أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم العقيدة ::. > الملتقى العلمي لدراسة العقيدة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-Dec-2008, 05:22 AM   #1
عضو نشيط
B9 بيان من الشيخ حامد العلى في وجوبِ نصرةِ غــزَّة ودعمِ الجهادِ الفلسطيني

هذابيان من الشيخ حامد العلى قبيل العدوان على غزة ولكنه مناسب للظرف الحالى أيضاً

بيانٌ في وجوبِ نصرةِ غــزَّة ودعمِ الجهادِ الفلسطيني

الحمد لله منزلِ الكتاب ، مجري السحاب ، وهازمِ الأحزاب ، والصلاة والسلام على المبعوث لجميع العباد ، بالهـدى والرشـاد ، وعلى آله ، وصحبه ، ومن سار على نهج إلى يوم المعـاد.

قال الحق سبحانه : ( وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر ) وقال صلى الله عليه و سلم : ( المسلم أخو المسلم لايخذله ، ولايُسلمه ) وبعد :

فإنَّ العدو الصهيوني أعلن متحدِّيـا أمَّة الإسلام أنه سيقوم بعدوان شامل على غـزة ـ ولم يزل مجرما معتديا ـ وذلك بعد أن أنهكها بالحصار ، تحت سمع ، وبصر ـ بل مع دعـم ـ دول الجوار ، مستغـلاً خيانة الزعمـاء ، في ظـلِّ صمـت مَـنْ حمَّلهـم الله تعالى أمانـة العلم ، لاليبيِّنوا الفرض الديني العظيم بوجوب نصرة المسلمين ، وأنَّه من أوجب الواجبات ، وأعظم الفرائض المحتمات فحسب ،

بل ليحرِّضوا على النصرة بكلِّ سبيل في جميع الديـار، وليدعوا إليها على كـلِّ منـار ، وليكشفوا حكم من خذَّل عنها فَجـَار ، حتى تستنهض الأمـة من سباتها ، وتقوم لنصرة فلسطين من جميع جهاتها

وإنَّ هذا لمـن أعظم الواجبات ، لو تعرضت أيُّ طائفة من المسلمين لعدوان في أيِّ بلد من البلدان ، فكيف إذا كان نصرهم بسبب عدوان الصهاينة ، الذين هم أشدّ الناس عداوةً للذين آمنوا بنص القرآن ، وهـم مع ذلك محتلّون لفلسطين ، ويقترفون من جرائم الإبادة ، وإهراق الدماء ، وقتل الأبرياء ، وهدم البيوت ، وتشريد الأسر ، والتوسـُّع الإستيطاني ، يقترفون من ذلك في كلِّ يوم ، ما تكاد له السموات تتفطَّر ، والجبال تنشقُّ وتتكسَّـر .

وكيف إذا كان العدوان الصهيوني عليهم بسبب إيمانهم ، وقيامهـم بالجهاد لحماية المسجـد الأقصى من كيد اليهود ، ولتطهيـر أرض فلسطين من رجـس الصهاينـة ، وأولياءهم من الخونة ، لتعـود إلى حضن الأمـّة ، وتذهب عنها المحنة ، و تنكشف الغمَّـة ؟!

فإنَّ هذا يضاعف التأكيـد على الفرضية ، ويزيد من إثم المتقاعـس عن نصرة هذه القضية .

هذا وينبغـي أن يعـلم أنَّ العدو الصهيوني الخبيث قـد بات اليـوم في أسوء أحواله ، قد أنهكه الدمار الإقتصادي الذي حلَّ بـه وبأوليائه ، وخارت عزيمـته ، وضعـفت قوّته ، فقيادته آخذة في التخبّط ، وشعبه آخذ في التسخّـط .

وما سيأتي أشـدّ عليه مما هو فيه ، وقد جرت عليه ، وعلى الغـرب المؤيد له ، سنة الله في الظالمين المعتدين ، والحمد لله رب العالمين .

وذلك بيّن واضح من خوفه من دخول غـزَّة ـ رغم حصارها الخانـق ـ فلـم يعـد في العدو الصهيوني قائـدٌ يجـرؤ أن يتّخذ هذا القرار ، لإنـّه يعلم أنه لـم يبق في جنود الكيان الصهيوني إلاَّ الخـور ، وقـد أصابهم بسبب صمود المقاومة ، وعملياتها المباركة ، الخسـائر العظيمة بالغـة الضرر .

وبهذا يعـلم أنَّ في دعم الجهاد الفلسطيني اليوم ليصمد ، إسراعٌ بقطع دابر الإحتلال ، وفي خذلانه إعانـةٌ للمحتل وهو في أضـيق حال ، وهذه والله هي الجريمة العظيـمة ، والخطيـئة الجسـيمة .

وإنَّ واجـب النصـرة يشمل :

وجوب السعي لكسر الحصار عن غـزَّة بكل الوسائل ، ومنها تسيير السفن ، وإختراق الحواجـز البرية .

وإرسال المال إليها ، وإلى كلِّ الجهاد الفلسطيني لدعم جهادهم ، وصمودهم.

والتصعيد الإعلامي لجعل هذه القضية من أولويات الأمـّة لاسيما في بيانات العلماء ، وخطابات الدعاة في جميع وسائل الإعـلام ، بما في ذلك تكوين اللجان الدائمة التي مهمّتها أن تبقي القضية حيّة في الضمير الإسلامي حتى ينفك الحصار ، ويثـمر الجهاد الفلسطيني ثماره المباركـة .

والسعـي الحثيث لغرس ثقافة الجهـاد في نفوس الأمّـة ، إعداداً لها لإحياء هذه الفريضة العظيـمة إحياءً شامـلا .

ومحاربة كلِّ الوسائل الخبيثـة لتشويه صورة هذه الفريضة في نفوس المسلمين ،وتهجين سمعـتها في قلوب المؤمنـين .

هذا البيان وعلى الله البـلاغ ، وحسبنا الله ونعـم الوكيـل ، نعم المولى ونعم النصيـر .

حامد بن عبدالله العلي 24 ذو الحجـة 1429هـ


وها هو رابط البيان من موقعه
http://www.h-alali.cc/m_open.php?id=...a-00e04d932bf7


التعديل الأخير تم بواسطة عاصم محمد عبد اللطيف ; 30-Dec-2008 الساعة 05:24 AM.
عاصم محمد عبد اللطيف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 30-Dec-2008, 06:28 AM   #2
عضو متميز
افتراضي

جزى الله الشيخ المجاهد حامد العلي الذي عودنا على الصدع بالحق..
وحفظه من كل سوء..ونفع به وبارك في علمه
وشكرا لك أخي الفاضل عاصم على هذا النقل المبارك

أبو القاسم المقدسي غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 11:53 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir