أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم العقيدة ::. > فتاوى العقيدة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
فتاوى العقيدة على مذهب أهل السنة والجماعة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-Nov-2007, 09:28 PM   #1
عضو متميز
افتراضي لماذا لم يكفر الإمام أحمد أئمة الجهمية مع ظهور كفرهم ؟

-السؤال: لماذا لم يكفر الإمام أحمد أئمة الجهمية مع ظهور كفرهم ؟

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الجواب

الحمد لله ، لقد استفاض عن الأئمة تكفير الجهمية بالعموم قال ابن القيم نقل تكفير الجهمية عن خمسمائة من العلماء ، ونظم هذا في الكافية الشافية فقال:
ولقد تقلد كفرهم خمسون في *** عشر من العلماء في البلدان
واللالكائي الإمام حكاه عنـ *** هم بل حكاه قبله الطبراني
كما استفاض عن الإمام أحمد ، وغيره قولهم : من قال القرآن مخلوق فهو كافر ، وهذا قول الجهمية ، والمعتزلة .
ولا ريب أن من أقيمت عليه الحجة ، وبين له بطلان بدعته ، وظهر عناده ؛ فإنه كافر ؛ فيكفر بعينه ، هذا وقد نقل الخلال في السنة ، 5/117، والخطيب البغدادي في تاريخ بغداد 4/153 عن أحمد ـ رحمه الله ـ تكفير ابن أبي دؤاد ، وقال شيخ الإسلام ابن تيمية ـ رحمه الله ـ في مجموع الفتاوى 12/489 : وقد نقل عن الإمام أحمد أنه كفر قوما معينين [من الجهمية] .

المجيب فضيلة الشيخ : عبدالرحمن بن ناصر البراك- حفظه الله -
ملتقى أهل الحديث

التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
المعلم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-Nov-2007, 01:22 PM   #2
عضو متميز
افتراضي

بارك الله فيك

التوقيع
للإشتراك المجاني في رسائل جوال ضد التغريب أرسل كلمة مشترك للرقم ( 0551915972 ) لشريحة سوى فقط , أوللإشتراك في الواتس آب لكل شرائح الجوال.
http://majles.alukah.net/showthread.php?t=86061
زين العابدين غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 31-Dec-2007, 02:08 PM   #4
عضو متميز
افتراضي إضافة للفائدة

وقد سئل العلامة الشيخ عبد العزيز الراجحي حفظه الله

هل تكفير السلف -رضوان الله عليهم- للجهمية كفر أكبر مخرج من الملة، أم هو كفر دون كفر ويراد منه الزجر والتغليظ فقط؟


فأجاب :

تكفير العلماء والأئمة والسلف للجهمية تكفير أكبر مخرج عن الملة، وذكر العلاَّمة ابن القيِّم -رحمه الله تعالى- أنه كفرهم خمسمائة عالم فقال:

ولقـد تقلـد كفرهـم خمسـون فـي

عشــر مـن العلمـاء فـي البلـدان

واللالكائي الإمام قــد حكاه عنهــمُ

بــل قـد حكــاه قبلـه الطـبرانـي


وقد قال العلماء: إن الجهمية خارجون من الثنتين والسبعين فرقة الذين قال فيهم النبي -صلى الله عليه وسلم-: وستفترق أمتي على ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار إلا واحدة وكونهم خارجين من الثنتين والسبعين فرقة يدل على أن مرادهم الكفر الأكبر؛ لأن فرق الأمة الثنتين والسبعين فرقة متوعدة بالنار وهي فرقٌ مبتدعة، وقالوا: الجهمية خارجون عن الفرق الثنتين والسبعين وكذلك القدرية الغلاة وكذلك الرافضة فهذه الفرق الثلاث خارجون من الثنتين والسبعين فرقة؛ لأن الجهمية نفوا الأسماء والصفات، ونفي الأسماء والصفات ينتج العدم، فشيء لا اسم له ولا صفة لا وجود له إلا في الذهن -نسأل الله العافية-، فشيء لا داخل العالم ولا خارجه ولا فوقه ولا تحته ولا مباين له ولا محايث له ولا منفصل عنه وليس له سمع ولا بصر ولا قدرة ولا إرادة ولا علم ماذا يكون؟!! هذا مستحيل؛ ولهذا كان كفرهم كفرا أكبر مخرجا عن الملة.



من أسئلة و أجوبة في الإيمان والكفر السؤال التاسع عشر
التوقيع
الأثري غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 08:30 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir