أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: القسم العام ::. > الملتقى المفتوح
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-Dec-2008, 04:50 AM   #1
عضو متميز
افتراضي توقيعات بخط..حذاء الزيدي!

شاهد العالم بأسره هذه اللقطة المدهشة..الرائعة..

-لم تخطيء حذاء الزيدي الهدف كما أشار إليه الكثير..بل أراد الله لبوش اللعين..أن ينحني رأسه تحت الحذاء..فهذا أبلغ في المعنى الدلالي

-وقد أصاب هذا الحذاء "الشريف" العلم الأمريكي..وهذا يفسر تحت باب "وكان يعجبه الفأل" بأنه إعلان بداءة سقوط الإمبراطورية الأمريكية..

-وتوقيع نهاية حقبة بوش بهذه البصمة النعليّة..له دلالته العميقة..
فإن بوش الذي توج كبرياءه بإعدام صدام حسين رحمه الله..هو نفسه الذي أذله الله بصفعة الجزمة..على تاريخه وعلمه..وتأمل الفرق بين نهاية عمر صدام الشامخة..ونهاية عمر بوش السياسي المهينة..

-وحذاء الزيدي الذي رجم بوش ودولته..كان أبلغ من حذاء خرتشوف الذي وضعه على المنضدة في الأمم المتحدة..فالأول ليس له ظهر يحميه..والثاني وراءه دولة عظمى آنذاك..

-وإنه لنوع جديد من المقاومة..الذي أتوقع أن يتكرر مع طغاة آخرين ..ويصبح مثالا..سيسجله التاريخ بلا شك

-وقد فجر الحذاء مكامن الشعور حتى نطق بالشعر من ليس بشاعر..تعبيرا عن حجم الكبت..الطويل..والمعاناة الطويلة..
قال أحدهم:-
النعل أصدق أنباء من الكتب..في ساعة القهر والتزييف والكذبِ
يرمي العدو شبيه القرد حين غدا..هذا العدو صديقا عاث في العرب
يا أيها الضيف لا حييت في بلدي..هذا العراق! برغم البؤس والكرب
وذا حذائي سلاحي حينما سلبوا..من الأشاوس ما يرميك بالشهب
نعلي بليغ وق ألقى مقالته..فاترك أكاذيب نوري المالكي الخرب

أبو القاسم المقدسي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17-Dec-2008, 02:18 PM   #2
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
رقم العضوية: 2281
المشاركات: 411
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 2281
عدد المشاركات : 411
بمعدل : 0.09 يوميا
عدد المواضيع : 62
عدد الردود : 349
الجنس : ذكر

افتراضي

سلمت يمينه
رجل والله, أنسته آلام وجراح بلاده, تبِعات تصرُفه.

طالبةعقيده غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-Dec-2008, 01:25 AM   #3
عضو متميز
افتراضي

عجبا عجاب

الدكتور مسلم محمد جودت اليوسف

بسم الله الرحمن الرحيم
عجبا عجاب من أمة نظرت بأعجوبة و ابتهاج و فرح وسرور وتهليل و تكبير و تطبيل و تذمير و خطب و مهرجانات و مؤتمرات من رجل ضرب أو حاول ضرب رئيس دولة – قالوا عنها عظمى – بحذائه .

فقاموا و قعدوا ووصفوا و نعتوا : هذا بطل هذا شجاع مقدام صنديد بل هو بطل الأبطال و أشجع الشجعان .

فلمن حاول ضرب بوش بالحذاء أرقى الأوسمة و أعلى الرتب و المراتب بل هو أبو العرب – كما قالوا و نعتوا – فهو من أعاد للعرب عزتهم بحذائه بعد أن انتهكت كرامتهم بأحذية بوش و رجاله لسنين عديدة وما زالوا .

هذا لمن حاول ضرب بوش الذي له من الله ما يستحق في الدنيا و الآخرة .

ترى ما نقول و ماذا يجب أن نقول وماذا نفعل وما يجب علينا فعله لمن دافع عن شرف الأمة و دينها و كرامتها و أرضها و عرضها .

ماذا نصف من قدم دمه و لحمه و ماله و كل ما يملك من غال و نفيس .

ماذا ننعت من ضرب العدو و رجاله و ذيوله بالصواريخ و القنابل و ما توفر له من أسلحة وروح وجسد .

ماذا نقول للصغير قبل الكبير الذي يرى ما يرى من مفارقات و أمام هذه التناقضات العجيبة : نصف ضرب أو محاولة ضرب عدو بالحذاء : بالبطل و المقدام و نمد له يد المساعدة المعنوية والمادية .

و لمن يضرب الأعداء بالدم واللحم و النار : نصفه بالإرهابي و المجرم ، أو نصمت عن وصفه والدفاع عنه ، و كأن شيئا لم يكن .

عجبا من أمة وصلت حالها إلى ما وصلت إليه .

ماذا نقول لرب العزة في الموقف العظيم ؟ و هو القائل في حق هؤلاء :( فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لا أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِنْكُمْ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ فَالَّذِينَ هَاجَرُوا وَأُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَأُوذُوا فِي سَبِيلِي وَقَاتَلُوا وَقُتِلُوا لأُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلأُدْخِلَنَّهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ ثَوَابًا مِنْ عِنْدِ اللهِ وَاللهُ عِنْدَهُ حُسْنُ الثَّوَابِ) .

ماذا نقول لمن يضحي بنفسه و ماله وولده و هو عند الله مكرم بل يتمنى أن يرجع إلى الدنيا ليقتل عشر مرات ، لما يرى عند الله من الكرامة .

وعن أنس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما من أحد يدخل الجنة يحب أن يرجع إلى الدنيا وله ما في الأرض من شيء إلا الشهيد يتمنى أن يرجع إلى الدنيا فيقتل عشر مرات لما يرى من الكرامة . ( متفق عليه ).

ماذا نقول لأنفسنا و ما تبقى من ضمائرنا أمام هذه المقارنة و المفارقة العجيبة .

ماذا نقول و ما نقول فهل يحق عليها القول بأننا أمة فقدت حتى موازين الأقوال الأفعال بعد أن وصلت بها الحالة المزرية من أفراد و أمة إلى ما وصلت إليه .

لقد فقدنا الموازين و الأقوال و الأفعال ولم يعد لدينا أي شيء لنفقده حتى تمسك بعضنا بالحذاء ليعيد له كرامته و مجده الذي داسه كثير من أفراد الأمة قبل عدوها فهان عليه تقدير و إجلال مجاهدي هذه الأمة و رجالها ، فمجدوا الأحذية و قاذفيها و سخفوا الجهاد و طالبيه فعجبا عجاب .

و لا أرى أفقه من قول موسى الذي طلب من قومه أن يقتلوا أنفسهم لعبادتهم العجل فيتوبوا إلى بارئهم .

أما كثير من أفراد هذه الأمة فلم يتركوا شيئا لا يعبد إلا وعبدوه ، وربما لا استغرب أن نجد من يطالب بعبادة حذاء الزيدي بعد كل هذا التمجيد و التعظيم .

قال تعالى :
( وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ إِنَّكُمْ ظَلَمْتُمْ أَنْفُسَكُمْ بِاتِّخَاذِكُمُ الْعِجْلَ فَتُوبُوا إِلَى بَارِئِكُمْ فَاقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ عِنْدَ بَارِئِكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ ) .
حسبنا الله ونعم الوكيل

المحامي الدكتور مسلم اليوسف
Abokotaiba@hotmail.com

خاص بموقع :
http://qawim.net

التوقيع
للإشتراك المجاني في رسائل جوال ضد التغريب أرسل كلمة مشترك للرقم ( 0551915972 ) لشريحة سوى فقط , أوللإشتراك في الواتس آب لكل شرائح الجوال.
http://majles.alukah.net/showthread.php?t=86061

التعديل الأخير تم بواسطة زين العابدين ; 21-Dec-2008 الساعة 01:28 AM.
زين العابدين غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-Dec-2008, 02:12 AM   #4
عضو متميز
افتراضي

هذا انتقاد مرفوض ..ونخالف الدكتور في قسوته على الأمة..
حيث تجاهل حزمة هائلة من الكبت وسفه بطريق غير مباشر
مجموعة ضخمة من المثقفين والدكاترة مثله..الذين هستبشروا بهذا الحدث
الذي هو من تدبير الله ولطفه حين يريد أن يذل أحدا..
وأدعوك أخي زين العابدين لقراءة مقال الشيخ حامد العلي:مقارنة بين النظام العربي والحذاء

أبو القاسم المقدسي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-Dec-2008, 12:43 AM   #5
عضو متميز
افتراضي

لما الإنتقاد!!
هذه إهانة لبوش, الجميع فرح بها, بغض النظر من ألقاها..
وكوننا فرحنا بما فعل الزيدي, لايعني أننا نقلل من الجهاد وكيف كان وكيف يكون وأصحابه..وهذه صوره من صور الذل لعدوا الله.
بل والله بمثل مكانة وموقف الزيدي, تعد في نظري قوة وشجاعة من صاحبها.

طالبةعقيده غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 13-Jan-2009, 01:09 AM   #6
Banned
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
رقم العضوية: 6717
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 37
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 6717
عدد المشاركات : 37
بمعدل : 0.01 يوميا
عدد المواضيع : 7
عدد الردود : 30
الجنس : ذكر

افتراضي أتفق مع الأخت في هذا

أتفق مع الأخت في هذا ، وأما المجاهدين فنحن ندعوا لهم دائما وأبدا ، ولو فتح لنا باب الجهاد لرأيت أسوداًً تخرج من عرينها .

القاضي الفاضل غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 03:02 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir