أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم العقيدة ::. > الملتقى العلمي لدراسة العقيدة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-Jul-2009, 03:49 PM   #1
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
رقم العضوية: 6416
المشاركات: 204
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 6416
عدد المشاركات : 204
بمعدل : 0.06 يوميا
عدد المواضيع : 72
عدد الردود : 132
الجنس : ذكر

افتراضي نصائح للإخوة التبليغيين (7)

بسم الله الرحمن الرحيم
النصيحة(7)

احذر أخي التبليغي من الحزبية لغير الإسلام الذي أنزله الله على رسوله فإن الله سبحانه قال في كتابه :

{فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (30) مُنِيبِينَ إِلَيْهِ وَاتَّقُوهُ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَلَا تَكُونُوا مِنَ الْمُشْرِكِينَ (31) مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ (32)}[الروم].

وإليك بعض علامات الحزبية لتكون منها على حذر :

* استثقال النصيحة من المخالف وإن كانت حقا وبعلم.

* عدم الاعتداد بدعوة غير أفراد الجماعة ومن كان على طريقتهم بحيث أنك إن وجدت درسا في مسجد لا تعده كافيا وترى أنه لا بد أن يكون الدرس من قبل الجماعة ليكون معتدا به أو تعتبر أن الدعوة لا تكون معتبرة إلا إذا كانت من قبل أفراد الطائفة وعلى منهجهم .

* الخروج مع الجماعة إلى بلد لا تحتاج إلى دعوة كباكستان لتوفر أعداد كبيرة من الدعاة فيها تبذل مالك وجهدك ووقتك بدون حاجة سوى أنها تشتمل على فكر الجماعة والفكر إنما يجب أن يكون هو الكتاب والسنة وما كان عليه الصحابة.
قال الشيخ ابن عثيمين – رحمه الله – في "لقاءات الباب المفتوح - (ج 10 / ص 28)":
"هم أهل خير ولا شك، لكني أرى أن الذين يوجدون في المملكة لا يذهبوا إلى باكستان وغيرها من البلاد الأخرى؛ لأننا لا ندري عن عقائد أولئك ولا ندري عن مناهجهم، لكن المنهج الذي عليه أصحابنا هنا في المملكة منهج لا غبار عليه، وليس فيه شيء".

·أن تشعر في داخلة نفسك أن من لم أو لا يخرج هو مقصر ناقص حتى ولو كان داعيا أو طالب علم أو كان خيرا منك إيمانا وتقوى وورعا وعلما .

·أن تشعر بأن كل من لم يخرج فهو ضعيف الإيمان وأن زيادة الإيمان لا تكون إلا بالخروج وأن في الخروج من الخير ما لا يوجد في طلب العلم ولا العمرة ولا غير ذلك وتربط كل خير في الوجود بالخروج وتجعله محور كلامك دائما وتشدد على الناس في شأنه وتشعرهم بالنقص في حال تركه .مع أنه لم يكن في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا أصحابه ولا عرفه الفقهاء كالأئمة الأربعة ولا كتبوا له آدابا وأحكاما لعدم معرفتهم له وعدم وجوده في زمانهم .

·أن تشعر بأنه لا يعتد بالدعوة إلا إذا كانت على هذه الطريقة فيها تجول وسير وتنقل وعلى هذا الفكر الذي له الصبغة المعروفة أما إذا كانت من خلال الأجهزة الحديثة أو داخل البيت أو خطب الجمعة أو الدروس في المسجد أو في أي مكان آخر أو تأليف الكتب والمقالات أو غير ذلك من الوسائل النافعة لا يعتد بها.

* أن تعتقد أن أي نصيحة توجه للجماعة يكون صاحبها مستحقا للبغض والتعنيف مما يعني بلسان الحال أن الجماعة معصومة وأنه لا يجوز نصيحتها.


·أن تعتقد أن جهد الجماعة لا يجوز تركه ولا الاستغناء عنه في أي حال من الأحوال فهذا فيه طعن في القرون السابقة ومنها خير القرون لعدم وجود هذه الطريقة لديهم.

* أن تشعر أنك لو تركت الخروج تكون مقصرا .

*أن يتغير قلبك على من ترك الخروج ولا تعده أخا لك كما لو كان مستمرا على الخروج.

* أن تقدح في العلماء الذين لهم نصائح للجماعة كالشيخ الألباني.

* أن تقدح في العلماء الذين أنكروا هذا الخروج وعدوه بدعة كالفوزان والتويجري وعبد الرزاق عفيفي .

·أن تفرق بين الخروج والوسائل المحدثة الأخرى كالأشرطة والكتب والقنوات والمراكز والمواقع التعليمية والدعوية لأن ذلك يستلزم أنك تتعبد بهذه الطريقة مع كونها محدثة لذلك تأبى سلوك ما سواها .

·أن تعتقد أن الخروج أمر ماض إلى يوم القيامة حتى لو ظهر المهدي ونزل عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام أو قامت الخلافة الراشدة وانتفت الحاجة إليه لأن ما كان الاعتقاد فيه هكذا لا يكون وسيلة غير متعبد بها .

·أن تعتبر أن لك الحق أن تدعو الناس وتنصحهم وأن هذا من أعظم الفضائل وأن عليك أن تبلغ ولو آية حتى ولو لم تكن تعلم تفسيرها ولا تحسن تلاوتها ثم تنكر على من ينصحك بعلم وإنصاف وبالحجة والبرهان ومن يكون له جهد في نصح الطائفة وتصحيح مسيرتهم مبلغا لهم آيات الله وأحاديث رسوله صلى الله عليه وسلم بالفهم العلمي الصحيح .

·أن يكون عملك لنصر الطائفة وزيادة أعداد أفرادها والتمكين لها في الأرض لا نصر الإسلام المجرد الصافي عن كل ما اختلط به مما هو ليس منه .

·أن تحب العالم الذي يشجع على هذا الخروج وتبغض من كان ناهيا عنه أو مصححا لبعض ما فيه من أخطاء فتكون محبتك وبغضك في فكر الطائفة -مع عدم عصمتها - لا في الله سبحانه .

·أن ترفع من منزلة طالب العلم التبليغي حتى تجعله في مقام عال مع الحط من منزلة من هو مثله في العلم والتقوى أو أكثر علما وتقوى منه إن لم يكن ممن يسلك هذا المسلك .

·أن تقدم حضور مجلس ذكر لشخص لكونه تبليغيا وإن كان عاميا يغرف من الأحاديث الضعيفة والموضوعة ويفسر الآيات بغير تفسير أهل العلم على مجالس أهل العلم وأصحاب التمييز والإفادة العلمية الحقيقية لكونهم ليسوا من الطائفة المحبوبة لديك .


فالحذر الحذر أيها التبليغي الحبيب
من الحزبية والتعصب لغير رسول الله صلى الله عليه وسلم قال شيخ الإسلام ابن تيمية في " مجموع الفتاوى - (ج 3 / ص 347)":
"وبهذا يتبين أن أحق الناس بأن تكون هي الفرقة الناجية أهل الحديث والسنة الذين ليس لهم متبوع يتعصبون له إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهم أعلم الناس بأقواله وأحواله وأعظمهم تمييزا بين صحيحها وسقيمها".

وقال - عليه سحائب الرحمة والرضوان- في مجموع الفتاوى - (ج 20 / ص 8):
" على كل مؤمن أن يحب ما أحب الله ورسوله وأن يبغض ما أبغضه الله ورسوله مما دل عليه في كتابه فلا يجوز لأحد أن يجعل الأصل في الدين لشخص إلا لرسول الله صلى الله عليه و سلم ولا لقول إلا لكتاب الله عز وجل ومن نصب شخصا كائنا من كان فوالى وعادى على موافقته فى القول والفعل فهو من الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا الآية وإذا تفقه الرجل وتأدب بطريقة قوم من المؤمنين مثل أتباع الأئمة والمشايخ فليس له أن يجعل قدوته وأصحابه هم العيار فيوالي من وافقهم ويعادي من خالفهم "انتهى كلامه .


سددك الله أخي التبليغي المتعطش لمعرفة الحق واتباع السبيل الموصل إلى الله سبحانه .
كتبه أبو معاوية غالب الساقي المشرف على موقع روضة السلفيين www.salafien.com
*****************************************
أبو معاوية غالب غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 01:08 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir