أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم العقيدة ::. > الملتقى العلمي لدراسة العقيدة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-Jan-2009, 01:48 AM   #1
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
رقم العضوية: 6712
الدولة: أرض الحرمين
المشاركات: 62
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 6712
عدد المشاركات : 62
بمعدل : 0.02 يوميا
عدد المواضيع : 6
عدد الردود : 56
الجنس : ذكر

افتراضي في النوازل ....من يخبر من بما يجب ؟؟؟؟ نحن أم العلماء !!!!

الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله

أما بعد


فلن أكثر الكلام

فلقد رأيتم كما رأيت ما يفعله البعض سواء من طلبة العلم أو ممن لم يطلبوه بعد من قولهم " الواجب على العلماء أن يفعلوا كذا ...."

و الأكثر أدبا منهم يقول

" و ننصح العلماء بفعل كذا و كذا ........."

فالسؤال

من يخبر من بما يجب ؟؟؟؟ نحن أم العلماء !!!!

هذا و الله شيئ عجيب


قال الشيخ السعدي في تفسير قوله تعالى


وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا (83)

{ 83 } { وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الأمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الأمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلا قَلِيلا } .


هذا تأديب من الله لعباده عن فعلهم هذا غير اللائق. وأنه ينبغي لهم إذا جاءهم أمر من الأمور المهمة والمصالح العامة ما يتعلق بالأمن وسرور المؤمنين، أو بالخوف الذي فيه مصيبة عليهم أن يتثبتوا ولا يستعجلوا بإشاعة ذلك الخبر، بل يردونه إلى الرسول وإلى أولي الأمر منهم، أهلِ الرأي والعلم والنصح والعقل والرزانة، الذين يعرفون الأمور ويعرفون المصالح وضدها. فإن رأوا في إذاعته مصلحة ونشاطا للمؤمنين وسرورا لهم وتحرزا من أعدائهم فعلوا ذلك. وإن رأوا أنه ليس فيه مصلحة (1) أو فيه مصلحة ولكن مضرته تزيد على مصلحته، لم يذيعوه، ولهذا قال: { لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ } أي: يستخرجونه بفكرهم وآرائهم السديدة وعلومهم الرشيدة.
وفي هذا دليل لقاعدة أدبية وهي أنه إذا حصل بحث في أمر من الأمور ينبغي أن يولَّى مَنْ هو أهل لذلك ويجعل إلى أهله، ولا يتقدم بين أيديهم، فإنه أقرب إلى الصواب وأحرى للسلامة من الخطأ. وفيه النهي عن العجلة والتسرع لنشر الأمور من حين سماعها، والأمر بالتأمل قبل الكلام والنظر فيه، هل هو مصلحة، فيُقْدِم عليه الإنسان؟ أم لافيحجم عنه؟
ثم قال تعالى: { وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ } أي: في توفيقكم وتأديبكم، وتعليمكم ما لم تكونوا تعلمون، { لاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلا قَلِيلا } لأن الإنسان بطبعه ظالم جاهل، فلا تأمره نفسه إلا بالشر. فإذا لجأ إلى ربه واعتصم به واجتهد في ذلك، لطف به ربه ووفقه لكل خير، وعصمه من الشيطان الرجيم.


أفادني فقطفته لكم

التوقيع
قال يحيـى بن معاذ : ( القــلوب كالقدور تغــلي بما فيها ، وألسنتها مغارفها ، فانظر إلى الرجل حين يتكلم ، فإن لسانه يغترف لك مما في قلبه ، حلو .. حامض .. عذب .. أجاج .. وغير ذلك ، ويبين لك طعم قلبه اغتراف لسانه )
قال معروف: ( كلام العبد فيما لا يعنيه ، خذلان من الله عز وجل )


اللهم إنا نسألك الإخلاص في القول والعمل[
الجيون غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-Jan-2009, 04:26 AM   #3
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
رقم العضوية: 6713
المشاركات: 11
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 6713
عدد المشاركات : 11
بمعدل : 0.00 يوميا
عدد المواضيع : 2
عدد الردود : 9
الجنس : ذكر
0 مقاصد الفتوى الحموية الكبرى



افتراضي

العجب من طلبة العلم في هذا الزمان بعد كثير منهم عن المنهج السلفي حال الفتن وهو إمساك اللسان فيما لا يعني و الإجتهاد في العبادة ودعوة الناس للتمسك بالأصلين .

بل إن كثيرا منهم إذا اصدر بيانا وذيل توقيعه في أسفله أو القى كلمة ثم حمل المسؤلية على العلماء ظن أنه أدى ما عليه ، وإذا رأيته في خاصة نفسه لم تتحرك شفتيه باللهم ...

وعذرا أحبتي

أبوخالد الصاعدي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-Jan-2009, 11:36 AM   #4
عضو متميز
افتراضي

الفاضلة أسماء
الفاضل الصاعدي
شكر الله لكم ونفع بكم الإسلام والمسلمين .

التوقيع
قال يحيـى بن معاذ : ( القــلوب كالقدور تغــلي بما فيها ، وألسنتها مغارفها ، فانظر إلى الرجل حين يتكلم ، فإن لسانه يغترف لك مما في قلبه ، حلو .. حامض .. عذب .. أجاج .. وغير ذلك ، ويبين لك طعم قلبه اغتراف لسانه )
قال معروف: ( كلام العبد فيما لا يعنيه ، خذلان من الله عز وجل )


اللهم إنا نسألك الإخلاص في القول والعمل[
الجيون غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-Jan-2009, 05:16 PM   #5
عضو متميز
افتراضي

متصفح راقي ... نفع الله بك

التوقيع

من أجمل ما سمعت في الثناء على الله من معاصر:
(اللهم لك الحمد بكل ما تحب أن تحمد به على كل ما تحب أن تحمد عليه ). محمد الحسن ولد الددو.

/
بعد الدخول في معمعة البحث والدراسة .. زفرة في النفس دفعتني لأقول :
"رحم الله مفكري الإسلام وقاماته المعتبرة فقد أتعبوا من جاء بعدهم "

سفانـــة البدويـــة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-Jan-2009, 11:26 AM   #6
عضو متميز
افتراضي

وبك نفع ياسفانة

شكر الله لك

التوقيع
قال يحيـى بن معاذ : ( القــلوب كالقدور تغــلي بما فيها ، وألسنتها مغارفها ، فانظر إلى الرجل حين يتكلم ، فإن لسانه يغترف لك مما في قلبه ، حلو .. حامض .. عذب .. أجاج .. وغير ذلك ، ويبين لك طعم قلبه اغتراف لسانه )
قال معروف: ( كلام العبد فيما لا يعنيه ، خذلان من الله عز وجل )


اللهم إنا نسألك الإخلاص في القول والعمل[
الجيون غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 12:47 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir