أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم كتب وبحوث العقيدة والمذاهب المعاصرة ::. > مكتبة العقيدة والمذاهب المعاصرة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
مكتبة العقيدة والمذاهب المعاصرة يمنع من وضع الكتب والمخطوطات والدروس غير المتخصصة في علم العقيدة والملل والمذاهب المعاصرة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-Aug-2008, 11:32 AM   #1
عضو مشارك
افتراضي مشاركة حول قول أحمد الغمارى بنبوة خالد بن سنان بين عيسر ومحمد عليهما السلام

الشيخ أحمد بن محمد بن الصديق الغمارى الحسنى كان واحدا من الأعلام بعلم الحديث وترك مصنفات فى موضوعات عدة ، وله تخريجات ووجهود لا تنكر ، لكن قبل عرض المسألة موضوع النقاش لابد أن نعترف بأن الرجل رحمه الله إلى جانب أنه كان صوفيا عنيدا كان يتشيع فى بعض الأحيان ، وأنه وجه سهام الطعن فى معاوية بن أبى سفيان رضى الله عنه حتى أنه نسبه للكفر وحاشاه من ذلك .
لكن ليس هذا موضوعنا وإنما أنا أريد من إخواننا المشاركة بجدية حول ما ذكره الغمارى أحمد فى كتابه والذى وسمه باسم
إتحاف الأذكياء بإثبات نبوة خالد بن سنان بين عيسى وبين سيد الأنبياء، أو إعلام الأذكياء بنبوة خالد بن سنان بعد المسيح وقبل خاتم الأنبياء.
رجاء من إخواننا أنتكون المشاركة علمية وبعيدة عن العصب والسب فالمؤمن ليس بطعان ولا لعان ولا فاحش ولا بزىء
وجزاكم الله خير

دكتور عبدالباقى السيد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Aug-2008, 12:42 PM   #2
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
رقم العضوية: 1742
المشاركات: 151
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 1742
عدد المشاركات : 151
بمعدل : 0.03 يوميا
عدد المواضيع : 13
عدد الردود : 138
الجنس : ذكر

افتراضي

بسم الله ،،، والصلاة والسلام على رسول الله ،،، وبعد

علّق الدكتور نايف بن أحمد الحمد على هذه المسألة قائلا :

" لاشك أن هذا القول قد ذكره بعض المؤرخين ، ولكن العبرة بثبوت هذا الخبر من عدمه، وهل كان هناك نبي بين عيسى -عليه السلام -ونبينا محمد -صلى الله عليه وسلم- حيث ذكر من ترجم لخالد بن سنان أنه بُعث قبل مبعث النبي -صلى الله عليه وسلم- وأن النبي - صلى الله عليه وسلم – رأى ابنته وسأل عنه ، فقالوا: قد مات، فقال: (ذاك نبي ضيعه قومه) ...

ومن ذلك ما رواه ابن عباس -رضي الله عنهما- أن رجلا من بني عبس يقال له خالد بن سنان قال لقومه: إني أطفىء عنكم نار الحدثان. قال: فقال له عمارة بن زياد -رجل من قومه -: والله ما قلت لنا يا خالد قط إلا حقا فما شأنك وشأن نار الحدثان تزعم أنك تطفئها ؟ قال:فانطلق وانطلق معه عمارة بن زياد في ثلاثين من قومه حتى أتوها وهي تخرج من شق جبل من حرة يقال لها حرة أشجع، فخط لهم خالد خطة فأجلسهم فيها، فقال: إن أبطأت عليكم فلا تدعوني باسمي . فخرجت كأنها خيل شقر يتبع بعضها بعضا. قال: فاستقبلها خالد فضربها بعصاه، وهو يقول: بدا بدا بدا كل هدى زعم ابن راعية المعزى أني لا أخرج منها وثناي بيدي. حتى دخل معها الشق قال: فأبطأ عليهم . قال: فقال عمارة بن زياد: والله لو كان صاحبكم حيا لقد خرج إليكم بعد . قالوا : ادعوه باسمه. قال فقالوا: إنه قد نهانا أن ندعوه باسمه، فدعوه باسمه، قال: فخرج إليهم وقد أخذ برأسه فقال: ألم أنهكم أن تدعوني باسمي قد والله قتلتموني فادفنوني فإذا مرت بكم الحمر فيها حمار أبتر فانتبشوني فإنكم ستجدوني حيا . قال: فدفنوه فمرت بهم الحمر فيها حمار أبتر ، فقلنا : انبشوه فإنه أمرنا أن ننبشه . قال عمارة بن زياد: لا تحدث مضر إنا ننبش موتانا والله لا ننبشه أبدا. قال: وقد كان أخبرهم إن في عكن امرأته لوحين، فإذا أشكل عليكم أمر فانظروا فيهما فإنكم سترون ما تسألون عنه. وقال : لا يمسهما حائض. قال: فلما رجعوا إلى امرأته سألوها عنهما فأخرجتهما وهي حائض. قال: فذهب بما كان فيهما من علم. قال فقال أبو يونس قال سماك بن حرب سأل عنه النبي -صلى الله عليه وسلم- فقال: (ذاك نبي أضاعه قومه)، وقال أبو يونس قال سماك بن حرب أن ابن خالد بن سنان أتى النبي -صلى الله عليه وسلم - فقال: (مرحبا بابن أخي) ... رواه الحاكم (2/655)، و الطبراني في المعجم الكبير (11793)، وقال الحاكم: هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه، فإن أبا يونس هو الذي روى عن عكرمة هو حاتم بن أبي صغيرة، وقد احتجا جميعا به واحتج البخاري بجميع ما يصح عن عكرمة ا.هـ.

** وقد تعقب العلماءُ الحاكمَ ولم يرتضوا قوله، وردوا تصحيحه، فقال الذهبي: " منكر " ا.هـ وقال الحافظ ابن حجر: قلت لكن معلى بن مهدي ضعفه أبو حاتم الرازي ا.هـ الإصابة (2/371)، وقال الهيثمي: " رواه الطبراني موقوفا وفيه المعلى بن مهدي ضعفه أبو حاتم، قال: يأتي أحيانا بالمناكير قلت: وهذا منها " ا.هـ مجمع الزوائد (8/213).

وعَنِ ابن عَبَّاسٍ - رضي الله عنهما -قال: جَاءَتْ بنتُ خَالِدِ بن سِنَانَ إلى النبي -صلى اللَّهُ عليه وسلم- فَبَسَطَ لها ثَوْبَهُ وقال: (بِنْتُ نَبِيٍّ ضَيَّعَهُ قَوْمُهُ) .... رواه الطبراني في المعجم الكبير (12250)، وابن عدي في الكامل (6/46)، والأصبهاني في التاريخ (2/149)،

قال ابن عدي: " وهذا الحديث لم يوصله، فقال فيه عن ابن عباس غير قيس بن الربيع " ا.هـ وقال الذهبي: "قلت لا يصح هذا" ا.هـ ميزان الاعتدال (8/222)، وقال الحافظ ابن حجر: "وقيس ضعيف من قبل حفظه" ا.هـ الإصابة (2/373).

وقد رواه ابن شبة في أخبار المدينة (786) بإسناد مرسل. وقال الهيثمي: " وفيه قيس بن الربيع وقد وثقه شعبة والثوري، ولكن ضعفه أحمد مع ورعه وابن معين.... قال البزار: رواه الثوري عن سالم بن سعيد بن جبير مرسلا. ا.هـ المجمع (8/314)، وانظر: فتح الباري (13/79)، وفيض القدير (3/47)، وقد ذكر ابن شبة آثارًا في أخبار المدينة (1/235) لا تخلو من مقال.


كما أن هذه الآثار لا تصح رواية فكذلك لا تصح دراية:

أولا: قال تعالى: [وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ] {الصَّف:6}

وعن أبي هُرَيْرَةَ -رضي الله عنه –قال: قال رسول اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم-: ( أنا أَوْلَى الناس بِعِيسَى الْأَنْبِيَاءُ أَبْنَاءُ عَلَّاتٍ وَلَيْسَ بَيْنِي وَبَيْنَ عِيسَى نَبِيٌّ) رواه مسلم (2365).

** قال ابن كثير -رحمه الله تعالى -: " وهذا فيه رد على من زعم أنه بعث بعد عيسى نبي يقال له خالد بن سنان كما حكاه القضاعي وغيره ". تفسير ابن كثير (2/ 36).

** وقال السيوطي – رحمه الله تعالى -: " هذا يبطل قول من قال إنه بعث بعد عيسى في زمن الفترة نبي أو نبيان أو ثلاثة، ولم يرد في ذلك حديث يعتمد عليه، وهذا الذي في مسلم نص قاطع للنزاع " ا.هـ الديباج على مسلم (5/349).

ثانيا: قال الحاكم بعد روايته: "قد سمعت أبا الأصبع عبد الملك بن نصر وغيره يذكرون أن بينهم وبين القيروان بحرًا في وسط جبل لا يصعده أحد، وإن طريقها في البحر على الجبل، وإنهم رأوا في أعلى الجبل في غار هناك رجلاً عليه صوف أبيض، وهو مختب في صوف أبيض ورأسه على يديه كأنه نائم لم يتغير منه شيء، وإن جماعة أهل تلك الناحية يشهدون أنه خالد بن سنان " ا.هـ قال الحافظ ابن حجر متعقبا الحاكم: "قلت وشهادة أهل تلك الناحية بذلك مردودة فأين بلاد بني عبس من جبال المغرب" ا.هـ الإصابة (2/373).

وفي الجملة لا يصح شيء من الأحاديث الوارد فيها ذِكْر خالد بن سنان، والصحيح المقطوع به أنه لا نبي بين عيسى ومحمد – صلى الله عليهما وسلم – وقد ذكر ابن كثير عددًا ممن قيل إنه نبي، ومنهم خالد بن سنان، فقال: "والظاهر أن هؤلاء كانوا قوماً صالحين يدعون إلى الخير" ا.هـ فيض القدير (3/47)،،،


والله تعالى أعلم، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبهوسلم تسليما كثيرا ..

روضة الناظر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 31-May-2010, 02:46 AM   #3
عضو مشارك
افتراضي


شكر الله لكم أيها الفاضل .
وعذرا على انقطاعى فترة ليست بالقليلة عن هذا المنتدى المتميز
دكتور عبدالباقى السيد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-Jun-2010, 11:33 PM   #4
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
رقم العضوية: 9918
المشاركات: 7
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 9918
عدد المشاركات : 7
بمعدل : 0.00 يوميا
عدد المواضيع : 0
عدد الردود : 7
الجنس : ذكر

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم .............الذي أعلمه عن أسرة الغماريين أنهم أهل علم وتصوف ولهم زاوية تفرعت عن زاوية الدرقاوي تسمى زاويتهم زاوية الصديقية الدرقاوية .وكان لشيخ أحمد الغماري علم كبير في الحديث لكن كان من المبتدعة وقد حكى لي احد الطلبة أن شيخه حكى له بان أحمد الغماري كان يخرج في كل صباح مائة لعنة لمعاوية بن ابي سفيان رضي الله عنه .اما الغرائب التي جائت بها هذه الأسرة فهي كثيرة كانت لهم قاعدة خالف تعرف .

أبوفارس عبد الحميد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 07:13 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir