أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: القسم العام ::. > الملتقى المفتوح
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-Aug-2008, 12:34 AM   #1
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
رقم العضوية: 263
المشاركات: 88
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 263
عدد المشاركات : 88
بمعدل : 0.02 يوميا
عدد المواضيع : 6
عدد الردود : 82
الجنس : ذكر

إرسال رسالة عبر MSN إلى موسى العنزي
افتراضي مناصحة العلماء علناً بالكتابة في الصحف ليس من أدب النصيحة


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
فهذه مقالة للدكتور فهد بن سليمان الفهيد رداً على الكاتب في صحيفة ( الجزيرة ) محمد آل الشيخ .

{ فقد اطلعت على مقال للكاتب محمد بن عبد اللطيف آل الشيخ في جريدة " الجزيرة " يوم الثلاثاء 19 رجب 1429هـ ولي عليه عدة ملحوظات:
الملحوظة الأولى : إن الواجب في النصيحة لأهل العلم أن تكون فيما بينه وبينهم سراً بالاتصال أو بالمكاتبة أو بالزيارة : وأما الكتابة في الصحف فليس هذا من الأدب فأهل العلم لهم مكانتهم وتقديرهم وحرمتهم.
الملحوظة الثانية : أن الكاتب لم يفرق بين بيان الحق والعلم ومسائل الدين وبين النصيحة لولي الأمر، فبيان العلم واجب ، وهو داخل في قوله تعالى : ( وإذ أخذ الله ميثاق الذين أوتوا الكتاب لتبيننه للناس ولا تكتمونه..) والشيخ صالح الفوزان حفظه الله بين ووضح رأيه في حكم زيادة المسعى ، ولا لوم عليه في ذلك . وأما النصيحة المتضمنة الوعظ والتذكير وبيان ما يحتاجه ولي الأمر من أمور الدين فهذا أمر سري أحسب أن الشيخ سلك فيه ما ورد في النصوص الشرعية ، ومنها قوله صلى الله عليه وسلم ( من أراد أن ينصح لذي سلطان فلا يبده علانية ، وليأخذ بيده فإن قبل منه فذاك وإلا فقد أدى الذي عليه ) رواه ابن عاصم في السنة بسند صحيح .
الملحوظة الثالثة : لقد قام علماء الأمة الراسخون في العلم من عهد الصحابة والتابعين وأتباعهم بإحسان إلى وقتنا هذا بواجب النصح لولاة الأمر ولعموم المسلمين ، فبينوا للناس مسائل العلم والدين ولم يكتموها ، حتى وإن خالفت ما رآه ولي الآمر وسلطان الوقت في زمنهم ؛ من غير أن يعتبر ذلك منهم منازعة وخروجاً أو أفتياتاً ، وأما النصيحة لولاة الأمور فسلكوا فيها المسالك الشرعية . ولما ضرب الكاتب مثالاً بالشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله ، فإني أذكره بأن الشيخ ابن باز رحمه الله قد أصدر بياناً في حرمة التأمين التجاري المسمى بالتعاوني ، وحذر منه ، كما أصدر بيانات مماثلة في تحريم بعض المعاملات المبنية على الربا أو القمار ، مع أن ولي الأمر قد ارتأى العمل ببعضها بناء على آراء بعض الفقهاء ، ولم يمنع ذلك الشيخ ابن باز رحمه الله من بيان الحق والحكم الشرعي ، وأحيل القارئ الكريم الى نصيحة للشيخ ابن باز رحمه الله بعنوان : ( نصيحة عامة لحكام المسلمين وشعوبهم ) في مجموع فتاوى ومقالات للشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله ليقف بنفسه على النصح الذي انتهجه الشيخ ابن باز : لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم . والذي ينتقد على بعض المتصدرين للبيانات ليس سببه بيان مسائل الدين والأحكام الشرعية ؛ وإنما منازعة ولاة الأمر أو التحريض على الخروج والتمرد والعصيان وإثارة العامة ، أو التدخل في أمور ليست من اختصاصهم ولا يدركون خطرها على البلاد والعباد ، أو لكون بعضهم ليس من أهل العلم والفتوى ، أو لكونهم يظهرون ما يجب الإسرار به في النصح وينشرون ذلك بين الناس . والشيخ صالح الفوزان ليس في كلامه إثارة أو تشويش أو تحريض على ولاة الأمر ، بل إنه يصرح بالثناء على ولاة الأمر ويصفهم بما يستحقونه من الأوصاف الحسنة ، ويدعو لهم في خطب الجمعة والمحاضرات العامة ويأمر بذلك ويحث عليه ، ويأمر بلزوم الجماعة واجتماع الكلمة ، وهو من كبار أهل الفتوى المعتبرين في هذا العصر ، وهو لم ينشر النصائح السرية التي يقدمها لولي الأمر كما ذكر الكاتب ، وإنما كتب ووضح رأيه في أمر فقهي . علماً بأن الشيخ صالح الفوزان لم يعرف أنه وقع بياناً مع أحد ، سوى بيانات هيئة كبار العلماء التي هي من صميم عملهم وواجبهم الذي كلفهم به ولي الأمر.
الملحوظة الرابعة : منهج علماء الدعوة وسلفهم الصالح من أئمة الدين والسنة واحد في النصيحة للولاة ، مع بيان مسائل الدين ؛ فقد تبنى الخليفة المأمون في زمن الإمام أحمد رحمه الله قولاً باطلاً في القرآن الكريم ، فلم يكتم الإمام أحمد الحق لأجل رأي الخليفة ؛ بل بين ووضح حتى أوذي في الله لأجل ذلك ؛ وفي المقام نفسه نهى بشدة عن الخروج على الإمام وقال : ( هذا خلاف الآثار) . والإمام ابن تيمية حبسه بعض أمراء زمنه في أمور كان الحق معه فيها ، ولم يكتم العلم ومسائل الدين لأجل رأي الحاكم مثل مسألة الطلاق بالثلاث ، ومسألة تحريم شد الرحل لزيارة القبور وغيرها ، ومع أنه أوذي وسجن ؛ فإن مؤلفاته وكتبه مليئة بالحث على السمع والطاعة والتحذير من الخروج على ولاة الأمر وإن جاروا وظلموا ، ومع كثرة مؤلفاته لم يصنف في التحريض على الخروج على الظلمة أو سبهم أو تجريحهم بل أمر بالسمع والطاعة لهم في المعروف . وهكذا علماء السنة والراسخون في العلم ، فالمنهج الذي ساروا عليه واحد .
الملحوظة الخامسة : قال الكاتب مخاطباً فضيلة الشيخ صالح الفوزان : ( لماذا لجأت الى النصيحة العلنية وتخليت – هداك الله – عن السرية في مناصحتك لولي أمرك ) .
فأولاً : قوله ( ولي أمرك ) فيه ما فيه من التنقيص وعدم الاحترام ؛ فخادم الحرمين الشريفين هو ولي أمر أهل هذه البلاد وليس الشيخ فقط . ثم هل من الضرورة أن يطلع الشيخ الكاتب على المكاتبات الخاصة التي يرفعها لولي الأمر ، وهل أنت من المسؤولين عن الشؤون السرية التي يبحثها العلماء مع الولاة ؟
الملحوظة السادسة : عبر الكاتب ببعض العبارات التي لا تليق مثل قوله في حق الشيخ صالح الفوزان : ( يا شيخ الفوزان ) وكرر هذا الوصف ، وكأنه شيخ لهذه الأسرة فقط ، ولم يصفه بما يليق به ، وهذا انتقاص لمقام الشيخ وأطالبه بالأدب مع أهل العلم ، وكذلك قوله : ( إنك رجل تناقض اليوم ما تفتي به في الأمس ) ، ونحو ذلك من العبارات التي يقصد منها التنقص للشيخ ، فأذكر الكاتب بتقدير العلماء واحترامهم ، وهذه طريقة أهل السنة والجماعة خلافاً لطريقة أهل الغلو والخوارج والفئة الضالة ، وقد اطلع القراء في هذه الجريدة (الجزيرة )على اعترافات بعض الموقوفين في قضايا إرهابية ، وكان من أبرز أصولهم الإساءة لأهل العلم وانتقاصهم ، فأنا أربأ بالكاتب أن يتفق معهم في هذه المسالك الوخيمة التي تعود بالشر والضرر على بلادنا وشبابنا . وختاماً فإني آمل أن يلاحظ الكاتب أن آراءه التي ينادي بتطبيقها في المجتمع لم يسلك فيها مسلك النصيحة السرية للمسؤولين ، فليحرص على أداء النصح سراً فإن هذا أنفع له وللمنصوح وللمسلمين .
وفق الله الجميع لكل خير وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وأتباعه بإحسان }.
د. فهد بن سليمان الفهيد
عميد كلية اصول الدين جامعة الإمام محمد بن سعود الأسلامية

التعديل الأخير تم بواسطة موسى العنزي ; 03-Aug-2008 الساعة 06:21 PM.
موسى العنزي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-Aug-2008, 01:58 AM   #2
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
رقم العضوية: 158
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 673
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 158
عدد المشاركات : 673
بمعدل : 0.14 يوميا
عدد المواضيع : 156
عدد الردود : 517
الجنس : أنثى

افتراضي

جزاكم الله خيرا

جاء في مصنف ابن أبي شيبة :
حدثنا وكيع عن بن أبي ليلى عن الحكم عن أبي الدرداء أن رجلا وقع في رجل فرد عنه آخر فقال أبو الدرداء سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "من ذب عن عرض اخيه كان له حجابا من النار".

التوقيع
الرضا بالقدر جنة الدنيا، ومستراح العابدين، وباب الله الأعظم.

معالي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-Aug-2008, 03:00 AM   #3
عضو متميز
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
بارك الله فيك على هذا النقل الموفق ..

أما هؤلاء أذناب الغرب الذين عطلوا عقولهم وجعلوا الغرب يفكر ويعمل بدلا عنه , فلا يصلح معهم إلا طريقة الهجوم على معتقداتهم الكفرية , ولا يكون ذلك إلا بتكوين الكتب والأبحاث والرسائل الجامعية ونشرها , مثل ما فعلوا المشائخ سفر الحوالي في رسالته " العلمانية " والشيخ الغامدي " الحداثة ..." والسلمي " اللبرالية " وبحث الشيخ - أظنه العسكر - " حقيقة الخطاب المدني " , وأما مجاراتهم في الصحف فلا أرى أنها ذات فائدة كبيرة فهم يريدون إشغال المشائخ وجعل كلماتهم ومقالات الصحفيين في مستوى واحد , يعني يريدون أن يجعلوا الأحكام الشرعية " رأي آخر " للإنسان الحق بالأخذ به أو تركه .

على فكرة : هذا الصحفي يكتب في الشبكة بإسم " ناب " كسر الله نابه .

التوقيع
للإشتراك المجاني في رسائل جوال ضد التغريب أرسل كلمة مشترك للرقم ( 0551915972 ) لشريحة سوى فقط , أوللإشتراك في الواتس آب لكل شرائح الجوال.
http://majles.alukah.net/showthread.php?t=86061
زين العابدين غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-Aug-2008, 06:13 PM   #4
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
رقم العضوية: 263
المشاركات: 88
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 263
عدد المشاركات : 88
بمعدل : 0.02 يوميا
عدد المواضيع : 6
عدد الردود : 82
الجنس : ذكر

إرسال رسالة عبر MSN إلى موسى العنزي
افتراضي

الأخت معالي ،والأخ زين العابدين ،شكراَ لكم على المرور الطيب .

موسى العنزي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-Aug-2008, 09:20 PM   #5
عضو متميز
افتراضي

يالله قمة التدهور والحيرة
والظلم والضلال
حسبي الله ونعم الوكيل

التوقيع
(اللهم أني اسألك الراحة عند الموت والعفو عند الحساب)
سفانه غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-Oct-2011, 10:38 PM   #6
عضو متميز
افتراضي رد: مناصحة العلماء علناً بالكتابة في الصحف ليس من أدب النصيحة

حفظ الله الشيخ الفوزان

ونسي هذا الصحفي الجويهل بأن العلماء من ولاة الأمر ...

--------------

(يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ذلك خير وأحسن تأويلا (النساء: 59)


قال ابن عباس: يعني أهل الفقه والدين، وقال أبو العالية: العلماء وقال أبو هريرة : هم الأمراء



قال ابن كثير: والظاهر والله أعلم أنها عامة في كل أولي الأمر من الأمراء والعلماء كما تقدم


قال تعالى ((لولا ينهاهم الربانيون والأحبار عن قولهم الإثم وأكلهم السحت))

وقال تعالى ((فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون))

وفي الحديث الصحيح المتفق عليه عن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: {من أطاعني فقد أطاع الله، ومن عصاني فقد عصى الله، ومن أطاع أميري فقد أطاعني، ومن عصى أميري فقد عصاني}

فهذه أوامر بطاعة العلماء والأمراء ( تفسير ابن كثير 1/445 )


التعديل الأخير تم بواسطة سفيان الثوري ; 07-Oct-2011 الساعة 10:48 PM.
سفيان الثوري غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-Oct-2011, 08:37 PM   #7
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
رقم العضوية: 5932
المشاركات: 344
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 5932
عدد المشاركات : 344
بمعدل : 0.08 يوميا
عدد المواضيع : 104
عدد الردود : 240
الجنس : ذكر

افتراضي رد: مناصحة العلماء علناً بالكتابة في الصحف ليس من أدب النصيحة

لم أقرأ المقال لكني أحببت أن أضيف إضافة لعل صاحب المقال لم يتعرض لها فيما أظن
قال الشيخ العثيمين رحمه الله أو لو الطالب وجد من أستاذه خطأ أثناء تدريسه للناس فليسار اللأستاذَ به ليصححه المرة القادمة ولو لم يصححه الأستاذ يقوم الطالب ويصححه هو حتى لا ينتشر الخطأ.
وعليه فلو فريق من العلماء مصر على رأي ما أو منهج أو توجه ثبت خطؤه أو على الأقل فيه شبهات قوية - ولا يرد هذا الشيخ على نصح ناصح في السر ولا يرد على شبهات مستشكل - في الحين الذي يقتدي به الناس فهنا الواجب هو تقيدم النصيحة له علنا وفي الوقت ذاته يحذر الناس من خطأ هذا العالم فلا يتبعه . هذا هو ما دلت عليه النصوص لا غير - فالحق أكبر من كل الناس -

التوقيع
مرحبا بك فى مدونتى هنا
http://elmorsykhalid.blogspot.com/
خالد المرسى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-Apr-2012, 11:18 PM   #8
عضو متميز
افتراضي رد: مناصحة العلماء علناً بالكتابة في الصحف ليس من أدب النصيحة

الجاهل مثل الكاتب آل الشيخ يجب على ولي الأمر تاديبه وردعه عن نشر الباطل

فمثل هؤلاء ( جهلة الصحفيين ) يصلحهم سوط السلطان .

لإن الجاهل لايجوز له الكلام في شرع الله بغير علم

كما أن المتطبب الجاهل يمنع ويؤدب عن العبث في الأبدان

فهذا أولى لخطره على الدين .
التوقيع
مدونة للمشاركات في المنتديات

http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/
سفيان الثوري غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 01:56 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir