أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم العقيدة ::. > الملتقى العلمي لدراسة العقيدة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-Nov-2006, 09:59 PM   #1
عضو مؤسس
Wink حكم التصفيق؟

حكم التصفيق؟
السؤال: ما تقولون فيما يحدث عند الإعجاب بالشيء فيُصفق له؟

الجواب:
أننا لانري في ذلك بأساً ؛ لأن هذا اصطلاح حادث جرى عليه الناس كلهم المسلمون وغير المسلمين ، وهو عنوان على إعجاب الشيء بما سمع أو بما رأى ، ولا ينافي الحديث في قوله [صلى الله عليه وسلم ] : (التسبيح للرجال والتصفيق للنساء) [ رواه البخاري ، كتاب العمل في الصلاة ، باب التصفيق للنساء ، رقم (1203) ، ومسلم كتاب الصلاة ، باب تسبيح الرجل وتصفيق المرأة ..، رقم (422)] ؛ لأن هذا في الصلاة ، وعليه فأرى أن الشيء الذي ليس في الشرع دليل على إنكاره لا تنكره على أحد ، وأنت لا حرج عليك في عدم فعله ، ولهذا في حديث البراء بن عازب – رضي الله عنه لمَّّا قال له أحد الرواة حين قال : إن النبي صلى الله عليه وسلم قام فينا فقال : (أربعٌ لا تجوز في الأضاحي ) وذكر العيوب فقال له : إني أكره أن يكون في السن نقصٌ ، فقال : ما كرهته فدعْه ، ولا تحرم على غيرك. [ رواه أحمد في مسند رقم (18039)، وأبو داود في سننه ، كتاب الضحايا ، باب ما يكره من الضحايا ، رقم (2802)، والنسائي في سننه ، كتاب الضحايا ، باب ما نهى عنه من الأضاحي ، رقم (4369)].
وهذه قاعدة مفيدة ، فالشيء الذي ليس فيه نص لا تنع الناس منه.

فإن قال قائل: التصفيق شيء حادث، ثم إن فيه مخالفة لهدي النبي صلى الله عليه وسلم وهدي الصحابة من التكبير أو التسبيح إذا رأوا ما يعجبهم ؟

الجواب:
لا نرى فيه مخالفة ، ولكن ما كرهته فدعْه ، ولا تحرمه على غيرك ؛ فأنت لك الرخصة ألاَّ تفعل.

فإن قال قائل : أليس الله يقول في المشركين : (وما كان صلاتهم عند البيت إلا مكاء وتصدية ) [الأنفال/35]
والمكاء : الصفير ، والتصدية : التصفيق؟

قلنا : بلى قال الله هذا، لكن هؤلاء المشركين جعلوا هذا عبادة ، يتعبدون لله بذلك ، وهذا الذي أعجب بالشيء لم يجعل ذلك عبادة ؛ كما أن المرأة تنبه بالتصفيق وهو مما يفعله المشركون عند المسجد الحرام تعبداً لله عز وجل .


المجيب الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله-
المصدر: كتاب فتح ذي الجلال و الإكرام بشرح بلوغ المرام ، لفضيلة الشيخ العلامة : محمد بن صالح العثيمين –غفر الله له ولوالديه وللمسلمين –آمين- (ج2/384-385) نشر دار مدار الوطن، الرياض ، الطبعة الأولى ، عام 1426هـ

التوقيع
[IMG]http://www.alsaqr.com/tawqee3/sob7ank.gif[/IMG]
سعد الماجد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-Mar-2007, 03:52 AM   #2
عضو متميز
افتراضي

شكر الله للناقل ورحم الله الشيخ العثيمين ، وأسكنه الله فسيح جناته ..

طالب علم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-Mar-2007, 10:08 PM   #3
ضيف
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
رقم العضوية: 543
المشاركات: 3
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 543
عدد المشاركات : 3
بمعدل : 0.00 يوميا
عدد المواضيع : 1
عدد الردود : 2
الجنس : ذكر

افتراضي

جزاك الله خيرا على هذه المعلومة القيّمة

أبو عمر الجزائري غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-May-2007, 06:48 AM   #4
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
رقم العضوية: 455
المشاركات: 15
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 455
عدد المشاركات : 15
بمعدل : 0.00 يوميا
عدد المواضيع : 2
عدد الردود : 13
الجنس : ذكر

افتراضي

بورك فيكم شيخ سعد الماجد ونفع بكم

السائر غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 12:47 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir