أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم الملل والمذاهب المعاصرة ::. > ملتقى دراسة الملل والمذاهب المعاصرة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-Jun-2009, 07:08 PM   #1
عضو متميز
افتراضي تعريف بالشيعة الاثني عشرية (حلقات)

الحلقة الأولى
بسم الله الرحمن الرحيم
هذه مجموعة حلقات سيكون الهدف منها التعريف بأهم عقائد الاثني عشرية بشكل علمي بسيط إن شاء الله تعالى
بسم الله الرحمن الرحيم
أولاً الشيعة

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهد الله فلا مضل له ومن يضلل فلن تجد له ولياً مرشداً، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمداً عبده ورسوله.
أما بعد:
فقد يتساءل الطالب الدارس للعلوم الشرعية، ما هي أهمية دراسة مادة الفرق؟!
وللإجابة على ذلك يمكن القول إنه ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر افتراق الأمم من قبل الإسلام وكذلك افتراق الأمة الإسلامية إلى فرق متعددة.
كما في قوله صلى الله عليه وسلم: "افترقت اليهود على إحدى أو اثنتين وسبعين فرقة واختلفت النصارى على إحدى أو اثنتين وسبعين فرقة وتفترق أمتي على ثلاث وسبعين فرقة"( ).
وفي رواية: "كلها في النار إلا واحدة وهي الجماعة"( ).
وفي بعض الروايات قال: "كلها في النار إلا واحدة. قالوا: ومن هي يا رسول الله قال: ما أنا عليه وأصحابي"( ).
فلما كان هذا الافتراق بين المنتسبين للأمة الواحدة وكانت النجاة لواحدة فقط، كان لزاماً على أي مسلم طالب للحق أن يبحث عن تلك الفرقة متبيناً أوصافها منتسباً إليها حتى لا يكون من الفرق الأخرى فيشمله ما يشملها.
وبما أننا كمسلمين من أهل السنة والجماعة نتبع الكتاب وما صح من حديث الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعده، فقد وجب علينا أن نبين هذه الحقيقة، ونبين بطلان ما يضادها من حقائق تدعيها الفرق الأخرى.
وبما أن كل فرقة تدعي لنفسها وضوح المنهج واتباع الحقيقة، وبالتالي تدعي لنفسها أنها هي الفرقة الناجية، لذا وجب علينا تسليط الضوء لنبين أي فرقة هي الناجية حقاً، وأي فرقة قد جانبت المنهج القويم.
ونحن بهذا لسنا دعاة تفرق وتشرذم فالمسلمون بأمسِّ الحاجة لأن يكونوا يداً واحدة على من سواهم، وقوة واحدة على من عاداهم، ودرعاً واحداً يحفظ الدين ويذود عنه. ولما كنا نعتقد جازمين أن النجاح في تحقيق ما ذكر هو التمسك بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم لذا فإننا ندعو إلى التمسك بهذا المنهج وترك ما سواه.
ومن الفرق التي جانبت هذا المنهج بجلاء ووضوح:
1) فرقة الشيعة الاثنى عشرية؛ لذا فسنتطرق بإذن الله تعالى في الصفحات التالية لبيان نشأة هذه الفرقة وبيان أهم عقائدها وبيان أوجه الخطأ عندها سائلين المولى - عز وجل – أن يلهمنا وجميع المسلمين الصواب والسداد، والخير في الدنيا والآخرة إنه سميع مجيب.

أولاً: تعريف الشيعة:
وينقسم إلى التعريف اللغوي ثم الاصطلاحي.
أ‌- التعريف اللغوي : "قال تعالى: وَدَخَلَ الْمَدِينَةَ عَلَى حِينِ غَفْلَةٍ مِّنْ أَهْلِهَا فَوَجَدَ فِيهَا رَجُلَيْنِ يَقْتَتِلَانِ هَذَا مِن شِيعَتِهِ وَهَذَا مِنْ عَدُوِّهِ فَاسْتَغَاثَهُ الَّذِي مِن شِيعَتِهِ عَلَى الَّذِي مِنْ عَدُوِّهِ فَوَكَزَهُ مُوسَى فَقَضَى عَلَيْهِ قَالَ هَذَا مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ عَدُوٌّ مُّضِلٌّ مُّبِينٌ  [15- سورة القصص ] ، قال في القاموس المحيط: ....وشيعة الرجل بالكسر، أتباعه وأنصاره... ويقع على الواحد والاثنين والجمع والمذكر والمؤنث، وقد غلب هذا الاسم على كل من يتولى علياً وأهل بيته حتى صار اسماً لهم خاصاً"( ).
وقال في تاج العروس:"كل قوم اجتمعوا على أمر فيهم شيعة، وكل من عاون إنساناً وتحزب له، فهو شيعة له، وأصله من المشايعة وهي المطاوعة والمتابعة".
ب‌- التعريف الاصطلاحي: عرفهم محمد بن عبد الكريم الشهرستاني في كتابه الملل والنحل بقوله: الشيعة هم الذين شايعوا علياً عليه السلام على وجه الخصوص، وقالوا بإمامته وخلافته نصاً ووصية إما جلياً أو خفياً واعتقدوا أن الإمامة لا تخرج من أولاده، وإن خرجت فبظلم يكون من غيره، أو بتقية من عنده( ).
وقالوا: ليست الإمامة قضية مصلحية تناط باختيار العامة، وينتصب الإمام بنصبهم بل هي قضية أصولية، وركن الدين الذي لا يجوز للرسول عليه السلام إغفاله، وإهماله ولا تفويضه إلى العامة، ويجمعهم القول بوجوب التعيين والتنصيص وثبوت عصمة الأئمة وجوباً عن الكبائر والصغائر...
ويتضح جلياً من خلال التعريف أن أسس هذه الفرقة تقوم على:
1- النصية على خلافة علي بن أبي طالب، وهذا يعني عدم شرعية خلافة من سبقوه.
2- اعتماد التسلسل العمودي بالإمامة دون الشورى أو الاختيار.
3- ظلم من لم يسلم بهذه الأساسيات عندهم.
وستتم مناقشة هذه الأساسيات بعد إعطاء لمحة تاريخية عن وقت ظهور التشيع ثم أهم الفرق التي تفرعت عن الشيعة.

متى ظهر التشيع؟!-
يبالغ الشيعة في نشأة التشيع مبالغة تتضح من خلال النقول التالية من كتبهم:
1- يقول محسن الأمين العاملي في كتابه أعيان الشيعة: "إن القول بتفضيل علي عليه السلام كان موجوداً في عهد الرسول صلى الله عليه وآله وسلم"( ).
2- ويقول الشيخ محمد حسن كاشف الغطاء:"إن أول من وضع بذرة التشيع في الإسلام هو نفس صاحب الشريعة الإسلامية، فبذرة التشيع وضعت جنباً إلى جنب مع بذرة الإسلام سواء بسواء"( ).
3- ويقول محمد حسين الزين:"إن التشيع ظهر في أيام النبي صلى الله عليه وسلم الذي كان يغذي بأقواله عقيدة التشيع لعلي عليه السلام ولأهل بيته ويمكنها في أذهان المسلمين، ويأمر بها في مواطن كثيرة"( ).
4- كما يذكر السيد محمد حسين الزين في نفس الكتاب أن الدعوة إلى التشيع ابتدأت من اليوم الذي هتف فيه المنقذ الأعظم محمد  صارخاً بكلمة لا إله إلا الله في جبال مكة وشعابها فكانت الدعوة للتشيع لأبي الحسن من صاحب الرسالة تمشي منه جنباً إلى جنب مع الدعوة للشهادتين( ).
والواقع الذي عاشته الرسالة الإسلامية لا يتفق مع هذه الأقوال.
فالرسالة الإسلامية إنما جاءت لتخلص الناس من الشرك ،من الظلم ،من الجهل ،جاءت بالتوحيد، ولم تأت الدعوة لتمجيد شخص أو مجموعة، ولو كانت كذلك لكان أولى شخص بالتمجيد هو صاحبها محمد صلى الله عليه وسلم ولكنه نفسه صلى الله عليه وسلم نهانا عن الإطراء والمبالغة في المديح. صحيح أنه صلى الله عليه وسلم أمرنا بحب الله وبحبه صلى الله عليه وسلم ، لكن لم يأمرنا بأكثر من ذلك.
أما فيما يخص أصحابه فقد أمرنا الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام بحبهم ومنهم علي - رضي الله عنه – وأمرنا بالتمسك بسنة الخلفاء الراشدين، ومنهم علي - رضي الله عنه – لكنه لم يأمرنا بإنشاء فرقة داخل الدين. بل نهانا بأمر الله تعالى عن التفرق وذلك بقوله تعالى: " وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَاذْكُرُواْ نِعْمَةَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىَ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ  [103- سورة آل عمران] .
وأمرنا المولى - تبارك وتعالى – باتباع الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام من خلال الآية الكريمة التي تقول: " قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ  [31- سورة آل عمران] " فكيف لقائل أن يقول: إن أول الفرق الشيعية هي فرقة الإمام علي بن أبي طالب المسمون شيعة علي في زمان النبي  وبعده.
وكانوا معروفين بانقطاعهم إليه والقول بإمامته وإن أول الشيعة هم المقداد وعمار وأبو ذر وسلمان وهم أول من تسمى باسم التشيع في هذه الأمة( ).
وواضح أنه لا يمكن اعتماد هذه الأقوال عن نشأة التشيع وظهوره, ففي حياة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام كان هو المبلغ للرسالة المبين للأمة ما يجب عليها من أوامر ونواهٍ. ولم تكن مسألة خلافته أو الإمامة بعده مطروحة للبحث.
أما غير الشيعة فيرون غير ما رآه الشيعة بالنسبة للنشأة.
فيرى ابن حزم - رحمه الله – في كتابه الفصل في الملل والنحل أنه بموت عثمان - رضي الله عنه – حصل الاختلاف وابتدأ أمر الروافض، ومصطلح ابن حزم هنا فيه شيء من التعميم. فهو يقصد بالروافض عموم الشيعة لا فرقة الرافضة بالمفهوم الاصطلاحي والتي ظهرت أيام زيد بن علي وأخيه محمد الباقر ويرى ابن خلدون في مقدمته: أن فكرة التشيع ظهرت قبل ذلك ولعله يشير إلى الوقت الذي بدأ البعض يظهر فيه النقمة على بعض أعمال عثمان - رضي الله عنه -
وأيا كان الأمر فإن نشأة فرقة الشيعة ليست كنشأة أي حزب سياسي يأخذ تصريحاً من حكومة ما فتكون نشأته الحقيقية حسب التاريخ المبين في ورقة الترخيص بالتأسيس.
لكنها نشأة أخذت فترات زمنية حتى تبلورت الأفكار والعقائد كما هي عليها في أيامنا هذه.
فالنشأة باعتبار وجود بعض المؤيدين لعلي والناقمين على عثمان كانت بعد ست سنوات من خلافة عثمان - رضي الله عنه –والتي استمرت اثني عشر عاماً.
أما تبلور أفكار المذهب باعتباره مذهباً سياسياً وفكرياً متكاملاً يؤمن بالنصية على خلافة وإمامة علي وينكر ما سواها فإنه يكون بذلك متأخراً إلى المئة الأولى للهجرة.
أما باعتبار تسميته -اثنا عشرياً- فهو لم يؤمن بهذه الفكرة إلا عندما فرضت عليه فرضاً وذلك في النصف الثاني من القرن الثالث الهجري( ).
يقول ابن المرتضى:"وأما الرافضة فحدث مذهبهم بعد مضي الصدر الأول ولم يسمع أحد من الصحابة من يذكر أن النص في علي جلي متواتر فإن زعموا أن عماراً وأبا ذر والمقداد بن الأسود كانوا سلفهم لقولهم بإمامة علي، كذَّبهم كون هؤلاء لم يظهروا البراءة من الشيخين ولا السب لهما، ألا ترى أن عماراً كان عاملاً لعمر بن الخطاب - رضي الله عنهما – في الكوفة وسلمان الفارسي في المدائن( ).
فرق الشيعة:
ذكرنا فيما سبق أن وصف الاثني عشرية لم يكن مواكباً للشيعة منذ نشأتها الأولى ذلك أنهم لم يكونوا قد قيدوا الأئمة بإثني عشر إماماً والرافضة كذلك لم يكن اسماً مواكباً للنشأة الأولى لأن الرعيل الأول لم يرفض ولاية أبي بكر أو عمر، ولكنه اسم نشأ بعد خلاف زيد - رحمه الله – مع بعض الأتباع الذين وصفهم زيد بالرافضة لسبب سنذكره لاحقاً لذلك فإنه لا بد لنا من العودة إلى دراسة ولو بسيطة عن التسلسل التاريخي لظهور أهم الفرق حتى نصل إلى الفرقة الاثني عشرية ثم نبين أهم عقائدها.
اعتبر الشهرستاني صاحب كتاب الملل والنحل أن أهم الفرق الشيعية خمس فرق هي: (الكيسانية، والزيدية، والإمامية، والغلاة، والإسماعيلية) ( ) وأما ما تبقى من فرق فهي منبثقة عن هذه الفرق الخمس.
وتوضيحاً لهذه المسألة سنعرض لأهم فرق الشيعة من خلال مبحث تاريخي يبين الخطوط الأساسية في انشطار هذه الفرق وانتشارها.


التعديل الأخير تم بواسطة المُوَقِّع ; 15-Jul-2009 الساعة 07:06 AM.
عبد الرحمن نموس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 19-Jul-2009, 05:13 PM   #2
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
رقم العضوية: 8901
الدولة: الرياض
المشاركات: 18
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 8901
عدد المشاركات : 18
بمعدل : 0.00 يوميا
عدد المواضيع : 1
عدد الردود : 17
الجنس : ذكر
0 ساعدوني جزيتم الجنه



افتراضي

جزاك الله خيرآ أخي عبد الرحمن على هذا المجهود وجعله في موازين حسناتك

عهوده غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20-Jul-2009, 01:51 AM   #4
ضيف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
رقم العضوية: 9069
الدولة: العراق
المشاركات: 4
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 9069
عدد المشاركات : 4
بمعدل : 0.00 يوميا
عدد المواضيع : 0
عدد الردود : 4
الجنس : ذكر

إرسال رسالة عبر Yahoo إلى سهيل الراوي
افتراضي

وفقكم الله
اخ عبد الرحمن

سهيل الراوي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20-Jul-2009, 02:04 PM   #5
عضو متميز
افتراضي شكر

جزاك الله خيرا أخ سهيل على المرور الكيم /إخوك عبد الرحمن

عبد الرحمن نموس غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 08:50 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir