أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم العقيدة ::. > الملتقى العلمي لدراسة العقيدة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-Jun-2007, 05:59 PM   #1
عضو متميز
Angry هل للبيئة تأثير في اعتقاد المسلم ؟

يُذكر عن بعض العلماء أن سبب تأثره بالاتجاه الأشعري أو غيره من الاتجاهات العقدية هو البيئة التي عاش فيها .

فهل يعرف أحد الإخوة الكرام من ناقش هذه المسألة أو كتاباً توسع في ذلك ، وفصّل فيها ؟

التوقيع
عبدالله العلي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2007, 07:13 PM   #2
عضو متميز
افتراضي

تجد هذه الأمور في التراجم ، ولعلي إن وجدت شيء اقيده لك بإذن الله تعالى ، لكن أذكر أن التراجم مليئة بالقصص والأخبار عن هذا الأمر .
وأذكر الآن " مقدمة د. حمد التويجري لتحقيقه الحموية ط.2 "

محمد الغانم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2007, 07:54 PM   #3
عضو متميز
افتراضي

الأخ عبدالله العلي ، لعلك تراجع ما يلي :


ـ مسألة العذر بالجهل :

ومن أحسن الكتب في هذه المسألة :
1 ـ الجهل بمسائل الاعتقاد ، تأليف : عبدالرزاق معاشي . ط.دار الوطن ، وأصل الكتاب رسالة ماجستير .
2 ـ عارض الجهل وأثره على أحكام الاعتقاد عند أهل السنة والجماعة . تأليف : أبي العلاء بن راشد بن أبي العلاء الراشد . قدم له فضيلة الشيخ : صالح بن فوزان الفوزان . ط. مكتبة الرشد .


ـ مسألة التقليد في أصول الدين :

وراجع في هذه المسألة :

1 ـ رسائل أئمة الدعوة السلفية في نجد ، وأهمها الرسائل الشخصية للإمام محمد بن عبدالوهاب في مجموع مؤلفاته الجزء الخامس ، ومجلد العقائد " الثاني " من الدرر السنية .

2 ـ التقليد في باب العقائد وأحكامه ، تأليف : د. ناصر بن عبدالرحمن الجديع . ط. دار العاصمة .


ـ الكتب التي تحدثت عن تقديس الأشخاص عند الصوفية ، وكتب الطرق الصوفية تجد كلاما ً كثيرا ً حول هذا الموضوع .

ـ مقدمة ابن خلدون " وفيها كلام نفيس جدا ً عن هذا الموضوع " .


التعديل الأخير تم بواسطة محمد الغانم ; 26-Jun-2007 الساعة 08:22 PM.
محمد الغانم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2007, 08:29 PM   #4
عضو متميز
افتراضي

شكر الله لك ياشيخ محمد على مااتحفتني به

التوقيع
عبدالله العلي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2007, 08:33 PM   #5
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
رقم العضوية: 14
الدولة: الرياض
المشاركات: 397
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 14
عدد المشاركات : 397
بمعدل : 0.08 يوميا
عدد المواضيع : 41
عدد الردود : 356
الجنس : ذكر

افتراضي

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


البيئة والمحيط العلمي الذي يعيش فيه المرء، له دور مهم في تكوينه وتمذهبه بلا شك، وقد سادت بعض العقائد وانتشرت، وصار لها قوة ونفوذاً في بعض الأعصار ، ومن ذلك ما كان في عهد المماليك من دعم للتصوف سلوكاً وللتمشعر معتقداً ، وأصبح لا يتولى التدريس والفتيا إلا من كان أشعري العقيدة !، يقول ابن السبكي في طبقاته (10/200):" ولما شغرت مشيخة دار الحديث الأشرفية بوفاة الحافظ المزي عَيَّن هو الذهبيَّ لها ، فوقع السعي فيها للشيخ شمس الدين ابن النقيب، وتُكلِّم في حق الذهبي بأنه ليس بأشعري، وأن المزي ما وليها إذ وليها إلا بعد أن كتب خطه وأشهد على نفسه بأنه أشعري العقيدة ".



ويمكنك أيها الفاضل مراجعة الرسائل التي كُتبت عن جهود علماء السلف عبر القرون – وأغلبها قد سُجل في أطروحة علمية بجامعة الإمام- وقد عرض كثير من الباحثين فيها للحالة الدينية والعلمية التي سادت في كل قرن، وأيضاً فقد كتب الدكتور/ أحمد منصور عن العقائد الدينية في مصر المملوكية بين الإسلام والتصوف.
التوقيع
موقعي الشخصي

http://faculty.imamu.edu.sa/cth/amalajlan1/Pages/default_01.aspx
عجلان بن محمد العجلان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-Jun-2007, 01:38 AM   #6
عضو متميز
افتراضي

وكتاب الدكتور علي بن بخيت الزهراني عن الانحرافات العقدية والعلمية ناقش جانبا من هذا الموضوع

التوقيع
عبدالله العلي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14-May-2008, 10:10 PM   #8
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
رقم العضوية: 3782
المشاركات: 847
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 3782
عدد المشاركات : 847
بمعدل : 0.20 يوميا
عدد المواضيع : 39
عدد الردود : 808
الجنس : أنثى

افتراضي

لا شك أن للبيئة أثراً ظاهراً على عقيدة الإنسان وتوجهه،
والأصل في هذا ما ثبت في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " كل مولود يولد على الفطرة فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه، كما تولد البهيمة بهيمة جمعاء، هل تجدون بها من جدعاء"
وهذا ملاحظ على مدار التاريخ؛ في تأثر الناس بما هو سائد في بيئتهم من اتجاهات، وعادات.

لكن الحق واحد وقد تركنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على المحجة البيضاء، ليلها كنهارها، فيجب على المسلم أن يطلب العلم، ويسعى لمعرفة الحق، ويتبعه متى تبين له، ولا يقول كما قال الأولون : إنا وجدنا آباءنا على أمَّة،

ومما يحضرني في هذا المجال؛ قول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:

(وأنا وغيري كنا على مذهب الآباء في ذلك نقول في الأصلين ( التوحيد والصفات والشرع والقدر ) بقول أهل البدع فلما تبين لنا ما جاء به الرسول؛ دار الأمر بين أن نتبع ما أنزل الله، أو نتبع ما وجدنا عليه آباءنا ، فكان الواجب هو اتباع الرسول صلى الله عليه وسلم، وأن لا نكون ممن قيل فيه " وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءنَا " وقد قال تعالى : " قَالَ أَوَلَوْ جِئْتُكُم بِأَهْدَى مِمَّا وَجَدتُّمْ عَلَيْهِ آبَاءكُمْ قَالُوا إِنَّا بِمَا أُرْسِلْتُم بِهِ كَافِرُونَ "، وقال تعالى : " وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حُسْنًا وَإِن جَاهَدَاكَ لِتُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ " فالواجب اتباع الكتاب المنزل والنبي المرسل صلى الله عليه وسلم، وسبيل من أناب إلى الله؛ فاتبعنا الكتاب والسنة كالمهاجرين والأنصار، دون ما خالف ذلك من دين الآباء وغير الآباء، والله يهدينا وسائر إخواننا إلى الصراط المستقيم). الفتاوى 6/258.
التوقيع
ربَّنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا
و هب لنا من لدنكَ رحمةً إنّك أنت الوهّاب



التعديل الأخير تم بواسطة فهدة ; 14-May-2008 الساعة 10:15 PM.
فهدة غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 01:53 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir