أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم العقيدة ::. > الملتقى العلمي لدراسة العقيدة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-Jun-2009, 02:01 PM   #1
Banned
F مناقشة حول حفلات المولد

--هل يصح القول ان حفلات المولد مشروعةمضمونا مباحة تو قيتا و شكلا؟؟
هل يصح القول: ان الصحابة الكرام لم يكونوا بحاجة الى حفلات المولد ؟؟
والى كثير من البرامج التلفازية والا ذاعية التي تقام للتعر يف بشمائل النبي صلى الله عليه وسلم واخلاقه وسيرته
و الى غر س محبته واتباعه؟؟
لم يكونوا بحاجة لهذا كله....
لانهم كانوا على درجة عالية من حبه والقرب منه والا طلاع على سيرته صلى الله عليه وسلم
----بينما نحن بحاجة الى انوا ع مختلفة والى تفنن في ابتكار الا ساليب التي تعرف الناس بها بهذا الر سول الكريم
ولنغرس محبته في قلوب الناس صلى الله عليه وسلم
============================
و تأتي حفلات المولد كنموذج مبتكر يحقق هذا الغرض
و من كان حاله على درجة الصحابة والتابعين والسلف في حب النبي صلى الله عليه وسلم
فليس بمحتاج الى هذه الحفلات و البر امج
اما واقعنا فالحاجة كبيرة الى غر س محبة النبي صلى الله عليه وسلم في قلوب الناس بمختلف الا ساليب
و يكون المو لد احدها
--وجهت انظار بعض البا حثين الى الا خطاء التي تكون في حفلات المولد في بعض الحالات و ربما تصل الى حد
المخا لفات الشر عية احيانا
فقالوا بتحر يم هذه الحفلات
و هذاالتحريم خطأ شرعي لانه يجب ان ينصب التحريم الى الا خطاء الشر عية
و لا نحرم الا بدقة
و الا حر منا ما احله الله
وعلى سبيل المثال: لو حد ثت مخالفات شر عية اثناء الحج فهل نحرمه وهو ركن
طبعا لا انما نحرم الاخطاء
كذلك المبا حات اذا واكبتها اخطاء فالتحريم يوجه للا خطاء
فاذا خلت من الا خطاء كانت مباحة
=====================================
والان خروجا من حدوث جدل بلا فا ئدة احدد تعر يف حفلة المو لد
المباح شكلا و تو قيتا و المشر وع مضمونا
==========
حفلة المولد تحتوي على:
قراءة للقران الكريم
التعر يف بسيرة النبي صلى الله عليه وسلم و شما ئله و اخلاقه
و الدعوة الى محبته
من خلال الكلمات النثرية والشعرية والترنم بالقصائد بمحبته و هديه صلى الله عليه وسلم
دون ان يصا حب ذلك اي مخا لفات شر عية
ثم تختم الحفلة بتناول طعام او تو زيع الحلوى
=== او قات اقامة هذه الحفلات
---اول هذه المنا سبات اليوم الذي ولد فيه صلى الله عليه وسلم
--- ثم مختلف المنا سبات الا جتما عية
يستفاد منها لا قا مة هذه الحفلات فتكون فرصا لا جتما ع الناس وتذكيرهم
بر سول الله صلى الله عليه وسلم
التماسا لبر كة ما يحويه جمع الناس على حفلة مو لد حول رسول الله صلى الله عليه وسلم
و من امثلة ذلك
ولادة امراة و سلامتها
نجاح طالب
........
او اي فر صة اجتما عية
---------------------------------------------
الحكم الشر عي:
مضمون الحفلة كما صو رته مشروع بلا خلاف-
ربطه بالمناسبات و حتى بدون مناسبات على الا باحة
==============================
هذا مو ضوع اطرحه للمنا قشة العلمية الدقيقة
راجية عدم الخلط في التعليق
بين الحفلات التي يصا حبها محر مات
و بين الحفلا ت الصافية
اذ هو جم المو لد كثيرا بدون دقة واختلط الحال ولم تكن الفتاوى دقيقة
ونسال الله ان يهد ينا للصواب
============================

جمانة انس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24-Jun-2009, 02:51 PM   #2
عضو متميز
افتراضي كم الإحتفال بالمولد

[بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد
قال أبو بكر الجزائري رحمه الله في كتابه ((الإنصاف فيما قيل في المولد من الغلو والإجحاف ))
ثم بعد سقوط الخلافة الإسلامية الراشدة وانقسام بلاد المسلمين وتمزقها وما تبع ذلك من ضعف وانحراف في العقائد ، والسلوك ، وفساد في الحكم والإدارة ظهرت بدعة المولد النبوي الشريف كمظهر من مظاهر الضعف والانحراف فكان أول من أحدث هذه البدعة الملك المظفر صاحب إربل من بلاد الشام (1) غفر الله لنا وله ، وأول من ألف فيها مولدا أبو الخطاب بن دحية سماه : التنوير في مولد البشير النذير قدمه للملك المظفر الآنف الذكر فأجازه بألف دينار ذهبا .
ومن طريف ما يعلم في هذا الشأن أن السيوطي ذكر في كتابه الحاوي أن الملك المظفر مبتدع بدعة المولد قد أعد سماطا في أحد الموالد التي يقيمها وضع عليه خمسة آلاف رأس غنم مشوي ، وعشرة آلاف دجاجة ، ومائة فرس ، ومائة ألف زبدية ، وثلاثين ألف صحن حلوى . وأنه أقام سماعا للصوفية من الظهر إلى الفجر ، وكان يرقص فيه بنفسه مع الراقصين . فكيف تحيا أمة ملوكها دراويش يرقصون في حفلات الباطل ، وإنا لله وإنا إليه راجعون . وإن قيل : وإذا كان المولد بدعة أفلا يثاب فاعله على أفعال البر التي فيه من ذكر ودعاء وإطعام طعام ؟ نقول : هل يثاب على صلاة في غير وقتها ؟ هل يثاب على صدقة لم تقع في موقعها ؟ هل يثاب على حج في غير وقته ؟ هل يثاب على طواف حول غير الكعبة أو على سعي بين غير الصفا والمروة ؟ فإن قيل في كل هذه لا ، لا ، قيل كذلك في أفعال البر المصاحبة للمولد لا ، لا ، لعلة الإحداث فيها والابتداع الذي صاحبها ، إذ لو صح ذلك وقبل من فاعله لأمكن الإحداث في الدين ، وهذا مردود بقول الرسول صلى الله عليه وسلم : من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد/رواه مسلم

سئل الإمام تاج الدين الفاكهاني رحمه الله:
عن حكم الاحتفال بالمولد النبوي ؟
فأجاب رحمه الله :
لا أعلم لهذا المولد أصلاًً، في كتاب ولا سنة ، ولم ينقل عمله عن أحد من علماء الأمة, الذين هم القدوة في الدين ، والمتمسكون بآثار المتقدمين ، بل هو (بدعة)، أحدثها المبطلون ، وشهوة نفس اعتنى بها الآكلون ، بدليل أنّا إذا أدرنا عليها الأحكام الخمسة قلنا:
إما أن يكون واجباً ، أو مندوباً ، أو مباحاً ، أو مكروهاً ، أو محرماً ، وليس هو (بواجب إجماعاً ، ولا مندوباً )، لأن حقيقة المندوب : ما طلبه الشارع, من غير ذم على تركه ، وهذا لم يأذن فيه الشارع ، ولا فعله الصحابة والتابعون ، ولا العلماء والمتدينون فيما علمت ، وهذا جوابي بين يدي الله, إن عنه سئلت، ولا جائزاً، ولا مباحاً، ( لأن الابتداع في الدين، ليس مباحاً، بإجماع المسلمين)، فلم يبق إلا أن يكون مكروهاً، أو محرماً).(1)
وسئل الإمام الشوكاني رحمه الله :
عن حكم الاحتفال بالمولد النبوي ؟
فأجاب رحمه الله :
( لم أجد إلى الآن دليلاً يدل على ثبوت الاحتفال بالمولد ، من كتاب ولا سنة ، ولا إجماع ، ولا قياس ، ولا استدلال ، بل أجمع المسلمون أنه لم يوجد في عصر خير القرون ، ولا الذين يلونهم ، وأجمعوا أن المخترع له السلطان:(المظفر أبو سعيد كوكبوري بن زين الدين علي بن سبكتين) صاحب أربل ، وعامر الجامع المظفري بسفح قاسيون .
وإذا تقرر هذا ، لاح للناظر ، أن القائل بجوازه بعد تسليمه ، أنه بدعة ، وإن (كل بدعة ضلالة) بنص المصطفى - صلى الله عليه وسلم - ، لم يقل إلا بما هو ضد للشريعة المطهرة ، ولم يتمسك بشيء سوى تقليده لمن قسم البدعة إلى أقسام، ليس عليها آثار من علم .
وللشيخ ابن باز رحمه الله رسالة في تحريم المولد جا فيها : فقد تكرر السؤال من كثير عن حكم الاحتفال بمولد النبي صلى الله عليه وسلم ، والقيام له في أثناء ذلك ،وإلقاء السلام عليه ، وغير ذلك مما يفعل في الموالد .
والجواب أن يقال :
لا يجوز الاحتفال بمولد الرسول صلى الله عليه وسلم ، ولا غيره ؛ لأن ذلك من البدع المحدثة في الدين ؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يفعله ،ولا خلفاؤه الراشدون ، ولا غيرهم من الصحابة ـ رضوان الله على الجميع ـ ولا التابعون لهم بإحسان في القرون المفضلة ، وهم أعلم الناس بالسنة ،وأكمل حباً لرسول الله صلى الله عليه وسلم ومتابعة لشرعه ممن بعدهم .
وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد " ، أي : مردود عليه ،وقال في حديث آخر : " عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي ، تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ ، وإياكم ومحدثات الأمور ،فإن كل محدثة بدعة ، وكل بدعة ضلالة" .
وفي محاضرة " حكم المولد " للإمام الشيخ محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله قال :... ونحن وإياهم مجمعون على أن هذا الاحتفال أمر حادث لم يكن ليس فقط في عهده صلى الله عليه وسلم بل ولا في عهد القرون الثلاثة كما ذكرنا آنفا ، ومن البدهي أن النبي صلى الله عليه وسلم في حياته لم يكن ليحتفل بولادته ذلك لأن الاحتفال بولادة إنسان ما إنما هي طريقة نصرانية مسيحية لا يعرفه الإسلام مطلقا في القرون المذكورة آنفا....((فهي بدعة والبدعة ضلالة والضلاة في النار )) هذا الكلام اختصار لكلام الشيخ ناصر الدين الألباني رحمه الله لآن كلامه طويل في محاضرة كاملة ضمن كتاب مجموع بعنوان ((رسائل وفتاوى كبار العلماء في المولد النبوي
يضاف إلى ذلك أن المولد ابتداء عند من ابتدعه هو تشبه بأعمال الكفار فقد علمنا أن أول نشأة هذه البدعة كانت في بلاد الشام - حسب التقسيم القديم لأن أربا من الموصل والموصل من بلاد الشام لكنها الأن بعد سايكيس بيكو صارت من العراق
وعلى أية حال فهي بعد ذلك تشبه بالنصارى الذين كانوا يحتفلون بعيد ميلاد المسيح ونحن منهيون عن التشبه بالنصارى
أما من يرى أنها عبادة والأصل في العبادات التوقف فإنه يدخلها في الشرك لأنها عند من يعتبرها عبادة تشريع بما لم يأذن به الله
والله الهادي الى الحق

عبد الرحمن نموس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24-Jun-2009, 03:10 PM   #3
Banned
افتراضي

جزاك الله خيرا على مد اخلتك الكر يمة
علما انني ادرس المو ضوع و انا قشه من جانب مختلف كثيرا عن الجانب الذي تكر مت بتفصيل الكلام حوله
و شكرا لا هتما مك

جمانة انس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-Jun-2009, 02:51 AM   #4
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
رقم العضوية: 2521
المشاركات: 99
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 2521
عدد المشاركات : 99
بمعدل : 0.02 يوميا
عدد المواضيع : 13
عدد الردود : 86
الجنس : ذكر

افتراضي

أظن أنكم تدرسون الموضوع وكأنه عادة وليس عبادة
وتدرسون الموضوع مجردا من ادلة الكتاب والسنة
لا أجتهاد مع النص

التوقيع
الموقع الرسمي للشيخ د / عبد الكريم الخضير حفظه الله
http://www.khudheir.com
/
الشرح الممتع غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-Jun-2009, 04:05 AM   #5
Banned
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشرح الممتع مشاهدة المشاركة
أظن أنكم تدرسون الموضوع وكأنه عادة وليس عبادة
وتدرسون الموضوع مجردا من ادلة الكتاب والسنة
لا أجتهاد مع النص
لو فصلت لنا ملا حظاتك و منا قشتك العلمية للمو ضوع
اكرمك الله وشكر سعيك
جمانة انس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-Jun-2009, 07:15 AM   #6
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
رقم العضوية: 2521
المشاركات: 99
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 2521
عدد المشاركات : 99
بمعدل : 0.02 يوميا
عدد المواضيع : 13
عدد الردود : 86
الجنس : ذكر

افتراضي

أحيلكم على ما قاله الاخوان بالمجلس العلمي

التوقيع
الموقع الرسمي للشيخ د / عبد الكريم الخضير حفظه الله
http://www.khudheir.com
/
الشرح الممتع غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2009, 10:25 PM   #7
Banned
Icon17 هل تميز يوم مو لد النبي صلى الله عليه وسلم ؟

رسول الله صلى الله عليه وسلم بشر مثلنا، تميز بأنه رسول الله ،وبذلك فهو يوحى
اليه، فهل كان يوم مو لده عاديا ، أم تميز بشيء ما،وهل تميز شرعا بعد ذلك؟؟؟
يجيبنا عن هذا السؤال حد يث رسول الله صلى الله عليه وسلم و ذلك عندما سئل
عن صومه ليوم الاثنين فقال: ((ذاك يوم ولدت فيه ، ويوم بعثت ، أو أنزل علي فيه)) رواه مسلم
----------------------------------------------------------
و يحد ثنا القران عن ولادة سيدنا عيسى عليه السلام ،ومما جاء في هذا المو ضوع قوله تعالى (والسلام
علي يوم ولدت و يوم أموت ويوم أبعث حيا) و في هذا يقرر القران ان يوم مو لد عيسى عليه السلام كان
فيه السلام من الله عليه ...
و لا شك ان سيدنا محمدا صلى الله عليه وسلم قد نال ذلك و اعلى منه من باب اولى لانه اكرم على الله
من سيدنا عيسى عليه السلام(تلك الر سل فضلنا بعضهم على بعض)
و يد لنا على انه نال ما هو اعلى فلم يقصر السلام عليه يوم و لادته فقط انما نال دوام الصلاة عليه من
الله تعالى كما نال اكرام الله بصلاة الملا ئكة عليه و اكرمنا الله فامرنا ان نصلى عليه صلى الله عليه وسلم
اذن يو م مو لده صلى الله عليه وسلم نال فيه السلام و الصلاة و الا كرام من الله بما لا يعلمه الا الله
و يد لنا على ذلك انه قد امتن الله عليه بذلك بقوله (الم يجدك يتيما فاوى)فقد اواه الله تعالى و لا يحيط بدلالة هذا الا يواء الا الله فهو ايواء عظيم جدا و من هنا امتن الله عليه به ولا شك انه و لد يتيما و ان هذا الا يواء
كان بدؤه في عالم الحياة من لحظة ولا دته فنال الا كرام من الله يو م مو لده و استمر ومن مظاهره التي عر فناها
البر كات العظيمة التي رافقته فحلت على حليمة وعلى عمه ، انه ايواء لا يعلم حقيقته و عظمته الا الله تعالى ،
الذي امتن به و عر فنا اياه لنعر ف كرامته عند الله ، و الا كان يخبره بذلك خا صة ، فهذا التعر يف بكرامته
لنزداد حبا له فيكون احب الينا من انفسنا لا نه اولى بنا من انفسنا((االنبي او لى بالمؤ منين من انفسهم)) و لانه قدو تنا
وكرامة النبي على ربه ومكانته عنده لا يحيط بمعر فتهاالا من اكر مه بها لا نها بازدياد (و للا خرة خير لك من الاولى)
(يصلون على النبي )تفيد الاستمرارية و ستتوج بمقام الشفاعة العظمى العامة صلى الله عليه وسلم
============================== =============================
و الان انتقل الى السؤال التالي
لو جمع شخص الناس في يو م مو لده صلى الله عليه وسلم
فحد ثهم عن ما اختص الله به هذا الر سول الكريم في يوم مو لده خاصة و في حياته عامة
و عن اخلاقه و عن شما ئله و ذكر بمحبته صلى الله عليه وسلم و اهميه اتباعه
و اطعم الطعام الذي امر به صلى الله عليه وسلم (اطعموا الطعام)
--فهل هذا يعتبر مشروع مضمونا مباح شكلا وكيفية فيكون امرا حسناينال فيه من يقوم به ثواب تذكير الناس (و تو اصوا بالحق و تواصوا بالصبر) وتعر يفهم بالنبي صلى الله عليه وسلم
طبعا دون حدوث مخالفات شرعية بشكل بد هي
---------------
و كلمة مشروع مضمونا
اقصد بها انه يشرع و يطلب تعر يف الناس بالفضا ئل و المكارم التي اكرم الله بها هذ ا الر سول الكريم ويشرع
غر س محبة النبي ووجوب اتباعه
-كما يشرع بيان ان من اسبا ب مشروعية صيام الا ثنين و لادة النبي صلى الله عليه وسلم
اما قولي مباح شكلا ومضمونا فهو ان كافة الا شكال و الاوقات التي يتم فيها مباحةبشرط عدم المخالفات الشرعية فليس هناك تخصيص زمن او شكل او اسلوب لتعر يف الناس بر سول الله صلى الله عليه وسلم و غر س محبته بقلو بهم
فكل ما يبتكره المسلمون مما يحقق هذا الغرض فهو مباح
ومن ذلك حديثا المدارس والمؤتمرات و الندوات و البر امج الا ذاعية والتلفازية والانترنيت وكل ما يفتح الله به من كيفيات
و يتاح من اوقات بشرط عدم المخالفات الشرعية
فكل ذلك مباح و حسن لانه يتعلق بكيفية ووقت تطبيق امر شر عي جاء على الا باحة العامة دون حصر لكيفية
او زمن (وقل رب زدني علما)
==========================
ومن البد هي ان الصحابة الكرام و السلف الصالح كانوا على درجة من الخير ية و الحب و الا تباع بحيث لا يحتاجون لمثل هذا و من كان حبه واتباعه لر سول الله صلى الله عليه وسلم مثلهم فحاله اعلى من ان نلجا معه لمثل هذه الحفلات و المؤتمرات و الندوات...
==========================
اطرح اضا فتي للمنا قشة ايضا ؟

جمانة انس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-Jun-2009, 11:52 PM   #8
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: May 2009
رقم العضوية: 7882
الدولة: السعوديه
المشاركات: 50
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 7882
عدد المشاركات : 50
بمعدل : 0.01 يوميا
عدد المواضيع : 5
عدد الردود : 45
الجنس : ذكر

افتراضي

الاخت الكريمه ( جمانه ) بارك الله فيك ..على هذه النظره التحليليه ..المستنده الى الادله الشرعيه وهى نظره وسطيه خاليه من الغلو والجفاء
ولكنها اتخذت منهجا وسطا يبيح الاحتفال بمولد النبى بدون ارتكاب المخالفات..استنادا الى حديث النبى الصحيح..( ذلك يوم ولدت فيه )
وهو يدل على ان النبى ميز هذا اليوم عن غيره..واحتفل به بالصيام..وهو قول يتفق مع الفطره الاسلاميه الصحيحه التى تابى ان يكون يوم مولد نبى الهدى..كاى يوم عادى لان فى هذا اليوم ارسل الله الى الوجود الرحمه المهداه..سيدنا محمد..والله سبحانه يامرنا فى كتابه..
( قل بفضل الله ..وبرحمته ..فبذلك فليفرحوا..) فنحن مامورون بالفرح برسول الله الذى قال الله فيه..( وما ارسلناك الا رحمة للعالمين..)
وبعد ان احتفل رسول الله بيوم مولده وميزه فقد سن لامته الفرح بهذا اليوم..فهو امر له اصل فى الكتاب والسنه..يدركه اى باحث منصف..
ولكن ما يقع احيانا من المخالفات من عوام الناس دفع البعض للتعصب والقول بالتحريم المطلق..دون النظر فى اصل الفعل..الذى بداه النبي
بنفسه..!!! اللهم ارزقنا محبته ..واجعلنا من جنده دنيا واخره..امين

نوور غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-Jun-2009, 01:29 AM   #9
عضو متميز
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد :
لاشك أن الكلام الذي ذكر مبني إما على عدم استكمال الأدلة أو على تحويرها لما يلي
1- لو تأملنا تساؤل الكاتبة الأول ونصه ((هل يصح القول ان حفلات المولد مشروعة مضمونا مباحة تو قيتا و شكلا؟؟))
#والجواب لايصح لأنها (أي الحفلات ) إما عبادة أو لا فإن كانت عبادة فالبدعية فيها واضحة وإن لم تكن عبادة وإنما سلوك فهي تشبه بالكفار ونحن منهيون أشد النهي عن التشبه بالكفار فإن قال قائل ((نحن بحاجة الى انوا ع مختلفة والى تفنن في ابتكار الا ساليب التي تعرف الناس بها بهذا الر سول الكريم
ولنغرس محبته في قلوب الناس صلى الله عليه وسلم و تأتي حفلات المولد كنموذج مبتكر يحقق هذا الغرض
نقول القاعدة الأصولية المجمع عليها تقول ((درء المفاسد أولى من جلب المصالح )) والمفسدة هنا متحققة في التشبه بأعياد الكفار بينما المصلحة هي محتملة ((أي ظنية )) ثم على فرض السائل أن هذه الوسيلة واحدة من الوسائل المبتكرة إذن فالبديل الجائز موجود من خلال الدروس العلمية او غيرها من الوسائل، فلا يبقى محل لاستخدام وسيلة منهي عنها
وقال السائل: وجهة انظار بعض البا حثين الى الا خطاء التي تكون في حفلات المولد في بعض الحالات و ربما تصل الى حد المخا لفات الشر عية احيانافقالوا بتحر يم هذه الحفلات
و هذاالتحريم خطأ شرعي لانه يجب ان ينصب التحريم الى الا خطاء الشر عية
و لا نحرم الا بدقة
و الا حر منا ما احله الله
وعلى سبيل المثال: لو حد ثت مخالفات شر عية اثناء الحج فهل نحرمه وهو ركن
طبعا لا انما نحرم الاخطاء

وهذا ادعاء من السائل فحرمة المولد ليست بسبب ما فيه من الأخطاء بل لأنه هو بذاته بدعة على اعتبار التعبد وأم عمل منهي عنه على اعتبار التشبه والمعتبر عند العلماء انه تعبد فهو بدعة لم يأذن بها الله أما القول الثاني فعلى اعتبار التسليم بالفرض المطروح من السائل
وقد أفتى السائل لنفسه بكلام يعد خطأ عظيما عندما قال : الحكم الشر عي:
مضمون الحفلة كما صو رته مشروع بلا خلاف ))
من أين أتت هذ المشروعية ومن أين تم نقل عدم الخلاف ؟؟!!
فالقياس على حفلات النجاح قياس فاسد لآن النجاح مناسبة خاصة والمولد ليس كذلك
ولأن النجاح عمل دنيوي وذكرى المولد ليست كذلك
ولأن حب الرسول الحقيقي هو باتباعه لا بإحياء حفلات التشبه
أما نقل عدم الخلاف على المشروعية فهذا نقل عار عن الدليل وإل فاشيروا إلى مصدره
أما قول السائل الأخير : اذ هو جم المو لد كثيرا بدون دقة واختلط الحال ولم تكن الفتاوى دقيقة.

فأرونا أين ظهر الخلط أو ما أسميتموه عدم الدقةفي الفتاوى
ولقد رأينا من مداخلاتكم أنكم من أكثر المطالبين بالعلمية في النقل أو النقد ولكننا وبصراحة لم نلخظ هذا في طرح هذا الموضوع
والأعجب من هذا أن يعلق الأخ نور قائلا : الاخت الكريمه ( جمانه ) بارك الله فيك ..على هذه النظره التحليليه ..المستنده الى الادله الشرعيه وهى نظره وسطيه خاليه من الغلو والجفاء
فأين هي الأدلة التي قدمتها الأخت وهي لم تطرح إلا تساؤلات ثم أصدرت حكما عاريا عن الدليل
وأين الدليل على قول الأخ نور: وبعد ان احتفل رسول الله بيوم مولده وميزه فقد سن لامته الفرح بهذا اليوم..فهو امر له اصل فى الكتاب والسنه..يدركه اى باحث منصف.. فوالله إننا نسعى للإنصاف فأرنا الدليل يا أخي بارك الله فيك
أما إن اعتبرت صومه يوم الإثنين دليل على المولد فذلك أمر لم نعهده في كل أنواع القياس

عبد الرحمن نموس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-Jun-2009, 03:20 AM   #10
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: May 2009
رقم العضوية: 7882
الدولة: السعوديه
المشاركات: 50
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 7882
عدد المشاركات : 50
بمعدل : 0.01 يوميا
عدد المواضيع : 5
عدد الردود : 45
الجنس : ذكر

Smile ذلك يوم ولدت فيه !!

الاخ الكريم ( عبد الرحمن نموس ) ..بناءا على كلمتك الطيبه..( فوالله اننا لنسعى الى الانصاف ..فارنا الدليل يااخى بارك الله فيك..)
اقول لك انى كنت من اشد الناس تحريما للاحتفال بمولد النبى..!! وكنت فى ذلك اردد ما يقال على الساحه بانه من البدع المحدثه..وقال فيه
الشيخ فلان كذا..والشيخ الاخر كذا وكذا..بما هو معروف من اقوال التحريم...لكن عندما بحثت فى الامر بحثا حياديا..منزها عن اراى المسبق.
وجدت ان الادله من الكتاب والسنه تثبت عكس ما نردده من التحريم..ولن نحيلك على كلام مرسل بدون ادله..وانما ليكون اولا ادلتنا من الكتاب والسنه..وبعد ذلك تاتى اقوال العلماء العدول والتى يجب ان تكون ..موافقة للكتاب والسنه...وان خالفت اقوالهم اقوال النبى وافعاله....فانت تعلم جيدا..ان الكل ياخذ منه ويرد الا رسول الله....
ثانيا لنتفق ان يكون هدفنا الحق ..وليس المدافعة عن الراى...ولنتذكر قول النبى ..دوروا مع الاسلام حيث دار...
اولا ثبت فى الحديث الصحيح الذى رواه مسلم وغيره ان النبى كان يصوم يوم الاثنين ...وعندما سئل عن ذلك..قال ( ذلك يوم ولدت فيه..)
والامر هنا واضح لايحتاج للقياس...فالنبى ميز هذا اليوم وداوم على صومه..وقال ان من علة ذلك..انه ولد فى هذا اليوم...
اذا فتميز يوم ميلاد النبى عن باقى الايام..هو سنة عمليه ..وقوليه..لان السنه اما قالها او عملها او اقرها.النبى... وهنا قام النبى بالعمل وبالقول للتبين عن علة العمل....
ثانيا ..ثبت فى الصحيح .عن ابى موسى الاشعري..ان النبى قد اخبر ان ابو لهب يخفف عنه العذاب كل يوم اثنين..لانه عندما بشرته جاريته ثويبيه بميلاد النبى اعتقها..فرحا بميلاده.وانظر السيره لابن اسحاق والسيره الحلبيه ..وسيرة سيد التاس..وغيرها من كتب السيره....فاذا كان الكافر قد انتفع ببركة ميلاد النبى وبفرحه لذلك ..فهل يحرم المسلم ؟!! بل هو اولى بذلك
ثالثا..شرعية الفرح بالمولود قد سنها النبى..صلى الله عليه وسلم..بدليل قوله فى الحديث الصحيح..( كل مولود رهن عقيقته..تعق عنه يوم السابع..) واوصى النبى بان تقام وليمة العقيقه وان يحلق شعر المولود..وان يوزن ويتصدق بوزنه فضه..فكل هذه من الفرح بنعمة الله باعطاء المولود..والنبى هو خير مولود عرفته البشريه..!!!
رابعا..قد ورد ايضا فى الحديث الذى رواه الترمذى وابن ماجه والبيهقى فى الشعب..ان النبى قد عق ذبيحة بيده عن نفسه..وقال فى حديثه..( اذا لم يعق عن المولود فى صغره عق عنه فى الكبر..)
خامسا..ان مسالة احياء الذكري امر سنه النبى لنا.. ولو تاملنا قليلا..لوجدنا ان النبى سال اليهود عن صومهم يوم عاشوراء.؟؟؟
فقالوا ذلك يوم نجى الله فيه موسى..فقال النبى ..نحن اولى بموسى منكم.!!!!!! لان احيانى الله لاصومن التاسع والعاشر!!!!!!!
والحديث صحيح لايتطرق اليه الضعف..فكيف نحى ذكر موسى..ثم نقتل ذكري نبينا محمد ..؟!!!! بدعوي انها بدعه مع النبى نفسه احياها..
وقال ( ذلك يوم ولدت فيه...)!!!! فهو اول من احيا ذكري مولده المبارك ..وليس الملك الفلانى كما ينقل دون تمحيص...
سادسا..من يتدبر القران يجد ان القران كله احياء للذكري...( واذكر فى الكتاب موسى ) ..( ذكر رحمة ربك عبده زكريا..)..( واذكر فى الكتاب ابراهيم.) فالله احيا ذكر انبياءه فى كتابه بعد موتهم ويقول سبحانه..( وذكرهم بايام الله..) وهنا نسال ..هل يوم مولد النبى محمد
من ايام الله ..ام من ايام الشيطان.؟!!!!! واترك الاجابه لايمانكم...
سابعا... من يقول بان الفرح بيوم مولد النبى شرك لانه امر تعبدى..فهذا والله قول عجيب لانه اين يوجد الشرك فى احياء سنه فعلها النبى.!!!
ونحن لانقول بان هذا الامر امرا تعبدى..فهناك فرق بين سنة العاده ..وسنة العباده..ولم يقل احد نخترع عباده جديده فى يوم مولد النبى. وامور العاده الاصل فيها الاباحه الاما ورد نص بتحريمه..فكيف اذا كان النص يؤيد ..ولا يوجد نص بالتحريم.
وتبقى المخالفات التى تحدث من العوام..فيجب نصحهم وارشادهم..ومثل هذه المخالفات تحدث اكثر واكثر فى عيد الفطر وعيد الاضحي..
بل ورمضان!!!! حيث يكثر اللهو والفسق..فهل ننكر العيدين ورمضان بسبب المخالفات..!!!!!!!!
ثامنا....ممن قال بجواز الاحتفال بمولده صلى الله عليه وسلم..كثير من العلماء القدامى .الذين كانوا افقه للدين ومنهم ..الحافظ السيوطى
وانظر كتابه ..الشفا بتعريف حقوق المصطفى..وعندما ذكر فى كتابه الحاوى قصة الملك المظفر فلم يوردها فى معرض الذم وانما اوردها فى معرض المدح حيث ذكر ان هذا الملك المسلم فى عصر الخلافة الاسلاميه نذرلله ان نصره الله على عدوه من الجيوش المهاجمه لبيضة الاسلام ان يطعم الفقراء ويجزل العطايا للمساكين..فى يوم مولد النبى ورزقه الله النصر والظفر على اعداءه فى هذا اليوم.. ..ومن الذين قالوا بالجواز ايضا الحافظ المناوي..فى كتابه..الدليل والاثر ..فى افضلية خير البشر..الجزء الثانى..
ومنهم ..ابن الملقن....فى كتابه..غاية السول.. فىخصائص الرسول..ومنهم القسطلانى فى المواهب اللدنيه.. ومنهم القاضى عياض الفقيه الحنفى ..الذى قال وزيارة قبره سنه من سنن المسلمين مجمع عليها..والفرح بيوم مولده امر ثابت عنه شرعا..ولولا ان الصحابه تحروا يوم مولده..وارادوا معرفته لما اختفت فيه النقول..فى اى يوم من ربيع ..وذلك ان كتاب السير انما اخذوا معرفة يوم مولده الشريف وارخوا له نقلا عن الصحابه فيما روي عنهم مما دل على اعتناءهم بهذا الشان....انتهى...
تاسعا مسالة التشبه بالكفار..فليس من المعقول ان كل سنة عندنا اذا فعل الكفار شيئا على شاكلتها ان نلغيها..!!! فمن الكفار ومغنيين الهيبز من يتركون لحاهم فهل نلغى اللحيه كى لانتشبه بهم فنكون بذلك اسقطنا امرا ثابتا عن انبى الاوهو اللحيه.!!! ولماذا لانقول اننا نغيظهم باحتفالنا وفرحنا بنبينا محمد..!!! وهل من المعقول ..ان يسبوا هم النبى محمد..بابشع السباب ويقولون هو نبى الزنا..ونكاح الاطفال..ونحن نحتفل بيسوع مخلص العالم.....ثم نرد نحن ونقول ..ونحن سنلغى الاحتفال بنبينا محمد لانه بدعه !!!!!!!!!!!!!
ثم يردون هم برسوم كاريكاتريه مسيئه بشعه للنبى وينشروها على صفحات الجرائد والانترنت...ثم نرد نحن قائلين...ونحن سنهدم قبته الخضراء..ونخرج قبره من مسجده لانه صنم!!!!!!!!!!!!!!!!!!
لا ياخوانى..تدبروا امركم يرحمكم الله...واحبوا نبيكم ..احبوه فعلا من الداخل..وليس فقط من المظاهر..وافرحوا به..واى مسلم لايقدر ان يفرح بيوم مولد حبيبه...وهذه هى المتابعه والسنه..وكمال الايمان..وابحثوا ودققوا الف مره قبل ان تقولوا كلاما يفرح اعداء كم...
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم......


التعديل الأخير تم بواسطة نوور ; 27-Jun-2009 الساعة 03:37 AM.
نوور غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-Jun-2009, 05:27 AM   #11
Banned
F

اخي الفاضل عبد الر حمن
جزاك الله خيرا على اهتمامك بدراسة المو ضوع ،وعلى مد اخلتك القيمة ، و التي لمست منا قشة المو ضوع بشكل مباشر
وأقدر عبارتك(فو الله اننا نسعى للا نصاف) و أعتبر ها شعارا لي أيضا، و بهذه النفسية الطيبة ،و الر وح العلمية،
ينمو الحوار العلمي ، و يصل بتو فيق الله الى أفضل النتا ئج،( ان ير يدا اصلاحا يو فق الله بينهما)فارجو الله ان يأخذ بايدي البا حثين و المسلمين جميعا الى الصواب الذي ير ضاه في كل الا مور
و أعود الى مد اخلتكم الكر يمة لتقديمjبعض المنا قشات
----1-- أقصد بمضمون الحفلات الذي لا خلاف على مشروعيته بغض النظر عن مكان و كيفية و زمن تطبيق هذا المضمون
أقصد مشروعية قراءة القران ومشروعية تعر يف النا س باحوال النبي صلى الله عليه وسلم و اخلاقه و شمائله ومشروعية غر س محبته و مشروعية الترنم بقصائد مضبوطة شرعا تتضمن احواله و محبته صلى الله عليه وسلم
ثم مشروعية اطعام الطعام للاخر ين فهذا المضمون مشروع بلا خلاف و ليس فيه تقليد للكفار بل هم يكفرون بكل هذا
-----2--الحفلات من حيث انها اسلوب اجتماعي يجتمع النا س فيه لغر ض ما ، هو مظهر حضاري ، ونمو ذج متطور من
العلاقات الا جتما عية ، و هو ان فعله الكفار فليس مما يختصون به ،--على فر ض ان الحفلات ابتكرها الكفار -- و ليس
مما يحرم ، بل هو من روح الدين الا سلامي ، الذي يدعو للترابط و التراحم، و يؤكد مشروعية الصلاة جماعة للر جال،
و صلاة الجمعة والمشاركة بالافراح و المشاركة بالمناسبات و اجا بة الد عوات ، فمن تضييق الو اسع ان نعتبر الحفلات
عملا خا صا بالكفار و لا يجوز للمسلمين ا ن يقيموا حفلات ،بل يجوز لكن بضو ابط الشر يعة، و النهي عن التشبه بالكفار ، انما بماكان مختصا بهم ومن شعا ئرهم،
----3--الا عتقاد بأن هذه الحفلات مشروعة ومسنونة و عبادة من حيث هذا الشكل لا يصح ،و لا يقبل و انما هو اسلوب مباح
لانهي و لا امر بهذا الشكل المحدد، انما اسلوب مبتكر ، وفي عصرنا ابتكر المسلمون المؤتمرات و الا سابيع و الندوات
والبرامج والا نتر نيت .... و بعضها ابتكره الكفار ...، و لكن استفاد منه المسلمون ، في اعمال شرعية تعبد ية، ولم يجداغلبهم بهذا حرجا ،__ و ربما تو قف البعض ، وهو اجتهاد نحترمه ، ولا يلزم الا صا حبه، ومن احب تقليده،__
----4--القول بان حب الر سول صلى الله عليه و سلم يكون باتباعه أمر مسلم و متفق عليه بل ان الد ليل الصادق على محبة الله هو اتباع النبي صلى الله عليه وسلم و لاخلاف بهذا
و الغاية العظمى من كل الحفلات غر س محبة النبي صلى الله عليه وسلم
و القول بأن هناك بد ائل تتمثل با قامة الدروس العلمية فما احلى هذه البدائل و ما اروعها و لا خلاف في اهميتها و اثرها
و لكن لم لا نجمع بين الا مر ين معا و نضيف البر امج التلفازية و غيرها من الو سا ئل
فهذه الحفلات لا تكفي ابدا و الا قتصار عليها تقصير و لكنها احدى الفر ص المتاحة لتصل الى الجمهور الذي لا يحضر الدروس و ما اكثره و لنتذكر النبي صلى الله عليه وسلم في كل احو النا و في افراحنا ومنا سبتنا و نصلي عليه ونعطر منا سباتنا بشما ئله ، على أن ذلك ليس من الضروري ان يقوم به الجميع بل من احب، فربما يختار البعض اسلو با اخر
فلا تحر يج و لا تشد د
---5-- تتلخص اهم مظاهر الخلط في دراسات و فتاوى البعض حو ل المو لد
انهم عمموا التحريم لكل الصور
لمن قام بالبدع و المنكرات
و لمن زعم ان المو لد بشكله وكيفيته سنة و مطلوب شرعا
مع من قال انه مجرد اجتماع على محبة النبي صلى الله عليه وسلم و شمائله دون اعتقاد ان هذا الا سلوب مشروع
انما نظر اليه بحقيقته من كو نه مبا حا
فعمموا التحر يم وتسرعوا باصدار حكم و احد على شرائح متنوعة ومتعددة وكثيرة من التطبيقات للحفلات
=ان الله تعالى امرنا ان نحب رسو له صلى الله عليه وسلم ونتبعه ونقرا القران و نغر س هذا في قلو بنا ونعمقه ونغر سه في قلوب الناس
دون ان يحصرنا بكيفية اداء محددة كما فعل بالصلاة و الصوم و الحج
فاي اسلو ب خلا من المحر ما ت فهو صحيح و مضمونه مشروع و كيفيته تحت الا باحة العامة
ولذلك فلا تطبق هنا قاعدة درء المفاسد مقدم على جلب المصالح
لان المضمون هنا عبادة مشر وعة وكذلك الكيفية تد خل تحت الكيفيات العامة التي شر ع الا سلام عمو مها واحتما ل المفاسد امر خارجي يسهل تجاوزه دون الحاجة لتحريم هذا الا مر ومن هنا فلا اشكال باذن الله
---6--هناك ملاحظة ان الر سول صلى الله عليه وسلم ميز يوم مو لده تمييزا شر عيا بان صامه
وشرع للامة صيام كل اثنين ،على مدار العام، لاجل انه ولد في يو م اثنين واحد من العام، ومن الو اضح انه لم يشر ع فقط صيام يوم مو لده من السنة ،بل يوم مو لد ه من كل اسبوع، و ذلك لحكم عظيمة...
ومن المعلوم ان هذا وحي من الله فهو لا ينطق عن الهوى
و من الحكم :ان يتذكر المؤمن مو لد النبي صلى الله عليه وسلم كل اسبوع و يتذكر بعثته فيشعر بنعمة الله عليه بمو لد رسو ل صلى الله عليه وسلم و ببعثته فيعرف فضل الله بهذا النبي الكريم صلى الله عليه وسلم و لقد امتن الله على
المؤ منين ببعثة رسول الله صلى الله عليه وسلم و بنعمة الا يمان و لم يمتن بشيء غير هما في القران و ذلك لعظم هاتين النعمتين مما يد فع المؤمن ان يشكر الله و يحمده على هذه النعم و يحا فظ عليها
و لا شك انه لو قمنا في ذكرى مو لد النبي صلى الله عليه وسلم السنوية و حتى الا سبوعية
فتحدثنا عن ما اختص الله به هذا الر سول عليه الصلاة والسلام من مشروعية صيام الا ثنين لانه ولد فيه وبعث فيه
فهذا عمل كر يم بحد ذاته لانه بيان لفضا ئل صيام هذا اليوم
و لو تو سعنا فتحد ثنا عن بعثته وهد يه وشما ئله فهو من المباح لا المنكرمن حيث التو قيت و الشكل
----7-- لقد و صف الله النبي صلى الله عليه وسلم بقوله ( وما ار سلناك الا رحمة للعالمين)
و قال في اية أخرى ( قل بفضل الله وبر حمته فبذلك فليفر حوا)
فلو فهم البعض ان الفرح بر حمة الله للعالمين صلى الله عليه وسلم هو من الفرح المذكور في هذه الا ية ( و برحمته)
فلا اتصور انه بعيد من الصواب
----8--ختاما من اللطيف ان اختم مد اخلتي بقول الله تعالى عن عيسى عليه السلام( و السلام على يوم ولدت و يوم اموت
و يوم ابعث حيا)
و قوله ( ان الله وملا ئكته يصلون على النبي) وهذا يفيد دوام صلاة الله عليه و لاشك ان الله قد اوى رسوله في عالم الحياة منذ ولادته لانه ولد يتيما وقد قال (الم يجد ك يتيما فاوى)
ومن الا يواء الصلاة عليه من الله دائما
(و للاخرة خير لك من الا ولى)
حيث له مقام الشفاعة المحمود
اللهم شفعه فينا يارحمن يار حيم و صلى الله على سيدنا محمد و على اله و صحبه وسلم

جمانة انس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-Jun-2009, 06:01 PM   #12
عضو متميز
افتراضي ارشدني الله وإياك للخير

[الأخ الفاضل نور حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله ةبركاته وبعد
أن استشهادك بالحديث وقولك :اولا ثبت فى الحديث الصحيح الذى رواه مسلم وغيره ان النبى كان يصوم يوم الاثنين ...وعندما سئل عن ذلك..قال ( ذلك يوم ولدت فيه.)
فيه ما يلي :إن تمييز اليوم بالصوم لايعني بحال من الأحوال جواز الاحتفال بذلك اليوم
وانت با أخي تقول الدليل واضح ، والحق أن هذه المسألة لادليل فيها إذ لو وجد الدليل لكان قياس الصوم باعتباره دليل التميز على الإحتفال لأنه يعبر عن التميز وهذا قياس لايصح لأن الاحتفال حسب طرحكم ليس عبادة والصوم عبادة فهذا هو الفارق والقياس مع الفارق لايصح
قولك : اذا فتميز يوم ميلاد النبى عن باقى الايام..هو سنة عمليه ..وقوليه..لان السنه اما قالها .....
هذا القول غير صحيح وأنت تعلم أن مشروعية الصوم لم تكن بتاريخ التاني عشر من ربيع إنما هي في كل يوم أثنين من كل أسبوع والسنة هي هذا الصوم وليست السنة أن نميز يوم المولد عن غيره وأنا لست بحاجة ذكر الأدلة هنا لأنها من المفروض أنها مسلَّمة عند من طرح الموضوع للنقاش حيث تمت الإشارة إلى أن النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته لم يحتفلوا لعدم الحاجة ((هذا طرح الموضوع أساسا ))
أما استشهادك بقصة تخفيف العذاب عن أبي لهب التالية
ذكر السهيلي أن العباس قال لما مات أبو لهب رأيته في منامي بعد حول في شر حال فقال ما لقيت بعدكم راحة الا أن العذاب يخفف عني كل يوم اثنين قال وذلك أن النبي  ولد يوم الإثنين وكانت ثويبة بشرت أبا لهب بمولده فاعتقها قوله بشر حيبة بكسر المهملة وسكون التحتانية بعدها موحدة أي سوء حال

فالقصة لاتصح دليلا عند أهل العلم أبدا لانها أولا رؤيا عن العباس وليست حديثا عن النبي صلى الله عليه وسلم وهي رغم ذلك فيها انقطاع في سندها فكيف تقول يا أخي ثبت في الصحيح
ثم ها أنت تبني على ذلك حكما قطعيا بقولك :فاذا كان الكافر قد انتفع ببركة ميلاد النبى وبفرحه لذلك ..فهل يحرم المسلم ؟!! بل هو اولى بذلك
فالكافر لايحكم له بالمنفعة لأن القصة لاتصلح دليلا
أما قولك ثالثا..شرعية الفرح بالمولود قد سنها النبى..صلى الله عليه وسلم..
فأنت أجبت عن نفسك ببيان نوعية الفرح وما هي المشروعات في ذلك ولم بحدث أن كرر أحد من جيل خير القرون الأحتفال بالمولود بعد الينة الأولى ثم الثانية ثم ....
أما قولك رابع وايرادك لحديث عق النبي صلى الله عليه وسلم عن نفسهفليس ذا صلة حقيقية بالموضوع
أما قولك خامسا..ان مسالة احياء الذكري امر سنه النبى لنا
فهو من أفظع ما قلت فهات الدليل عليه أو انسحب وما قدمته ليس دليلا ولا توجد فيه رائحة دليل على المولد
فصوم عاشوراء سنة جاءت بنص والمولد لايقاس عليها بأي وصف وصفته فيلزمك الدليل المستقل
أما أن نجعل الصوم مقيسا عليه لنخرج بجواز الأحتفال فليس ذلك من باب الأدلة فب شيئ
أما قولك : سادسا..من يتدبر القران يجد ان القران كله احياء للذكري...( واذكر فى الكتاب موسى ) ..( ذكر رحمة ربكفهذا كلام صحيح تحاول أن تستخرج منه نتائج غير صحيحة فالتذكر الشرعي الذي جاء في القرآن شيئ وإقامة الحفلات شيئ آخر وجواز أو مندوبية أو وجوب الأول ليس دليلا على جواز الثاني
وأما قولك : سابعا... من يقول بان الفرح بيوم مولد النبى شرك لانه امر تعبدى..فهذا والله قول عجيب لانه اين يوجد الشرك فى احياء سنه فعلها النبى.!!!فهو أفظع من الأول إذ تكاد أن تكون مفتريا عالى الرسول الكريم بهذا القول حيث إننا إذا أعدنا اضمير في كلمة ((فعلها ))على كلمة سنة ومتضمن كلامك أن هذه السنة هي الفرح بيوم مولده وـنه فعلها فلن أنا قشك بعدها
ثم وقعت في تناقض بعدها با أخي غذ بعد أن سميت الفعل سنة قلت ونحن لانقول بان هذا الامر امرا تعبدى..فهناك فرق بين سنة العاده ..وسنة فكم مرة فعلها النبي حتى سميتها عادة هروبا من جعلها عبادة

عبد الرحمن نموس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-Jun-2009, 06:54 PM   #13
عضو متميز
افتراضي استكمال الموضوع

[بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه من والاه وبعد :
إن قولك أقصد مشروعية قراءة القران ومشروعية تعر يف النا س باحوال النبي صلى الله عليه وسلم و اخلاقه و شمائله ومشروعية غر س محبته و مشروعية الترنم بقصائد مضبوطة شرعا تتضمن احواله و محبته صلى الله عليه وسلم
ثم مشروعية اطعام الطعام للاخر ين فهذا المضمون مشروع بلا خلاف و ليس فيه تقليد للكفار بل هم يكفرون بكل هذا
هذه الأمور المذكورة كل على حدة أمور ندب إليها الشارع بغيرما شك بما في ذلك الترنم بالقصائد منضبطة المعاني غير المصحوبة بالمعازف
ولكنها مجتمعة في وقت دون وقت وعلى كيفية دون كيفية تنتقل بسببها من المشروعية إلى البدعية
من الأمثلة 1 – لايشك عاقل بأن صلاة الصلاة غير المكتوبة نوع من العبادة يؤجر عليه الإنسان لكن هذه الصلاة قد تكون مكروهة كالصلاة وقتي الشروق والغروب بل إن تعمدها الإنسان ربما تحولت إلى الحرام فصار الأستحقاق إثما بعد أن كان المراد له أن يكون أجرا
2 –بعض الناس يحاول أن يصلي في المسجد وبعد الأذان ليوم الجمعة ركعتين على أنهما سنة قبلية للجمعة قياسا على الظهر وهذا أمر في أصله عبادة لكنه بهذه الطريقة تحول من الندب الى الأتجاه المقابل والسبب عدم تحري الدليل وقد قال العلماء أنه لايصح قياس الجمعة على الظهر لجهرية الأولى وسرية الثانية ولعدد الركعات المختلف
هذه الأمثلة لاأقدمها دليلا ولكن لتقريب الصورة لما ذكرته أعلاه
2 – أما قولك : الحفلات من حيث انها اسلوب اجتماعي يجتمع النا س فيه لغر ض ما ، هو مظهر حضاري ، ونمو ذج متطور من
هذا الكلام صحيح من حيث العموم بضوابطه لكن وضعه على شكل منظومة معينهةذكرتها في البداية يخرجه عن إطاره الإجتماعي ليجعله تشبها كما ذكرت وأوكد، خصوصا وأن الوسائل البديلة متاحة بشكل كبير للتعريف بحبيبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم
أما قولك : ، و هو ان فعله الكفار فليس مما يختصون به ،--على فر ض ان الحفلات ابتكرها الكفار -- و ليس مما يحرم ، بل هو من روح الدين الا سلامي ، الذي يدعو للترابط و التراحم، و يؤكد مشروعية الصلاة جماعة للر جال،
و صلاة الجمعة والمشاركة بالافراح و المشاركة بالمناسبات و اجا بة الد عوات ، فمن تضييق الو اسع ان نعتبر الحفلات
عملا خا صا بالكفار و لا يجوز للمسلمين ا ن يقيموا حفلات ،بل يجوز لكن بضو ابط الشر يعة، و النهي عن التشبه بالكفار ، انما بماكان مختصا بهم ومن شعا ئرهم،
بل هو مما فعله الكفار واختصوا به ولكن هذا لايعني عدم مشروعية إقامة الحفلات كما تصورت بين المسلمين ولكنها حفلات بخصوصها ومنها أمثلة تم ذكرها بمعرض الحديث كالعقيقة والعرس وغيرها أما أن يرتبط الاحتفال بذكرى معينة وبشكل متكرر وعلى هيئة معينة فهو من التشبه ومن أمثلته الكرسمس وعيد الميلاد والنيروز الفارسي ، والمولد لم يكن في بدء أمره إلا تقليدا لبقايا النصارى من روم الشام في القرن السابع الهجري وهنالك قول ضعيف بأن أول من احتفل بالمولد تقليدا للنصارى العبيديون الفاطميون الباطنيون في مصر إثناء تحسن علاقتهم بالنصارى

أما قولكم: ----3--الا عتقاد بأن هذه الحفلات مشروعة ومسنونة و عبادة من حيث هذا الشكل لا يصح ،و لا يقبل و انما هو اسلوب مباح
لانهي و لا امر بهذا الشكل المحدد، انما اسلوب مبتكر ، وفي عصرنا ابتكر المسلمون المؤتمرات و الا سابيع و الندوات
والبرامج والا نتر نيت .... و بعضها ابتكره الكفار ...، و لكن استفاد منه المسلمون ، في اعمال شرعية تعبد ية، ولم يجداغلبهم بهذا حرجا ،__ و ربما تو قف البعض ، وهو اجتهاد نحترمه ، ولا يلزم الا صا حبه، ومن احب تقليده،__
كان يمكن أن يكون صحيحا لولا التشبه أما المءتمرات و ... و... فهي ليست مبتكرة بالكامل ولكن حصل تحديث باستخدام وسائل إدارية تخدممشروعا العمل فيه من هدي الصحابة على تعدد الأساليب وهو الشورى وتبادل المعلومة المفيدة
اما قولك رايعا .... فقد تم الحديث فيه وعلة التحريم في أصل المولد وتأتي الممارسات التي فيه تبعا
أما قولك خامسافهو مشمول برابعا:
وأما قولك سادسا : هناك ملاحظة ان الر سول صلى الله عليه وسلم ميز يوم مو لده تمييزا شر عيا بان صامه
وشرع للامة صيام كل اثنين ،على مدار العام، لاجل انه ولد في يو م اثنين واحد من العام، ومن الو اضح انه لم يشر ع فقط صيام يوم مو لده من السنة ،بل يوم مو لد ه من كل اسبوع، و ذلك لحكم عظيمة...
ومن المعلوم ان هذا وحي من الله فهو لا ينطق عن الهوى
و من الحكم :ان يتذكر المؤمن مو لد النبي صلى الله عليه وسلم كل اسبوع و يتذكر بعثته فيشعر بنعمة الله عليه بمو لد رسو ل صلى الله عليه وسلم و ببعثته فيعرف فضل الله بهذا النبي الكريم صلى الله عليه وسلم و لقد امتن الله على
المؤ منين ببعثة رسول الله صلى الله عليه وسلم و بنعمة الا يمان و لم يمتن بشيء غير هما في القران و ذلك لعظم هاتين النعمتين مما يد فع المؤمن ان يشكر الله و يحمده على هذه النعم و يحا فظ عليها
و لا شك انه لو قمنا في ذكرى مو لد النبي صلى الله عليه وسلم السنوية و حتى الا سبوعية
فتحدثنا عن ما اختص الله به هذا الر سول عليه الصلاة والسلام من مشروعية صيام الا ثنين لانه ولد فيه وبعث فيه
فهذا عمل كر يم بحد ذاته لانه بيان لفضا ئل صيام هذا اليوم
و لو تو سعنا فتحد ثنا عن بعثته وهد يه وشما ئله فهو من المباح لا المنكرمن حيث التو قيت ..
فقد تم الرد عليه أثناء المشاركة السابق في الرد على نوور

وأما قولك : سابعا " لقد و صف الله النبي صلى الله عليه وسلم بقوله ( وما ار سلناك الا رحمة للعالمين)و قال في اية أخرى ( قل بفضل الله وبر حمته فبذلك فليفر حوا)فلو فهم البعض ان الفرح بر حمة الله للعالمين صلى الله عليه وسلم هو من الفرح المذكور في هذه الا ية ( و برحمته) فلا اتصور انه بعيد من الصواب
فهو ليس مما يتعلق بالبحث
أسأل الله أن يجعل حبنا للرسول الكريم مزيدا من الإتباع وبعدا عن الإبتداع وأن يجعله شفيعنا يوم يوم الحساب ، آمين ،آمين

عبد الرحمن نموس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-Jun-2009, 07:28 PM   #14
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: May 2009
رقم العضوية: 7882
الدولة: السعوديه
المشاركات: 50
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 7882
عدد المشاركات : 50
بمعدل : 0.01 يوميا
عدد المواضيع : 5
عدد الردود : 45
الجنس : ذكر

Smile ذلك يوم ولدت فيه !!!

الاخ الكريم ( عبد الرحمن نموس..) والله انى لاحب الحوار معك..
واثق فى عقلك المستنير..فقط اريد منك التامل فيما نقول قبل الرد..واعيذك بالله ان يتحول الامر عندنا لمجرد الدفاع عن الراى.او من يكتب فى الاخر..فالامر اشرف من ذلك..اما قولك كم مره فعلها النبى حتى سميتها عاده...نقول قد فعلها النبى كثير جدا..لانه كان يداوم على صوم الاثنين من كل اسبوع ..وعندما سئل عن ذلك قال ..ان العله.( ذلك يوم ولدت فيه..) والسنه يااخى الكريم لاتقاس ..بكم مره!!!! فالنبى امسك العصا او حمل الهراوه..ولو مره فقد اصبحت سنه...الفرق ان ما داوم عليه هو سنه مؤكده.!! والنبى قد ميز هذا اليوم كثيرا. وليس هناك هروب يااخى الفضل..!! فاولا تمييز النبى لهذا اليوم هي سنه اعتاد النبى عليها..وتاخذ من قوله الواضح كالشمس ..ذلك يوم ولدت فيه..فاذ اتفقنا اننا لانميز هذا اليوم..ونعتبره كسائر الايام..نكون خالفنا هدى النبى..وهذا ستتدركه وتتذوقه طالما انك حريص على المتابعه.للنبى..واذا كنا نميز هذا اليوم مره فى السنه..فهو والله تقصير ..وانما يجب ان نفرح ونميز يوم مولده..كل اسبوع ..ونقول للعالم اجمع يوم مولد نبينا كان يوم اشراق الهدايه والرحمه لكل البشريه..فاعرفوه جيدا.!! ثم نطرح سؤالا هاما.... اذا كان يوم الاسراء لاقيمة لمعرفته وتمييزه وكذلك يوم تحويل القبله..وكذلك يوم الهجره..فما بال الاوائل تناقلوها فى كتب السير الاولى والمغازى ..واهتموا بتاريخها واختلفوا على التواريخ لان كل واحد عنده روايه عن احد الصحابه..ومعنى ذلك ان الصحابه ايضا اهتموا جدا بهذا اشان..ولم يكن عندهم غير مهم.... فتامل ..وهذا قول القاضى عياض الحنفى وغيره فارجع اليه..يرحمك الله....واما كونها ليست امرا تعبديا ..لانه لايفرض فيها نوع من العباده..وحتى من لم يصم ذلك اليوم فلا اثم عليه..وان صام فقد وافق السنه..ولاحرج والامر فيه سعه..فقط لايصح ان نطمس اليوم الذى اظهره النبى بنفسه..!!! وعنى به اهل السير والمتون واول ما كتب فى الاسلام نقلا عن الصحابه..وقد ذكرنا لك من العلماء ( القدامى ) من اجازو الفرح والاحتفال بيوم مولده..فهل كل هؤلاء كانوا جهله بالسنه والبدعه.!!!!!!! ام اننا نصر على راي واحد..دون تفكر..
ونذكر بحديث النبى ..استفت قلبك وان افتوك وان افتوك..!! هذا بعدما سردنا من الادله واقوال العلماء..هل تقبل ان يحتفل الكافرون بيوم مولد مخلصهم ( يسوع ) فى كل العالم ويقولوا عن نبينا ( النبى الكذاب ) ونقول نحن يوم مولد نبينا بدعه ولابد ان نخمد ذكره..!!!!!
ان الكافر يااخى لايعرف من دينك ما يدور بيننا من مناقشات.. وادله.!!!.هو يعرف شيئا واحدا..اقضوا على محمد وسيرته..!!!!!!!!!!!!!!!!!
ويتمنى لو طمس ميلاده ..ولو هدم قبره...ولو منع المسلمون من زيارته....انكون ياخى الحبيب..عونا لهم..لا والله... ولو عملنا للنبى مولد وذكرى فى كل يوم..وننشرها فى العالم اجمع..ونقول لهم ان اليوم الحقيقى الذى غير مجري التاريخ هو يوم ان جاءالهادى محمد للدنيا ..
وليس يوم صلب يسوع...ونفرح بهذا اليوم لان الله امرنا ( قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا..) وهو الرحمة المهداه ( وما ارسلناك الا رحمة للعالمين..) ..( وكان فضل الله عليك عظيما..) وصلى الله على سيدنا محمد وعى اله وصحبه وسلم...

نوور غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-Jun-2009, 08:15 PM   #15
عضو متميز
افتراضي الذي فعله الرول صلى الله عليه وسلم إفعل مثله

[..
أخي نور
لما سألتك كم مرة فعلها رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنت كنت تشير للمولد
قلتَ: .نقول قد فعلها النبى كثير جدا..لانه كان يداوم على صوم الاثنين من كل اسبوع ..وعندما سئل عن ذلك قال ..ان العله.( ذلك يوم ولدت فيه..) والسنه يااخى الكريم لاتقاس ..بكم مره!!!!
بارك الله فيك صم مثله وتنفل مثله واجعله القدوة في حياتك ولاتتمسك بالبدعة لأجل نصرته
سألتك يا أخي كم مرة فعلها الرسول صلى الله عليه وسلم لأنك وصفتها بالعادة ودقة التعابير تقتضي منا التدقيق مادمنا نناقش مسألة حساسة فانسحبت وقلت لايهم عدد المرات يا أخي أن
محبته باتباعه
محبته بتطبيق ما شرع
محبتهبالإلتزام بهديه والمولد ليس من هديه
وسلام عليك

عبد الرحمن نموس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 28-Jun-2009, 12:17 AM   #16
Banned
Cool

اخي الفا ضل عبد الر حمن
جزاك الله خيرا و انت تو اصل اهتمامك بمنا قشة جو انب هذا المو ضوع
و نسال الله تعالى ان يوفق جميع البا حثين الى تما م الصواب الذي يحبه و ير ضاه فهو الهادي
و ابدأ مد اخلتي بالا شادة بتعبير كر يم جاء في احدى مد اخلاتك وهو
(.. محبته باتباعه
محبته بتطبيق ما شرع
محبته بالإلتزام بهديه ..) صلى الله عليه وسلم
فهذا هو غاية حفلات المو لد التي اتحد ث عنها
---------وأما قو لك (والمولد ليس من هديه ) فابين لفضيلتكم انني لا اعتبر حفلات المو لد من حيث الشكل و التو قيت
من سنة النبي و هد يه ، بل هي من عمو م المباح ، و لا حرج ان يبتكر اي اسلو ب اخر ، و تو قيت اخر لمن رغب ،
دون ان يعتقد ان ذلك العمل سنة فهذا غير صحيح، وان كان مضمونه من حب النبي و شمائله و هديه مشروع مر غوب
صلى الله عليه وسلم، فالامر دقيق و لز يا دة تو ضيح الامر اضيف
----- ان حفلات المو لد مباحة (تو قيتا ) و القصد فيه انها ليست عبادة مشروعة
من حيث ربطها بيوم المو لد او بيوم ولادة امرأة او بيوم نجاح طالب او اي منا سبة اجتما عية
فلا يجوز ابدا ان يعتقد ان هذا الر بط لكون هذه الا وقات و المناسبات وقتا مشروعا لهذه الحفلات كما يخصص مثلا رمضان للصيام او و قت الضحى لصلاة الضحى
-----كذلك القول انها مباحة شكلا لا يقصد ان هذا التر تيب للحفلات عبادة مشروعة وان هذا
التر تيب له ثواب خا ص كما هو الحال مثلا في كيفية الصلاة
انما يمكن ان تتم الحفلات باي اسلوب يحقق الغرض العام من المضمون الذي شر حته
--- و بذلك فليست هذه الحفلات --على هذا الا ساس --محلا للا ختلاف
اما المضمون المشروع بلا خلاف لهذه الحفلات
فالقصد به ان هذه الا شياء من (تلاوة للقران و غرس لمحبة النبي واتباعه من خلال شمائله وسيرته صلى الله عليه وسلم ) فهذه الا شياء مشر وعة بلا خلاف بحد ذاتها
بغض النظر عن ربطها بالحفلات تو قيتا و شكلا
----------------------------------------------
فلقد امرنا الله تعالى بتلاوة القران و بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم و بالدعوة الى
غر س محبته و تعليم هديه و شما ئله و ان يكون احب الينا من كل ما سوى الله فالذين امنوا
اشد حبا لله
-----------------------------------------------
و لم يحصرنا الشارع بكيفية معينة محددة لاداء هذه العبادات انما عمم و ترك المجال مفتوحا
لكافة الا ختيارات بشرط عدم المخالفات الشر عية
و من هنا فاي صورة يطبقها المسلمون عبر الا جيال فهي مباحة بحد ذاتها
و تعتبير داخلة تحت عمو م المشروعية لكافة الكيفيات المباحة للاداء
فكل كيفية تعتبر مشروعة من حيث انها تلبي عمو م الا مر
ولتو ضيح فهمي للمو ضوع اطرح المثال التالي:
امرنا الله بالا ستغفار و بكثرة ذكره تعالى ولكن لم يحصرنا بكيفية اداء محددة كالصلاة
فاي كيفية للذكر و الا ستغفار تكون داخلة تحت عمو م المشر وعية
----------------------------------------------
اما اختيار يوم المو لد كاحد منا سبات حفلات المو لد
فليس لثواب يخص هذا اليوم و لكن لمراعاة المنا سبة و الا ستفادة منها لا لتميز شرعي
لاداء الحفلات بهذا اليوم
---------------------------------------------
و على ضوء ما تقدم فيكون قو لكم
(..ولكنها مجتمعة في وقت دون وقت وعلى كيفية دون كيفية تنتقل بسببها من المشروعية إلى البدعية ..)
لا يشمل مو ضو عنا
-------------------------------------------
و اما الا ستشهادبالصلاة و قتي الشروق و الغروب فيختلف بصورة كبيرة
لان هذه الا وقات نهى عن الصلاة فيها
و صورة الا ختلاف و اضحة
---------------------------------------------
كذلك الصلاة بعد اذان الجمعة فالعلة فيها ( الاعتقاد بسنية ما ليس بسنة -على القول بعدم السنية-)
بينما هنا لا نقول بسنية الحفلات بل هي من الصور المباحة
و صورة الا ختلاف هنا واضحة ايضا
----------------------------------------------
و اسر د مثا لا قر يبا
فقد اكر مني الله بالمشاركة في عدد من جلسات المجمع الفقهي بصفة --مستمعة--
و قد اشتملت الجلسات على تلاوة للقران و تدارس العلم و تناول الطعام و المحادثات و التعارف ثم
العودة للعلم و الختم بالصلاة ثم الطعام و يشارك علماء من بقاع العالم الا سلامي في جلسات المجمع
و هي جلسات دورية ، فلم يعتر ض احد و يقول ان عملكم بدعة لا يجوز الجمع بين هذه المباحات
(قران -علم - طعام -كلام- علم- صلاة)
و الفر ق بسيط بين حفلات المو لد و حفلات العلم
حيث في المو لد يدور الجانب العلمي حول رسو ل الله صلى الله عليه وسلم
بينما في المجمع الفقهي يدور الجانب العلمي حول مسا ئل فقهية
و كلاهما علم
-------------------------------------------
واما قو لكم
((وأما قولك : سابعا " لقد و صف الله النبي صلى الله عليه وسلم بقوله ( وما ار سلناك الا رحمة للعالمين)و قال في اية أخرى ( قل بفضل الله وبر حمته فبذلك فليفر حوا)فلو فهم البعض ان الفرح بر حمة الله للعالمين صلى الله عليه وسلم هو من الفرح المذكور في هذه الا ية ( و برحمته) فلا اتصور انه بعيد من الصواب
فهو ليس مما يتعلق بالبحث ))
-----------------------------------
فيمكن منا قشة هذا القول بانه بل هو يتعلق بالبحث
لانه من صور الفر ح بر سو ل الله صلى الله عليه وسلم الفر ح بمو لده
================================================
كما انه لقا ئل ان يقول لقد امر ني الله بمحبة النبي صلى الله عليه وسلم حبا يفوق كل شيء
و كما امرني با تباعه صلى الله عليه وسلم
و لم يحصر الا سلام صور المحبة فاي تعبير عنها لا يخالف الشرع جا ئز
ومعلوم ان الحب الصادق يفعل العجاب
و سن الاسلام ان اصوم كل اثنين لان الر سو ل صلى الله عليه وسلم ولد فيه
فالاسلام يجعلني اتذكرمو لده كل اسبوع كما اتذكر بعثته و ما انز ل الله عليه
فهل اذا جاءت ذكرى المو لد السنو ية فجمعت الناس و جمعت العلماء و المنشد ين
ليحببوا الناس بر سول الله صلى الله عليه وسلم فانا ار يد ان يز داد الناس معر فة بحبيبي
صلى الله عليه وسلم و لم اعتبر ان هذا سنة بل تحت عمو م المشروعية
لكا فة الكيفيات فهل عملي منكر ؟؟
-----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
و بالنسبة لر واية ثو يبة فتخر يجها كما يلي
والرواية كما في صحيح البخاري: (4813) [جزء 5- صفحة 1961]
حدثنا الحكم بن نافع أخبرنا شعيب عن الزهري قال أخبرني عروة بن الزبير أن زينب بنت أبي سلمة أخبرته: أن أم حبيبة بنت أبي سفيان أخبرتها أنها قالت: يا رسول الله انكح أختي بنت أبي سفيان فقال: (أوتحبين ذلك). فقلت نعم لست لك بمخلية وأَحَب من شاركني في الخير أختي. فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (إن ذلك لا يحل لي). قلت: فإنا نُحَدث أنك تريد أن تَنْكح بنت أبي سلمة ؟ قال: (بنت أم سلمة) !!. قلت: نعم. فقال: (لو أنها لم تكن ربيبتي في حجري ما حلت لي إنها لابنة أخي من الرضاعة أرضعتني وأبا سلمة ثويبةٌ فلا تَعْرضن عليّ بناتكن ولا أخواتكن)
قال عروة: وثويبة مولاة لأبي لهب كان أبو لهب أعتقها فأرضعت النبي صلى الله عليه وسلم فلما مات أبو لهب أُريهبعض أهلهبشر حيبة ، فقال له: ماذا لقيت ؟ قال أبو لهب: لم ألق بعدكم غير أني سُقيت في هذه بعتاقتي ثويبة.
قال الحافظ ابن حجر "رحمه الله": قوله: قال عروة. هوبالإسناد المذكور.اهـ يقصد أنه متصل وليس بمعلق من البخاري أو ممن فوقه ، وأن كلمة ((قال عروة)) هي من قول الزهري الراوي عن عروة.
ومما يؤكد ما ذهب إليه الحافظ من أن قول عروة ليس بمعلق وإنما هو بالإسناد المذكور للحديث ، أن عبد الرزاق روى الحديث في مصنفه بإسناد غير إسناد البخاري (7 ـ 478) عن معمر عن الزهري قال أخبرني عروة ابن الزبير عن زينب بنت أبي سلمة أن أم حبيبة زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت: يا رسول الله انكح أختي ابنة أبي سفيان. فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم: أتحبين ذلك.؟ فقالت: نعم وما أنا لك بمخلية وخير من شاركني في خير أختي. قال: فإن ذلك لا يحل. قالت: فوالله إنا لنتحدث أنك تريد أن تنكح درة بنت أبي سلمة. قال: ابنة أم سلمة.؟ قالت: فقلت نعم. قال: فوالله لو لم تكن ربيبتي ما حلت لي ، إنها لابنة أخي من الرضاعة ، لقد أرضعتني وأباها ثويبة ، فلا تعرضن عليّ بناتكن وأخواتكن.
قال عروةوكانت ثويبة مولاة لأبي لهب كان أبو لهب أعتقها فأرضعت رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما مات أبو لهب رآه بعض أهله في النوم فقال له ماذا لقيت أو قال وجدت قال أبو لهب لم ألق أو أجد بعدكم رخاء أو قال أني سقيت في هذه مني لعتقي ثويبة وأشار إلى النقرة التي تلي الإبهام والتي تليها.
كذلك أورد البخاري قول عروة مختصراً في (5057) [جزء 5 - صفحة 2054] قال حدثنا يحيى بن كثير حدثنا الليث عن عقيل عن ابن شهاب أخبرني عروة أن زينب بنت أبي سلمة أخبرته: ..... فلا تعرضن علي بناتكن ولا أخواتكن.
وقال شعيب عن الزهري قال عروة: ثويبة أعتقها أبو لهب. اهـهكذا مختصراً.
وقال الحافظ ابن حجر في الفتح: رواه الإسماعيلي من طريق الذهلي عن أبي اليمان ورواه عبد الرزاق عن معمر.
مما تقدم يظهر لنا خطأ قال: إن قول عروة السابق معلق من غير إسناد.-
-------------------------------------------------------------------------------------------
و قد اوردت التخر يج للاطلاع و لا اريد الخو ض في دراسة الا ستدلا ل بها
==============================================
اما دعوى التشابه بين الا حتفال بر سول الله صلى الله عليه و سلم
مع احتفال غير المسلمين
فالاختلا ف كبير جدا و لا مجال للمقارنة والتشابه بحال من الا حوال
--------------------------------------------------------------------------------------------------
على ان مو لد عيسى عليه السلام ذكره القران مفصلا
و المسلمون جميعا يتذكرون مو لده عليه السلام
و يقومون بقراءة قصته مو لده كلما ختموا قراءة القران
----------------------------------------------------------------------------------------------
و الر سو ل صلى الله عليه وسلم صام عا شوراء
وكان اليهود يصو مو نها
فتقليد الكفار حرام فيما اختصوا به من كفر و ضلال
----------------------------------------------------------------------------------
اسال الله التو فيق لجميع الباحثين و القراء و المسلمين اجمعين
و صلى الله على سيدنا محمد و على اله وصحبه وسلم تسليما كثيرادا ئما ابدا

جمانة انس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 28-Jun-2009, 02:20 AM   #17
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
رقم العضوية: 583
الدولة: السعودية
المشاركات: 68
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 583
عدد المشاركات : 68
بمعدل : 0.01 يوميا
عدد المواضيع : 15
عدد الردود : 53
الجنس : ذكر

افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله ...
الحوار هادئ ، لكني أرى فيه طولا يمكن اختصاره ، فبعض الأفكار التي يراد منها أن تكون دليلا يحتج به ، هل إطالتها والعود والبدء فيها وتضخيم حروفها يؤهلها لذلك ؟!
إضافة إلى أن صفحة الموضوع صارت مزعجة بتوزيع الكتابة على أقصى اليمين والشمال مما يتوجب التحرك للقراءة يمينا وشمالا .
أما حال النقاش فأرى في كلام الأخ عبدالرحمن نموس أجوبة شافية في الموضوع ، لكن أرى حيادا عنها ، ولعلي أختصر ما ذكر لنقف على الخطوط العريضة في النقاش :
فما ذكره المؤيدون للاحتفال بالمولد يمكن حصره فيما يلي :
1. الحاجة إلى تنوع أساليب التعريف بالنبي صلى الله عليه وسلم وسيرته ، والمولد واحد من تلك الأساليب التي نحتاجها في هذا العصر ، ولم يكن الصحابة بحاجة إليها .
2. الفصل بين واقع الخالفات الحاصلة في كثير من الموالد وبين المولد نفسه .
3. تشبيه المولد بأي احتفال عادي وليس دينيا .
4. أن هذا من الفرح بالنبي صلى الله عليه وسلم .
5. حديث : ( ذلك يوم ولدت فيه ) .

ويمكن اختصار الجواب بما يلي ـ وقد جاء أخي عبدالرحمن على أكثره ـ :
1 ـ القول بأنه أسلوب للتعريف يختلف عن كونه فرحا بالنبي r ؛ ذلك أن الأول دفع إلى القول بأن الصحابة ليسوا بحاجة إلى ذلك لأنهم كانوا على درجة عالية من حبه والقرب منه ، فهل يقال مثل هذا إذا كان المولد فرحا ؟ فلماذا لم يفرح ( يحتفل ) الصحابة بذلك ؟!
2 ـ الفصل بين الواقع والمولد نفسه ، نعم يفصل بينهما ، فيقال الاحتفال بالمولد بدعة ، فإن صاحبه مخالفات فهي زيادة على الابتداع ، وهذه الزيادة قد تصل إلى الشرك .
ثم لماذا نتعامى عن واقع المخالفات المصاحبة للمولد ؛ فهي نتيجة للابتداع والغلو الذي قد يأتي بالتدريج إلى منتهى غاية في الضلال .
3 ـ تشبيه المولد بأي احتفال عادي ، فهذا ليس واردا في واقع الاحتفال والمحتفلين ، بل كلهم يعلمون أن هذا أمر ديني ، وما اجتمعوا إلا راجين الثواب .
4 ـ قول النبي صلى الله عليه وسلم ـ عن يوم الاثنين : ( فيه وُلدت وفيه أنزل عليّ ) ليس فيه أي دليل على الاحتفال بالمولد ، وذلك من وجوه :
أ ) أن المحتفلين بيوم المولد يعنيهم يوم الثاني عشر من ربيع الأول سواء كان يوم الاثنين أو غيره ، فهم لم يلتزموا يوم الاثنين أصلا ، فصاروا أول المخالفين لاستدلالهم .
والعجيب أن منهم من يمنع صيام يوم الاحتفال حتى لو وافق يوم الاثنين ؛ لأنهم يعتبرونه يوم عيد ! فصارت المخالفة مركبة .
ب ) أن المراد جنس يوم الاثنين لا يوم اثنين بعينه ؛ لذلك صار الصيام ليس متعلقا بيوم ميلاده تحديدا .
ج ) أن ذكر الشارع لحوادث الأزمان وفضائلها لا يدل على أن يشرع فيها ما لم يأذن به الله .
فذكر النبي e ليوم مولده ، ويوم مبعثه ، وليوم خلق آدم ، ويوم قيام الساعة ، ونحو ذلك لا ينبني عليه عمل إلا ما كان يقره فيه .
وإلا لصح أن تحدث صلوات وأعمال وأذكار لذلك اليوم بحجة أنه يوم ولد فيه النبي صلى الله عليه وسلم .
فمثلاً قد جاءت الأدلة بفضل يوم الجمعة ، وأن له من الخصائص ما ليس لغيره من أيام الأسبوع ، ومع ذلك فليس لأحد أن يخص يوم الجمعة بعمل لم يرد في الشرع .
هذا ما تيسر ، والله تعالى أعلم .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
التوقيع
اللهم إني أسألك كلمة الحق في الرضى والغضب
عبدالله الهذيل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 28-Jun-2009, 03:40 AM   #18
Banned
F



اولا -تضخيم الحروف لا يفيد في تضخيم المعاني انما يسا عد من يعاني مشكلة صحية من الحر ف الصغير
و انا و احدة من هؤلاء والمعذرة ممن يتضا يق من الحر ف الكبير فانا اعر ف المعاناة و انتبه لها
ثانيا -اذا قلنا ان الفرح بر سول الله صلى الله عليه وسلم مشروع فلا يمكن حصره بطر يقة او كيفية او زمان
فالامر ذو قي و ير تبط بدر جة المحبة بشرط عد م المخالفات الشر عية
و في حياتي الخا صة اعتبر اعظم مظهر للفرح بر سول الله هو
كثرة الصلاة والسلا م عليه لفضا ئلها العظيمة فالله و الملا ئكة يصلون على النبي
صلى الله عليه وسلم اللهم و فقنا لذلك و تقبل منا بعفوك و رحمتك
لكن لا مانع ان نفرح بتعر يف الناس بر سول الله صلى الله عليه وسلم بل هو امر عظيم
و لو فعلنا هذا فلا يدل على نقص في من لا يفعل فر بما كان حبه اقوى و اتباعه اكمل و له و سائل افضل
ثالثا - لا يجوز التعامي عن المخالفات الشر عية من اهل العلم سواء بحفلات المو لد او بالصلاة او بالحج او ..
وكم حز نت مرة لرؤية امرأة مسنة تصلي بصلاة مليئة بالاخطاء و تساءلت هذه المسكينة امضت عمرها
و هي لا تحسن اداء ركن مهم فكم خسرت و هذا من تقصيرنا و تقصيرها ايضا فلا بد ان يكون طلبة العلم
رحمة مهداة و هداة مهتد ين ..نسال الله التو فيق و القبول و فتياتنا و شبا بنا بحاجة لر بط قلو بهم بالله
و رسوله و غر س محبتهما و رضاهما في قلو بهم (و الله ورسوله أحق ان ير ضوه ان كا نو ا مؤ منين)
رابعا--ذكر الشارع لحوادث الأزمان وفضائلها لا يدل على أن يشرع فيها ما لم يأذن به الله و لا ان نلغي
ما شرعه فيها و تدبر دلالة ما شر عه فالتدبر مطلوب و لم تذكر الحوادث الا لعبر عظيمة و مقا صد مهمة
و تدبر القران و دراسة التاريخ ليس مقصورا على زمن او اشخاص بل مطلوب من كل مسلم قادر و فق
ضو ابط و اصول الفهم و الا ستنباط و الا ستقراء و قد يفتح الله على اللاحق ما لم يفتحه على السابق



جمانة انس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 28-Jun-2009, 06:24 AM   #19
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
رقم العضوية: 583
الدولة: السعودية
المشاركات: 68
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 583
عدد المشاركات : 68
بمعدل : 0.01 يوميا
عدد المواضيع : 15
عدد الردود : 53
الجنس : ذكر

افتراضي

أختي الفاضلة ...
أنت تتكلمين كلاما عاما لا إشكال فيه ، وتنزلينه على قضية خاصة هي محل النقاش ، وفيها وقع الإشكال .
فليس الكلام في محبته صلى الله عليه وسلم والفرح به وكثرة الصلاة عليه ، فهذه القضية قرة عين كل مؤمن ، فهو الأحب إلينا من أموالنا وأهلينا وأولادنا وأنفسنا ، فما في الخلق أصدق ولا أشفق ولا أنصح ولا أكمل ولا أجمل سيرة ولا أنقى سريرة ولا أكرم وجها ولا أندى يدا منه صلى الله عليه وسلم بأبي هو وأمي ، فجزاه الله عنا خير ما جزى نبيا عن أمته .
فهذا ـ أختي الفاضلة ـ من المسلمات ، فإيراده يوهم أن النقاش فيه .
وأراك تنكرين المخالفات العقدية التي تحدث في كثير من الموالد كالغلو الموصل إلى حد الشرك ، وهذا منك جميل تشكرين عليه ، ولكن ألا يمكن أن تواجهي من قبل المخالفين بالجفاء والقصور في محبة النبي r والفرح به ؟! قطعا تكرهين هذا .
إذن فلتأت غيرك الذي تحبين أن يؤتى إليك .
ولذلك فقد انزعجت كثيرا مما قاله أخي نوور في نقاشه لأخي عبدالرحمن : ( هل تقبل ان يحتفل الكافرون بيوم مولد مخلصهم ( يسوع ) فى كل العالم ويقولوا عننبينا ( النبى الكذاب ) ونقول نحن يوم مولد نبينا بدعه ولابد ان نخمدذكره..!!!!! ان الكافر يااخى لايعرف من دينك ما يدور بيننا من مناقشات.. وادله.!!!.هو يعرف شيئا واحدا..اقضوا على محمد وسيرته..!!!!!!!!!!!!!!!!! ويتمنىلو طمس ميلاده ..ولو هدم قبره...ولو منع المسلمون من زيارته....انكون ياخىالحبيب..عونا لهم..لا والله ... ) أهـ كلام الأخ نور .
فهذا التعبير المنمق يخرج النقاش عن دائرته ، ويبعده عن صورته التي يتحدث عنها ، وهو محاولة استجلاب العواطف تهييجا وتشنيعا .
عموما ... النقاش دائر حول قضية معينة وهو تخصيص يوم مولد النبي r ـ على الخلاف في تحديده ـ بالاحتفال وإحداث أقوال وأعمال له : هل هو شرعي أو بدعي ؟
فإن كان شرعيا فأين الدليل عليه ( أؤكد الدليل عليه لا على غيره كالصلاة عليه ومحبته والفرح به r ونحو ذلك ) ؟ لا سيما وأن إمكان قيامه في زمن النبي r خلال 23 سنة ظاهر ، بل هو من أظهر ما يكون ، وكذلك في زمن الصحابة رضوان الله عليهم . !

التوقيع
اللهم إني أسألك كلمة الحق في الرضى والغضب
عبدالله الهذيل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 28-Jun-2009, 01:14 PM   #20
Banned
Icon17


لم ير د في تخصيص يو م مو لده صلى الله عليه وسلم سوى صيام الذكرى الا سبوعية له الا وهو صيام يو م الا ثنين
--و لا بد ان يلا حظ هنا ان في يوم الا ثنين بعث ايضاو انزل عليه فيه

----- و من هنا فجميع الا عمال الا خرى التي اشارت اليها الدراسة :

من اقامة حفلات لا تحتوي مخالفات عقدية او شر عية
و تقتصر على تلاوة القران و الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم و التحدث عن اخلاقه وشمائله و سيرته
و بيان فضل محبته و اتباعه و اطعام الطعام و اظهار الفرح بر سول الله صلى الله عليه وسلم

-----هذه الحفلات تقام في يوم المو لد كاحدى المنا سبات التي يمكن ان تقام بها---لمن ير غب بذلك ---

---ليس على ان هذا التو قيت فيه خصوصية من هذه الناحية نص عليها الشارع
و ليس على ان الجمع لهذه الا شياء على هذ االو جه فيه خصوصية نص عليها الشارع

------بل تقام على اساس عمو م الاباحة والمشروعيةلعمو م كيفيات الا داء
فقد دعت الشر يعة لهذه الا مور دون ان تحصرها بكيفية اداء وزمن اداء كما فعلت بالصلاة و الصوم مثلا
فاي اداء يدخل تحت عمو م المشر وعية بشر ط عد م المخالفات لعمو م الشر يعة

جمانة انس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 28-Jun-2009, 01:53 PM   #21
عضو متميز
افتراضي شكر

أعتقد أن النقاش استوفى حقه وأقدم شكري للجميع خصوصا أخي عبد الله الهذيل الذي رأى فيما طرحت كفاية وهذا ما أوافقه عليه مع تكرار الشكر لجميع من شارك بالنقاش

عبد الرحمن نموس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 28-Jun-2009, 05:09 PM   #22
Banned
Red face

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن نموس مشاهدة المشاركة
أعتقد أن النقاش استوفى حقه وأقدم شكري للجميع خصوصا أخي عبد الله الهذيل الذي رأى فيما طرحت كفاية وهذا ما أوافقه عليه مع تكرار الشكر لجميع من شارك بالنقاش
اخي الفاضل عبد الر حمن رعاك الله
جزاك الله خيرا على هذا الختام اللطيف و الرائع حقا
و نسأل الله ان يجزي القا ئمين على هذا المو قع خير الجزاء
و اسال الله من فضله ان ياخذ با يد ينا جميعا وكل المسلمين
الى ما يحبه و ير ضاه في كل امو رنا و احو النا
و ان يتو لانا بما تو لى به عباده الصالحين
( و هو يتو لى الصالحين)
و صلى الله على سيدنا محمد و على اله و صحبه وسلم تسليما
جمانة انس غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 09:18 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir