أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم العقيدة ::. > الملتقى العلمي لدراسة العقيدة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-Feb-2008, 05:28 PM   #1
عضو متميز
افتراضي المواقف الشرعية تجاه الجماعات الإسلامية

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعـده ، وعلى آله وصحبه ، أما بعد : فإن الباعث على كتابة هذه الكلمة هو إعلام عامة المسلمين بالموقف الصحيح من غالب الجماعات الإسلامية ألا وهو عدم الانتماء إلى جماعة من الجماعات الإسلامية ،والتعاون ومعها فيما هي عليه من الحق ،واعتزالها فيما هي عليه من الباطل


فغالب الجماعات الإسلامية كجماعة الإخوان المسلمين و جماعة التبليغ أصولها أصول أهل السنة والجماعة ،ويريدون نصرة الإسلام ،ومستعدون لبيع أنفسهم وأموالهم لله لكنهم انحازوا إلى نص معين انتفش هذا النص عندهم بطريقة مخلة على حساب باقي النصوص فتحزبوا حول هذا النص لاعتقادهم أن هذا هو الطريق المؤدي إلى الطريق المستقيم ؛ لذلك نحن نحمدهم على الخير الذي يدعون إليه ، ونلتزم بهذا الخير الذي يدعون إليه ، وننصحهم في ترك الباطل الذي عندهم قال تعالى : ﴿ و َتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ﴾[1]

لكن لا ننتمي إلى جماعة من الجماعات أو حزب من الأحزاب ، والتحزب هو تجمع على أساس حزبي يخالف أصلاً ظاهراًمن أصول أهلالسنة و الجماعة ، أو يخالفهم بجزيئات كثيرة ، أو يعقد الولاء و البراءعلى هذا الحزب دون غيره ، فيرضى بمن في حزبه ويسخط أو يحمل على من ليس بحزبه ، و النبي صلى الله عليه وسلم بين لنا طريقا واحدا يجب علينا أن نسلكه ألا وهو صراط الله المستقيم ، ومنهج دينه القويم فيقول سبحانه : ﴿ وَأَنَّ هَـذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ﴾[2] فإن قيل إلى أي جماعة تلتزم فقل التزم بالكتاب والسنة بفهم سلف الأمة .



[1] - المائدة من الآية 2

[2] - الأنعام الآية 153

التعديل الأخير تم بواسطة ربيع أحمد السلفي ; 08-Feb-2008 الساعة 07:13 PM.
ربيع أحمد السلفي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-Feb-2008, 05:30 PM   #2
عضو متميز
افتراضي

وكل جماعة من هذه الجماعات فيها حق وباطل و خطأ وصواب ، وبعضها أقرب إلى الحق والصواب وأكثر خيرا وأعم نفعا من بعض فعلينا أن نتعاون معها على الحق ،وننصح لها فيما هو خطأ ، وعلى كل جماعة من الجماعات الإسلامية أن تتعاون مع الأخرى فيما اتفقوا عليه من الحق ،،وأن تتفاهم معها فيما اختلفوا عسى أن يهدي الله الجميع إلى سواء السبيل .

وعلى كل طائفة من هذه الجماعات أن تنصح للأخرى فتثني عليها بما فيها من الخير ، وترشدها إلى ما فيها من خطأ في الأحكام أو انحراف في العقيدة أو الأخلاق أو تقصير في العلم أو البلاغ قصدا للإصلاح و طلبا لاستدراك ما فات لا ذما لها و تعييرا عسى أن تستجيب لما دعيت إليه فتستكمل نقصها و تصلح شأنها و تجتمع القلوب على الحق ، تنهض بنصرته .

فنحن نحتاج لجمع القلوب على الحق فلابد أن نلين لإخواننا لإعلامهم بالحق و تذكيرهم به و حضهم عليه لا نلين لهم على حساب الدين فلا يصلح هذه الأمة إلا بما صلح به أولها فهذه سنة الله في نصر الأمة .

و ما صلح به أول الأمة هو بيان خطأ المخطيء بالحسنى و صواب المصيب و والرد على الشبهات فبهذا يتحد الصف على الحق ، و لا ينفع الاجتماع مع وجود الاختلاف في العقائد والاختلاف في المذاهب والأفكار فالخلاف شر ، والحق واحد فلابد أن يرجع الجميع للحق .

ربيع أحمد السلفي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-Feb-2008, 06:55 PM   #3
عضو متميز
افتراضي

فلا تعذر هذه الجماعات فيما هي عليه من الباطل بل نبين لها الخطأ ، و نحذر الناس من هذا الخطأ فلو عذرنا كل جماعة في بدعها و أخطائها لأقررنا بدعهمو ما وقعوا فيه من الخطأ ، وهذا خلاف ما كان عليه السلف بل إن عمل السلف رحمهم الله بيان خطأ المخطيء ، فترى أحدهم ينسب نفسه إلى الضلال إذا قال بقول غيره، مما يعلم أنه مجانب للصواب .

والله قد نهى عن التفرق و اختلاف الكلمة فذلك من أعظم أسباب الفشل و تسلط العدو و تمكين المتربصين بالأمة وتسليطهم على شعوبها وخيراتها ، وإذا انفك حبل الاجتماع وشاع الافتراق بين المسلمين فهذا نذير فتنة عامة ،وقد عي سبحانه للاجتماع فقال : ﴿ و َاعتَصِمُوا بحبل اللَّه جَميعاً وَلا تَّفرَّقُوا ﴾[1]

وهذا لا يكون إلا على الحق لا على الباطل فالاجتماع في الدين لا يمكن أن يتحقق إلاّ بالاعتصام بالكتاب والسنة والسير على صراط السلف من الصحابة والتابعين الذين هم خير القرون وبغيرهذه الأمور لا يمكن أن يحصل الاجتماع ووحدة الصف ، بل غيرها هو الفرقة التي نهى الشرع عنها قال تعالى : ﴿شَرَعَ لَكُمْ مِنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحاً وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ ﴾[2]

فالأمر بإقامة الدين يستلزم العمل بالكتاب والسنة وما وافقهما من أقوال العلماء ، ولذلك الواجب على الأمة إذا أرادت الوحدة ، والاجتماع أن تنبذ ما خالف الكتاب والسنة وما أجمع عليه العلماء فالأمر بالاجتماع ليس مجرد الاتفاق على أي وجهٍ كان، لكن مع الأمر بالاجتماع لا بد أن يكون له طريق


[1]- ال عمران من الآية 103
[2]- الشورى الآية 13

ربيع أحمد السلفي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-Feb-2008, 07:11 PM   #4
عضو متميز
افتراضي

فمن تحزب على القول بتعطيل صفات الله أو القول بالإرجاء في باب الإيمان أو القول بالجبر في باب القدر أو القول بالرفض في باب الصحابة كان فرقة من الفرق الضالة ، وإلا فيدخل هذا التحزب ضمن الفرقة الناجية .

ومن عايش واقع هذه غالب الجماعات الإسلامية يجدها تعلن التزامها المجمل بأصول أهل السنة والجماعة ، وبراءتها المجملة من كل ما يخالفا من الفرق والأهواء ، ولا ترضى ، ولا تسكت على نسبتها إلى فرقة من هذه الفرق فهي لا ترضى بما تميزت به هذه الفرقة الضالة عن جماعة المسلمين

وقد تضم هذه الجماعات بين صفوفها بعض من تلبس بشيء من مقالات هذه الفرق ، وقد يكون هذا من أعلامها وروادها البارزين لكنها لاتجعل من مقالته أصلا تتحزب عليه ، وتعقد ولاءها و براءها على اساسه ، وقد وجد بين الحنابلة من يقول بالتجسيم ، ولم يقل أحد أن الحنابلة من الفرق الضالة ، ووجد من الشافعي من يقول بالتعطيل ، ولم يقل أحد إن الشافعية من الفرق الضالة ؛ لأن علماءها فلان وفلان ، وهو يقول بالتعطيل .

والتعدد بين الجماعات الإسلامية اليوم تعدد تنوع و تخصص ، ليس تعدد التنازع والتشاحن فهذه كتيبة تهتم بتصحيح عقائد الأمة و محاربة البدع والخرافات ، وهذه كتيبة تهتم تحيي فريضة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر و تحثها على القيام بها ، وهذه كتيبة تعمل على إحياء فريضة الجهاد ، وفي ظل هذا النوع من التعدد لا خصومة ، ولا منازعة بل التنسيق والتكامل والتنافس المحمود في الخير .

وفي زماننا نجد حربا بين الإسلام و بين العلمانية فينبغي على كل مسلم غيور على الإسلام أن يتأنى في سبيل بيان موقفه من بعض الجماعات الإسلامية التي عندها انحراف قليل أو كثير عن الإسلام .

هذا والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات
وكتبه ربيع أحمد بكالوريوس الطب إمبابة الخميس 7/2/ 2008 م

ربيع أحمد السلفي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-Feb-2008, 11:33 PM   #5
عضو متميز
افتراضي

ادعو كل من قرأ المقال إلى الدخول على موقع المذاهب الفقهية فقد عدلت في بعض العبارات التي قد يفهم منها خلاف ما أريد ، وفي هذا المقال على هذا الرابط تعليق بعض المشايخ و طلبة العلم المتخصصين ،وهم قطعا أفقه مني و أعلم

http://www.mmf-4.com/vb/showthread.php?p=2328&posted=1#post2328

ربيع أحمد السلفي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 28-Feb-2008, 04:09 PM   #6
عضو متميز
افتراضي


أحسنت أخي الدكتور/ ربيع ، فالاختلاف في الطرائق والمناهج الدعوية لا يعد اختلافاً في العقائد ، لكن مما ينبغي أن يعلم أن أهل السنة والجماعة ليس لهم رسم ولا اسم يتسمون به خصوصًا غير أهل السنة والجماعة، ذلك الاسم الذي يعني في الحقيقة التزام الجادة والمحجة البيضاء التي تركنا عليها النبي صلى الله عليه وسلم ، "فمن قال بالكتاب والسنة والإجماع كان من أهل السنة والجماعة".
وهذا بخلاف أهل البدع الذين انتحلوا لأنفسهم أسماء أرادوا أن تميزهم عن غيرهم، أو سماهم غيرهم بها فقبلوا تسميته لهم، كما أنه ما من فرقة إلا وابتدعت لأهل السنة اسمًا يناسب ما خالفها فيه أهل السنة، ومع ذلك بقي أهل السنة لم يلزمهم اسم من هذه الأسماء الباطلة.
سئل مالك رحمه الله عن السنة، فقال: "هي ما لا اسم له غير السنة، وتلا : { وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ} [الأنعام:153]" ، وروى ابن عبد البر قال: "جاء رجل إلى مالك فقال: يا أبا عبد الله، أسألك عن مسألة أجعلك حجة فيما بيني وبين الله تعالى . قال مالك: ما شاء الله لا قوة إلا بالله، سل. قال: من أهل السنة؟ قال: أهل السنة الذين ليس لهم لقب يعرفون به، لا جهمي، ولا قدري، ولا رافضي".
وقال الإمام ابن القيم رحمه الله: "وقد سئل بعض الأئمة عن السنة؟ فقال: ما لا اسم له سوى السنة. يعني: أن أهل السنة ليس لهم اسم ينسبون إليه سواها".
ويقول الشيخ بكر بن عبد الله أبو زيد حفظه الله تعالى: "وليس لهم -أي أهل السنة والجماعة- رسم ومنهاج سوى منهاج النبوة (الكتاب والسنة)؛ إذ الأصل لا يحتاج إلى سمة خاصة تميزه، إنما الذي يحتاج إلى اسم معين هو الخارج من هذا.

التوقيع
((المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده))

التعديل الأخير تم بواسطة أبو المنذر ; 28-Feb-2008 الساعة 04:24 PM.
أبو المنذر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 29-Feb-2008, 11:39 AM   #7
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
رقم العضوية: 765
الدولة: فلسطين
المشاركات: 200
الدولة : palestine
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 765
عدد المشاركات : 200
بمعدل : 0.04 يوميا
عدد المواضيع : 37
عدد الردود : 163
الجنس : ذكر

إرسال رسالة عبر Yahoo إلى محمد الفلسطيني
افتراضي

جزاكم الله خيرا

التوقيع
قال العلامة محمد البشير الإبراهيمي -رحمه الله-:
( أوصيكم بالابتعاد عن هذه الحزبيات التي نَجَمَ بالشّر ناجمُها، وهجم ليفتك بالخير والعلم هاجمُها، وسَجَم على الوطن بالملح الأُجاج ساجِمُها، إنّ هذه الأحزاب! كالميزاب؛ جمع الماء كَدَراً وفرّقه هَدَراً، فلا الزُّلال جمع، ولا الأرض نفع! ).
محمد الفلسطيني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 29-Feb-2008, 04:53 PM   #8
عضو متميز
افتراضي

جزاكم الله خيرا على مشاركتكم الطيبة دمتم في حفظ الله
وبارك الله فيك شيخنا أبي المنذر على توضيحك أطال الله عمركم و كثر من أمثالكم و نفعنا بكم

ربيع أحمد السلفي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-Mar-2008, 12:02 PM   #9
عضو متميز
افتراضي

في نظري أن هذا الموضوع جدير بدراسة جادة في رسائل علمية أعني: ( الجوانب العقدية لدى الجماعات الإسلامية عرض ونقد على ضوء الكتاب والسنة ومنهج السلف الصالح). والله المستعان

فهدة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17-Mar-2008, 02:49 PM   #11
عضو نشيط
افتراضي

يرجع الى كتاب
معالم الانطلاقة الكبرى عند اهل السنة والجماعة
تقديم الشيخ عبدالله بن جبرين

جميل وهو حول هذه المسألة

المكي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20-Mar-2008, 03:33 PM   #12
عضو متميز
افتراضي

[CENTER]جزاكم الله خيرا

ولي تعقيب إن سمحتم لي

قول أخي الكريم ربيع:

"فغالب الجماعات الإسلامية كجماعة الإخوان المسلمين و جماعة التبليغ أصولها أصول أهل السنة والجماعة "

هذا كلام ليس على إطلاقه وفيه غلط كثير

فمن المعروف أن قادة الإخوان المسلمين خليط بين الأشاعرة والصوفية

فلا أدري كيف جعلتهم بارك الله فيك على أصول أهل السنة

؟؟؟!!!!!

وها أنا أضع بين يديك حقيقة عقيدة قادة الإخوان علّك تنتفع بها





[COLOR="Red"]عـقـائـد زعـمـاء إخـوان



بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين ولا عدوان إلا على الظالمين ، وأصلي على خاتم الأنبياء والمرسلين وآله وصحبه أجمعين .

هذه بعض أقوال رؤوس جماعة الإخوان المسلمين ، لتعلم أن من حذر منهم على حق ، ولكن أكثر الناس لا يعلمون :



فهرس بمحتويات الصفحة:

1. من أقوالهم التي تضاد التوحيد أو تقدح فيه

2. التهوين من شرك القبور

3. بدعة التفويض

4. الطعن في الأنبياء

5. وحدة الوجود

6. بدعة التأويل

7. الطعن في الصحابة

8. بدعة الطرق الصوفية

9. وحدة الأديان

10. الاشتراكية

11. الخروج على الحكام

12. تكفير المجتمعات الإسلامية

13. الثناء على رؤوس أهل البدع وتوليهم والدفاع عنهم

14. إبطال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فيما يتعلق بالعقيدة والتوحيد

15. الطعن في السلفية

16. بدعة المولد

17. الغلو في حسن البنا

18. بدعة الأناشيد الصوفية والتمثيل

19. إباحة الموسيقى

20. بدعة الحزبية والتحزب الممقوت

21. الطعن في العلماء السلفيين وخاصة علماء الحرمين

الفلسطيني السلفي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20-Mar-2008, 03:36 PM   #13
عضو متميز
افتراضي

` من أقوالهم التي تضاد التوحيد أو تقدح فيه :
• قول المرشد العام للإخوان المسلمين عمر التلمساني: (( قال البعض إن رسول الله r يستغفر لهم إذا جاؤوه حياً فقط، ولم أتبين سبب التقييد في الآية عند الاستغفار بحياة الرسول r وليس في الآية ما يدل على هذا التقييد .. ولذا أراني أميل إلى الآخذ بالرأي القائل أن رسول الله r يستغفر حياً وميتاً لمن جاءه قاصداً رحابه الكريم .. فلا داعي إذن للتشدد في النكير على من يعتقد في كرامة الأولياء و اللجوء إليهم في قبورهم الطاهرة و الدعاء فيها عند الشدائد ، وكرامات الأولياء من أدلة معجزات الأنبياء )) [ شهيد المحراب عمر بن الخطاب : 225-226 ] .



• قول الأستاذ المرشد العام للإخوان المسلمين في سوريا مصطفى السباعي في قصيدته (مناجاة بين يدي الحبيب الأعظم) :والتي نظمها في الروضة قرب المنبر النبوي الشريف بعد صلاة العصر في اليوم العاشر من محرم 1284هـ وتلاها أمام الحجرة النبوية قبل الحج و بعده : ((



يا سائق الظعـن نـحو البيت و الحرم

و نحو طيبـة تبغـي سيـد الأمـم

إن كان سعـيـك للمختار نافلــة

فسعي مثلي فرض عند ذي الهمــم

يا سيدي يا حبيـب الله جئـت إلـى

أعتاب بابك أشكو البرح مـن سقمي

يا سيدي قد تمادى السقـم في جسدي

من شـدة السقـم لم أغفـل ولم أنم

الأهـل حولي غـرقى في رقـادهـم

أنا الوحـيد الذي جفاه النوم من ألم

قد عشـت دهـراً مديـداً كله عمل

و اليوم لا شيء غير القـول و القلم

يا سيدي طال شوقي للجهـاد فهـل

تدعو لي الله عوداً عـالي العـلــم




)) [ مجلة ( حضارة الإسلام) عدد خاص بمناسبة وفاة مصطفى السباعي : 562-563 ] .



• قول حسن الترابي زعيم الإخوان في السودان موجهاً كلامه لأنصار السنة في السودان: ((: إنـهم يهتمون بالأمور العقائدية وشرك القبور ولا يهتمون بالشرك السياسي فلنترك هؤلاء القبوريين يطوفون حول قبورهم حتى نصل إلى قبة البرلمان )) [مجلة الاستقامة ربيع الأول 1408 هـ ص 26].



` التهوين من شرك القبور :
• قال صاحب كتاب ( الجماعة الأم ) : (( مثال هذا ما نقله الدكتور بشير أو برمان عن الشيخ عبد الله عزام – رحمه الله – أن وقف في مخيم هيئة كبار العلماء في الحج وقال لهم : ( إن موضوع محاربة الشرك الذي نادى به العلماء السابقون أمثال محمد بن عبد الوهاب في عبادة الأوثان والتمسح بالقبور قد انتهى وحل محله شرك من نوع آخر وذلك هو شرك الحكم بشريعة البشر وترك شريعة الله ) أ. هـ [من كتاب الشيخ عبد الله عزام العالم والمجاهد ص 34])) ص 28.



• وقال : (( يقول عباس السيسي في كتاب (( قافلة الإخوان )) جزء 2 ص 33 (( حيث صدر قرار بحل جماعة الإخوان عام 1948م ومُنِعوا من مزاولة نشاطهم وضيق عليهم اتجه شباب الإخوان إلى مساجد (( أنصار السنة )) يمارسون فيها نشاطهم في الدعوة إلى الله تعالى حيث لم يصدر قرار بحل جماعتهم التي تلتزم قانونا بعدم التدخل في الشئون السياسية كما أن لها أسلوبا في الدعوة إلى الله يختلف عن أسلوب (( الإخوان )) وشمول دعوتـهم وحيث أُلغيَ قرار حل جماعة الإخوان عاد إليها بعض الإخوة متأثرين بأسلوب أنصار السنة في الدعوة فكانوا دائما مشغولين بحماس شديد بتحريم الصور وحكم لبس الذهب للرجال وزيارة القبور ومثل هذه الأشياء التي تستولي على خطبهم و نقاشاتـهم وفتحوا بذلك بابا للمناقشة والجدال استغرقت جهود الإخوان داخل الدار وعاش الإخوة مع هؤلاء فترة من الصراع الفكري تجلى فيها اختلافنا في التصور والسلوك حتى أن الإخوان لم يجدوا بدا من مواجهتهم بصراحة ووضوح بأننا هنا في دار ( الإخوان المسلمون ) المحددة أغراضهم ووسائلهم وتعاليمهم وشمول أفكارهم فمن كان يؤمن بما يؤمن به الإخوان فهو منهم ومن كان يؤمن بأفكار أخرى غير أفكارهم فعليه أن ينصرف إلى المحيط الذي يتلاءم مع أفكاره وأوضحنا لهم أننا لن نسمح في دارنا لمن يخالف اتجاهنا بإحداث مثل هذه البلبلة الفكرية وأوصد بعد ذلك هذا الباب وانطلق الإخوة يؤدون رسالتهم دون مـــراء أو إضاعة للوقت فيما لا يجدي ولا يفيد )) أ . هـ )) ص28-29 .



• قول سيد قطب : (( إن عبادة الأصنام التي دعا إبراهيم عليه السلام ربه أن يجتنبه هو وبنيه إياها لا تتمثل فقط في تلك الصورة الساذجة التي كان يزاولها العرب في جاهليتهم أو التي كانت تزاول شتى الوثنيات في صور شتى مجسمة في أحجار أو أشجار ... إن هذه الصورة الساذجة كلها لا تستغرق صورة الشرك بالله، ولا تستغرق كل صور العبادة للأصنام من دون الله، والوقوف بمدلول الشرك عند هذه الصورة الساذجة يمنعنا من رؤية صور الشرك الأخرى التي لا نهاية لها، ويمنعنا من رؤية صور الشرك الأخرى التي لا نهاية لها، ويمنعنا من الرؤية الصحيحة الحقيقية ما يعتور البشرية من صور الشرك والجاهلية الجديدة ) [ الظلا ل : 4/2114 ].

` بدعة التفويض :
• قول حسن البنا : (( وأن البحث في مثل هذا الشأن مهما طال فيه القول لا يؤدي في النهاية إلا إلى نتيجة واحدة ، هي التفويض لله تبارك وتعالى )) [ العقائد : ص 74 ] .



• قول حسن البنا : (( ونحن نعتقد أن رأي السلف من السكوت وتفويض علم هذه المعاني إلى الله تبارك وتعالى أسلم وأولى بالاتباع )) [ العقائد : 76 ] .

` الطعن في الأنبياء :
• قول سيد قطب في كتاب : ( التصوير الفني في القرآن ) ص : 162 – 163 : (( لنأخذ موسى ؛ إنه نموذج للزعيم المندفع العصبي المزاج !! )) .

• وقال سماحة العلامة ابن باز رحمه الله لما قريء عليه ما قاله سيد قطب في موسى عليه السلام : (( الاستهزاء بالأنبياء ردة مستقلة )) نقلاً عن درس لسماحته في منزله بالرياض سنة 1413 _ تسجيلات منهاج السنة بالرياض .



• قول المودودي الذي وافق الإخوان في دعوتهم : (( لقد مرت 130 سنة ولم يخرج الدجال فدل على أن الرسول لم يكن ظنه صحيحاً )) [كتاب الرسائل والمسائل في ص 57 ] .



• قول المودودي : (( إن الله سبحانه أمره [ أي أمر الرسول صلى الله عليه وسلم ] في سورة النصر بأن يستغفر ربه ما صدر منه في أداء الفرائض من تقصيرات ونقائص )) [ مصطلحات القرآن الأساسية الأربعة : ص 156 ] .



• قول حسن الترابي : عن الرسول صلى الله عليه وسلم : (( ده [ أي : هذا ] شخص راقٍ لكن ما تقولوا : معصوم ما يعمل حاجة غلط )) [ الرد القويم لما جاء به الترابي والمجادلون عنه من الافتراء والكذب المهين للشيخ الأمين الحاج محمد أحمد : ص 81 ] .



• وقوله في محاضرة ألقاها على طالبات بالديوم الشرقية بالسودان 12/8/1982 م ، حيث يقول عن حديث الذباب : (( إنه أمر طبي يأخذ فيه بقول الكافر ولا يأخذ بقول الرسول صلى الله عليه وسلم لأنه ليس من تخصصه )) [ الرد القويم لما جاء به الترابي والمجادلون عنه من الافتراء والكذب المهين للشيخ الأمين الحاج محمد أحمد : ص 83 ] .



• قول الغزالي : (( إن أبا ذر كان اشتراكيا وأنه استقى نزعته الاشتراكية من النبي صلى الله عليه وسلم )) [ الإسلام المفترى عليه : ص 103 ] .

` وحدة الوجود :
• نقل جابر رزق في كتابه ((حسن البنا بأقلام تلامذته ومعاصرية)) (ص 70ـ71) عن مجلة الدعوة فبراير 1951م حديث عبدالرحمن البناعن أخيه حسن البنا، قال فيه: "وعقب صلاة العشاء يجلس أخي ـ حسن البنا ـ إلى الذاكرين من جماعة الإخوان الحصافية وقد أشرق قلبه بنور الله فأجلس إلى جواره نذكر الله مع الذاكرين وقد خلا المسجد إلا من أهل الذكر وخبأ الصوت إلا ذبالة من سراج وسكن الليل إلا همسات من دعاء أو ومضات من ضياء، وشمل المكان كله نور سماوي ولفه جلال رباني، وذابت الأجسام وهامت الأرواح وتلاشى كل شئ في الوجود وانمحى وانساب بصوت المنشد في حلاوة وتطريب.

الله قـل وذر الوجود وما حوى إن كنت مرتاداً بلـوغ كمـالي

فالكـل دون الله إن حقـقـتـه عدم على التفصيل والإجمـالي".



• قول سيد قطب عند قوله تعالى (قل هو الله أحد ) : (( لا شيء غير معه، وأن ليس كمثله شيء، إنها أحدية الوجود، فليس هناك حقيقة إلا حقيقته، وليس هناك وجود حقيقي إلا وجوده، وكل موجود آخر فإنما يستمد وجوده من ذلك الوجود الحقيقي، ويستمد حقيقته من تلك الحقيقة الذاتية ـ إلى أن قال ـ فلا حقيقة لوجود إلا ذلك الوجود الإلهي، ولا حقيقة لفاعلية إلا فاعلية الإرادة الإلهية ...‎).

o ثم قال ( ... ومتى استقر هذا التصور الذي لا يرى في الوجود إلا حقيقة الله، فستصحبه رؤية هذه الحقيقة في كل وجود آخر انبثق عنها، وهذه الدرجة يرى فيها القلب يد الله في كل شيء يراه، ووراء ها الدرجة التي لا يرى فيها شيئاً في الكون إلا الله، لأنه لا حقيقة هناك يراها إلا حقيقة الله )) .

• وقال في تفسيره عنده قوله تعالى ( هو الأول والآخر والظاهر والباطن ) قال (... ويتلفت القلب البشري فلا يجد كينونة لشيء إلا الله ) ثم قال: ( فهذا الوجود هو الوجود الحقيقي الذي يستمد فيها كل شيء حقيقته، وليس وراءها حقيقة ذاتيه ولا وجود ذاتي لشيء في هذا الوجود ) ثم قال: ( ... ولقد أخذ المتصوفة بهذه الحقيقة الأساسية الكبرى، وهاموا بها وفيها، وسلكوا إليها مسالك شتى، بعضهم قال إنه يرى الله في كل شيء في الوجود، وبعضهم قال:ـ إنه رأى الله من وراء كل شيء في الوجود، وبعضهم قال: إنه يرى الله فلم ير شيئاً غيره في الوجود ... وكلها أقوال تشير إلى الحقيقة إذا تجاوزنا عن ظاهر الألفاظ القاصرة في هذا المجال، إلا أن ما يؤخذ عليهم ـ على وجه الإجمال ـ هو أنهم أهملوا الحياة بهذا التصور. والإسلام في توازنه المطلق يريد من القلب البشري أن يدرك هذه الحقيقة ويعيش بها ولها ...) [ الظلال : أنظر مواضعها بحسب السور ].



` بدعة التأويل :
• قول سيد قطب عند قول الله تعالى : {هو الذي خلق السموات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش } ( الحديد ) (( وكذلك العرش فنحن نؤمن به كما ذكره لا نعلم حقيقته أما الاستواء على العرش فنملك أن نقول إنه كناية عن الهيمنة على هذا الخلق إستناداً إلى ما نعلمه من القرآن عن يقين من أن الله سبحانه لا تتغير عليه الأحوال فلا يكون في حالة عدم استواء على العرش ثم تتبعها حالة استواء ، والقول بأننا نؤمن بالاستواء ولا ندرك كيفيته لا يفسر قوله تعالى { ثم استوى } , والأولى أن نقول : إنه كناية عن الهيمنة كما ذكرنا والتأويل هنا لا يخرج على المنهج الذي أشرنا إليه آنفاً لأنه لا ينبع من مقررات وتصورات من عند أنفسنا )). [ ظلال القرآن : سورة الحديد ] .



• قول عمر التلمساني عند قوله تعالى : { و السموات مطويات بيمينه}: (( ذكر وأن هذه اليمين التي تشير إليها الآية الكريمة هي التمكن من طي السموات و الأرض أي القدرة التي تفعل ماتشاء كيفما تشاء عندما تشاء )) [بعض ما علمني الإخوان المسلمين : 17 ] .

` الطعن في الصحابة :
• قول سيد قطب : (( إن معاوية وزميله عمراً لم يغلبا علياً لأنهما أعرف منه بدخائل النفوس، وأخبر منه بالتصرف النافع في الظرف المناسب ، ولكن لأنهما طليقان في استخدام كل سلاح وهو مقيد بأخلاقه في اختيار وسائل الصراع . وحين يركن معاوية وزميله إلى الكذب والغش والخديعة والنفاق والرشـوة وشـراء الذمم، لا يملك علي أن يتدلى إلى هذا الدرك الأسفل . فلا عجب ينجحـان ويفشل، وإنه لفشل أشرف من كـل نجاح )) [من كتاب : ( كتب وشخصيات) لسيد قطب ص : 242. : ] .



• قول حسن الترابي : (( كل الصحابة عدول ليه ؟! )) [ الرد القويم لما جاء به الترابي والمجادلون عنه من الافتراء والكذب المهين للشيخ الأمين الحاج محمد أحمد : ص 84 ] .

` بدعة الطرق الصوفية :
• قول إمامهم حسن البنا : (( وصحبت الإخوان الحصافية بدمنهور وواضبت على الحضرة بمسجد التوبة في كل ليلة ... وحضر السيد عبد الوهاب المجيز في الطريقة الحصافية الشاذلية وتلقيت الحصافية الشاذلية عنه وآذنني بأدوارها ووظائفها )) وقال في موضع آخر : (( وفي هذه الأثناء بدا لنا أن نؤسس جمعية إصلاحية هي الجمعية الحصافية الخيرية وانتخبت سكرتيراً لها ... وخلفتها في هذا الكفاح جمعية الإخوان المسلمون بعد ذلك )) [ مذكرات الدعوة والداعية:ص 27 ] .



• قول سعيد حوى : (( وقد حدثني مرة نصراني عن حادثة وقعت له شخصياً وهي حادثة مشهورة معلومة جمعني الله بصاحبها بعد أن بلغتني الحادثة من غيره وحدثني: كيف أنه حضر حلقة ( ذكر) فضربه به أحد الذاكرين بالشيش في ظهره فخرج الشيش من صدره حتى قبض عليه ثم سحب الشيش منه ولم يكن لذلك أثر أو ضرر ، إن هذا الشيء الذي يجري في طبقات ابناء الطريقة ( الرفاعية) ويستمر فيهم هو من أعظم فضل الله على هذه الأمة إذ من رأى ذلك تقوم عليه الحجة بشكل واضح على معجزات الأنبياء وكرامات الأولياء، إن من يرى فرداً من أفراد الأمة الإسلامية يمسك النار ولا تؤثر فيه كيف يستغرب أن يقذف إبراهيم في النار؟ إن من يرى فرداً من أفراد امة محمد r يخرج السيف من ظهره بعد ان يضرب فيه في صدره ثم يسحب السيف ولا أثر ولا ضرر هل يستغرب مثل هذا حادثة شق صدره r ؟ إن هذا الموضوع مهم جداً ولا يجوز ان نقف منه موقفاً ظالماً ومحله في إقامة الحجة في دين الله على مثل هذه الشاكله، عن الحجة الرئيسية لمنكري هذا الموضوع هي أن هذه الخوارق تظهر على يد فساق من هؤلاء كما تظهر على يد صالحين وهذا صحيح ( والتعليل) لذلك هو أن الكرامة ليست لهؤلاء بل هي للشيخ الأول الذي أكرمه الله عز وجل بهذه الكرامة وجعلها مستمرة في أتباعه من باب المعجزة لرسولنا r فهي كرامة الشيخ الذي هو الشيخ ( أحمد الرفاعي) رحمه الله )) [ تربيتنا الروحية : ص218 ] .



• قول أبي الحسن علي الندوي وهو ممن يوالي هذه الجماعة : (( الشيخ حسن البنا ونصيب التربية الروحية في تكوينه وفي تكوين حركته الكبرى: غنه كان في أول أمره – كما صرح بنفسه- في الطريقة الحصافية الشاذلية وكان قد مارس أشغالها وأذكارها وداوم عليها مدة، وقد حدثني كبار رجاله وخواص أصحابه أنه بقي متمسكاً بهذه الأشغال و الأوراد- إلى آخر عهده وفي زحمة أعماله )) [ التفسير السياسي للإسلام :138-139 ] .



• قول سعيد حوى : (( ولقد كتبت كتاب (تربيتنا الروحية) لتوضيح أحد مواضيع الفقهين الكبير و الأكبر وهو موضوع ( التصوف المحرر) لأضع الأمور في مواضعها في قضية الحقيقة الصوفية التي هي إحدى السمات الرئيسية لدعوة الاستاذ البنا رحمه الله )) [ جولات : الجولة الأولى: ص 17 ] .



• قول الأستاذ محمود عبد الحليم في كتابه : (( الإخوان المسلمون ؛ أحداث صنعت التاريخ جزء 2 ص 208)) : (( في 9/6/1948م زار القاهرة شيخ الطريقة المرغنية الختمية ورفاقه وبـهذه المناسبة يقول السيسي : (( احتفل المركز العام للإخوان بالقاهرة بزيارة السيد – محمد عثمان الميرغني – وتكلم في الحفل الأستاذ المرشد العام فقال : إن دار الإخوان لتسعد وتأنس أعظم الإيناس إذ تستقبل هذه القلوب الطاهرة والنفوس الكريمة أعلام الجهاد وأبطال العروبة وأقطاب قادة الإسلام )) ، وقال : (( لعل الكثيرين أيها السادة لا يعلمون أننا نحن الإخوان مدينون للسادة الميرغنية بدين المودة الخالصة والحفاوة البالغة التي غمرونا بـها من قبل ومن بعد كلما ذهب مبعوثونا إلى السودان لا . . . . ولكنه دين قديم منذ نشأت هذه الدعوة بالإسماعيلية فقد كان أول أنصارها والمجاهدون لتركيزها الإخوان الختمية الميرغنية ولقد حضرت عام 1937حفلا للإسراء والمعراج في زاوية وخلوة السيد الميرغني الكبير بالإسماعيلية وهي لا تزال قائمة ولازلت أذكر أخانا هناك فالقلب الختمي والتأييد الختمي يسير مع تاريخ الدعوة منذ فجرها وسماحة السيد عثمان الميرغني الكبير و وارثه السيد محمد عثمان هو أول من حمل هذا اللواء وبشر به فهذا تاريخ نتحدث عنه أيها السادة لنعبر عما يكنه الإخوان لسماحته من حب ومودة وتقدير لهذا الجميل الذي أسدوه للدعوة في فجر تاريخها )) . [ نقلاً عن الجماعة الأم لعثمان نوح : 19-20 ] .



` وحدة الأديان :
• قول حسن البنا الحصافي: (( فأقرر أن خصومتنا لليهود ليست دينية لأن القران حض على مصافاتهم ومصادقتهم ، والإسلام شريعة إنسانية قبل أن يكون شريعة قومية )) [ الإخوان المسلمون أحداث صنعت التاريخ : 1/ 409] .



• وقال أيضاً: (( إن الإسلام الحنيف لا يخاصم ديناً ولا يهضم عقيدة، ولا يظلم غير المؤمنين به مثقال ذرة )) [ مواقف في الدعوة والتربية: ص 163].



• نشرت مجلة المجتمع بيان لجماعة الإخوان يقولون فيه : (( والإخوان المسلمون يرون الناس جميعاً حملة خير ومؤهلين لحمل الأمانة ، وموقفنا من إخواننا المسيحيين في مصر والعالم العربي موقف واضح وقديم ومعروف ، لهم مالنا وعليهم ما علينا ، وهم شركاء في الوطن ، وأخوة في الكفاح الوطني الطويل ، لهم كل حقوق المواطن المادي منها والمعنوي ، المدني منها والسياسي ، والبر بهم والتعاون معهم على الخير فرائض إسلامية ، لا يملك مسلم أن يستخف بها أو يتهاون في أخذ نفسه بأحكامها ، ومن قال غير ذلك أو فعل غير ذلك فنحن براء منه ومما يقول ويفعل )) مجلة المجتمع العدد (1149) /9/ذو الحجة 1415هـ .



• قول حسن الترابي : (( إن الوحدة الوطنية ، تشكل واحدة من أكبر همومنا ، وإننا في الجبهة الإسلامية نتوصل بها إلى الإسلام على أصول الملة الإبراهيمية ، التي تجمعنا مع المسحيين بتراث التاريخ الديني المشترك ، وبرصيد تاريخي من المعتقدات والأخلاق وإننا لا نريد الدين عصبية عداء ولكن وشيجة إخاء من الله الواحد )) [ مجلة المجتمع الكويتية : العدد ( 763 ) في 8/10/1985 م ] .



• قول سيد قطب : (( ولا بد للإسلام أن يحكم ، لأنه العقيدة الوحيدة الإيجابية الإنشائية التي تصوغ من المسيحية والشيوعية معا مزيجا كاملا يتضمن أهدافهما جميعا ويزيد عليهما التوازن والتناسق والاعتدال )) [معركة الإسلام والرأسمالية" (ص 61) ] .

• وتقدم نقد العلامة ابن عثيمين – رحمه الله – لهذه المقولة .



` الاشتراكية :
• قول الغزالي : (( وأرى أن بلوغ هذه الأهداف يستلزم أن نقتبس من التفاصيل التي وضعتها الاشتراكية الحديثة مثلما اقتبسنا صورا لا تزال مقتضبة - من الديمقراطية الحديثة - ما دام ذلك في نطاق ما يعرف من عقائد وقواعد، وفي مقدمة ما نرى الإسراع بتطبيقه في هذه الميادين تقييد الملكيات الكبرى وتأميم المرافق العامة )) [ الإسلام المفترى عليه : ص 66] .



• وقوله : (( إن الإسلام أخوة في الدين واشتراكية في الدنيا )) [ الإسلام والاشتراكية ص 183 ] .



• ولمصطفى السباعي كتاباً بعنوان (( اشتراكية الإسلام )) .



` الخروج على الحكام :
• قول أحمد الراشد : (( إن الخروج على أئمة الجور سنة سلفية )) [ من كتابه المسار ] .

• قالت مجلة البيان في كتاب: " مستقبل العالم الإسلامي" ص 115: "... ما نثبته هنا هو أن ظاهرة الدفاع الشرعي العام تلتقي مع مدرسة الخروج على النظام السياسي الفاسد أو الظالم في حالة توافر ما تسميه بعض مدارس الفقه السياسي الإسلامي بحد التمكن، وألا تؤول النتائج لأضرار ومفاسد أكثر من تلك الكائنة بالفعل مع وجود هذا النظام وبقائه، وما يطلق عليه في الخبرة التراثية العربية والإسلامية مقاومة أنظمة التغلب وأمراء الجور، والتي تتعلق بشكل أو بآخر بحق مقاومة طغيان الأنظمة الحاكمة".

• وعن "حد التمكن" يقول عبد الله ناصح علوان في كتاب ( عقبات على طريق الدعاة ) في ص2/368 :

"وحين يصل المُسلمون إلى مرحلة إيجاد القاعدة الشعبية، وتمتدُّ حركتهم في الجموع الزاخرة من أبناء الأمّة الإسلامية، وتتغلل في الشعوب المؤمنة في كلِّ مكان .. تأتي مرحلة التنفيذ ولحظة الحسم"

ويقول أيضاً في ص2/408 :

"إنّه لا يُمكن للإسلاميين أن يصلوا إلى إقامة حكمٍ .. عن طريق الانقلابات العسكرية، لم يبقى أمامهم من حلٍ واقعي ومعقول سوى الاعتماد على الثورة الشعبية"

ويقول في ص2/209 :

" تكوين القاعدة الشعبية التي تشمل جميع طبقات الشعب، وسائر فئاته"

ويقول في ص2/388:

"ولا يُمكن أن نقول عن القاعدة أنّها كثيرةٌ ،حتّى تتغلل في أوساط المثّقفين والعمّال والمواطنين والإطِّباء والمهندسين .. والأغنياء والعلماء .. وعلى العموم أن تتغلل في كلِّ البئات وعلى كلِّ المُستويات ، فهذه لجنةٌ دعويةٌ في محيط الطلاّب ، وأخرى مسؤولةٌ عن قطاع النساء والطالبات ، وخامسةٌ مُهمُّتها في مجال القرى والأرياف .. وسابعةٌ في ميدان العوائل الكبيرة والأحياء "

• وعن هذه القاعدة يتحدث عبد العزيز بن ناصر الجليل في كتابه "وقفات تربوية"، ص (162)، " ومجلة البيان" العدد 37 رمضان 1411: ( وما أحسن ما كتبه الأستاذ: "محمد قطب" في كتابه القيم "واقعنا المعاصر"، حول أهمية التربية، والرد على من يستطول طريقها، ويريد قطف الثمرة قبل استكمالها، فقال ص (486): ( أما الذين يسألون إلى متى نظل نربي دون أن (نعمل)؟! فلا نستطيع أن نعطيهم موعداً محدداً، فنقول لهم: عشر سنوات من الآن، أو عشرين سنة من الآن! فهذا رجم بالغيب لا يعتمد على دليل واضح، وإنما نستطيع أن نقول لهم: نظل نربي حتى تتكون القاعدة المطلوبة بالحجم المعقول ...))

• وتقول "مجلة البيان" في "المرجع السابق" ص :

ب- أنماط علاقة الرأي العام بالسلطة الحاكمة وموقع ظاهرة العصيان السياسي:

الأول: نمط الخضوع والاستكانة إلى درجة السكون والجمود:

الثاني: نمط الرفض والعصيان السياسي الذي يصل إلى درجة الخروج والثورة:

الثالث: نمط الترقب، والتحفز، والانتظار:

حيث أن الرأي العام فيه لا يخضع أو يخنع، ولا يقاوم أو يثور من تلقاء نفسه، ولذلك يثور جدل حول تحديد طبيعته. ولكن الرأي العام هنا يترقب وينتظر، ويتحفز ليرى من ينطلق بداية فينطلق معه في حركة هادرة ولكنها لا تستمر طويلاً.





` تكفير المجتمعات الإسلامية :
• قول سيد قطب: (( إنه ليس على وجه الأرض اليوم دولة مسلمة، ولا مجتمع مسلم قاعدة التعامل فيه هي شريعة الله والفقه الإسلامي )) [ الظلال : 4/ 2122] .



• وقال: (( البشرية بجملتها بما فيها أولئك الذين يرددون على المآذن في مشارق الأرض ومغاربها كلمات لا إله إلا الله بلا مدلول، ولا واقع، وهؤلاء أثقل إثماً وأشد عذاباً يوم القيامة، لأنهم ارتدوا إلى عبادة العباد من بعد ما تبين لهم الهدى، ومن بعد أن كانوا في دين الله ‎)). [ الظلال 2/1057].



• قال القرضاوي: (( في هذه المرحلة ظهرت كتب سيد قطب ، التي تمثل المرحلة الأخيرة من تفكيره ، والتي تنضح بتكفير المجتمع ، وتأجيل الدعوة إلى النظام الإسلامي بفكرة تجديد الفقه وتطويره ، وإحياء الاجتهاد ، وتدعو إلى العزلة الشعورية عن المجتمع ، وقطع العلاقة مع الآخرين ، وإعلان الجهاد الهجومي على الناس كافة ، وغلإزراء بدعاة التسامح والمرونة ، ورميهم بالسذاجة والهزيمة النفسية أمام الحضارة الغربية ، ويتجلى ذلك أوضح ما يكون في تفسير (( في ظلال القرآن )) في طبعته الثانية ، وفي (( معالم في الطريق )) ومعظمه مقتبس من الظلال ، وفي (( الإسلام ومشكلات الحضارة )) وغيرها ، وهذه الكتب كان لها فضلها وتأثيرها الإيجابي الكبير ؛ كما كان لها تأثيرها السلبي )) [أولويات الحركة الإسلامية : ص 110 ] .

` الثناء على رؤوس أهل البدع وتوليهم والدفاع عنهم :
• قول عبد الفتاح أبو غدة في كتاب (( الرفع والتكميل )) ص 68: (( الإهداء إلى روح أستاذ المحققين الحجة المحدث الأصولي النظار المؤرخ الإمام زاهد الكوثري )) .



• قول يوسف القرضاوي: (( (( وفي إيران – حيث يكون الشيعة الإثناعشرية أغلبية الشعب – انطلقة حركة ( الإمام الخميني ) التي تقوم على ( ولاية الفقيه ) بدلاً من انتظار الإمام الغائب ، ونيابة عنه ، فقاوم طغيان ( الشاه ) وفساده ، وأوذي في سبيل ذلك ما أوذي ... الخ )) )) [ أمتنا بين قرنين : ص 72].



• قول كبير منظري الإخوان المسلمين سعيد حوى: (( إن للمسلمين خلال العصور أئمتهم في الاعتقاد وأئمتهم في الفقه وأئمتهم في التصوف و السلوك إلى الله عز وجل، فأئمتهم في الاعتقاد كأبي الحسن الأشعري وأبي منصور الماتريدي )) [ جولات في الفقهين الكبير و الأكبر : 22 ]



• قال الشيخ الفاضل السلفي عبد المالك رمضاني – أثابه الله - وهو يتحدث عن عائض القرني : (( لا يكبر على المتعصِّبة للرجال أنني نسبتُ الشيخ عائضاً إلى التمشيخ على ( الإخوانيَّةَ )؛ فإنني قد قرأتُ له استجواباً صحفيًّا مع مجلة المعالم التي يُصدرها الملتقى الإسلامي في الولايات المتحدة الأمريكية ـ العدد 2 (ص: 52 ـ 53)، ماترك فيه أحداً من رؤوس (الإخوان المسلمين) إلا أثنى عليه ثناءً مابعده ثناء! حتى منهم الدعاة إلى وحدة الأديان!! بل وصف فيه حسن البنا بالمجدِّد!!!

فإذا كان الداعي إلى الطواف بالقبور كما في كتابه مذكرات الدعوة والداعية (ص: 64 ـ 65) ـ وهو نقضٌ لدعوة جميع الأنبياء ـ يُعَدُّ مجدِّداً عند من نظنّ أنه تربَّى في حجر الموحِّدين منذ نعومة أظفاره، لم يَبق للدِّين مَعلم يُعرَف به، والأمر لله!

وزكَّى في استجوابه المذكور جمعاً كبيراً من رؤوس الفتن، كعلي بن حاج وعباسي مدني، والغنوشي، والترابي ...

وذكر فيه أنَّه يحرصُ على قراءة مجلة البيان، ثم المجتمع، ثم الدعوة!!

وفي كتابه كتب في الساحة الإسلامية (ص: 66) مدح فيه رؤوس (الإخوان المسلمين)، مثل: سيد قطب وأخيه، والمودودي، ومنظِّرهم المتستر محمد أحمد الراشد في كتبه "المنطلق" و"الرقائق" و"العوائق"، وسَمَّاهم بأئمة الهدى العلماء الناصحين الصالحين!!

فهل يفعل هذا صاحب ولاءٍ للسُنَّة، مُحبٍّ للدعوة السلفية؟! )) [ مدارك النظر للشيخ عبد المالك رمضاني : ص 147 ] .



• قول الشطي الكويتي في مجلة المجتمع العدد 455 (( فالشيعة الإمامية من الأمة المحمدية والشاه يرفع لواء المجوسية فليس من الحق أن يؤيد لواء المجوسية ويترك لواء الأمة المحمدية )) .



• في كتاب ( الحركة الإسلامية والتحديث ) ينقل الأستاذ الغنوشي ص 21 عن الإمام قوله : (( إننا نريد أن نحكم بالإسلام كما نزل على محمد صلى الله عليه وسلم لا فرق بين السنة والشيعة لأن المذاهب لم تكن موجودة في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم )) .



• قول طارق السويدان: (( واعتقد أن نقاط الاتفاق كثيرة جداً، واعتقد أيضاً أن نقاط القصور كثيرة جداً ، ولأضرب مثالاً واضحاً من القضايا الرئيسية يعتز به الأخوة الشيعة : قضية تبجيل وتعظيم أهل البيت عليهم السلام ، وكنت تأملت في هذه المسألة عند أهل السنة والجماعة فوجدت أيضاً عند أهل السنة والجماعة تبجيل وتعظيم لأهل البيت ، لكن إظهار هذا التبجيل والتعظيم عند أهل السنة بالتأكيد أقل مما هو عند الشيعة ، وهذا أنا أقوله بلا تردد قصور عند الأخوة السنة ، ويجب أن يعبروا عن حبهم وولائهم وتعظيمهم لأهل البيت ، أنا ما أقول هذا الكلام مجاملة لكم ، هذا دين ، هذا كلام دين موجود في كتاب الله تعالى وموجود في السنة النبوية ، وموجود في التطبيق الواضح فتعبيرنا نحن السنة عن قضية حبنا لأهل البيت أقلّ مما ينبغي فيجب أن يزاد )) [ شريط " الحوار في الساحة الإسلامية واقع ومعالجات " للدكتور طارق السويدان]



• وفي مجلة " الأمان " وغيرها نشرت قصيدة الأستاذ يوسف العظم ودعا فيها إلى مبايعة الخميني !! فقال :

هدَّ صرح الظلم لا يخشى الحمــام بالخميني زعيماً وإمـــــام

من دمانا ومضيـنا للأمــــام قد منحناه وشاحاً ووســـام

ليعود الكون نوراً وســـــلام ندمر الشرك ونجتاح الظــلام



• يؤكده الأستاذ عمر التلمساني في حديث له مع ( مسلم ميديا ) الذي نشرته مجلة ( الكرسنت ) الإسلامية التي تصدر في كندا ( 16/12/1984 ) وقال فيه بالحرف الواحد : " لا أعرف أحداً من الإخوان المسلمين في العالم يهاجم إيران " .



• قال سلمان العودة في شريط: " لماذا نخاف من النقد" : أيها الأخوة رجالات الإسلام في هذا العصر: هم في ميادين شتى، فأنت إذا نظرت مثلاُ في ميدان الدعوة إلى الله وجدت رجالاً عرفوا بالدعوة وأثروا في مجتمعاتهم أبلغ تأثير، لعل من الأسماء البارزة المشهورة أمثال: الشيخ حسن البنا، وأبو الأعلى المودودي، أو غيرهم من المصلحين، وإذا نظرت في مجال الأدب والفكر: أمثال الأستاذ سيد قطب، ومحمد قطب ...

ثم ذكر الشخصيات البارزة في مجال الجهاد فقال: عبد الرسول سياف، وبرهان الدين رباني وحكمتيار ...



• وقال عائض القرني في رسالة "قل هذه سبيلي" (ص8): باكستان أرض الأستاذ أبي الأعلى المودودي الداعية الشهير والكاتب الخطير والذي أوذي في سبيل الله واحتسب:

نفسي فدتك أبا الأعلى وهل بقيت نفسي لأفديك من أهل ومن صحبي

أما استحى السجن من شيخ ومفرقه نور لغير طلاب الحق لـم يشـب



• قال المودودي: (( وثورة الخميني ثورة إسلامية والقائمون عليها هم جماعة إسلامية وشباب تلقوا التربية في الحركات الإسلامية وعلى جميع المسلمين عامة والحركات الإسلامية خاصة أن تؤيد هذه الثورة وتتعاون معها في جميع المجالات )) [مجلة الدعوة في– القاهرة – عدد 29 أغسطس ( آب ) 1979 رداً على سؤال وجهته إليه المجلة حول الثورة الإسلامية في إيران ] .



` إبطال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فيما يتعلق بالعقيدة والتوحيد :
• قول الصابوني : (( إن الوقت ليس وقت مهاجمة لأتباع المذاهب ولا للأشاعرة ولا للإخوان ولا حتى للصوفية )) [ مجلة المجتمع عدد 628 المقال الرابع للصابوني ] .

وللعلامة الإمام ابن باز – رحمه الله – رد علمي متين على هذا الصابوني ؛ أنظره في مجموع الفتاوى لسماحته .



• قول القرضاوي : (( نريد من الفكر الجديد أن يهيل التراب على المشكلات التاريخية التي شغلت الفكر الإسلامي في وقت من الأوقات، وبددت طاقته في غير طائل : مشكلة الذات والصفات ؛ هل الصفات هي عين الذات أو غيرها ؟ أو هي لا عين ولا غير ؟ مشكلة خلق القرآن وما ترتب عليها من محنة لأئمة الإسلام ، المبالغة في الكلام حول التأويل وعدمه بين السلف والخلف ، والطعن على الأشاعرة والماتريدية ومن وافقهم على نهجهم من رجال الجامعات الدينية في العالم الإسلامي : الأزهر ، والزيتونة ، والقرويين ، و ديوبند ، وغيرها )) [ أولويات الحركة الإسلامية : ص 100 ]

` الطعن في السلفية :
• قول حسن الترابي : في أحد المؤتمرات (( ينبغي للعقيدة ألا تكون سلفية )) [ الرد القويم لما جاء به الترابي والمجادلون عنه من الافتراءئ والكذب المهين للشيخ الأمين الحاج محمد أحمد : ص 92 ] .

` بدعة المولد :
• قول محمود عبد الحليم : (( وكنا نذهب جميعاً كل ليلة إلى مسجد السيدة زينب ، فنؤدي صلاة العشاء ، ثم نخرج من المسجد ، ونصطف صفوفاً ، يتقدمنا الأستاذ المرشد ( حسن البنا ) ، ينشد نشيداً من أناشيد المولد النبوي ، ونحن نردده من بعده في صوت جهوري جماعي يلفت النظر )) [ الإخوان المسلمون أحداث صنعت التاريخ 1/109
الفلسطيني السلفي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20-Mar-2008, 03:38 PM   #14
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
رقم العضوية: 714
الدولة: فلسطين
المشاركات: 60
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 714
عدد المشاركات : 60
بمعدل : 0.01 يوميا
عدد المواضيع : 12
عدد الردود : 48
الجنس : ذكر

افتراضي

أما بالنسبة لفرقة التبليغ فلا أظن أنه يخفى عليكم أنها تأسست على الطرق الصوفية الأربعة

وقد حذر منها جلّ أهل العلم والفضل

وإليك فتواهم






آخر فتوى للشيخ عبد العزيز بن باز في التحذير من جماعة التبليغ

بسم الله الرحمن الرحيم

سئل سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز - رحمه الله تعالى - عن جماعة التبليغ فقال السائل:
نسمع يا سماحة الشيخ عن جماعة التبليغ وما تقوم به من دعوة، فهل تنصحني بالانخراط في هذه الجماعة، أرجو توجيهي ونصحي، وأعظم الله مثوبتكم؟
فأجاب الشيخ بقوله:
(كل من دعا إلى الله فهو مبلغ ((بلغوا عني ولو آية)) ، لكن جماعة التبليغ المعروفة الهندية عندهم خرافات، عندهم بعض البدع والشركيات، فلا يجوز الخروج معهم، إلا إنسان عنده علم يخرج لينكر عليهم ويعلمهم.
أما إذا خرج يتابعهم، لا.
لأن عندهم خرافات وعندهم غلط، عندهم نقص في العلم، لكن إذا كان جماعة تبليغ غيرهم أهل بصيرة وأهل علم يخرج معهم للدعوة إلى الله.
أو إنسان عنده علم وبصيرة يخرج معهم للتبصير والإنكار والتوجيه إلى الخير وتعليمهم حتى يتركوا المذهب الباطل، ويعتنقوا مذهب أهل السنة والجماعة)).أهـ
[[فليستفد جماعة التبليغ ومن يتعاطف معهم من هذه الفتوى المبنية على واقعهم وعقائدهم ومناهجهم ومؤلفات أئمتهم الذين يقلدونهم]].[فرغت من شريط بعنوان (فتوى سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز على جماعة التبليغ) وقد صدرت هذه الفتوى في الطائف قبل حوالي سنتين من وفاة الشيخ وفيها دحض لتلبيسات جماعة التبليغ بكلام قديم صدر من الشيخ قبل أن يظهر له حقيقة حالهم ومنهجهم] .


جماعة التبليغ والإخوان من الثنتين والسبعين فرقة
سئل سماحة الشيخ العلامة عبد العزيز بن باز - رحمه الله تعالى -:
أحسن الله إليك، حديث النبي صلى الله عليه وسلم في افتراق الأمم: قوله: ((ستفترق أمتي على ثلاث وسبعين فرقة إلا واحدة)).
فهل جماعة التبليغ على ما عندهم من شركيات وبدع.
وجماعة الأخوان المسلمين على ما عندهم من تحزب وشق العصا على ولاة الأمور وعدم السمع والطاعة.
هل هاتين الفرقتين تدخل...؟
فأجاب - غفر الله تعالى له وتغمده بواسع رحمته -:تدخل في الثنتـين والسبعين، من خالف عقيدة أهل السنة دخل في الثنتين والسبعين، المراد بقوله (أمتي) أي: أمة الإجابة، أي: استجابوا له وأظهروا اتباعهم له، ثلاث وسبعين فرقة: الناجية السليمة التي اتبعته واستقامة على دينه، واثنتان وسبعون فرقة فيهم الكافر وفيهم العاصي وفيهم المبتدع أقسام.
فقال السائل: يعني: هاتين الفرقتين من ضمن الثنتين والسبعين؟
فأجاب: نعم، من ضمن الثنتين والسبعين والمرجئة وغيرهم، المرجئة والخوارج بعض أهل العلم يرى الخوارج من الكفار خارجين، لكن داخلين في عموم الثنتين والسبعين.

[ ضمن دروسه في شرح المنتقى في الطائف وهي في شريط مسجّل وهي قبل وفاته -رحمه الله- بسنتين أو أقل ]


حكم الخروج مع جماعة التبليغ
سئل سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز -رحمه الله -:
خرجت مع جماعة التبليغ للهند وباكستان، وكنا نجتمع ونصلي في مساجد يوجد بها قبور وسمعت أن الصلاة في المسجد الذي يوجد فيه قبر باطلة، فما رأيكم في صلاتي، وهل أعيدها؟ وما حكم الخروج معهم لهذه الأماكن؟
الجواب:بسم الله والحمد لله، أما بعد:
فإن جماعة التبليغ ليس عندهم بصيرة في مسائل العقيدة فلا يجوز الخروج معهم إلا لمن لديه علم وبصيرة بالعقيدة الصحيحة التي عليها أهل السنّة والجماعة حتى يرشدهم وينصحهم ويتعاون معهم على الخير لأنهم نشيطون في عملهم لكنهم يحتاجون إلى المزيد من العلم وإلى من يبصرهم من علماء التوحيد والسنَّة، رزق الله الجميع الفقه في الدين والثبات عليه، أما الصلاة في المساجد التي فيها القبور فلا تصـح والواجـب عليـك إعـادة مـا صليـت فيها لقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: ((ألا وإن من كان قبلكم كانوا يتخذون قبور أنبيائهم وصالحيهم مساجد، ألا فلا تتخذوا القبور مساجد فإني أنهاكم عن ذلك)) أخرجه مسلم في صحيحه وقوله عليه الصلاة والسلام: ((لعن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد)) أخرجه البخاري ومسلم.والأحاديث في هذا الباب كثيرة وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
[ فتوى بتاريخ 2/11/1414هـ ]

"حول قول الشيخ عبد العزيز بن باز - رحمه الله - : فلا يجوز الخروج معهم إلا لمن لديه علم وبصيرة بالعقيدة الصحيحة التي عليها أهل السنَّة والجماعة حتى يرشدهم وينصحهم ويتعاون معهم على الخير.
"أقـــول: رحم الله الشيخ فلو كانوا يقبلون النصائح والتوجيه من أهل العلم لما كان هناك حرج في الخروج معهم لكن الواقع المؤكد أنهم لا يقبلون نصحاً ولا يرجعون عن باطلهم لشدة تعصبهم واتّباعهم لأهوائهم.
ولو كانوا يقبلون نصائح العلماء لتركوا منهجهم الباطل وسلكوا سبيل أهل التوحيد والسنّة.
وإذا كان الأمر كذلك فلا يجوز الخروج معهم كما هو منهج السلف الصالح القائم على الكتاب والسنة في التحذير من أهل البدع ومن مخالطتهم ومجالستهم؛ لأن في ذلك تكثيراً لسوادهم ومساعدة وقوة في نشر ضلالهم وذلك غشٌ للإسلام والمسلمين وتغريرٌ بهم وتعاونٌ معهم على الإثم والعدوان.
لا سيما وهم يبايعون على أربع طرق صوفية فيها الحلول ووحدة الوجود والشرك والبدع.

فتوى الشيخ العلامة
محمد بن إبراهيم آل الشيخ
في التحذير من جماعة التبليغ
من محمد بن إبراهيم إلى حضرة صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سعود رئيس الديوان الملكي الموقر، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فقد تلقيت خطاب سموكم (رقم36/4/5-د في 21/1/1382هـ) وما برفقه، وهو الالتماس المرفوع إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك المعظّم من محمد عبد الحامد القادري وشاه أحمد نوراني وعبد السلام القادري وسعود أحمد دهلوي حول طلبهم المساعدة في مشروع جمعيتهم التي سموها ((كلية الدعوة والتبليغ الإسلاميّة))، وكذلك الكتيبات المرفوعة ضمن رسالتهم وأعرض لسموكم أن هذه الجمعية لا خير فيها؛ فإنها جمعية بدعة وضلالة، وبقراءة الكتيبات المرفقة بخطابهم؛ وجدناها تشتمل على الضلال والبدعة والدعوة إلى عبادة القبور والشرك، الأمر الذي لا يسع السكوت عنه، ولذا فسنقوم إن شاء الله بالرد عليها بما يكشف ضلالها ويدفع باطلها، ونسأل الله أن ينصر دينه ويعلي كلمته والسلام عليكم ورحمة الله))
[ ص- م - 405 في 29/1/1382هـ] .
[ راجع كتاب القول البليغ في التحذير من جماعة التبليغ للشيخ حمود التويجري (ص:289) ]





فتوى الشيخ العلامة محمد ناصر الدين الألباني
عن جماعة التبليغ
سئل - رحمه الله تعالى- :
ما رأيكم في جماعة التبليغ: هل يجوز لطالب العلم أو غيره أن يخرج معهم بدعوى الدعوة إلى الله؟
فأجاب: جماعة التبليغ لا تقوم على منهج كتاب الله وسنَّة رسوله عليه السلام وما كان عليه سلفنا الصالح.
وإذا كان الأمر كذلك؛ فلا يجوز الخروج معهم؛ لأنه ينافي منهجنا في تبليغنا لمنهج السلف الصالح.
ففي سبيل الدعوة إلى الله يخرج العالِم، أما الذين يخرجون معهم فهؤلاء واجبهم أن يلزموا بلادهم وأن يتدارسوا العلم في مساجدهم، حتى يتخرج منهم علماء يقومون بدورهم في الدعوة إلى الله.
وما دام الأمر كذلك فعلى طالب العلم إذن أن يدعو هؤلاء في عقر دارهم، إلى تعلم الكتاب والسنَّة ودعوة الناس إليها.
وهم - أي جماعة التبليغ - لا يعنون بالدعوة إلى الكتاب والسنَّة كمبدأ عام؛ بل إنهم يعتبرون هذه الدعوة مفرقة، ولذلك فهم أشبه ما يكونون بجماعة الإخوان المسلمين.
فهم يقولون إن دعوتهم قائمة على الكتاب والسنَّة، ولكون هذا مجرد كلام، فهم لا عقيدة تجمعهم، فهذا ماتريدي، وهذا أشعري، وهذا صوفي، وهذا لا مذهب له.
ذلك لأن دعوتهم قائمة على مبدأ: كتّل جمّع ثمّ ثقّف، والحقيقة أنه لا ثقافة عندهم، فقد مرّ عليهم أكثر من نصف قرن من الزمان ما نبغ فيهم عالم.
وأما نحن فنقول: ثقّف ثمّ جمّع، حتى يكون التجميع على أساس مبدأ لا خلاف فيه.
فدعوة جماعة التبليغ صوفيّة عصريّة، تدعو إلى الأخلاق، أما إصلاح عقائد المجتمع؛ فهم لا يحركون ساكناً؛ لأن هذا - بزعمهم- يفرق.
وقد جرت بين الأخ سعد الحصين وبين رئيس جماعة التبليغ في الهند أو في باكستان مراسلات، تبيّن منها أنّهم يقرون التوسل والاستغاثة وأشياء كثيرة من هذا القبيل، ويطلبون من أفرادهم أن يبايعوا على أربع طرق، منها الطريقة النقشبنديّة، فكل تبليغي ينبغي أن يبايع على هذا الأساس.
وقد يسأل سائل: أن هذه الجماعة عاد بسبب جهود أفرادها الكثير من الناس إلى الله، بل وربما أسلم على أيديهم أناس من غير المسلمين، أفليس هذا كافياً في جواز الخروج معهم والمشاركة فيما يدعون إليه؟
فنقول: إن هذه الكلمات نعرفها ونسمعها كثيراً ونعرفها من الصوفيّة !!.
فمثلاً يكون هناك شيخ عقيدته فاسدة ولا يعرف شيئاً من السنّة، بل ويأكل اموال الناس بالباطل ...، ومع ذلك فكثير من الفساق يتوبون على يديه...!
فكل جماعة تدعو إلى خير لابد أن يكون لهم تبع ولكن نحن ننظر إلى الصميم، إلى ماذا يدعون؟ هل يدعون إلى اتباع كتاب الله وحديث الرسول - عليه السلام- وعقيدة السلف الصالح، وعدم التعصب للمذاهب، واتباع السنَّة حيثما كانت ومع من كانت؟!.
فجماعة التبيلغ ليس لهم منهج علمي، وإنما منهجهم حسب المكان الذي يوجدون فيه، فهم يتلونون بكل لون.
[ تراجع الفتاوى الإماراتية للألباني س (73) ص (38)]


فتوى الشيخ عبدالرزاق عفيفي
سئل الشيخ - رحمه الله -: عن خروج جماعة التبليغ لتذكير الناس بعظمة الله؟

فقال الشيخ: ((الواقع أنّهم مبتدعة محرّفون وأصحاب طرق قادرية وغيرهم، وخروجهم ليس في سبيل الله، ولكنه في سبيل إلياس، هم لا يدعون إلى الكتاب والسنَّة ولكن يدعون إلى إلياس شيخهم في بنجلاديش، أما الخروج يقصد الدعوة إلى الله فهو خروج في سبيل الله وليس هذا هو خروج جماعة التبليغ، وأنا أعرف التبليغ من زمان قديم، وهم المبتدعة في أي مكان كانوا هم في مصر، وإسرائيل، وأمريكا، والسعودية، وكلهم مرتبطون بشيخهم إلياس)) .
[ فتاوى ورسائل سماحة الشيخ/ عبد الرزاق عفيفي (1/174) ]


فتوى الشيخ صالح الفوزان
سئل فضيلة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان:
ماذا تقول بمن يخرجون إلى خارج المملكة للدعوة وهم لم يطلبوا العلم أبداً، يحثون على ذلك ويرددون شعارات غريبة ويدّعون أن من يخرج في سبيل الله للدعوة سيلهمه الله، ويدّعون أن العلم ليس شرطاً أساسياً.
وأنت تعلم أن الخارج إلى خارج المملكة سيجد مذاهب وديانات وأسئلة توجه إلى الداعي.
ألا ترى يا فضيلة الشيخ أن الخارج في سبيل الله لابد أن يكون معه سلاح لكي يواجه الناس وخاصة في شرق آسيا يحاربون مجدد الدعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب؟ أرجو الإجابة على سؤالي لكي تعم الفائدة.
الجواب:الخروج في سبيل الله ليس هو الخروج الذي يعنونه الآن.
الخروج في سبيل الله هو الخروج للغزو، أما ما يسمونه الآن بالخروج فهذا بدعة لم يرد عن السلف.
وخروج الإنسان يدعو إلى الله غير متقيد في أيام معينة بل يدعو إلى الله حسب إمكانيته ومقدرته، بدون أن يتقيد بجماعة أو يتقيد بأربعين يوماً أو أقل أو أكثر.
وكذلك مما يجب على الداعية أن يكون ذا علم لا يجوز للإنسان أن يدعو إلى الله وهو جاهل، قال تعالى: {قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة}، أي: على علم لأن الداعية لابد أن يعرف ما يدعو إليه من واجب ومستحب ومحرم ومكروه ويعرف ما هو الشرك والمعصية والكفر والفسوق والعصيان، يعرف درجات الإنكار وكيفيته.
والخروج الذي يشغل عن طلب العلم أمر باطل لأن طلب العلم فريضة وهو لا يحصل إلا بالتعلم لا يحصل بالإلهام، هذا من خرافات الصوفية الضالة، لأن العمل بدون علم ضلالوالطمع بحصول العلم بدون تعلم وهم خاطئ.





وللإستزادة عليك بكتاب "القول البليغ في التحذير من جماعة التبليغ " لفضيلة الشيخ حمود بن عبد الله التويجري
الفلسطيني السلفي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-Mar-2008, 10:40 AM   #15
عضو متميز
افتراضي

والله يا شيخ لقد وضحت هذا الأمر الخطير الذي يجهله كثير من طلبة العلم بارك الله فيك وجزاك الله خيرا

التوقيع
قال العلامة محمد البشير الإبراهيمي -رحمه الله-:
( أوصيكم بالابتعاد عن هذه الحزبيات التي نَجَمَ بالشّر ناجمُها، وهجم ليفتك بالخير والعلم هاجمُها، وسَجَم على الوطن بالملح الأُجاج ساجِمُها، إنّ هذه الأحزاب! كالميزاب؛ جمع الماء كَدَراً وفرّقه هَدَراً، فلا الزُّلال جمع، ولا الأرض نفع! ).
محمد الفلسطيني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-Mar-2008, 10:04 PM   #16
عضو متميز
افتراضي

أسأل الله القبول

ووالله ما كان هذا مني حقدا أو حسدا لهذه الجماعات

إن هي إلا حقيقة لا بد من معرفتها

كي يحذر منها من تحزب

وحتى لا يقع فيها المقلدون

والله المستعان

الفلسطيني السلفي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-Mar-2008, 10:12 PM   #17
عضو متميز
افتراضي

تنبيه للأخ أبي منذر

قلت بارك الله فيك: "فالاختلاف في الطرائق والمناهج الدعوية لا يعد اختلافاً في العقائد"....

هذا الكلام ليس على إطلاقه

فهناك طرائق ومناهج دعوية مبتدعة

وكما هو معلوم البدع منها العقدي ومنها العبادي

ولا بد من العلم أن وسائل الدعوة توقيفية

للإستزادة عليك بكتاب

" الحجج القوية على أن وسائل الدعوة توقيفية لفضيلة الشيخ عبد السلام برجس"

وهاك رابط تحميل الكتاب

http://www.burjes.com/books/hojaj_qawia.zip

الفلسطيني السلفي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-Apr-2008, 09:03 PM   #18
عضو متميز
افتراضي بيان من كاتب المقال

أولا : معذرة على تأخر ردي لانشغالي بأمور أخرى .
ثانيا : أنا لا انتمى لا لجماعة الإخوان ولا لجماعة التبليغ لكن كا كتبتهه هو وجهة نظري فقط من العلماء من يؤيدها ومنهم من يعارضها .
ثالثا : الحق ليس حكرا على علماء بلد معينة والعلماء يستدل لأقوالهم ولا يستدل بأقوالهم فلا يتعقبني أحد بقوله قال العالم الفلاني كذا أو علماء بلد كذا فأقوال العلماء ليست حجة إلا ما اجتمعوا عليه ،والمسألة التي نحن بصددها لا إجماع فيها .
رابعا : قولي أن أصول هذه الجماعات أصول أهل السنة إنما هو في الأصل الذي تحزبت عليه ألا وهو نصرة الإسلام وخدمة المسلمين ، فهذه الجماعات لم تتحزب على القول بالتعطيل أو غيرها من أقوال أهل الفرق حتى نقول أن أصولها ليست أصول أهل السنة .

ربيع أحمد السلفي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-Apr-2008, 09:04 PM   #19
عضو متميز
افتراضي

خامسا : أقول لمن تعقبني في هذا المقال انسب الخطأ لأهله لا تعمم فهذه الجماعات تضم من عقيدته سلفية ومن عقيدته أشعرية وغير ذلك مثلها مثل المذاهب الفقهية المذهب الواحد تجد فيه الإمام صاحب العقيدة السلفية و الإمام صاحب العقيدة الأشعرية و الإمام صاحب العقيدة الزيدية ، ولم نسمع أن عالما ذم مذهبا من المذاهب لوجود بعض أصحاب المذهب ليسوا على عقيدة السلف ، وهل الجماعة من هذه الجماعات تحزبوا على هذه الانحرافات العقدية أو الفقهية أم هم قد تحزبوا للحق الذي من أجله نشأت الجماعة ألا وهو خدمة الإسلام .

سادسا : المآخذ التي أخذت على هذه الجماعات لا أرى أنها مانع من الانضمام إليها فهذه الجماعات ما هي إلا جهود بشرية ليستمعصومة من الخطأ ،وليس لجماعة من هذه الجماعة دعوى العصمة من الخطأ ، وهذا يحدث في المذاهب الفقهية و اتباع أقوال العلماء فلا يوجد مذهب من المذاهب معصوم من الخطأ ، ولا يوجد عالم من العلماء معصوم من الخطأ فهل تحرمون التمذهب أو اتباع أقوال العلماء لعدم العصمة وجواز الخطأ ؟ والواجب البحث عن الحق ، وهو ما وافق الدليل منالكتاب و السنة أو إجماع سلف الأمة وما خالف الدليل وجب أن يترك سواء كان من هذهالجماعات أو من غيرهم من أصحاب المذاهب المشهورة التي تلقتها الأمة بالقبول كالشافعية والحنابلة وغيرهم . إذ أن الأصل وجوب اتباع الدليل من الكتاب والسنة فماوافقهما فهو الحق وما خالفهما فهو الباطل ،و الطريق الصحيح لتصحيح أي انحرافوالتواء في هذه الجماعات هو الرجوع إلى كتاب الله وسنة رسوله .

ربيع أحمد السلفي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-Apr-2008, 09:06 PM   #20
عضو متميز
افتراضي

سابعا : أيهما أصلح للأمة أن نبين للناس أن هذه الجماعات تبنت حق لخدمة الإسلام لكنها أخطأت في بعض الأمور ، وليست بمعصومة عن الخطأ كأي مذهب من المذاهب و أي كتاب من كتب البشر غير الأنبياء و الرسل أم أن نوغر صدر الناس لهذه الفئة التي ما أرادت إلا الخير وفعلت قصارى جهدها للوصول إليه لكن شابها بعض الدخن ؟ إذا كان الإسلام حرصا على نفع المسلم جوز إطعام الميتة الكلاب حتى ولو كان كلب صيد مع أن الميتة نجسة، ومع ذلك ينتفع بها فكيف بإصلاح الخلل في جماعة و نفع المسلمين بها ؟!!! هل لحدوث أخطاء في هذه الجماعات نعاديها ونمزق شمل المسلمين ؟ هل أخطاء هذه الجماعات أكثر من نفعها ؟ أين الموازنات بين المصالح والمفاسد ؟ والأمة معصومة فيما أجمعت عليه ،وأما بالنظر إلى آحادها فإنه يجوز عليهم الغفلة والنسيان وقصور الفهم و فهم الشيء على غير وجهه أحيانا وإننا لو جعلنا شرط قبول كلام العالم أو طالب العلم سلامته من الخطأ لما سلم لنا أحد من العلماء أو طلبة العلم أو الدعاء ولردت أقوال هي في ذاتها صواب بسبب هذا الخطأ اليسير ،وهذا مسلك أهل البدع إذن لابد من الموازنات ، ولو تركنا الموازنات لتركنا القراءة في كتاب فتح البارى لوجود بعض الأخطاء فيه نحرم المسلمين من خير هذا الكتاب لوجود أخطاء فيه ،و لتركنا القراءة في كتاب تفسير القرطبي لوجود أخطاء فيه و هل يوجد كتاب من كتب الفقه أو الحديث أو التفسير أو غير ذلك ليس فيه خطأ ؟ !!!!! هل يضمن أحد أن كتاب الفقه الذي يقرأ فيه أو كتاب التفسير ليس فيه خطأ ؟ إذن فلنترك الكتب لوجود أخطاء فيها ، وهذا المسلك قطعا مسلك شر ، وليس من الفقه في شيء . لابد من الموازنات لابد أن نبحث عن المعاذير لمن يخطيء ، وهو يريد الإصلاح ،ونخرجه التخريجات التي تتوافق مع منهج الأدب مع أهل العلم ، والدعوة إلى الله ونغض الطرف عن هذه الهفوة اليسيرة من بين ألف صواب ، ولا نتعاظم صدور الخطأ من أحد كائناً من كان ، بل نسعىفي علاج ذلك الخطأ بالطرق الشرعية والمناهج المرعية بالأدب ومراعاة المصالح والمفاسد ،ولا نكن أبواقاً ينفخ فيها أعداء الإسلام . انظروا لهذا الكلام النفيس من كلام ابن القيم : ( وكيف يُعصم من الخطأ من خُلق ظلوماً جهولاً ، ولكن من عُدَّت غلطاته أقرب إلى الصواب ممن عدت إصاباته )[1].و قال الإمام عبدالرحمن بن مهدي كما في ( الكفاية ) للخطيب : ( الناس ثلاثة : رجل حافظ متقن فهذا لا يختلف فيه ، وآخر يَهِم والغالب على حديثه الصحة فهذا لا يُترك حديثه ، وآخر يَهِم والغالب على حديثه الوهم فهذا يترك حديثه ) [2]، ومن نظر في منهج المحدِّثين وجد أنهم يقبلون رواية المحدث ،وإن وجد في روايته بعض الخطأ إلا أن ذلك الخطأ ليس فاحشاً ، فإذا فحش خطأ الراوي ، وكثرت مخالفته لرواية الثقات رُدّت روايته . وهذا الحافظ الذهبي يقول في ترجمة كبير المفسرين قتادة بن دعامة بعد أن اعتـذر عنه : ( ثم إن الكبير من أئمة العلم إذا كثر صوابه ، وعلم تحريه للحق ، واتسع علمه ، وظهر ذكاؤه ، وعرف صلاحه وورعه واتباعه يغفر له زللة ، ولا نضلله ونطرحه وننسى محاسنه ، نعم : لانقتدي به في بدعته وخطـئه ونرجو له التوبة من ذلك )[3] .وقال الحافظ الذهبى في ترجمة القفال الشاشي الشافعي( قال أبو الحسن الصفار : سمعت أبا سهل الصعلوكي ، وسُئل عن تفسير أبي بكر القفال ، فقال : قدسه من وجه ودنسه من وجه ، أي : دنسه من جهة نصره للاعتزال . قلت : قد مر موته ، والكمال عزيز ، وإنما يمدح العالم بكثرة ماله من الفضائل ، فلا تدفن المحاسن لورطــةٍ ، ولعله رجع عنها . وقد يغفر له في استفراغه الوسع في طلب الحق ولاحول ولا قوة إلا بالله )[4] و قال ابن القيم : من قواعد الشرع والحكمة أيضا من كثرة حسناته ، وعظمت ،وكان له في الإسلام تأثير ظاهر، فإنه يحتمل له ما لا يحتمل من غيره ، ويعفى منه ما لا يعفى عن غيره؛ فإن المعصية خبث، والماء إذا بلغ القلتين لم يحمل الخبث؛ بخلاف الماء القليل فإنه يحمل أدنى الخبث. ،ومن هذا قول النبي صلى الله عليه وسلم لعمر : وما يدريك لعل الله اطلع على أهل بدر، فقال : أعملوا ما شئتهم فقــد غفرت لكم .وقد ارتكب مثل هذا الذنب العظيم ، فأخبر النبي صلى الله عليه وسلم أنه شهد بدراً، فــدل على أن مقتضى عقوبته قائم لكن منع من ترتيب أثره عليه ما له من المشهد العظيم ؛ فقوعت تلك السقطة العظيمــة مغتفرة في جنب ما له من الحسنات. ،ولما حض النبي صلى الله عليه وسلم على الصدقة فأخرج عثمان رضي الله عنه تلك الصدقة العظيمة، قال : ما ضر عثمان ما عمل بعدها ، وقال لطلحة لما تطأطا للنبي صلى الله عليه وسلم حتى صعد على ظهره إلى الصخرة : (أوجب طلحة)[5] .

[1]- مدارج السالكين 3/522 الناشر : دار الكتاب العربي بيروت الطبعة الثانية ، 1393هـ تحقيق : محمد حامد الفقي

[2] - انظر : الضعفاء للعقيلي في المقدمة ص 13

- [3]سير أعلام النبلاء للذهبى ( 5 / 271 )

[4] - سير أعلام النبلاء للذهبى ( 16 / 285 )

- [5]مفتاح دار السعادة لابن القيم 1/176الناشر : دار الكتب العلمية - بيروت

ربيع أحمد السلفي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-Apr-2008, 09:13 PM   #21
عضو متميز
افتراضي

ثامنا : من تعقب الشيخ أبي المنذر فتعقبه غير مسلم فوسائل الدعوة مختلف فيها ومن علماء البلد الحرام من يقول أنها ليست توقيفية ،واووجهة نظري أن ما توافر فعله على عهد النبي صلى الله عليه وسلم ولم يفعله فالمشروع عدم فعله فأي وسيلة من وسائل الدعوة توافر فعلها ولم يفعلها النبي صلى الله عليه وسلم فالمشروع عدم فعلها ، و هذه الجماعات الإسلاميَّة ما وُجِدت إلا لتحقيق مصلحة الأمَّة الإسلامية ، وأنَّ وجودها كان لمواجهة تحدِّياتٍ فرضتها الظروف على المسلمين، ولم يكن في ذهن منشئ أيِّ جماعة من هذه الجماعة أن يكون بجماعته جماعة المسلمين، بل كلُّها وسائل لدعوة المسلمين ونفع المسلمين ونصرة الإسلام .

ربيع أحمد السلفي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-Apr-2008, 09:15 PM   #22
عضو متميز
افتراضي

و اختم بهذا الكلام النفيس لابن عثيمين : (( و ما أشد تأثير جماعة أهل الدعوة الذين يسمون أنفسهم أهل الدعوة والتبليغ كم من فاسق اهتدى فأطاع وكم من كافر اهتدى فأسلم على أيديهم لأنهم وسعوا الناس بحسن الأخلاق ، فلذلك نحن نسأل الله أن يجعل إخواننا الذين أعطاهم الله من العلم أن يطعمهم من أخلاق هؤلاء حتى ينفعوا الناس أكثر وإن كان يؤخذ على جماعة التبليغ ما يؤخذ لكنهم في حسن الخلق والتأثير بسبب أخلاقهم لا أحد ينكر فضلهم وقد رأيت كتاباً للشيخ عبد العزيز بن باز - حفظه الله - وجهه إلى شخص كتب إليه ينتقد هؤلاء الجماعه فقال في جملة رده : أقلوا عليهم لا أبا لأبيكم من اللوم أوسدوا المكان الذي سدوا )) [1] .والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات .


[1]- العلم لابن عثيمين 104 طبعة : دار الثريا الطبعة الأولى 1417هـ

ربيع أحمد السلفي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-Apr-2008, 09:19 PM   #23
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
رقم العضوية: 714
الدولة: فلسطين
المشاركات: 60
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 714
عدد المشاركات : 60
بمعدل : 0.01 يوميا
عدد المواضيع : 12
عدد الردود : 48
الجنس : ذكر

افتراضي

جزاك الله خيراً

يبدو أن الجانب العاطفي يغلب عندك أخي الكريم ربيعا على الجانب العلمي

أنت قلت أن أصولها أصول أهل السنة وأنا بينت لك من كتبهم أنهم خالفوا مذهب السلف في الكثير من الأصول

ومن ثم نقلت لك أقوال العلماء المعتبرين

ولاحظ انني نقلت لمؤسسيهم

وقد حزنت جداً عندما قلتَ بارك الله فيك:

"أيهما أصلح للأمة أن نبين للناس أن هذه الجماعات تبنت حق لخدمة الإسلام لكنها أخطأت في بعض الأمور"

وكأن الأمور التي وقعوا فيها ليست خطيرة على عقيدة الشباب أو ليست مهمة أمام حسناتهم

وهذا يا أخانا ليس بمنهج سليم

فلنأخذ مثالاً

الحارث المحاسبي كان واعظا بليغا وذا علم وافر

ورغم هذا حذر الإمام أحمد منه ومن الجلوس عنده لفساد عقيدته

وإذا أردنا أن نجري وراء هذه القاعدة التي ذكرتها (قاعدة الموازنات)

لأدى ذلك إلى مدح المعتزلة فإن لها حسنات كما لها سيئات

ولمدحنا الصوفية فلها حسنات كما لها سيئات

إن هذا المنهج يا أخانا ليس بمنهج أهل العلم والفضل



وأمر آخر يبدو أنك نسيت أنك قلت في أول المقال:

"لكن لا ننتمي إلى جماعة من الجماعات أو حزب من الأحزاب ، والتحزب هو تجمع على أساس حزبي يخالف أصلاً ظاهراًمن أصول أهلالسنة و الجماعة ، أو يخالفهم بجزيئات كثيرة ، أو يعقد الولاء و البراءعلى هذا الحزب دون غيره ، فيرضى بمن في حزبه ويسخط أو يحمل على من ليس بحزبه"

وفي تعليقاتك الآخيرة قلت:

"المآخذ التي أخذت على هذه الجماعات لا أرى أنها مانع من الانضمام إليها فهذه الجماعات ما هي إلا جهود بشرية ليست معصومة من الخطأ"

يبدو أنك غيرت رأيك أو أنها زلة قلم وهذا ما أرجوه

وجزاك الله خيراً


التعديل الأخير تم بواسطة الفلسطيني السلفي ; 03-Apr-2008 الساعة 09:24 PM.
الفلسطيني السلفي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-Apr-2008, 09:25 PM   #24
عضو متميز
افتراضي


تفضل هذا علك تسفسد منه

أقوال علماء السنة
فى
(منهج الموازنات)

سماحة الشيخ العلامة /عبد العزيز بن باز ((رحمه الله))

سماحة الشيخ العلامة /محمد ناصر الدين الألبانى ((رحمه الله))

سماحة الشيخ العلامة/محمد بن صالح العثيمين ((رحمه الله))

سماحة الشيخ العلامة / صالح بن فوزان الفوزان ((حفظه الله))

سماحة الشيخ العلامة /عبد المحسن العباد ((حفظه الله ))

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اَله وصحبه ومن اتبع هداه

أما بعد فقد انتشر منهج بدعى فى صفوف أهل السنة ألا وهو :

أنك إذا انتقدت مبتدعا ببدعته ليحذر الناس منه يجب أن تذكر حسناته حتى لا تظلمه

وقد رد العلماء على هذا المنهج المحدث ,وإليكم هذه المقتطفات من كلام العلماء:


قول سماحة الشيخ العلامة /عبد العزيز بن باز رحمه الله

سئل العلامة عبد العزيز بن باز رحمه الله السؤال التالى :
بالنسبة لمنهج أهل السنة فى نقد أهل البدع وكتبهم .هل من الواجب ذكر محاسنهم ومساوئهم أم فقط مساوئهم ؟

فأجاب رحمه الله :
كلام أهل العلم نقد المساوىء للتحذير وبيان الأخطاء التى أخطؤوا فيها للتحذير منها
أما الطيب معروف ,مقبول الطيب ,لكن المقصود التحذير من أخطائهم ,الجهمية ..
المعتزلة الرافضة...وما أشبه ذلك .فإذا دعت الحاجة إلى بيان ما عندهم من حق .يبين
وإذا سأل السائل :ما عندهم من الحق؟ماذا وافقوا فيه أهل السنة؟ والمسؤول يعلم ذلك .
يبين ,لكن المقصود الأعظم والمهم بيان ما عندهم من الباطل ,
ليحذره السائل ولئلا يميل إليهم

فسأله اَخر : فيه أناس يوجبون الموازنة :أنك إذا انتقدت مبتدعا ببدعته لتحذر الناس منه يجب أن تذكر حسناته حتى لا تظلمه ؟

فأجاب الشيخ رحمه الله :لا .ما هو بلازم .ما هو بلازم

ولهذا إذا قرأت كتب أهل السنة .وجدت المراد التحذير ,اقرأ فى كتب البخارى ((خلق أفعال العباد))
,
فى كتاب الأدب فى ((الصحيح )) ,كتاب ((السنة))لعبد الله ابن أحمد ,كتاب ((التوحيد ))لابن خزيمة
((رد عثمان بن سعيد الدارمى على أهل البدع ))..الى غير ذلك يوردونه للتحذير من باطلهم ,ما هو المقصود تعديد

محاسنهم ..المقصود التحذير من باطلهم , ومحاسنهم لاقيمة لها بالنسبة لمن كفر ,

إذا كانت بدعته تكفره .بطلت حسناته ,وإذا كانت لا تكفره فهو على خطر .فالمقصود هو بيان الأخطاء

والأغلاط التى يجب الحذر منها ,انتهى

وكلام الشيخ رحمه الله هذا مسجل من دروس الشيخ رحمه الله التى القاها

فى صيف عام 1413هجريه فى الطائف


قول فضيلة الشيخ العلامة /محمد ناصر الدين الألبانى

سئل الإمام العلامة محمد ناصر الدين الألبانى .رحمه الله فى شريط رقم (850 ) من سلسلة الهدى والنور.السؤال التالى :
السائل :الحقيقة يا شيخنا إخواننا هؤلاء أو الشباب هؤلاء جمعوا أشياء كثيرة .من ذلك قولهم :

لابد لمن أراد أن يتكلم فى رجل مبتدع قد بان ابتداعه وحربه للسنة أو لم يكن كذلك لكنه أخطأ فى مسائل تتصل بمنهج أهل السنة والجماعة لا يتكلم فى ذلك أحد إلا من ذكر بقية حسناته ,وما يسمونه بالقاعدة فى الموازنة بين الحسنات والسيئات ,وألفت كتب فى هذا الباب ورسائل من بعض الذين يرون هذا الرأى,بأنه لابد من منهج الأولين فى النقد ولابد من ذكر الحسنات وذكر السيئات ,هل هذه القاعدة على إطلاقها أو هناك مواضع لا يطلق فيها هذا الأمر ؟
نريد منكم بارك الله فيكم التفصيل فى هذا الأمر

فأجاب الشيخ الألبانى :التفصيل هو :وكل خير فى اتباع من سلف هل كان السلف يفعلون ذلك؟

فقال السائل :هم يستدلون حفظك الله شيخنا ببعض المواضع .

مثل كلام الائمة فى الشيعة مثلا .فلان ثقة فى الحديث ,رافضى خبيث ,يستدلون ببعض هذه المواضع ,ويريدون أن يقيموا عليها القاعدة بكاملها دون النظرإلى الاف النصوص التى فيها كذاب ,متروك,خبيث؟

فقال الشيخ الألبانى :هذه طريقة المبتدعة ,حينما يتكلم العالم بالحديث برجل صالح أو عالم أو فقيه,فيقول عنه سىء الحفظ ,هل يقول أنه مسلم ,وانه صالح ,وإنه فقيه وإنه يرجع إليه فى استنباط الأحكام الشرعية ...الله اكبر ,الحقيقة القاعدة السابقة مهمة جدا ,
تشمل فرعيات عدية خاصة فى هذا الزمان.

من أين لهم أن الإنسان إذا جاءت مناسبة لبيان خطأ مسلم ,إن كان داعية أو غير داعية :لازم ما يعمل محاضرة ويذكر محاسنه من أولها الى اَخرها ,الله اكبر ,شىء عجيب والله ,شىء عجيب.

فقال السائل :وبعض المواضع يستدلون بها مثلا :من كلام الذهبى فى ((سير أعلام النبلاء))أو فى غيرها ,تُحمل شيخنا على قوائد أن يكون عند الرجل فوائد يحتاج إليها المسلمون ,مثل الحديث؟
فقال الشيخ الألبانى :هذا تأديب يا استاذ مش قضية إنكار منكر ,أو أمر بمعروف يعنى الرسول عندما يقول :(من رأى منكم منكرا فليغيره ))هل تنكر المنكر على المنكر هذا ,وتحكى إيش محاسنه؟
فقال السائل :أو عندما قال :بئس الخطيب أنت ولكنك تفعل وتفعل ,ومن العجائب فى هذا قالوا :ربنا عز وجل عندما ذكر الخمرذكر فوائدها ؟

فقال الشيخ الألبانى :الله أكبر .هؤلاء يتبعون ماتشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله.سبحان الله ,أنا شايف فى عندهم أشياء ما عندنا نحن .أنتهى


وقال أيضا الشيخ الالبانى فى شريط ((مَن حامل راية الجرح والتعديل فى العصر الحاضر ):ما يطرح اليوم فى ساحات المناقشات بين كثير من الأفراد حول مايسمى أو حول هذه
البدعة الجديدة
المسماة (الموازنة ) فى نقد الرجال
أنا أقول النقد إما ان يكون فى ترجمة الشخص المنتقد ترجمتة تاريخية فهنا لابد من ذكر مايحسن وما يقبح بما يتعلق بالمترجم من خيره وشره ,اما إذا كان المقصود بترجمتة الرجل هو تحذير المسلمين وبخاصة عامتهم الذين لا علم عندهم بأحوال الرجال ومناقب الرجال ومثالب الرجال .بل قد يكون له سمعة حسنة وجيدة ومقبولة عند العامة لايعرفون شيئا من ذلك عن هذا الرجل ..حين ذاك لا تأتى بهذه البدعة التى سميت اليوم ب(الموازنة ) ذلك لان المقصود حين ذاك النصيحة وليس هو الترجمة الوافية الكاملة .

ومن درس السنة والسيرة النبوية لايشك ببطلان إطلاق هذا المبدا المحدث اليوم وهو (الموازنة)لأننا نجد عشرات النصوص من أحاديث الرسول عليه الصلاة والسلام يذكر السيئة المتعلقة بالشخص للمناسبة التى تستلزم النصيحة ولا تستلزم تقديم ترجمة كاملة للشخص الذى يراد نصح الناس منه والأحاديث فى ذلك أكثر من أن تستحضر فى هذه العُجالة ,ولكن لا بأس من أن نذكر مثالا أو أكثر إن تيسر ذلك ثم ذكر الشيخ الألبانى _قول الرسول صلى الله عليه وسلم ((بئس أخو العشيرة أنت)) وقول الرسول صلى الله عليه وسلم : ((أما معاوية فصعلوك وأما أبو جهم فلا يضع العصا عن عاتقة ))
وأنهما دليلان على عدم وجوب الموازنات ,ثم من قال :ولكن المهم فيما يتعلق بهذا السؤال أن أقول فى ختام الجواب :إن هؤلاء الذين ابتدعوا بدعة الموازنات هم بلا شك يخالفون الكتاب ويخالفون السنة ,السنة القولية والسنة العملية ,ويخالفون منهج السلف الصالح ,من أجل هذا رأينا أن ننتمى فى فقهنا وفهمنا لكتاب ربنا ولسنة نبينا صلى الله عليه وسلم إى السلف الصالح .لم؟ لا خلاف بين مسلمين فيما أعتقد أنهم اتقى واورع وأعلم و...الخ ممن جاؤوا من بعدهم .
الله عز وجل ذكر فى القران الكريم وهى من أدلة خصال الأولى يقصد فى الأمثلة التى ذكرها (متظلم)
لاَّ يُحِبُّ اللّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوَءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلاَّ مَن ظُلِمَ وَكَانَ اللّهُ سَمِيعاً عَلِيماً }النساء148 فأذا قال المظلوم فلان ظلمنى ,أفيقال له:اذكر محاسنه يا أخى ؟

والله هذه الضلالة الحديثة من أعجب ما يطرح فى الساحة فى هذا الزمان,وأنا فى اعتقادى أن الذى حمل هؤلاء الشباب على إحداث هذه المحدثة واتباع هذه البدعة هو حب الظهور وقديما قيل (حب الظهور يقصم الظهور) وإلا من كان دارسا للكتاب ودارسا للسنة ولسيرة السلف الصالح ,هذه كتب أئمة الجرح والتعديل ,حينما يترجم للشخص يقول فيه ضعيف يقول فيه كذاب وضاع سىء الحفظ ,لكن لو رجعت إلى ترجمته التى ألمحت إليها ابتداء جوابى لوجدت الرجل متعبدا زاهدا صالحا وربما تجده فقيها من الفقهاء السبعة ,لكن الموضوع الان ليس موضوع ترجمة هذا الإنسان ,ترجمة تحيط بكل ما كان عليه من مناقب أو من مثالب كما ذكرنا أولا .لذلك باختصار أنا أقول ولعل هذا القول هو القول الوسط فى هذه المناقشات التى تجرى بين الطائفتين :هو التفريق بين ما إذا أردنا أن نترجم للرجل فنذكر محاسنه و مساويه ,أما إذا أردنا النصح للأمة أو إذا كان المقام يقتضى الإيجاز والإختصار فنذكر ما يقتضيه المقام من تحذير من تبديع من تضليل وربما من تكفير أيضا إذا كان شروط التكفير متحققة فى ذاك الإنسان هذا ما أعتقد أنه الحق الذى يختلف فيه اليوم هؤلاء الشباب .
وباختصار أقول :إن حامل راية الجرح والتعديل اليوم فى العصر الحاضر وبحق هو أخونا الدكتور ربيع والذين يردون عليه لايردون عليه بعلم أبدا والعلم معه .
هذا هو جواب السؤال .وبهذا القدر كفاية والحمد لله رب العالمين .


قول فضيلة الشيخ العلامة /محمد بن صالح العثيمين رحمه الله

قال الإمام العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله فى ( لقاء الباب المفتوح )(61.70)(ص153) :(( عندما نريد أن نقوم الشخص فيجب أن نذكر المحاسن والمساوىء لأن هذا هو الميزان العدل وعندما نحذر من خطأ شخص فنذكر الخطأ فقط لأن المقام مقام تحذير ومقام التحذير ليس من الحكمة فيه أن نذكر المحاسن ,لأنك إذا ذكرت المحاسن فإن السامع سيبقى متذبذباًً فلكل مقام مقال ))


قول فضيلة الشيخ العلامة /صالح بن صالح الفوزان((حفظه الله ))

قال فضيلة الشيخ صالح بن صالح الفوزان فى كتابه ((الأجوبة المفيدة على أسئلة المناهج الجديدة ))(ص13)
إجابة السؤال :
هل يلزمنا ذكر محاسن من نحذر منهم ؟

فأجاب الشيخ :إذا ذكرت محاسنهم فمعناه أنك دعوت لهم , لا...لا, لا تذكر محاسنهم اذكر الخطأ الذى هم عليه فقط . لأنه ليس موكولا َََََ إليك أن تدرس وضعهم وتقوم , أنت موكول إليك بيان الخطأ الذى عندهم من أجل أن يتوبوا منه ,ومن أجل أن يحذره غيرهم ,أما إذا ذكرت محاسنهم قالوا :الله يجزاك خير , نحن هذا الذى نبغيه ...انتهى.


قول فضيلة الشيخ العلامة /صالح بن محمد اللحيدان ((حفظه الله ))

قال فضيلة الشيخ صالح بن محمد اللحيدان عضو هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية جوابا على سؤال
هل من منهج أهل السنة والجماعة فى التحذير من أهل البدع والضلال ذكر محاسنهم المبتدعة والثناء عليهم وتمجيدهم بدعوى الإنصاف والعدل ؟

فأجاب الشيخ : وهل كانت قريش فى الجاهلية وأئمة الشرك ,لاحسنة لأحدهم ؟!
هل جاء فى القران ذكر حسنة من حسناتهم ؟!
هل جاء فى السنة ذكر مكرمة من مكارمهم ؟!
وكانوا يكرمون الضيف ,كان العرب فى الجاهلية يكرمون الضيف , ويحفظون الجوار , ومع ذلك لم تذكر فضائل من عصى الله جل وعلا
ليست المسألة مسألة تعداد المحاسن والمساوىء وإنما مسألة تحذير من خطر .
وإذا أراد الإنسان ان ينظر , فلينظر إلى أقوال الأئمة كأحمد ابن حنبل ويحيى بن معين وعلى بن المدينى وشعبة .
هل كان أحدهم إذا سئل عن شخض مجروح وقال :كذاب .هل قال :ولكنه كريم الأخلاق , وجواد فى بذل المال , كثير التهجد فى الليل ؟!
وإذا قالوا مختلط .أو قالوا :أخذته الغفلة .هل كانوا يقولون :ولكن فيه ..ولكن فيه ..؟إلا لماذا يُطلب من الناس فى هذا الزمن , إذا حذر شخص أن يقال : ولكنه كان فيه .. وكان فيه ..وكان فيه ؟!!هذه دعايات من يجهل قواعد الجرح والتعديل , ويجهل أسباب تحقيق المصلحة , والتنفير من ضياعها ,انتهى من شريط ((سلامة المنهج دليل الفلاح ))

قول فضيلة الشيخ العلامة /عبد المحسن العباد ((حفظه الله ))

قال فضيلة الشيخ العلامة عبد المحسن العباد جوابا على سؤال :
هل من منهج السلف :أنى إذا انتقدت مبتدعا ليحذر الناس منه يجب أن أذكر حسناته لكى لا أظلمه؟
فأجاب الشيخ : ((لا ..لا ما يجب إذا حذرت من بدعة وذكرت البدعة وحذرت منها , فهذا هو المطلوب ولا يلزم أنك تجمع الحسنات وتذكر الحسنات . إنما للإنسان أن يذكر البدعة ويحر منها وأنه لا يغتر بها ))انتهى من درس ((سنن النسائى ))(شريط رقم (18942) تسجيلات المسجد النبوى .

وقال أيضا الشيخ عبد المحسن العباد جوابا على سؤال : هل فى قول النبى صلى الله عليه وسلم عن معاوية (صعلوك لا مال له وأبة جهم لا يضع العصا عن عاتقه ) دلالة على عدم وجوب ذكر الحسنات فى باب النقد ؟

فقال الشيخ : ((نعم فيه دلالة .لأن القضية ماهى قضية معرفة جميع ماله وما عليه . لأن المهم فى الأمر هذه النقاط التى تبعث على الإنصراف عنه والعدول عنه , لأنه هذا هو المقصود , ما هو المقصود أنه لا يذكر أحد إلا بعد ما يبحث عن حسناته وهل له حسنات أو ليس له حسنات .. لا يعنى الكلام استشير فى شخص هذه المشورة تتعلق بكونه صالح لأن يعامل هذه المعاملة أو أن الأولى للإنسان أن لا يعامله , وما هو السبب الذى يجعل الإنسان لا يعامل , فهو بحاجة إلى سبب عدم التعامل , وأما كونه يبحث عن حسناتهويقول فيه صفات طيبة , وفيه صفات كذا . وفيه صفات كذا .يعنى هذا الحديث يدل على أنه ليس بلازم . لأن المهم فى الأمر ما يبعث على الرغبة ,
إن كان ما فيه شىء أو يبعث على العدول عنه إذا كان فيه شىء لا يصلح ولا ينبغى )).

الفلسطيني السلفي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-Apr-2008, 09:42 PM   #25
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
رقم العضوية: 714
الدولة: فلسطين
المشاركات: 60
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 714
عدد المشاركات : 60
بمعدل : 0.01 يوميا
عدد المواضيع : 12
عدد الردود : 48
الجنس : ذكر

افتراضي

أخي الكريم:

قولك:

"قولي أن أصول هذه الجماعات أصول أهل السنة إنما هو في الأصل الذي تحزبت عليه ألا وهو نصرة الإسلام وخدمة المسلمين ، فهذه الجماعات لم تتحزب على القول بالتعطيل أو غيرها من أقوال أهل الفرق حتى نقول أن أصولها ليست أصول أهل السنة"

اعلم أخانا أن النية الصالحة لا تصلح العمل الفاسد

وسؤالي لك ما أدراك أنها لم تتحزب على هذه العقيدة ظانين أنها الحق فهم لا يعتقدون أنهم على باطل

ّّّ!!!!!!!!!

وقولك:

"فلا يوجد مذهب من المذاهب معصوم من الخطأ ، ولا يوجد عالم من العلماء معصوم من الخطأ فهل تحرمون التمذهب أو اتباع أقوال العلماء لعدم العصمة وجواز الخطأ ؟"

لا أدري ماذا أقول لك؟؟؟

لكن يبدو أننا سنلقى كلام أهل العلم في التحذير من أهل البدع وراء ظهورنا

فلا أظن أنه يخفى على العلماء عدم عصمة أهل البدع

ورغم هذا حذروا منهم

__________________________

قلت أخر الكريم:

"هل لحدوث أخطاء في هذه الجماعات نعاديها ونمزق شمل المسلمين ؟ هل أخطاء هذه الجماعات أكثر من نفعها ؟ أين الموازنات بين المصالح والمفاسد ؟ والأمة معصومة فيما أجمعت عليه ،وأما بالنظر إلى آحادها فإنه يجوز عليهم الغفلة والنسيان وقصور الفهم "...

لا أدري من الذي شمل المسلمين نحن الذين نحذر من التحزب أم الحزبيون الذي فرقوا المسلمين إلى أحزاب وجماعات

؟؟؟؟!!!!!!!!!

أخي الكريم عجيب منك هذا التشبيه أتشبه أخطاء آحاد الناس من غفلة ونسيان وفهم بمن اعتقد عقيدة فاسدة ودافع عنها وسعى إلى نشرها

؟؟؟!!!!!!!

_______________________

والله المستعان

الفلسطيني السلفي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-Apr-2008, 09:42 PM   #26
عضو متميز
افتراضي

جزاكم الله خيرا على النصيحة ، وهذا واجب المسلم تجاه أخيه المسلم ، ، والكلام الذي تفضلتم به من كتب مؤسسي هذه الجماعات وليس لازاما أن يعبر عن فكر كل أفراد الجماعة ، ونحن لا نعمم الخطأ ينسب لصاحبه لا لجميع أفراد الجماعة .
ثانيا ما وضعته من موازنات بين المصالح والمفاسد لي سلف فيه ، وأنا لم أقل بغض الطرف عن الخطأ حتى توردون علي مثل هذه الإيرادات من بعض أهل العلم بل ما أقصده أن هذه الأخطاء لا نجعلها سببا في أن نحجب الناس عن الحق الذي معهم فمن يتعقبني فليأخذ هذا بالاعتبار .
ثالثا مسألة الموازنات مختلف فيها من العلماء من منعها ومنهم من أجازها ولكل منهم مشربه فليأخذ هذا بالاعتبار ، والحق لا يعرف بالرجال ولكن يعرف الرجال بالحق ، وأقوال العلماء ليست حجة في دين الله إلا ما أجمعوا عليه وكما احتج المانعون بأدلة فقد احتج أيضا المجيزون وما أراه أن أدلة المجوزين هي الأرجح من وجهة نظري ومن المعاصرين من قال بها مع احترامي لعلمائنا الكرام المانعين .

ربيع أحمد السلفي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-Apr-2008, 09:48 PM   #28
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
رقم العضوية: 714
الدولة: فلسطين
المشاركات: 60
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 714
عدد المشاركات : 60
بمعدل : 0.01 يوميا
عدد المواضيع : 12
عدد الردود : 48
الجنس : ذكر

افتراضي

أخي الكريم إليك موقف الإخوان المسلمين من الروافض

( 1 ) مجلة المجتمع الكويتية العدد 434 بتاريخ 25/2/1979م : نشرت المجلة ياناً صادراً من التنظيم الدولي للإخوان المسلمين عند قيام الثورة الخمينية ويقول البيان ما نصه وحرفه :" الإخوان المسلمون في العالم يصدرون بياناً عاماً، وفد عالمي يمثل الحركة الإسلامية يقابل الإمام الخميني في طهران بينما المجتمع تحت الطبع وصلنا البيان التالي الصادر عن الإخوان المسلمين في العالم : بسم الله الرحمن الرحيم ( بيان : دعا التنظيم الدولي للإخوان المسلمين قيادات الحركة الإسلامية في كل من : تركيا – باكستان-الهند- اندونيسيا-أفغانستان- ماليزيا- الفلبين-بالإضافة إلى تنظيمات الإخوان المسلمين المحلية في العالم العربي، وأوروبا وأمريكا إلى اجتماع أسفر عن تكوين وفد توجه إلى طهران على طائرة خاصة وقابل الإمام آية الله الخميني لتأكيد تضامن الحركات الإسلامية الممثلة في الوفد كافة وهي: الإخوان المسلمون: حزب السلامة التركي، الجماعة الإسلامية في باكستان ، الجماعة الإسلامية في الهند، جماعة حزب ماسومي في أندونيسيا، جماعة شباب الإسلام في ماليزيا، الجماعة الإسلامية في الفلبين وقد كان اللقاءمشهداً من مشاهد عظمة الإسلام وقدرته في الوقت اللازم على إذابة الفوارق العنصرية و القومية و المذهبية، وقد اهتم الإمام الخميني بالوضع وأكد لهم انه ظل دائم الثقة في منفاه بأن رصيده هو رصيد الثورة الإسلامية في العالم وهو كل مسلم موحد يقول: لا إله إلا الله، ومكانها ليس إيران فقط، ولكن كل دولة إسلامية يتجبر حاكمها على الدين الإسلامي ويتصدى لتيار حركته ، وان الله الذي أكرم الخميني بالنصر على الشاه سوف ينصر كل خميني على شاهه، وقد أكد الوفد من جانبه للإمام الخميني إن الحركات الإسلامية ستظل على عهدها في خدمة الثورة الإسلامية في إيران، وفي كل مكان بكل طاقاتها الشرية و العلمية و المادية ، وبعد أن أدى الوفد صلاة الغائب على الشهداء، عقد سلسلة من اجتماعات مع الدكتور إبراهيم يزدي، نائب رئيس الوزراء و المساعد الشخصي للإمام الخميني و الذي كان على صلة شخصية بأعظاء الوفد في المهجر وأثناء التحرك السري لتنظيم الإمام الخميني ضد قوات السافاك، وقد ركزت هذه الإجتماعات على التنسيق و التعاون القادمين، ثم زار الوفد رئيس الحكومة الدكتور مهدي بازركان في مقابلة خاصة، ثم أعلن الوفد في مقابلة تلفزيونية مؤثرة الدعوة إلى يوم تضامن مع الثورة الإيرانية في جميع أنحاء العالم الإسلامي وخارجه حيثما توجد الجاليات و التجمعات الإسلامية وتقام صلاة الغائب على شهداء الثورة الإيرانية بعد صلاة الجمعة يوم 16/3/1979 وإنا لندعو جميع العاملين في الحقل الإسلامي في كل مكان أن يذكروا هذا اليوم، ويُذكروا به ويجعلوا من صلاة الغائب فيه رمزاً لوحدة الأمة الإسلامية ومصداقاً لقول الإمام الخميني : إن رصيد الثورة الإسلامية في إيران هو كل مسلم موحد يقول : لا إله إلا الله... الله أكبر لله الحمد . الإخوان المسلمون " أهـ.
وبعد نقل البيان الصادر من الإخوان المسلمين في تأييدهم للثورة الخمينية أقف قليلاً مع الأخ جاسم وأقول: متى أصبح اللقاء مع الشيعة مشهداً عظيماً من المشاهد الإسلامية العظيمة ؟!! ومتى أصبح صلاة الغائب على أموات الشيعة رمزاً لوحدة الأمة الإسلامية ؟!!.
( 2 ) الاستاذ عمر التلمساني : المرشد العام للإخوان المسلمين كتب مقالاً في مجلة الدعوة العدد 105 يوليو 1985 بعنوان ( شيعة وسنة) قال فيه :" التقريب بين الشيعة والسنة واجب الفقهاء الآن " وقال فيه أيضاً :" ولم تفتر علاقة الإخوان بزعماء الشيعة فاتصلوا بآية الله الكاشاني واستضافوا في مصر نواب صفوي، كل هذا فعله الإخوان لا ليحملوا الشيعة على ترك مذهبهم ( انظر!!) ولكنهم فعلوه لغرض نبيل يدعو إليه إسلامهم وهو محاولة التقريب بين المذاهب الإسلامية إلى أقرب حد ممكن " ويقول أيضاً :" وبعيداً عن كل الخلافات السياسية بين الشيعة وغيرهم، فما يزال الإخوان المسلمون حريصين كل الحرص على أن يقوم شيء من التقارب المحسوس بين المذاهب المختلفة في صفوف المسلمين " ويقول أيضاً التلمساني:" إن فقهاء الطائفتين يعتبرون مقصرين في واجبهم الديني إذا لم يعملوا على تحقيق هذا التقريب الذي يتمناه كل مسلم في مشارق الأرض ومغاربها" ويقول التلمساني أيضاً :" فعلى فقهائنا أن يبذروا فكرة التقريب إعداداً لمستقبل المسلمين " أهـ.
ونقف بعد هذا الكلام قليلاً مع الأخ جاسم فنقول : قد رأينا بحمد الله الذي لا يحمد على مكروه سواه هذا التقريب الذي قام به أساطين الإخوان فكان سباباً وشتيمة لأهل السنة و الجماعة وانكاراً عليهم، ولم نر للأسف من الإخوان المسلمين قديماً ولا حديثاً من قام يضع أسس هذا التقريب ويناقش الشيعة في معتقدهم، أو من يلومهم مجرد لوم لكفرهم بالقرآن و السنة وسبهم لخيرة الأمة اللهم إلا هذه الأيام عندما سقطت دولة الرافضة سياسياً فقام بعض قادة الإخوان يشاركون الجميع من باب ( إذا سقط الجمل كثرت سكاكينه!!) .
وكذلك نقول للأخ جاسم بن مهلهل : إن مرشدكم التلمساني رحمه الله كتب هذا الكلام في عام 1985م أي بعد أن مضى على قيام الثورة الخمينية ( خمسة أعوام) وهذه الفترة لا شك كافية لإيضاح الصورة الحقيقية للثورة الخمينية وعقيدتها الباطلة لمن كان عنده لبس أو عدم وضوح وإزالة الغبش عن أعينهم، فلو كان تأييدكم للشيعة إنخداعاً بشعاراتها البراقة وبوعودهم الكاذبة لكانت هذه الفترة كافية لرجوعكم عن ذلك .. ولكن ظهور مرشدكم العام بعد هذه الفترة الزمنية بهذه المقالة ودعوته إلى التقريب وحثه للفقهاء على ذلك يدل على أن المسألة مسألة منهج يريد تقريب السنة من الشيعة وليس تقريب الشيعة إلى الحق.. لا سيما وأنه لم يصدر شيء يعلن فيه الإخوان المسلمون التبرؤ من الشيعة كما أصدروا بياناً سابقاً في تأييدهم.
( 3 ) الإخوان المسلمون في الأردن: أصدروا بياناً عن موقف الإخوان المسلمين في الأردن من الثورة الإيرانية قالوا فيه :" إن قرار الإخوان المسلمين بتأييد الثورة الإسلامية في إيران كان قراراً ينسجم تماماً مع شعارات الجماعة وتصورها الإسلامي الصافي !!! ومرتكزاتها الحركية و التنظيمية" وقال البيان أيضاً :" كان من أولويات طموحات إمامنا الشهيد حسن البنا –رحمه الله – أن يتجاوز المسلمون خلافاتهم الفقهية و المذهبية، ولقد بذل رحمه الله جهوداً دؤوبة للتقريب بين السنة و الشيعة تمهيداً لإلغاء جميع مظاهر الاختلاف بينهما، ولقد كان له في هذا السبيل صلات وثيقة بكثير من رجالات الشيعة الموثوقين كالإمام آية الله كاشاني و الشهيد الثائر نواب صفوي و الإمام كاشف الغطاء في العراق وغيرهم، ولقد رأى الإخوان المسلمون أن قيام الثورة الإسلامية في إيران يفتح الباب مجدداً لاستكمال ما بداه الإمام الشهيد حسن البنا رضي الله عنه في محاولة تحقيق تغيير جذري في العلاقة بين السنة و الشيعة" أهـ.
( 4 ) اتحاد الطلبة في جامعة الكويت الذي يقوم عليه الإخوان المسلمون : كتبوا مقالاً في مجلة (الاتحاد ) العدد الرابع من الافتتاحية قالوا فيه :" الثورة الإيرانية في مواجهة الإمبريالية الأمريكية: إن على شعوب العالم الثالث وبالأخص الشعوب الإسلامية واجب الوقوف مع الثورة في جمهورية إيران الإسلامية في مواجهتها مع الولايات المتحدة الأمريكية زعيمة العالم الغربي" وقالوا أيضاً في مقالهم :" ولهذا نؤكد أن الوقوف مع جمهورية إيران الإسلامية بداية التحرر من الاستعمار الأمريكي في أثوابه الجديدة " وقالوا أيضاُ :" نطالب الحكومة بالاستعداد رسمياً وشعبياً للوقوف بجانب إيران في حالة تعرضها لحصار اقتصادي أو غزو عسكري، فإن انتصار إيران هو انتصار للكويت وانهزامها هو انهزام للكويت " أهـ.
ونقف بعد هذا الكلام قليلاً ونقول: انظروا هذا الحذق السياسي والرؤية الشمولية الذي يدعيه الإخوان المسلمون دائماً ويتهمون غيرهم مع ذلك بقصور النظر وعدم فهم السياسة...!! وهذه هي السياسة التي يريدها الإخوان المسلمون للعالم الإسلامي و العجب أنهم يريدون من جميع المسلمين أن يتبعوهم ويسيروا وراءهم معصوبي العين لأنهم وحدهم قادة العالم الإسلامي!!
( 5 ) فتحي يكن : في ( الموسوعة الحركية) ص: 289 ما نصه:" (الشهيد) نواب صفوي، شاب متوقد إيماناً وحماسة واندفاعاً بلغ من العمر تسعة وعشرين عاماً، درس في النجف في العراق ثم رجع إلى إيران ليقود حركة الجهاد ضد الخيانة والاستعمار، أسس في إيران حركة ( فدائيان إسلام) التي تؤمن بأن القوة والإعداد هي سبيل تطير الأرض المسلمة من الصهيونيين و المستعمرين " وقال يكن في ص: 289 ما نصه :" وقف رحمه الله ( يقصد نواب صفوي!!) موقفاً جرئياً من الأحلاف وقاوم بكل قوة وعناد انضمام إيران إلى أي حلف فقبض عليه بتهمة مشاركته في محاولة قتل( حسين علاء) رئيس وزراء إيران، وحكمت محكمة عسكرية عليه وعلى رفاقه بالإعدام، كان لهذا الحكم الجائر صدى عنيفاً في البلاد الإسلامية وقد اهتزت الجماهير المسلمة التي تقدر بطولة ( نواب صفوي ) وجهاده وثارت على هذا الحكم وطيرت آلاف البرقيات من أنحاء العالم الإسلامي، تستنكر الحكم على المجاهد المؤمن البطل الذي يعتبر القضاء عليه خسارة كبرى للإسلام في العصر الحديث – ولكن تجاهل حكام إيران الذين يسيرون في ركاب الإستعمار رغبة الملايين من المسلمين ورفض الشاه العفو عنه، وسقط (نواب صفوي) وصحبهُ الأبرار شهداء برصاص الخونة وعملاء الاستعمار وانضموا على قافلة الشهداء الخالدين الذي سيكون دمهم الزكي الشعلة الثائرة التي تنير للأجيال القادمة طريق الحرية و الفداء... وهذا الذي كان فما أن دار الزمان دورته حتى قامت الثورة الإسلامية في إيران ودكت عرش الطاغية( الشاه) الذي تشرد في الآفاق... وصدق الله تعالى حيث يقول { ولقد سبقت كلمتنا لعبادنا المرسلين إنهم لهم المنصورون وإن جندنا لهم الغالبون } "أ هـ.
ونقف هنا قليلاً ونقول: هذا الكلام لا يحتاج إلى تعليق مادام أن جند الخميني وزبانيته من أدعياء الإسلام هم جند الله الغالبون !!!
( 6 ) فتحي يكن أيضاً في كتابه ( أبجديات التصور الحركي للعمل الإسلامي ) ص:148 ما نصه :" وفي التاريخ الإسلامي القريب شاهد على ما نقول ألا وهو تجربة الثورة الإسلامية في إيران هذه التجربة التي هبت لمحاربتها وإجهاضها كل قوى الأرض الكافرة ولا تزال بسبب أنها إسلامية وأنها لا شرقية ولا غربية" أهـ.
( 7 ) فتحي يكن أيضاً في كتابه ( الإسلام فكرة وحركة وانقلاب) ص:56ما نصه:"لا بد للعرب ان يتلمسوا في إيران ( نواب وإخوان نواب) ولكن الدول العربية لم تدرك هذا حتى الآن ولم تعلم بأن الحركة الإسلامية هي وحدها التي تدعم قضاياها خارج العالم فهل لإيران اليوم من نواب " أ هـ .
( 8 ) محمد الغزالي في كتابه ( كيف نفهم الإسلام) ص: 142 :" ولم تنج العقائد من عقبى الاضطراب الذي أصاب سياسة الحكم وذلك أن شهوات الاستعلاء و الاستئثار أقحمت فيها ما ليس منها فإذا المسلمين قسمان كبيران ( شيعة وسنة) مع أن الفريقين يؤمنان بالله وحده وبرسالة محمد  ولا يزيد أحدهما على الآخر في استجماع عناصر الاعتقاد التي تصلح بها الدين وتلتمس النجاة" ، وفي ص:143 يقول الغزالي:" وكان خاتمة المطاف ان جعل الشقاق بين الشيعة و السنة متصلاً بأصول العقيدة!! ليتمزق الدين الواحد مزقتين وتتشعب الأمة الواحدة- إلى شعبتين كلاهما يتربص بالآخر الدوائر بل يتربص به ريب المنون، إن كل امريء يعين على هذه الفرقة بكلمة فهو ممن تتناولهم الآية { إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعاً لست منهم في شيء إنما أمرهم إلى الله ثم ينبئهم بما كانوا يفعلون} " ، وفي ص: 144-145 يقول الغزالي :" فإن الفريقين يقيمان صلتهما بالإسلام على الإيمان بكتاب الله وسنة رسوله فإن اشتجرت الآراء بعد ذلك في الفروع الفقهية و التشريعية فإن مذاهب المسلمين كلها سواء في أن للمجتهد أجره أخطأ أم أصاب"، ثم يقول :" إن المدى بين الشيعة و السنة كالمدى بين المذهب الفقهي لأبي حنيفة و المذهب الفقهي لمالك أو الشافعي" ، ثم يختم الغزالي كلامه بقوله:"ونحن نرى الجميع سواء في نشدان الحقيقة وإن اختلفت الأساليب" أهـ.
ونحن نقول : إذا كان هذا هو رأي واعتقاد الشيخ محمد الغزالي أحد الدعاة الكبار بل لعله أكبر داعية ومفكر في الإخوان المسلمين منذ نشأتهم وإلى اليوم،و الذي عاصر حسن البنا وجميع مرشدي الإخوان إلى اليوم و الذي كان مؤهلاً لتسلم قيادة الإخوان بعد الإمام حسن البنا، ونقول: إذا كان هذا هو اعتقاده في الشيعة وأنهم يؤمنون بالقرآن و السنة( كذا) وأنه لا فرق بينهم وبين أهل السنة إلا كالفرق بين مذهب الحنفية و الشافعية .. إذا كان هذا هو معتقد الشيخ الغزالي ورأيه فعلى الإخوان المسلمين العفاء.. فمعلوم لكل طالب علم صغير درس شيئاً من العقائد وعلم أصول الشيعة ومعتقدها وتطورها الفكري و السياسي انهم فرقة خارجة عن كل أصول الدين وأنهم يختلفون مع أهل السنة في كل صغيرة و كبيرة.
( 9 ) حسن الترابي- راشد الغنوشي في كتاب ( الحركة الإسلامية و التحديث ) ص:17:" ولكن الذي عنينا من بين ذلك الاتجاه الذي ينطلق من مفهوم الإسلام الشامل مستهدفاً إقامة المجتمع المسلم و الدولة الإسلامية على أساس ذلك التصور الشامل وهذا المفهوم ينطبق على ثلاثة اتجاهات كبرى: الإخوان المسلمين ، الجماعات الإسلامية بباكستان، وحركة الإمام الخميني في إيران" أهـ .
وهنا نقول للأخ جاسم : انظر كيف يجعل الاستاذ الدكتور الترابي زعيم الإخوان في السودان الحركة الخمينية على قدم المساواة مع الإخوان المسلمين و الجماعة الإسلامية في باكستان؟!!! .
(10) أبو الأعلى المودودي رحمه الله قال في مجلة ( الدعوة) العدد:19 أغسطس1979م رداً على سؤال وجهته إليه المجلة حول الثورة الخمينية في إيران فأجاب :" وثورة الخميني ثورة إسلامية و القائمون عليها هم جماعة إسلامية وشباب تلقوا التربية في الحركات الإسلامية وعلى جميع المسلمين عامة و الحركات الإسلامية خاصة أن تؤيد هذه الثورة وتتعاون معها في جميع المجالات"أهـ.
(11) اسماعيل الشطي : أحد رموز الإخوان المسلمين في الكويت ورئيس تحرير مجلة (المجتمع ) اللسان الناطق للإخوان المسلمين ، قال في مقالٍ كتبه في مجلة ( المجتمع) عدد:455 بعنوان (الثورة الإيرانية في الميزان) قال فيه:" وبما أن الشيعة الإمامية من الأمة المسلمة و الملة المحمدية فمناصرتهم وتأييدهم واجب إن كان عدوهم الخارجي من الأمم الكافرة و الملل الجاهلية .. فالشيعة الإمامية ترفع لواء الأمة الإسلامية و الشاة يرفع لواء المجوسية المبطن بالحقد النصراني اليهودي.. فليس من الحق أن يؤيد لواء المجوسية النصرانية اليهودية ويترك لواء الأمة الإسلامية " ، ثم يقول الشطي ايضاً في مقاله:" ويرى هذا الصوت أن محاولة تأسيس مؤسسات إسلامية في إيران تجربة تستحق الرصد كما تستحق التأييد لأنها ستكون رصيداً لأي دولة إسلامية تقوم في المنطقة إن شاء الله .. وما ذلك على الله ببعيد" أهـ.
ونقف مع هذا الكلام فنقول: واسماعيل الشطي هذا قد كتب مقاله الآنف الذكر ليرد به على السلفيين الذي قالوا إنه لا يجوز تأييد الخميني في إيران وأنه يجب الحذر منهم وأنهم ثورة مجوسية رافضية لا تريد إلا شق عصا المسلمين وتخريب العالم الإسلامي، فخرج علينا سيادة الأخ اسماعيل الشطي ليقول لما بفكره الثاقب ونظرته ( البعيدة) وفقهه السياسي أن دولة الرافضة في إيران ( ستكون رصيداً لأي دولة إسلامية تقوم في المنطقة إن شاء الله !!) وكان بذلك يرد على السلفيين الذين اتهمهم بالجهل و قصر النظر وعدم فهم السياسة!! .
(12) مجلة المجتمع أيضاً العدد:478 بتاريخ 29/4/1980ص:15 تحت عنوان(خسارة علمية) الشيخ( محمد باقر الصدر ) أحد أبرز المراجع العلمية المعاصرين للمذهب الجعفري.. وأحد أبرز المفكرين الإسلاميين الذين برزوا من فقهاء المذهب الجعفري.. وله كتابات إسلامية جيدة تداولها أيدي المفكرين ككتاب(اقتصادنا)و(فلسفتنا) وغيرها من الكتب.. لقد تأكد مؤخراً إعدامه بسبب أحداث سياسية .. ونحن بعيداً عن الجانب السياسي .. و الخلاف المذهبي.. نرى أن في فقدان الشيخ الصدر خسارة لثروة علمية كان وجودها يثري المكتبة العربية و الإسلامية " أ هـ.
ونقف قليلاً هنا ونقول: لو كان الشطي يقرأ ما كتبه باقر الصدر وما كان يعتقده لما جاز له أن يتباكى عليه إلا أن يتباكى عليه- إلا أن يستوى عنده الشرك و التوحيد و الإيمان و الكفر و الصحابة و الزنادقة!!!.
(13) الصباح الجديد: صحيفة اسبوعية يصدرها مكتب صحافة الإتجاة الإسلامي (الإخوان المسلمين) جامعة الخرطوم 17/2/1982 تقول الصحيفة:" بسم الله الرحمن الرحيم ..مع تباشير النصر مشائخ الخليج يستصدرون الفتاوى البترودولارية ضد الخميني.. إسلام الريالات أم إسلام القيم؟؟ أن يقف الإعلام الغربي ضد الحكومة الإسلامية في إيران فهذا شيء مألوف وأن يعارضها الشيوعيون فهذا شيء طبيعي.. ولكن لماذا يعاديها شيوخ الخليج وتحت مظلة الدين؟؟ أو بعبارة اخرى ( الإسلام ضد الإسلام) ولكنه إسلام ( الركون) ضد إسلام الجهاد، وإسلام العجز ضد إسلام الإستشهاد، وإسلام ( الريال) ضد إسلام القيم، وإسلام (أعوان الظلمة) ضد إسلام جند الله المجاهدين، على أنهم يتمنون من اعماق قلوبهم أن تكون هذه الثورة باطلاً، وأن يكون شيوخ الخليج بقيادة ( أمير المؤمنين ****(اسم أحد زعماء العرب) على درب الإسلام الصحيح، لأن إسلام الدجاج الفرنسي الشهير ( المذبوح وفقاً للتعاليم الإسلامية) أفضل وأجمل وأمتع من إسلام الحرب و الخندق" أ هـ .
ونقف بعد هذا الكلام فنقول: هذا هو مفهوم زعماء الإخوان المسلمين في السودان عن ثورة الخميني، وحكام الخليج الذين وللأسف الشديد ما زالوا يمدونهم بالأموال من اجل نشر الإسلام!!! وهذا هو الإسلام الذي يبشر به زعماء الإخوان في السودان وهذه هي السلفية التي يدعيها الأخ الاستاذ جاسم المهلهل ويقول عنها ( أنها سلفي لا غبار عليها!! ).
(14) محمد الغزالي في كتابه ( ظلام من الغرب) ص: 252 ما نصه:" ولماذا لا توضع أمام الطلاب في الصفوف العليا أو الدنيا صورة صادقة لتفكير الإمامية في الأصول و الفروع و السنن المختلفة " ويقول الغزالي أيضاً في كتابه ص:253 ما نصه :" وسمعت في مصر من يرى أن الفرس كفاراً لأنهم يلعنون الشيخين الجليلين: أبا بكر وعمر رضي الله عنهما!! .. ولو ذهبت استقصي قالة السوء التي يتقاذف الناس بها لأعياني العد "، ويستمر الغزالي في كلامه فيقول في ص:259 ما نصه:" و الحق أن المسلم يحس باستحياءوهو يرى أهله الذين تجري في عروقهم دماء عقيدة واحدة قد مزقتهم الليالي الكوالح، فإذا هم متناكرون مستوحشون، لا إيلاف بينهم ولا إيناس.. وتبحث عن علة محترمة لهذه الفرقة السحيقة فلا تجد، اللهم إلا ما يرثه الأولاد أحياناً عن آبائهم من أمراض خبيثة يحملون آلامها ولا يعلمون مأتاها" أ هـ .
____________________

الله المستعان

الفلسطيني السلفي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-Apr-2008, 10:42 PM   #29
عضو متميز
افتراضي

أولا : أخي الناصح ما قال به أصحاب الفضيلة لا يعارض قولي هم ينتقضون القول بوجوب ذكر المحاسن عند التحذير وأنا معهم أنه لا يجب ،ولكن الموازنات عندي أن من له قدم صدق في الدعوة فلا نجعل أخطائه سببا في صد الناس عن دعوته بل نبين أخطائه باللين فما كان الرفق في شيء إلا زانه .

ثانيا : أخي الناصح هذه الجماعات تحزبت على طريقة معينة لخدمة الإسلام منهم السني ومنهم المبتدع وقد عاشرت بعضهم فوجدتهم أصحاب اعتقاد صحيح والبعض فيه فكر ابتداعي فاعتقاداتهم شتى لكن تحزبهم كان على طريقة معينة لخدمة الدين ، وهم لم ينصوا أن اعتقاد كل أفراد الجماعة هو كذا حتى يقال أنهم يعتقدون كذا والأصل في المسلم السلامة و حسن الظن .

ثالثا : هل لوجود بعض الأفكار المبتدعة عند شخص يصح أن يقال أنه مبتدع أم أن للتبديع ضوابط ؟ وهل فعلا هذه الجماعات جماعات مبتدعة أم بعض أفرادها عندهم فكر ابتداعي ؟

رابعا : لا يقال أن كل أفراد هذه الجماعات حزبيون فرقوا شمل المسلمين بل الصحيح أن تفريق شمل المسلمين لا ينطبق إلا على متعصبة الجماعات ، مثلها مثل متعصبة المذاهب ومتعصبة الشيوخ فتحريم الانضمام لجماعة من الجماعات لهذه العلة يلزمكم أن تحرموا التمذهب بمذهب أو اتباع أقوال المشايخ لتساوي العلة فيهما و إلا فهذا تناقد ، والصحيح أن تنصحوا الجميع بالولاء للحق لا لجماعة من الجماعات ،ولا لمذهب من المذاهب ،ولا لشيخ من الشيوخ ما وافق الحق أخذنا به وإن كان من كافر ، وما خالف الحق تركناه ، وإن كان من إمام مليء الدنيا بعلمه ، وأن وأنّ تنصحوا الجميع أن العمل مع جماعة ما ، لا يعني البراءة أو الكره لغيرها ،والتمذهب بمذهب لا يعني البراءة أو الكره لغيره من المذاهب ، و التتلمذ على شيخ من الشيوخ لا يعني البراءة أو الكره لغيره من بل الشيوخ كل مؤمن يوالى ، ويحب على قدر طاعته و دينه من أي جماعة كان ، ومن أي مذهب كان ومن أي شيخ كان ،وأما عقد الولاء على جماعة من الجماعات أو شخص من الأشخاص أو مذهب من المذاهب أو شي فهذا من فعل أهل البدع و الأهواء .

خامسا : هل معنى كون الشخص اعتقد اعتقادا فاسدا أن نصد الناس عن الحق الذي معه فبعض أهل العلم اعتقدوا اعتقادات فاسدة وما صد العلماء الناس عن دعوتهم بل بينوا أنهم بشر لهم أخطاء ولهم محاسن وأن لا معصوم إلا من عصمه الله وأنهم بشر يخطئون ويصيبون .

سادسا : جماعة الإخوان كأي جماعة ما هي إلا جهد بشري غير معصوم من الخطأ و السهو فقد أبى الله أن تكون العصمة إلا لكتابه و من فقه الرجل أن يتغتفر قليل خطأ المرأ في كثير صوابه .

ربيع أحمد السلفي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-Apr-2008, 01:58 AM   #30
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
رقم العضوية: 714
الدولة: فلسطين
المشاركات: 60
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 714
عدد المشاركات : 60
بمعدل : 0.01 يوميا
عدد المواضيع : 12
عدد الردود : 48
الجنس : ذكر

افتراضي

الله المستعان

أسأل الله أن يبصرنا ويعلمنا

وأسأل الله أن يوفقنا لكل خير

محبكم الفلسطيني

الفلسطيني السلفي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-Jul-2008, 05:36 AM   #31
ضيف
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
رقم العضوية: 5872
المشاركات: 1
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 5872
عدد المشاركات : 1
بمعدل : 0.00 يوميا
عدد المواضيع : 0
عدد الردود : 1
الجنس : ذكر

افتراضي

جزاك الله خيرا

أبومحمد البكري غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 04:54 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir