أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم العقيدة ::. > الملتقى العلمي لدراسة العقيدة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-Oct-2006, 04:04 AM   #1
عضو متميز
Question هل الفرد من أسماء الله تعالى ؟

نسمع بعض الأئمة في دعاء القنوت يدعو الله عز وجل بالفرد !!

وقد وجدت ذكره في كلام شيخ الاسلام ابن تيمية وتلميذه ابن القيم رحمهما الله تعالى

ولكن لم أجد من تكلم حول هذا الأسم وذكر له دليلا من الكتاب أو السنة.

وحيث أن أسماء الله تعالى لا تثبت إلا بدلالة الكتاب أو السنة فقد حدث عندي إشكال في ثبوته من عدمه وخصوصا أن أكبر الأئمة يذكرونه في كتبهم.

أرجو ممن عنده علم في المسألة أن يجلي لنا هذا الأمر أهو من أسمائه عز وجل أم لا ؟

فإن كان من أسماءه فبما يثبت وما دليله؟ وإن كان غير ذلك فكيف يستعمله أكابر العلماء ويوردونه في كتبهم ؟

طالب علم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-Oct-2006, 06:51 PM   #2
عضو مؤسس
Talking هل الفرد من أسماء الله الحسنى .....

الذي يظهر أن اسم (الفرد) ليس من أسماء الله الحسنى لعدم ورود النص به في الكتاب أوالسنة بسند صحيح ، وإن كان قد جاء اسم (الفرد) في روايات لاتثبت فمن ذلك :

1- رواية : ((إن لله تسعة و تسعين اسما من أحصاها كلها دخل الجنة أسأل الله الرحمن الرحيم الإله الرب الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر الخالق البارئ المصور الحكيم العليم السميع البصير الحي القيوم الواسع اللطيف الخبير الحنان المنان البديع الودود الغفور الشكور المجيد المبدئ المعيد النور البارئ الأول الآخر الظاهر الباطن العفو الغفار الوهاب الفرد الصمد الوكيل الكافي الباقي الحميد المقيت الدائم المتعالي ذا الجلال و الإكرام الولي النصير الحق المبين المنيب الباعث المجيب المحيي المميت الجميل الصادق الحفيظ المحيط الكبير القريب الرقيب الفتاح التواب القديم الوتر الفاطر الرزاق العلام العلي العظيم الغني الملك المقتدر الأكرم الرءوف المدبر المالك القاهر الهادي الشاكر الكريم الرفيع الشهيد الواحد ذا الطول ذا المعارج ذا الفضل الخلاق الكفيل الجليل)) .
أخرجها : أبو الشيخ في التفسير ، وابن مردويه في التفسير ، وأبو نعيم في الأسماء الحسنى عن أبي هريرة .
قال الألباني : ( ضعيف ) انظر حديث رقم : 1946 في ضعيف الجامع .

2- حديث (( أشهد أنك فرد أحد صمد ))
قال عنه البيهقي :في الأسماء والصفات اسناد الحديث ليس بالقوي .

3- كما وجدت هذا الاسم في حديث عند الطبراني في الأحاديث الطوال ، والإحياء للغزالي ، قال فيه العراقي في تخريج الإحياء: لا أصل له .
- وقد أورده التميمي في معتقد أهل السنة في الأسماء الحسنى ضمن الأسماء التي يرجح عدم ثبوتها .


ومن القواعد المقررة عند أهل السنة والجماعة أن أسماء الله الحسنى توقيفية .

ولكن المتأمل في كتب الأئمة كشيخ الإسلام ابن تيميه وتلميذه ابن القيم وغيرهم من أئمة أهل السنة يجد استخدام هذا اللفظ في حق الله تعالى في مواضع كثيرة .
والذي يظهر أنه يمكن أن يجاب عن هذا بأحد وجهين :
1- إما أن تكون بعض الروايات المتقدمة قد صحت عند هؤلاء الأئمة ، ولهذا أطلق هذا الاسم في حق الله تعالى .
2- أو أن يكون إطلاقهم هذا الاسم في حق الله تعالى هو من باب الإخبار عن الله تعالى لامن باب التسمية ، ومن المعلوم أن باب الخبر أوسع من باب الأسماء عند أهل السنة كما هو متقرر كما يخبر عن الله تعالى أنه : القديم ، الصانع ، وأنه موجود ، وشيء إلى غير ذلك .

- والوجه الثاني هو الأقرب عندي ، خصوصاً أن معنى (الفرد) مقارب لمعاني أسماء أخرى قد جاءت النصوص بإثباتها مثل اسم : الأحد والواحد والوتر .

يقول الخطابي في ((شأن الدعاء)) (ص 29-30) : ((الوتر : الفرد. ومعنى الوتر في صفة الله جل وعلا : الواحد الذي لا شريك له ، ولا نظير له ، المتفرد عن خلقه ، البائن منهم بصفاته ، فهو سبحانه وِتْر ، وجميع خلقه شفع ، خُلقوا أزواجا)).

ويقول البيهقي في ((الاعتقاد)) (ص 68) : ((الوِتْر : هو الفرد الذي لا شريك له ولا نظير ، وهذه صفة يستحقها بذاته.
ويقول ابن الأثير : (( والواحد هو الفرد )) ....(جامع الأصول) ( 4/180)
ويقول الحافظ ابن حجر : ( والوتر: الفرد ، ومعناه في حق الله انه الواحد الذي لا نظير له في ذاته ولا انقسام ) الفتح (11/227) .

- والشاهد مما تقدم : أنه معنى(الفرد) معنى صحيح مرادف لمعاني أسماء أخرى ثابتة لله تعالى كالواحد والوتر يصح إطلاقه على الله عزوجل من باب الإخبار لا التسمية ، وعلى هذا فمن أطلقه في باب الدعاء أو القنوت من باب الإخبار عن الله تعالى بهذا فلابأس في هذا لاكن أن لايصح أن يطلق عليه تعالى على سبيل التسمية ، وإن كان الأولى الاقتصار على ماثبت به النص .

ملحوظة: من أعجب مارأيت في أحد المنتديات أن أحد الإخوة كتب محذراً من إطلاق هذا الاسم في حق الله تعالى ، ومما استدل به على هذا أن لفظ الفرد جاء في القرآن على سبيل الضعف كما في قول زكريا :
(وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ ) (89) سورة الأنبياء .
وقوله تعالى :{وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْدًا} (95) سورة مريم .
والحق أن الاستدلال بهذه النصوص لايستقيم في حق الله تعالى ، فإن الفردية هي صفة ضعف في حق المخلوق ولهذا سأل زكريا عليه السلام الله تعالى الولد لحاجته إليه فإن الإنسان ضعيف بنفسه قوي بغيره ، وهذا مايتنزه الخالق جل وعلا عنه ولهذا تنزه سبحانه عن الصاحبة والولد وقال سبحانه (قل هو الله أحد ، الله الصمد) .
وأيضاً في الآية الأخرى إخبار منه تعالى أن كل إنسان يحشر يوم القيامة لوحده دون أن يكون له ناصر أو ظهير ، والله تعالى متنزه عن الناصر والمؤيد والظهير والشريك بل هو الواحد الأحد .

والله تعالى أعلم ....

رياض العُمري غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-Oct-2006, 05:38 AM   #3
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
رقم العضوية: 25
المشاركات: 82
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 25
عدد المشاركات : 82
بمعدل : 0.02 يوميا
عدد المواضيع : 10
عدد الردود : 72
الجنس : ذكر

Thumbs up أحسنت

جزاك الله خيراً أبا عبدالله ، ونفع الله بك ..

طالب علم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-Dec-2008, 10:20 PM   #4
عضو متميز
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

زين العابدين غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-Dec-2008, 11:15 PM   #5
ضيف
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
رقم العضوية: 6592
المشاركات: 4
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 6592
عدد المشاركات : 4
بمعدل : 0.00 يوميا
عدد المواضيع : 2
عدد الردود : 2
الجنس : ذكر
0 الائمة عند الروافض

0 الصوفية والتوكل



افتراضي

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ؛امابعد:فقد ذكر الشيخ محمدبن احمد الفيفي-عضو الدعوة والارشاد بوزارة الشؤن الاسلامية بالرياض-في رسالته(ايها الائمة احذروا الاعتداء في الدعاء)ان من الاعتداء في الدعاء"قول بعضهم(يا فرد يا صمد) وقد جاء في حديث ((اشهد انك فرد احد صمد)) قال البيهقي:اسناد الحديث ليس بالقوي.<انظر الاسماء والصفات للبيهقي166،117>.
*وقد سئل العلامة الفوزان: هل يوصف الله تعالى القدم؛كأن يقول القائل:يا قديم!ارحمني!او ما اشبه ذلك؟وهل الفرد من اسماء الله تعالى؟افتوني مأجورين.
الجواب:ليس من اسماء الله تعالى القديم،وانما من اسمائه الاول، [SIZE="4"]وكذلك ليس من اسمائه الفرد
SIZE]وانما من اسمائه الواحد الاحد؛فلا يجوز ان يقال:يا قديم!او يا فرد!ارحمني!وانما يقال "يا من هو الاول والاخر والظاهر والباطن!يا واحد احد فرد صمد!ارحمني واهدني"...الى غير ذلك؛لأن اسماء الله تعالى توقيفية،لا يجوز لأحد ان يثبت شيئا منها الا بدليل.والله اعلم(المنتقى1/27)

ابا خدوج غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-Jan-2009, 03:32 PM   #6
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
رقم العضوية: 6764
المشاركات: 22
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 6764
عدد المشاركات : 22
بمعدل : 0.01 يوميا
عدد المواضيع : 4
عدد الردود : 18
الجنس : ذكر

افتراضي

توحيد الأسماء والصفات : إثبات ما أثبته الله لنفسه وما أثبته رسوله صألى الله عليه وسلم من الأسماء والصفات من غير تحريف ولا تعطيل
ولا تكييف ولا تمثيل .

مهاجم المبتدعة غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 11:41 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir