أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم الملل والمذاهب المعاصرة ::. > ملتقى دراسة الملل والمذاهب المعاصرة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-Sep-2008, 03:01 AM   #1
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
رقم العضوية: 2281
المشاركات: 411
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 2281
عدد المشاركات : 411
بمعدل : 0.09 يوميا
عدد المواضيع : 62
عدد الردود : 349
الجنس : ذكر

افتراضي دكتورإسترالي يشكك طلابه السعوديين في عقيدتهم"

عرض دكتور إسترالي على طلابه من طلبة الطب السعوديين,شبهة في دينهم.
وقال:إني كثيراً ماأقرأ في دين الإسلام,وجاءني تساؤل عن أمر تدعونه في الإسلام وهو أن الله ينزل في الثلث الأخير من الليل,فكيف ينزل الله في كل قارة ودولة,والأزمان تختلف,ففي إستراليا يكون عندنا ليل, بينما في هذا الوقت يكون في السعودية نهار..وهكذا
فكيف ينزل الله؟!
كيف يكون الرد عليه؟؟

طالبةعقيده غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 19-Sep-2008, 05:34 AM   #2
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
رقم العضوية: 110
المشاركات: 218
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 110
عدد المشاركات : 218
بمعدل : 0.05 يوميا
عدد المواضيع : 39
عدد الردود : 179
الجنس : ذكر

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالبةعقيده مشاهدة المشاركة
عرض دكتور إسترالي على طلابه من طلبة الطب السعوديين,شبهة في دينهم.
وقال:إني كثيراً ماأقرأ في دين الإسلام, وجاءني تساؤل عن أمر تدعونه في الإسلام وهو أن الله ينزل في الثلث الأخير من الليل, فكيف ينزل الله في كل قارة ودولة, والأزمان تختلف, ففي إستراليا يكون عندنا ليل, بينما في هذا الوقت يكون في السعودية نهار..وهكذا
فكيف ينزل الله؟!
كيف يكون الرد عليه؟؟


سئل فضيلة الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين عن نحو هذه الشبهة التي ذكرها هذا الدكتور الاسترالي، فأجاب بقوله:
الحديث الصحيح الذي رواه الشيخان وغيرهما من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال : « ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر يقول : من يدعوني فأستجيب له ، من يسألني فأعطيه ، من يستغفرني فأغفر له » ، هذا لفظ البخاري في باب الدعاء والصلاة من آخر الليل . فتسألون كيف يمكن الجمع بين هذا الحديث ، وبين الواقع إذ الليل عندنا مثلا نهار في أمريكا .
فجوابه : أنه لا إشكال في ذلك بحمد الله تعالى حتى يطلب الجمع ، فإن هذا الحديث من صفات الله تعالى الفعلية ، والواجب علينا نحو صفات الله تعالى سواء أكانت ذاتية كالوجه واليدين ، أم معنوية كالحياة والعلم ، أم فعلية كالاستواء على العرش والنزول إلى السماء الدنيا فالواجب علينا نحوها ما يلي :
1- الإيمان بها على ما جاءت به النصوص من المعاني والحقائق اللائقة بالله تعالى .
2 -
الكف عن محاولة تكييفها تصورا في الذهن ، أو تعبيرا في النطق ؛ لأن ذلك من القول على الله تعالى بلا علم . وقد حرمه الله تعالى في قوله : { قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ } . وفي قوله تعالى : { وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا } . ولأن الله تعالى أعظم وأجل من أن يدرك المخلوق كنه صفاته وكيفيتها ، ولأن الشيء لا يمكن إدراكه إلا بمشاهدته ، أو مشاهدة نظيره ، أو الخبر الصادق عنه ، وكل ذلك منتف بالنسبة لكيفية صفات الله تعالى .
3 -
الكف عن تمثيلها بصفات المخلوقين سواء كان ذلك تصورا في الذهن ، أم تعبيرا في النطق لقوله تعالى : { لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ } .
فإذا علمت هذا الواجب نحو صفات تعالى ، لم يبق إشكال في حديث النزول ولا غيره من صفات الله تعالى وذلك أن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أخبر أمته أن الله تعالى ينزل إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر مخاطبا بذلك جميع أمته في مشارق الأرض ومغاربها ، وخبره هذا من علم الغيب الذي أظهره الله تعالى عليه ، والذي أظهره عليه وهو الله تعالى عالم بتغير الزمن على الأرض ، وأن ثلث الليل عند قوم يكون نصف النهار عند آخرين مثلا .
وإذا كان النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يخاطب الأمة جميعا بهذا الحديث الذي خصص فيه نزول الله تبارك وتعالى ، بثلث الليل الآخر فإنه يكون عاما لجميع الأمة ، فمن كانوا في الثلث الآخر من الليل تحقق عندهم النزول الإلهي ، وقلنا لهم : هذا وقت نزول الله تعالى بالنسبة إليكم ، ومن لم يكونوا في هذا الوقت فليس ثم نزول الله تعالى بالنسبة إليهم ، والنبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حدد نزول الله تعالى إلى السماء الدنيا بوقت خاص ، فمتى كان ذلك الوقت كان النزول ، ومتى انتهى انتهى النزول ، وليس في ذلك أي إشكال . وهذا وإن كان الذهن قد لا يتصوره بالنسبة إلى نزول المخلوق لكن نزول الله تعالى ليس كنزول خلقه حتى يقاس به ، ويجعل ما كان مستحيلا بالنسبة إلى المخلوق مستحيلا بالنسبة إلى الخالق ، فمثلا إذا طلع الفجر بالنسبة إلينا وابتدأ ثلث الليل بالنسبة إلى من كانوا غربا قلنا : إن وقت النزول الإلهي بالنسبة إلينا قد انتهى . وبالنسبة إلى أولئك قد ابتدأ ، وهذا في غاية الإمكان بالنسبة إلى صفات الله تعالى ، فإن الله تعالى : { لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ } .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - في شرح حديث النزول : "فالنزول الإلهي لكل قوم مقدار ثلث ليلهم ، فيختلف مقداره بمقادير الليل في الشمال والجنوب ، كما اختلف في المشرق والمغرب ، وأيضا فإنه إذا كان ثلث الليل عند قوم فبعده بلحظة ثلث الليل عند ما يقاربهم من البلاد ، فيحصل النزول الإلهي الذي أخبر به الصادق المصدوق أيضا عند أولئك ، إذا بقي ثلث ليلهم وهكذا إلى آخر العمارة" . اهـ . كلامه رحمه الله .
التوقيع
((المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده))
أبو المنذر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 19-Sep-2008, 08:36 AM   #3
عضو متميز
افتراضي

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... .

إمام محمود غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 19-Sep-2008, 11:01 AM   #4
عضو متميز
افتراضي

رابط له صلة ...
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=78950

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...C7%E1%C3%D1%D6

--------------------

نقل نفيس عن ابن رجب في غير مظنته في الرد على من أنكر نزول الرب تعالى لاختلاف الليل !!
وقد اعترض بعض من كان يعرف هذا - أي : علم الفلك والنجوم - على حديث النزول ثلث الليل الآخر وقال : " ثلث الليل يختلف باختلاف البلدان فلا يمكن أن يكون النزول في وقت معين " !! .
ومعلوم بالضرورة من دين الإسلام قبح هذا الاعتراض.
وأن الرسول صلى الله عليه وسلم أو خلفاءه الراشدين لو سمعوا من يعترض به لما ناظروه بل بادروا إلى عقوبته وإلحاقه بزمرة المخالفين المنافقين المكذبين.
" فضل علم السلف على الخلف "

مستفاد من الشبكة

زين العابدين غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 19-Sep-2008, 08:13 PM   #5
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
رقم العضوية: 2281
المشاركات: 411
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 2281
عدد المشاركات : 411
بمعدل : 0.09 يوميا
عدد المواضيع : 62
عدد الردود : 349
الجنس : ذكر

افتراضي

أبو النذر
إمام محمود
زين العابدين
باااارك الله فيكم,ونفع الله بكم
سأنقل هذه الردود لأحد الطلبة

طالبةعقيده غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20-Sep-2008, 01:13 AM   #6
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
رقم العضوية: 1411
المشاركات: 18
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 1411
عدد المشاركات : 18
بمعدل : 0.00 يوميا
عدد المواضيع : 1
عدد الردود : 17
الجنس : ذكر
0 بحث عن مخطوط واستفسار



افتراضي

وفقكم الله .وجزاكم الله خير الجزاء

مجاهدة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-Nov-2008, 07:54 PM   #7
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
رقم العضوية: 6263
المشاركات: 7
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 6263
عدد المشاركات : 7
بمعدل : 0.00 يوميا
عدد المواضيع : 0
عدد الردود : 7
الجنس : ذكر

افتراضي

مشكورة أختي والله فعلا سؤال خطير

التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الله أعلم ماقلبت سيرتكم....يوما فأخطأدمع العين مجرآآآآآآه ُ


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة ُ
أم عاصم النجدي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-Nov-2008, 10:21 PM   #8
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
رقم العضوية: 1771
المشاركات: 242
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 1771
عدد المشاركات : 242
بمعدل : 0.05 يوميا
عدد المواضيع : 19
عدد الردود : 223
الجنس : ذكر

افتراضي

بارك الله فيكم ، ويمكن لإبطال هذه الشبهة عند من لايؤمن بالله واليوم الآخر أن تحرر مسألة قياس الخالق على المخلوق، وبإبطالها تبطل الشبهة ، ويمكن الاستعانة بمن كتب في نقد مسألة قياس الغائب على الشاهد عند المتكلمين والفلاسفة .
ويمكن الاستفادة ممن كتب في هذه القضية ردا ً على الملحدين ، وأذكر الآن كتاب ( حوار مع الملاحدة حتى العظم ) للشيخ عبدالرحمن بن حسن حبنكة الميداني .

ولي استفسار ، وهو : لماذا لم يسأل هؤلاء الطلاب ذلك الدكتور عن التثليث وكيف يكون واحد في ثلاثة وثلاثة في واحد، وكيف لإله أن يولد ويأكل ويعتريه ما يعتري البشر ومع هذا فهو إلـه ، بل كيف يمكن للبشر أن يصلبوا الإله ، وما هي الخطيئة التي جاوزت الأنبياء كلهم ووقفت عند نبي الله عيسى ، وما هي حال الناس ورسلهم قبل الغفران من الخطيئة ، وكيف أتحد اللاهوت بالناسوت ، وكيف حدث هذا ، أزاد اللاهوت بالناسوت أم ما ذا ؟ وليتهم سألوه عن التناقض في الأناجيل الأربعة ، وليتهم قالوا له عن إنجيل بربانا ، وأين أسانيد تلكم الأناجيل الأربعة إن كانت هي العمدة الصادقة ، وليتهم سألوه عن العهد القديم وما فيه من وصف لمريم وبعض الأنبياء ؟؟
إلى خير ذلك من الأسئلة ، فليرقبوا لإجابته ( ومن دون ذلك خرط القتاد )

فإذا أخبرنا الخروف الإسترالي بإجابته ، أخبرناه نحن بجوابنا .

التوقيع
وكـمْ منْ عائِـبٍ قـولاً صحـيـحًا * وآفـتـُهُ منَ الـفـهم الـسـقيـم
الصارم المنكي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-Dec-2008, 12:15 PM   #9
ضيف
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
رقم العضوية: 6612
المشاركات: 1
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 6612
عدد المشاركات : 1
بمعدل : 0.00 يوميا
عدد المواضيع : 0
عدد الردود : 1
الجنس : ذكر

افتراضي

"فإذا أخبرنا الخروف الإسترالي بإجابته ، أخبرناه نحن بجوابنا "

السلام عليكم
الصارم المنكي
نقاش طيب لكن هل من أدب النقاش الحوار شتم المخالفين ؟؟؟؟
هل هو من الحكمة والموعظة الحسنة التي يوصينا به الله عزوجل في كتابه الكريم؟؟

سعيد الطارشي غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 02:27 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir