أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم العقيدة ::. > الملتقى العلمي لدراسة العقيدة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-Oct-2006, 04:20 PM   #1
عضو متميز
Cool التقاسيم والأنواع

التوحيد والعقيدة الإسلامية فيها أنواع من التقاسيم ،مثل: التوحيد ينقسم إلى ثلاثة أنواع ؛ توحيد الربوبية ، وتوحيد الألوهية ، وتوحيد الأسماء والصفات ، وصفات الله عزوجل تقسم إلى صفات ذاتية وفعلية ، وصفات خبرية ..
الشرك ينقسم إلى أكبر وأصغر ألخ من تلك التقسيمات في علم العقيدة فلعل الأخوة المتخصصين يعلقوا على ذلك بما يشفي ويرد على أهل الأهواء والبدع والله من وراء القصد

التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
المعلم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20-Oct-2006, 07:45 AM   #2
عضو متميز
افتراضي

جزاك الله خيرا يا أيها المعلم على طرح هذا الموضوع ، فاليوم لو نقرأ ما يكتب عن الطعن في معتقد السلف نجد أنهم يلمزون أهل السنة بهذه التقسيمات التي دلت عليها النصوص وقسمتها النصوص من أناس لاعلم لديهم يقولون إنها محدثة مبتدعة وكل كاتب يتصور قرنا ثم يقول حدثت في القرن كذا ، وجلهم يقولون ابتدعها الوهابية ، والحاذق منهم يقول لا أول من ابتدعها هو ابن تيمية ، وقد رأيت من تجرأعلى الإمام أحمد رحمه الله في بعض المنتديات وما كنت أضنهم بهذه الصراحة وسوء الأدب في الجرآة على إمام أهل السنة .
وأكثر من يطعن في هذه التقسيمات غالبا يأتي طعنه لها في سياق تقريره للباطل ـ أو نسف مذهب السلف والتحذير منه ـ ودائما وأبدا كثر من حاول الطعن لايأتي بحجة.
وهذه التقسيمات المسفاد أكثرها من النصوص ليت الإخوة من المختصين يفيدوننا بذكر من احتج لها ، والذي اذكره منها :
درء تعارض العقل والنقل لشيخ الاسلام في كلامه على نصوص الصفات .
الشيخ عبدالرزاق البدر في بيانه لتقسيم التوحيد .
الردود الكثيرة على كتاب قراءة في كتب العقائد ، ومنها : رد الشيخ د. ناصر العقل في حراسة العقيدة ، رد الشيخ عبدالعزيز بن فيصل الراجحي (قمع الدجاجلة )، وغيرها . هذا غير الدروس المسجلة لفضيلة الشيخ صالح الفوزان فإن له درسا عن توحيد العبادة أطال الكلام عن أقسام التوحيد الثلاثة وقال عنها إن هذا التقسيم هو الذي جاء به القرآن فالذي يطعن في هذا التقسيم طعن في تقسيم القرآن ـ أو عبارة مشابهة ـ .
فليت إخواننا يتحفونا بالكلام حول هذا الموضوع ويحيلوننا إلى مراجع ما استطاعوا إلى ذلك سبيلا فالموضوع في غاية الأهمية لا سيما في زمن تنكر لمذهب السلف وشكك بثوابت الدين والله المستعان


التعديل الأخير تم بواسطة إدارة الملتقى ; 24-Aug-2008 الساعة 06:47 AM.
محمد الغانم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-Oct-2006, 01:27 AM   #3
عضو مؤسس
Thumbs up التقسيم في المسائل العقدية

أشكر للأخوين المعلم، ومحمد الغانم ما تفضلا ببيانه ، وأود أن أقول :

بأن السلف رحمهم الله قسموا التوحيد ومسائله ، كما هو الحال في تقسيم الأحكام الشرعية الفقهية ، وكذلك التقاسيم والأنواع في العلوم والمعارف الإسلامية الأخرى ، وهذا التقسيم إنما هو للتيسير والتقريب .
وقد رأى علماء أهل السنة والجماعة أنّ وضع قواعد ومسائل وتقسيمات لتسهيل وتيسير الفهم لا مشاحة فيه ؛ بل ذلك من الأمور المستحسنة لما يترتب على ذلك من البيان والإيضاح لعموم المسلمين ، فالإمام الشافعي -رحمه الله - وضع علم الأصول في الفقه الإسلامي ولاقت تقسيماته قبولاً حسناً ، وعليه درج الأصوليون مع إضافات وتعقبات ، وهكذا جميع العلوم الشرعية كعلم التجويد وتقسيماته وترتيباته وعلوم القرآن وغيرها ؛ وعلم التوحيد شأنه شأن بقية العلوم في ذلك .
ومن القواعد المتقررة عند الفقهاء والأصوليين أنه " لا مشاحة في الاصطلاح " ، وهذه قاعدة معروفة ، وفي ذلك يقول الإمام ابن القيم -رحمه الله- في مدارج السالكين: " والاصطلاحات لا مشاحة فيها إذا لم تتضمن مفسدة" .
ولا شك أن المفسدة منـتفية في مثل هذه التقاسيم ، والعبرة بالحقائق والمضامين لا بالأسماء والعناوين، كما أن الأدلة الصريحة من نصوص الوحيين على ما ذكره أهل السنة والجماعة في تقسيمهم لأنواع التوحيد والشرك وغير ذلك .

كما أنّ تعدد تقسيمات أهل السنة والجماعة للمسألة الواحدة دليلٌ على أن مرادهم البيان والإيضاح ، ولا يلزمون أحداً بتقسيم معين ، فالتوحيد مثلاً لو قسّمه مسلمٌ إلى قسمين : توحيد المعرفة والإثبات وتوحيد القصد والطلب ، لم يُثرًّب عليه ، إذ أنّ معتِقد ذلك يؤمن بوجود الله تعالى ويؤمن بربوبيته وبأسمائه وصفاته ( وهذا داخلٌ تحت توحيد المعرفة والإثبات ) ، وتوحيد القصد والطلب : شاملٌ للإيمان بألوهية الله تعالى ، ومن قسم التوحيد إلى ثلاثة أقسام فقد فصَّل التقسيم السابق زيادةً في تسهيل الفهم والمعرفة .
وجاء بعض العلماء فزادوا في التقسيم فقالوا : التوحيد ينقسم إلى أربعة أقسام: الإيمان بوجود الله ، والإيمان بربوبية الله ، والإيمان بألوهية الله ، والإيمان بأسماء الله وصفاته .
والجميع متفقون على أن التوحيد يشمل كل ما ذكروه .
وهذه التقسيمات لا حرج فيها شريطة أن لا يحصل من ذلك مفسدة ، كما لو أخرج من معاني التوحيد بعض ما يدخل فيه ، أو يُدخل فيها ما ليس منها .
فكما نرى لا إشكال في هذا التقسيم ما دام أنه لا يدل على شيء باطل ، ولا مشاحة في الاصطلاح ، وهذا التفصيل إنما هو لتسهيل الفهم فكلما بعُد العهد : قلَّ الفهم واحتاج العلماء إلى التبسيط والتسهيل والتفصيل .
ولو جاء عاميٌ وقال : بأني موحدٌ لله تعالى مؤمن به كما جاء في الكتاب والسنة ، لم يُكلّف بغير ذلك ، خلافاً للمتكلمين القائلين بوجوب النظر والاستدلال حتى على العوام !

ويقال أيضاً للمناوئين لأهل السنة والجماعة : بأنّ طعنكم في شيخ الإسلام ابن تيمية وغيره من علماء السلف بأنهم أحدثوا تقسيمات في التوحيد وغيره وابتدعوها ، أن ذلك الطعن لازمٌ لعلمائكم الذين تتبعونهم وتدّعون أنهم على الحق ! ، إذ أنهم قسمّوا التوحيد أيضاً فقالوا : توحيد الله في ذاته وأفعاله وصفاته ، وتباينت آراءهم في ذلك ، فلِمَ ينكرون على أهل السنة تقسيمهم المبني على الأدلة من نصوص الكتاب والسنة ، وهم يقسمون مسائل أصول الدين بلا دليل!

ثم إنّ تقسيم العلماء للتوحيد على هذا التقسيم ليس محدثاً بل هو معروف في القرن الثالث والرابع كما ذكر ذلك الشيخ العلامة بكر أبو زيد عضو هيئة كبار العلماء في كتابه في كتابه التحذير من مختصرات الصابوني (ص30) "هذا التقسيم الإستقرائي لدي متقدمي علماء السلف ، أشار إليه ابن منده وابن جرير الطبري وغيرهما ، وقرره شيخا الإسلام ابن تيمية وابن القيم ، وقرره الزبيدي في تاج العروس وشيخنا الشنقيطي في أضواء البيان ، وهو استقراء تام لنصوص الشرع ، وهو مطرد لدى أهل كل فن، كما في استقراء النحاة كلام العرب إلى اسم وفعل وحرف، والعرب لم تفه بهذا ، ولم يعتب على النحاة في ذلك عاتب، وهكذا من أنواع الاستقراء "
قال الإمام ابن بطة في كتابه الإبانة عن شريعة الفرقة الناجية : "وذلك أن أصل الإيمان بالله الذي يجب على الخلق اعتقاده في إثبات الإيمان به ثلاثة أشياء :
أحدها: ان يعتقد العبد ربانيته ليكون بذلك مبايناً لأهل التعطيل الذين لا يثبتون صانعاً.
والثاني: أن يعتقد وحدانيته ليكون مبايناً بذلك أهل الشرك الذين أقروا بالصانع وأشركوا معه في العبادة غيره.
والثالث: أن يعتقده موصوفاً بالصفات التي لا يجوز إلا أن يكون موصوفاً بها من العلم والقدرة والحكمة وسائر ما وصف به نفسه في كتابه … ولأنا نجد الله تعالى قد خاطب عباده بدعوتهم الى اعتقاد كل واحدة من هذه الثلاث والايمان بها " اهـ.
وقال العلامة ملا علي القاري في شرح الفقه الاكبر (ص 15) : " فابتداء كلامه سبحانه وتعالى في الفاتحة بالحمد لله رب العالمين يشير الى تقرير توحيد الربوبية ، المترتب عليه توحيد الألوهية ، المقتضي من الخلق تحقيق العبودية ، وهو ما يجب على العبد أولاً من معرفة الله سبحانه وتعالى . والحاصل أنه يلزم من توحيد العبودية توحيد الربوبية دون العكس في القضية ؛ لقوله تعالى " ولئن سألتهم من خلق السموات والارض ليقولن الله " وقوله سبحانه حكاية عنهم : " ما نعبدهم إلا ليقربونا الى الله زلفى " بل غالب سور القرآن متضمنة لنوعي التوحيد ، بل القرآن من أوله إلى آخره في بيانهما وتحقيق شأنهما .فإن القرآن إما خبر عن الله وأسمائه وصفاته وأفعاله ، فهو التوحيد العلمي الخبري ، وإما دعوته إلى عبادته وحده لا شريك له وخلع ما يعبد من دونه ، فهو التوحيد الارادي الطلبي ، وإما أمر ونهي وإلزام بطاعته فذلك من حقوق التوحيد ومكملاته ، واما خبر عن إكرامه لاهل التوحيد وما فعل بهم في الدنيا وما يكرمهم به في العقبى فهو جزاء توحيده ،واما خبر عن اهل الشرك وما فعل بهم في الدنيا من النكال وما يحل بهم في العقبى من العذاب والسلاسل والاغلال ، فهو جزاء من خرج عن حكم التوحيد .
فالقرآن كله في التوحيد وحقوق أهله وثنائهم وفي شأن ذم الشرك وعقوق أهله جزائهم " اهـ


ومن أراد المزيد فليرجع كما ذكر أخي محمد إلى ما كتبه الدكتور عبد الرزاق العباد بعنوان (القول السديد في الرد على من أنكر تقسيم التوحيد) فقد فصل في المسألة وأجاد في ذلك.















التوقيع
موقعي الشخصي

http://faculty.imamu.edu.sa/cth/amalajlan1/Pages/default_01.aspx

التعديل الأخير تم بواسطة إدارة الملتقى ; 24-Aug-2008 الساعة 06:49 AM.
عجلان بن محمد العجلان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-Oct-2006, 04:52 AM   #4
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
رقم العضوية: 25
المشاركات: 82
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 25
عدد المشاركات : 82
بمعدل : 0.02 يوميا
عدد المواضيع : 10
عدد الردود : 72
الجنس : ذكر

Thumbs up

أشكر لك شيخنا أبا محمد هذا الإيضاح ، ولعل الإخوة يفيدوننا بما لديهم حول الموضوع ، وما كتب فيه من أبحاث

طالب علم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 28-Oct-2006, 06:02 AM   #5
مشرف وإداري1

أشكر أبو محمد على تعليقه على مسألة التقاسيم والأنواع ويمكن أن أضيف بعض هذه المصادر بالصفحات

وأن تقسيم العلماء التوحيد هوبالتتبع لآي » القرآن الكريم «، وما دلت عليه » سُـنَّـة « المصطفى r فالسلف رحمهم الله بعد نظرهم واستقرائهم لهذه الأدلة
تبين لهم أن التوحيد ينقسم إلى ثلاثة أقسام وهي :
1 – توحيد الربوبية . 2 – توحيد الألوهية .
3 – توحيد الأسماء والصفات .
فالإمام محمد بن جرير الطبري – رحمه الله –أشار إلى تقسيم التوحيد إلى ثلاثة أقسام كما تقدّم، وذلك في تفسيره( 1) . و قرَّر الإمام » ابن منده « - رحمه الله – هذا التقسيم، واســــــــــــــتدل له من »الكتاب « و » السُـنَّـة « كما في كتابه: » التوحيد ومعرفة أسماء الله عز وجل وصفات على الاتفاق والتفرد « (2 ) .
وممن أورد هذا التقسيم، وأشار إليه شيخ الإسلام » ابن تيمية « ( 3) وتلميذه »ابن القيم « 4) و المقريزي وغيرهم(5 ) من أئمة » السلف « - رحمهم الله تعالى – وإن كان بعض العلماء ( ) من » السلف « قد قسَّم التوحيد إلى قسمين وهما :
1 – التوحيد العلمي الخبري ويشمل توحيد الربوبية، وتوحيد الأسماء والصفات.
2 – التوحيد الإرادي الطلبي وهو توحيد الألوهية .
ولا تعارض بين هذين التقسيمين.
-----------------------------------------------------
(1) انظر : جامع البيان عن تأويل آي القرآن (11/ 173، 12/109، 13/8) وغيرها .

( 2 ) انظر : مقدمة تحقيق كتاب التوحيد لابن منده ( 1/27 – 32) .

(3) انظر : التدمرية لابن تيمية (ص 4 – 5) .
(4 ) انظر : مدارج السالكين لابن القيم (3/ 468 – 469) .
(5 ) انظر : شرح العقيدة الطحاوية لابن أبي العز (1/ 24، 25)، وتجريد التوحيد )انظر : مدارج السالكين (3/ 468، 469) .للمقريزي (ص46 – 49) .

التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
قلم الكاتب غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24-Jan-2007, 07:53 PM   #6
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
رقم العضوية: 14
الدولة: الرياض
المشاركات: 397
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 14
عدد المشاركات : 397
بمعدل : 0.08 يوميا
عدد المواضيع : 41
عدد الردود : 356
الجنس : ذكر

افتراضي

سئل سماحة شيخنا العلامة عبدالعزيز بن باز رحمه الله تعالى عن سؤال يتعلق بتقسيم التوحيد إلى ثلاثة أقسام وهل هناك دليل على ذلك؟ .

فأجاب رحمه الله :

هذا التقسيم مأخوذ من الاستقراء والتأمل ، لأن العلماء لما استقرءوا ما جاءت به النصوص من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ظهر لهم هذا ، وزاد بعضهم نوعا رابعا هو توحيد المتابعة ، وهذا كله بالاستقراء .

فلا شك أن من تدبر القرآن الكريم وجد فيه آيات تأمر بإخلاص العبادة لله وحده ، وهذا هو توحيد الألوهية ، ووجد آيات تدل على أن الله هو الخلاق وأنه الرزاق وأنه مدبر الأمور ، وهذا هو توحيد الربوبية الذي أقر به المشركون ولم يدخلهم في الإسلام ، كما يجد آيات أخرى تدل على أن له الأسماء الحسنى والصفات العلى ، وأنه لا شبيه له ولا كفو له ، وهذا هو توحيد الأسماء والصفات الذي أنكره المبتدعة من الجهمية والمعتزلة والمشبهة ، ومن سلك سبيلهم .
ويجد آيات تدل على وجوب اتباع الرسول صلى الله عليه وسلم ورفض ما خالف شرعه ، وهذا هو توحيد المتابعة ، فهذا التقسيم قد علم بالاستقراء وتتبع الآيات ودراسة السنة ، ومن ذلك قول الله سبحانه وتعالى ( إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ ) ، وقوله عز وجل ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ) ، وقوله جل وتعالى (وَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لا إِلَهَ إِلا هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ ) ، وقوله سبحانه (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلا لِيَعْبُدُونِ * مَا أُرِيدُ مِنْهُمْ مِنْ رِزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَنْ يُطْعِمُونِ إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ ( الذاريات: 56 ، 57) ، وقوله سبحانه (إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ ) ، وقال سبحانه : ( لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ )، وقال عز وجل (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ * اللَّهُ الصَّمَدُ لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ )، وقال جل شأنه (قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ ) ، وقال سبحانه ( قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلا الْبَلاغُ الْمُبِينُ )، والآيات الدالة على ما ذكر من التقسيم كثيرة .

ومن الأحاديث : قول النبي صلى الله عليه وسلم في حديث معاذ رضي الله عنه المتفق على صحته " حق الله على العباد أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئا " ، وقوله عليه الصلاة والسلام :" من مات وهو يدعو من دون الله ندا دخل النار " رواه البخاري ومسلم ، وقوله لجبريل عليه السلام لما سأله عن الإسلام قال : "( أن تعبد الله ولا تشرك به شيئا وتقيم الصلاة المكتوبة وتؤدي الزكاة المفروضة .. الحديث " متفق عليه ، وقوله صلى الله عليه وسلم : " من أطاعني فقد أطاع الله ومن عصاني فقد عصا الله " متفق على صحته ، وقوله عليه الصلاة والسلام : " كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى قيل يا رسول الله ومن يأبى؟ قال من أطاعني دخل الجنة ومن عصاني فقد أبى " رواه البخاري في صحيحه
والأحاديث في هذا الباب كثيرة ...
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :" الإله هو المعبود المطاع فإن الإله هو المألوه، والمألوه هو الذي يستحق أن يعبد، وكونه يستحق أن يعبد هو بما اتصف به من الصفات التي تستلزم أن يكون هو المحبوب غاية الحب المخضوع له غاية الخضوع " .
وقال :" فإن الإله هو المحبوب المعبود الذي تألهه القلوب بحبها وتخضع له وتذل له وتخافه وترجوه وتنيب إليه في شدائدها وتدعوه في مهماتها وتتوكل عليه في مصالحها وتلجأ إليه وتطمئن بذكره وتسكن إلى حبه ، وليس ذلك إلا لله وحده ، ولهذا كانت لا إله إلا الله أصدق الكلام ، وكان أهلها أهل الله وحزبه ، والمنكرون لها أعداءه وأهل غضبه ونقمته ، فإذا صحت صح بها كل مسألة وحال وذوق ، وإذا لم يصححها العبد فالفساد لازم له في علومه وأعماله " .
نسأل الله أن يوفق المسلمين جميعا من حكام ومحكومين للفقه في دينه والثبات عليه والنصح لله ولعباده ، والحذر مما يخالف ذلك ، إنه ولي ذلك والقادر عليه ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين .



انظر: مجموع فتاوى ومقالات متنوعة لسماحة الشيخ ابن باز رحمه الله ( 6/ 215)
التوقيع
موقعي الشخصي

http://faculty.imamu.edu.sa/cth/amalajlan1/Pages/default_01.aspx
عجلان بن محمد العجلان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-Jan-2007, 07:35 AM   #7
عضو نشيط
افتراضي



سبحان الله ... يثربون على أهل السنة في مسميات ...

و ينسون ما ابتدعه علماؤهم ومشيختهم !!

يرى القذى في عين أخيه ... وينسى النخلة في عينه !!!

والحقيقة أنه لا قذى بأعيننا .. ويكفينا رد الأخ عجلان بارك الله فيه

وإنما أثرت عليهم النخلة التي بأعينهم .. فأضعفت النظر لديهم قليلا ..!!

بوركتم يا إخوة ..

أبو معاذ الأثري غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-Jan-2007, 10:26 AM   #8
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
رقم العضوية: 144
المشاركات: 46
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 144
عدد المشاركات : 46
بمعدل : 0.01 يوميا
عدد المواضيع : 2
عدد الردود : 44
الجنس : ذكر

افتراضي

قال الزبيدي الحنفي الماتريدي في تاج العروس : ( التَّوْحِيدُ تَوْحِيدَانِ . تَوْحِيد الرُّبُوبِيَّة وتَوْحِيدُ الأِلهيَّة . فصاحِبُ تَوْحِيد الرَّبَّانِيَّةِ يَشْهَد قَيُّومِيَّةَ الرَّبِ فَوْقَ عَرْشِه يُدَبِّرُ أَمْرَ عِبَادِه وَحْدَه فلا خالِقَ ولا رَازِقَ ولا مُعْطِيَ ولا مَانِعَ ولا مُحْيِىَ ولا مُمِيتَ ولا مُدَبِّرَ لأَمْرِ المَمْلَكَةِ ظَاهِراً وباطِناً غيرُه فما شاءَ كانَ وما لم يَشَأْ لم يَكُنْ ولا تَتَحَرَّكُ ذَرَّةٌ إِلاَّ بإِذْنِه ولا يَجُوز حادِثٌ إِلاَّ بِمَشِيئَتِه ولا تَسْقُط وَرَقَةٌ إِلاَّ بِعِلْمِه ولا يَعْزُب عنه مِثْقَالُ ذَرَّةٍ في السَّموات ولا في الأَرْضِ ولا أَصْغَرُ مِن ذلك ولا أَكْبَرُ إِلاَّ وقد أَحْصَاها عِلْمُه وأَحاطتْ بها قُدْرَتُه ونَفَذَتْ فيها مَشِئَتُه واقْتَضَتْهَا حِكْمَتُه . وأَمّا تَوْحِيدُ الإِلهِيَّة فهو أَن يُجْمِعَ هِمَّتَه وقَلْبَه وعَزْمَه وإِرادَتَه وحَرَكاتِه على أَداءِ حَقِّه والقيامِ بِعُبُودِيَّتِهِ .) اهـ ص2327


فما قول المبتدعة ؟؟


التعديل الأخير تم بواسطة أبو عبدالله الحضرمي ; 25-Jan-2007 الساعة 10:29 AM.
أبو عبدالله الحضرمي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24-Aug-2008, 06:38 AM   #9
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
رقم العضوية: 25
المشاركات: 82
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 25
عدد المشاركات : 82
بمعدل : 0.02 يوميا
عدد المواضيع : 10
عدد الردود : 72
الجنس : ذكر

افتراضي

جزاكم الله خيراً ونفع الله بجهودكم

طالب علم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-Sep-2008, 11:17 AM   #10
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
رقم العضوية: 158
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 673
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 158
عدد المشاركات : 673
بمعدل : 0.14 يوميا
عدد المواضيع : 156
عدد الردود : 517
الجنس : أنثى

افتراضي


بارك الله فيكم
هل من مزيد أقوال في إثبات تقسيم التوحيد قبل شيخ الإسلام ابن تيمية لأئمة المذاهب الأربعة وأصحابهم أولغيرهم؟
التوقيع
الرضا بالقدر جنة الدنيا، ومستراح العابدين، وباب الله الأعظم.

معالي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-Sep-2008, 07:48 PM   #11
عضو مؤسس
افتراضي

[quote=معالي;11431][align=center]
بارك الله فيكم
هل من مزيد أقوال في إثبات تقسيم التوحيد قبل شيخ الإسلام ابن تيمية لأئمة المذاهب الأربعة وأصحابهم أولغيرهم؟
[/align][/quote]





من هؤلاء الأئمة أبو جعفر أحمد الطحاوي الفقيه الحنفي المتوفي سنة 321هـ ، حيث ذكر أنواع التوحيد بقوله: (( نقول في توحيد الله معتقدين بتوفيق الله : إن الله واحد لا شريك له ولا شيء مثله ولا شيء يعجزه ولا إله غيره)) .



قوله: (إن الله واحد لا شريك له) = يعني به توحيد الربوبية


وقوله : (ولا شيء مثله) = يعني الأسماء والصفات


وقوله : (ولا إله غيره) = يعني به الألوهية




ومن قرأ سورة الفاتحة التي هي أم القرآن، والتي هي أفضل سورة في كتاب الله تعالى، وجد أنها قد تضمنت أنواع التوحيد: توحيد الألوهية، وتوحيد الربوبية، وتوحيد الأسماء والصفات، فالله سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى ذكر في سورة الفاتحة توحيد الربوبية في قوله: ((الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ))[الفاتحة:2] فهذه الآية تضمنت توحيد الربوبية، ثم قال: ((الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ )) [الفاتحة:3] وهذا توحيد الأسماء والصفات ((مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ ))[الفاتحة:4] وهذه تضمنت توحيد الأسماء والصفات ، ثم قال بعد ذلك: ((إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ)) [الفاتحة:5] وهذا هو توحيد العبادة وتوحيد الألوهية، وبالله التوفيق.
التوقيع
موقعي الشخصي

http://faculty.imamu.edu.sa/cth/amalajlan1/Pages/default_01.aspx
عجلان بن محمد العجلان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-Sep-2008, 09:43 AM   #12
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
رقم العضوية: 158
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 673
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 158
عدد المشاركات : 673
بمعدل : 0.14 يوميا
عدد المواضيع : 156
عدد الردود : 517
الجنس : أنثى

افتراضي


جزاكم الله خيرا
التوقيع
الرضا بالقدر جنة الدنيا، ومستراح العابدين، وباب الله الأعظم.

معالي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-Sep-2008, 01:23 PM   #13
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
رقم العضوية: 158
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 673
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 158
عدد المشاركات : 673
بمعدل : 0.14 يوميا
عدد المواضيع : 156
عدد الردود : 517
الجنس : أنثى

افتراضي

من يعرف مزيد نقل في تقسيم التوحيد ولو بعد شيخ الإسلام فليضفه مأجورا بإذن الله.
التوقيع
الرضا بالقدر جنة الدنيا، ومستراح العابدين، وباب الله الأعظم.

معالي غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 09:26 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir