أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: القسم العام ::. > الملتقى المفتوح
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-Dec-2009, 04:30 AM   #1
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
رقم العضوية: 3782
المشاركات: 847
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 3782
عدد المشاركات : 847
بمعدل : 0.20 يوميا
عدد المواضيع : 39
عدد الردود : 808
الجنس : أنثى

B9 ختام العام ومسك الختام

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
العقيدة والحياة


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةختام العام ومسك الختام

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده .
أما بعد : ها نحن نقف أمام مشهد (الغروب) ! غروب عام 1430هـ ، وهو يمضي مخلفاً وراءه جملةً حافلةً من الوقائع، والأحداث، زخرت بها أيامه ولياله؛ أفراح، وأتراح، مواليد، ووفيات، هزائم، وانتصارات، كوارث، وخيرات، نعم، ونقم ! قال تعالى : (وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ) [آل عمران/140] وعلى المستوى الشخصي، يُطبق هذا العام خزانة الأعمال لكل فرد، بما أودعها من خيرٍ، أو شرٍ، طاعةٍ، أو معصيةٍ، ويلملم صحائف الأعمال، لتنشر يوم النشر! قال تعالى : (وَكُلَّ إِنْسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَابًا يَلْقَاهُ مَنْشُورًا . اقْرَأْ كِتَابَكَ كَفَى بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيبًا) [الإسراء/13، 14]. وتشتغل كثير من وسائل الإعلام، المحلية، والعالمية، في نهاية كل عام؛ هجري، أو ميلادي، بسرد أبرز الأحداث السياسية، والاقتصادية، والثقافية، والكونية، لتذكير المتابع، وربما بتحليل الحدث. وتقوم الشركات، والمؤسسات، بإعداد القوائم المالية، والحسابات الختامية، التي تحدد موقفها المالي، ونشاطها التجاري. ولكن قلَّ من يستذكر سجله الشخصي، ويحاسب نفسه على أدائه، ويعاتبها على تفريطها في جنب الله. ومردُّ ذلك إلى ضعف اليقين باليوم الآخر، ولقاء الله تعالى. قال سبحانه : (فَمَنْ كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا) [الكهف/110]، وقال منبهاً على موقف أخروي : (أَنْ تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَا عَلَى مَا فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللَّهِ وَإِنْ كُنْتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ . أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنْتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ.أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ)[الزمر/56-58] ليس كثيراً، ولا كبيراً، أن يمتشق أحدنا قلماً، وينشر صفحة، ويجري حساباً دقيقاً، لما فرط منه، فيتوب ويستعتب، ويثني على الله بما وفقه إليه من خير، وغنم، فيشكر، ويستكثر. ألا ما أحوجنا إلى (المراجعة) و (التقويم)فـ (إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ) [البقرة/222]. ومن محاسن الشريعة أن أودع الله تعالى في (ختام العام) شعائر عظيمة، لتكون (مسك الختام). فشرع لعموم الأمة حج بيته الحرام، ينتدب إليه أفراد من كل فج عميق، من أصقاع البلاد الإسلامية، ليعقدوا مؤتمراً في (التوحيد) و (الاتباع) و (العبادة) و (التعاون) ، لا يقتصر عليهم وحدهم، بل يمتد إلى من خلفهم، من أمم، وشعوب. ويرجع الحاج الذي لم يرفث، ولم يفسق، كيوم ولدته أمه. كما شرع النبي صلى الله عليه وسلم للمقيمين في الأمصار صوم يوم عرفة، وقال: (أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ) رواه مسلم.
إن هذا الشعور بالتطهر في ختام العام، لهو مسك الختام، الذي يؤسس لاستقبال عام جديد مشرق، مفعم بالتفاؤل، والنية الصالحة، والعزيمة على الرشد. والله المستعان.


د.أحمد بن عبد الرحمن القاضي/ العقيدة والحياة

جميع الحقوق محفوظة 1427 - 2006 al-aqidah.com. موقع العقيدة والحياة
التوقيع
ربَّنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا
و هب لنا من لدنكَ رحمةً إنّك أنت الوهّاب


فهدة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-Dec-2009, 04:24 AM   #3
عضو متميز
افتراضي

نقل مبارك فهدة .. لا حرمك الله الأجر ...
التوقيع

من أجمل ما سمعت في الثناء على الله من معاصر:
(اللهم لك الحمد بكل ما تحب أن تحمد به على كل ما تحب أن تحمد عليه ). محمد الحسن ولد الددو.

/
بعد الدخول في معمعة البحث والدراسة .. زفرة في النفس دفعتني لأقول :
"رحم الله مفكري الإسلام وقاماته المعتبرة فقد أتعبوا من جاء بعدهم "

سفانـــة البدويـــة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-Dec-2009, 01:54 AM   #4
عضو متميز
افتراضي

جزاك الله خير الجزاء وجعل ذلك في ميزان حسناتك..
اللهم اغفر لنا أجمعين وتب علينا وتقبل مافيها من عمل صالح يارب العالمين..

التوقيع
قال ابن ادريس: " مهما فاتك من العلم , فلا يفوتنك من العمل "
أم ديم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-Dec-2009, 10:37 AM   #5
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
رقم العضوية: 158
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 673
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 158
عدد المشاركات : 673
بمعدل : 0.14 يوميا
عدد المواضيع : 156
عدد الردود : 517
الجنس : أنثى

افتراضي

جزى الله خيرا الكاتب والناقل

التوقيع
الرضا بالقدر جنة الدنيا، ومستراح العابدين، وباب الله الأعظم.

معالي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-Dec-2009, 07:00 AM   #6
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
رقم العضوية: 3782
المشاركات: 847
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 3782
عدد المشاركات : 847
بمعدل : 0.20 يوميا
عدد المواضيع : 39
عدد الردود : 808
الجنس : أنثى

افتراضي

الأخ زين العابدين
الأخوات سفانة ؛ أم ديم ؛ معالي
حياكم الله وشكر لكم، ووفق الجميع لمرضاته .

التوقيع
ربَّنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا
و هب لنا من لدنكَ رحمةً إنّك أنت الوهّاب


فهدة غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 05:14 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir