أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
آخر 10 مشاركات : أسماء الله الحسنى ومعنى مختصر تسهيلا للحفظ. ( آخر مشاركة : - )    <->    التحولات العقدية ( آخر مشاركة : - )    <->    الإصدار الثاني من اسطوانة التجول الحي في معالم مكة والمدينة بإضافات جديدة ( آخر مشاركة : - )    <->    مناقشة فكر المسيري في اليهود (مهم ) ( آخر مشاركة : - )    <->    فضائح الاشاعرة ( آخر مشاركة : - )    <->    ما معنى موضوع مغلق ؟ ( آخر مشاركة : - )    <->    استفسار عن الإختبار التحريري للعقيدة! ( آخر مشاركة : - )    <->    جهود شيخ الاسلام ابن تيمية في باب أسماء الله الحسنى ( آخر مشاركة : - )    <->    حل الرموز في عقائد الدروز ( آخر مشاركة : - )    <->    تحقيق نسبة (النصيحة الذهبية لابن تيمية) ( آخر مشاركة : - )    <->   
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم العقيدة ::. > الملتقى العلمي لدراسة العقيدة
التسجيل المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-Nov-2007, 04:46 PM   #1
عضو مؤسس
افتراضي وقفة تأمل مع اسم الله "الحافظ" و "الحفيظ" (1)

بسم الله الرحمن الرحيم

"الحفيظ" و "الحافظ" اسمان من أسماء الله الحسنى ، يدور معناهما على العلم و الإحاطة ، و على الصيانة و الرعاية ، قال -تعالى- : " وربك على كل شئ حفيظ " [سبأ:21] ، و قال -تعالى- " والذين اتخذوا من دونه أولياء الله حفيظ عليهم و ما أنت عليهم بوكيل " [الشورى:6] ، و قال -تعالى- : " وكنا لهم حافظين " [الأنبياء:82] ، و قال هود -عليه السلام- لقومه " فإن تولوا فقد أبلغتكم ما أرسلت به إليكم ويستخلف ربي قوماً غيركم و لا تضرونه شيئاً إن ربي على كل شيء حفيظ " [هود:57] ، و قال عن يعقوب -عليه السلام- : " فالله خير حافظاً وهو أرحم الراحمين " [يوسف:64].

الحفيظ و الحافظ : من حفظ مراتب الموجودات ، و منازل الكائنات ؛ فيمسك السماوات أن تقع على الأرض ، و يثبت الأرض بالجبال الراسيات ؛ فلا تميد بما عليها من المخلوقات ، " وزينا السماء الدنيا بمصابيح و حفظاً ذلك تقدير العزيز العليم " [فصلت:12] ، " و حفظناها من كل شيطان رجيم " [الحجر:17] ، " و حفظاً من كل شيطان مارد " [الصافات:7].

حفظ الضعفاء من الأقوياء ، و الأخيار من الأشرار ، و الأتقياء من الفجار ، و النبات من الحشرات و سائر الآفات ، و الأجساد من الأمراض الفاتكات ، " قل من يكلؤكم بالليل والنهار من الرحمن بل هم عن ذكر ربهم معرضون " [الأنبياء:42].

حفظ القرآن العظيم الشريف من كل تبديل وتغيير وتحريف ، و صانه عن كل تأخير وتقديم وتصحيف ، " إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون " [الحجر:9].

حفظك يا ابن آدم ؛ فهداك إلى الفطرة و التوحيد ، و خصك في الطاعة بأنواع الحفظ و التسديد ، " فالله خير حافظاً وهو أرحم الراحمين " [يوسف:64].

حفظ المؤمنين المتقين من كيد الحاقدين الكافرين ، و من تربص الخائنين المنافقين ، " ولن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلاً"[النساء:141].

حفظ المجاهدين الصادقين أولي الألباب ، صحبة نبيه - صلى الله عليه وسلم - يوم الأحزاب ؛ إذ جاؤوهم من فوقهم و من أسفل منهم و إذ زاغت الأبصار و بلغت القلوب الحناجر و ظنوا بالله الظنونا ؛ هنالك ابتلي المؤمنون و زلزلوا زلزالاً شديداً.

حفظ أهل التوكل و صادقي الإيمان من سلطان الشيطان ، " إنه ليس له سلطان على الذين آمنوا وعلى ربهم يتوكلون إنما سلطانه على الذين يتولونه والذين هم به مشركون " [النحل:99-100] ، " إن عبادي ليس لك عليهم سلطان إلا من اتبعك من الغاوين " [الحجر:42].
فالتوحيد والتوكل والإخلاص يمنع سلطانه ، و الشرك و العصيان يوجب سلطانه ، ولنا في قصة الصحابة الكرام يوم أحد عبرة ، و في قصة آدم وحواء -عليهما السلام- مع إبليس آية وعظة ، وجميع ذلك من قضاء من أزمة الأمور بيده ، و له الحجة البالغة ، فلو شاء لهداكم أجمعين ، " فالله خير حافظاً وهو أرحم الراحمين " [يوسف:64].

حفظ إمام المتقين ، و خاتم الأنبياء والمرسلين ، سيد ولد عدنان ، المبعوث بالحجة القاطعة والبرهان ، منذ ولد إلى أن بلغ البلاغ المبين ، " فالله خير حافظاً وهو أرحم الراحمين " [يوسف:64].
مات عنه أبواه وهو لا يزال حِملاً ، و فقد أمه الحنون ، وجدَّه عبدالمطلب طفلاً ، " فالله خير حافظاً وهو أرحم الراحمين " [يوسف:64].
دعا الناس إلى توحيد الخلاق،و نبذ الأصنام والأوثان والأنداد ؛ فتكالب عليه الأعداء ، و جفاه أكثر الأقرباء ، و نابذه غالب الأقوياء حتى صار إسلام من أسلم معه سراً ؛ فأيده الله بعمه أبي طالب ، ولسان مقاله وحاله :
" واللهِ لن يصلوا إليك بجمعهمْ حتى أوسد في التراب دفينا".
أجمع طغاة قريش على قتله وإعدامه ؛ فأيده الله بإسلام عمر الفاروق و حمزة من أعمامه ، " فالله خير حافظاً وهو أرحم الراحمين " [يوسف:64].
حاصره الأعداء في الشعب ثلاث سنين ، و قاطعه الناس أجمعين ، و مات بعد ذلك عمه أبو طالب -الذي كان له حصناً منيعاً من كيد الطغاة- ، و توفيت خديجة زوجته المؤازرة له في أحرج الأوقات ، و المعينة له على على إبلاغ الرسالات ، و المواسية له في الشدائد والكربات ؛ فاشتد عليه الأمر حتى أيده الله بأناس أطهار ؛ قصدوه من أقصى دار : الأوس والخزرج الأنصار ، " فالله خير حافظاً وهو أرحم الراحمين " [يوسف:64].
و حفظه بعد ذلك في الهجرة ، و ليلة التآمر على قتله ، في دار الندوة ، حتى بلغ البلاغ المبين ، و أتاه النعي من رب العالمين ، " إنك ميت وإنهم ميتون " [الزمر:30] ، " وما جعلنا لبشر من قبلك الخلد أفإن مت فهم الخالدون " [الأنبياء:34].

و للحديث بقيـــــــة ....
التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
عبدالله القحطاني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-Nov-2007, 02:06 AM   #2
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
رقم العضوية: 158
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 672
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 158
عدد المشاركات : 672
بمعدل : 0.25 يوميا
عدد المواضيع : 156
عدد الردود : 516
الجنس : أنثى

افتراضي

حفظنا الله وإياكم بحفظه . لم نكن نستشعر أكثر المعاني المذكورة
التوقيع
الرضا بالقدر جنة الدنيا، ومستراح العابدين، وباب الله الأعظم.

معالي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-Dec-2007, 01:06 AM   #3
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
رقم العضوية: 138
المشاركات: 15
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 138
عدد المشاركات : 15
بمعدل : 0.01 يوميا
عدد المواضيع : 0
عدد الردود : 15
الجنس : ذكر

افتراضي

حفظنا الله وإياكم شيخنا وبارك فيكم ونفع بكم
أبوحازم الحربي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-Dec-2007, 01:08 PM   #4
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
رقم العضوية: 150
المشاركات: 36
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 150
عدد المشاركات : 36
بمعدل : 0.01 يوميا
عدد المواضيع : 7
عدد الردود : 29
الجنس : أنثى

افتراضي

جزاك الله كل خير لتذكيرك لنا
وجعله الله فى ميزان حسناتك

التعديل الأخير تم بواسطة طالبة دراسات عليا ; 10-Dec-2007 الساعة 01:20 PM.
طالبة دراسات عليا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 13-Apr-2008, 11:28 AM   #5
عضو مؤسس
افتراضي

جزاكم الله خيراً،وشكراً لكم على المرور...

التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
عبدالله القحطاني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 13-Apr-2008, 03:32 PM   #6
عضو متميز
افتراضي

سبحان الله !! أين أنا من هذه المعاني!

يمر البعض منا على أسماء الله الحسنى .. مرور الكرام , وقد يفهمها فهما سطحيا !!

لكن ! لم يكلف نفسه العناء بالبحث عن معانيها في مظانها, ليدرك ما تحمله من الكنوز النفيسة !!

فالشخص إذا أحب شيئا وتمكن حبه من قلبه يريد أن يعلم و يفهم كل ما يتعلق به..

ولله المثل الأعلى..

اللهم نسألك حبك , وحب من أحبك , وكل عمل يقربنا إلى حبك

صُحبة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-Apr-2008, 03:30 PM   #7
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
رقم العضوية: 4644
المشاركات: 24
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 4644
عدد المشاركات : 24
بمعدل : 0.01 يوميا
عدد المواضيع : 2
عدد الردود : 22
الجنس : ذكر

افتراضي

نعم .. سبحان الله ..
أين نحن من هذه المعاني..

بوركتم طرحٌ قيم..

الشيمـــاء غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-Apr-2008, 08:37 AM   #8
عضو مؤسس
افتراضي

بارك الله فيكم وشكراً على المرور

التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
عبدالله القحطاني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-Nov-2011, 02:49 AM   #9
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
رقم العضوية: 10086
المشاركات: 717
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 10086
عدد المشاركات : 717
بمعدل : 0.53 يوميا
عدد المواضيع : 38
عدد الردود : 679
الجنس : ذكر

افتراضي رد: وقفة تأمل مع اسم الله "الحافظ" و "الحفيظ" (1)

بارك الله فيك.
يرفع للفائدة.

الإبانة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17-Nov-2011, 05:38 PM   #10
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
رقم العضوية: 12859
المشاركات: 52
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 12859
عدد المشاركات : 52
بمعدل : 0.06 يوميا
عدد المواضيع : 1
عدد الردود : 51
الجنس : أنثى

افتراضي رد: وقفة تأمل مع اسم الله "الحافظ" و "الحفيظ" (1)

موضوع يستحق القراااااءة...... شكرا لكـ...

نوره المالكي غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 10:52 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir