أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم العقيدة ::. > الملتقى العلمي لدراسة العقيدة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-Jun-2009, 01:26 AM   #1
عضو متميز
افتراضي نصائح للإخوة التبليغيين (1)

بسم الله الرحمن الرحيم
النصيحة الأولى : الخروج ليس بواجب بإجماع الأمة .

عليك أيها التبليغي وفقك الله لما فيه رضاه أن لا تعتقد وجوب الخروج مع جماعة التبليغ ولا تعتقد أن من لا يخرج أو كان يخرج ثم تركه يعد آثما في دين الإسلام.
فإن مما هو معلوم من الدين بالضرورة أن هذا الخروج على هذا النمط وبهذا الترتيب والهيئة ليس بواجب وقد اتفقت الأمة على عدم وجوبه ولم تعرفه سوى في العصر الحالي وأول من أحدثه الشيخ محمد إلياس رحمه الله وإنما النقاش يدور بين العلماء في جوازه مع اتفاقهم على عدم وجوبه .
فأول ما يجب عليك تصحيحه أيها التبليغي الفاضل هو أن تخرج من قلبك اعتقاد وجوب هذا الخروج وتعتقد أن من لم يخرج أو خرج ثم ترك ليس عليه لوم شرعي ولا يعد آثما ولا مقصرا في دين الإسلام
لأن الشرع لله سبحانه وليس للبشر أن يوجبوا على الناس إلا ما أوجب الله عليهم .
كتبه أبو معاوية غالب الساقي المشرف على موقع روضة السلفيين
www.salafien.com
أبو معاوية غالب غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 30-Jun-2009, 02:32 AM   #2
ضيف
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
رقم العضوية: 8456
المشاركات: 3
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 8456
عدد المشاركات : 3
بمعدل : 0.00 يوميا
عدد المواضيع : 0
عدد الردود : 3
الجنس : ذكر

افتراضي

أخي الكريم أبا معاوية

عرفت منهم بعض الأخوة وناقشتهم

ولم يقل أحد بالوجوب ابداً

أرشدنا الله وإياك لطريق الحق

عبدالعزيـز غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 30-Jun-2009, 02:49 PM   #3
عضو متميز
افتراضي

فلم من لا يخرج يعتقدون في قلوبهم أنه مقصر ولو كان أكبر العلماء ومن كان يخرج ثم ترك يعدون عنده أحوالا وينكرون عليه ترك الخروج بما قد يصل إلى الهجر ولم يعتقدون أن الخروج لا يمكن أن يلغى مهما تغيرت الظروف حتى ولو نزل عيسى ابن مريم ولم يرون وسيلة الخروج هي وسيلة النبي صلى الله عليه وسلم لذلك يتمسكون بها أما الوسائل الأخرى كتأليف الكتب واستعمال الأشرطة والقنوات لا يحبذونها ولم يعظمون من شأن الخروج تعظيما لا مثيل له ويلحون إلحاحا شديدا على أهميته ويعتقدون أن زيادة الإيمان وإقامة الدين لا تكون إلا به .
أرجو أن تنظر للأمر نظرة فقهية لا لفظية .
ولم يفرقون في قلوبهم ومعاملاتهم بين من يخرج ومن لا يخرج حتى ولو كان من لا يخرج أكثر دعوة منهم وأكثر نفعا .
ولم يعدون الدروس التي تلقى من قبلهم هي المعتبرة وأما الدروس الأخرى فلا اعتبار لها .
إن كنت أنت سألتهم فأجابوك فأنا خرجت معهم لمدة سنتين وتعمقت في طريقتهم وعرفت ما هم عليه من الداخل ليس من الخارج .
سل هذا الذي أخبرك لو تركت الخروج هل تشعر بأنك آثم هو يشعر أنه إذا ترك الخروج أنه يصير آثما .
بل يشعر بأنه ملزم بالأيام المحددة عندهم .
شأن الوسائل لا يكون هكذا الوسائل تقبل التغير وتكون بحسب الحاجة ولا تقصد لذاتها كالأشرطة مثلا ولا يوالى ويعادى عليها كالمراكز الصيفية مثلا .
وهي مرتبطة بالحاجة وجودا وعدما .
أسأل الله أن يفهمنا دينه وسبيل مرضاته فلا نريد إلا الخير لجميع المسلمين لا سيما للإخوة التبليغيين لما يكثر عند أفرادهم من الإخلاص والتدين .
وخير ما نقدمه لهم كإخوة في الله هو أن نبصرهم في دين الله بحسب ما نقدر عليه .


التعديل الأخير تم بواسطة أبو معاوية غالب ; 30-Jun-2009 الساعة 02:52 PM.
أبو معاوية غالب غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-Jul-2009, 01:09 PM   #4
عضو متميز
افتراضي

تأليف الكتب والأشرطة والقنوات وغيرها ...منْ من الصحابة رضي الله عنهم استخدم هذه الوسائل..؟؟؟؟؟
ياأخي بارك الله فيك .. شاركت الأحباب سنتين وتقول ألزموك بالخروج ...!!!!
هناك من شارك الأحباب سنين طويلة ولم يلزمه أحد بالخروج .. فهذا الخروج وسيلة وليس مقصد ..
ولانقول إلا كما قال مشائخ التبليغ .. إذا وجدتم من يعارضكم فأعطوه ختم الأحباب :جزاك الله خير .
وهاأنذا أقول لك :جزاك الله كل خير .

صالح الطريف غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 02:09 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir