسطى، وأنه تأخُّرٌ ورجعيةٌ، وأن فيه قسوة ووحشية؛ في عقوبات الحدود والتعازير، وأنه ظَلَم المرأة حقوقها؛ حيث أباح الطلاق، وتعدد الزوجات‏.‏
3-وقول بعضهم:‏ الحكمُ بالقوانين الوضعية أحسنُ للناس من الحكم بالإسلام‏.‏ ويقولون في الذي يدعو إلى التوحيد، ويُنكر عبادة القبور والأضرحة‏:‏ هذا متطرف، أو يُريد أن يفرق جماعة المسلمين، أو‏:‏ هذا وهَّابي، أو مذهب خامس، وما أشبه هذه الأقوال التي كلها سب للدين وأهله، واستهزاء بالعقيدة الصحيحة، ولا حول ولا قوة إلا بالله‏.‏
4-استهزاؤهم بمن تمسَّكَ بسنة من سنن الرسول صلى الله عليه وسلم فيقولون‏: ‏ الدين ليس في الشَّعرِ؛ استهزاءً بإعفاء اللحية، وما أشبه هذه الألفاظ الوقحة‏. ‏
الشيخ صالح الفوزان
التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نور الهدى غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 05:54 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir