أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: القسم العام ::. > الملتقى المفتوح
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-Jul-2010, 09:51 PM   #1
عضو متميز
افتراضي نصائح لك لتكون عالما

اقدم لك ايها الفاضل عدة نصائح
_ليكن همك تبليغ العلم وأداء فرض الكفاية فهو تكليف لا تشريف
ولتعلوا همتك فى طلبه _
يقول العلامة العثيمين ان هذا الدين نصر بالسيف وبالعلم ونصر بالعلم أكثر مما نصر بالسيف
وقديما قالوا لن ُينال العلم براحة البدن
_وان مما يسهل عليك الطلب ومشاقه علم الثواب المتحصل من تعلم العلم وتعليمه _
يقول بعضهم من علم ثواب العمل هان عليه العمل
_أخذ العلم بالسند العالى من الاكابر فى كل فن يسهل عليك الطلب_
_كثرة التعليم تثبت المعلومة وتثريها_
قال على رضى الله عنه المال تنقصه النفقة والعلم يزكوا بالانفاق
_انتهاج نهج الائمة الكبار فى الطلب وتتبعها تقصر عليك الطريق_
_التواضع للعلم ولمن تتعلم منه والحذر من الكبر عليه وعلى المسلمين فانه من أسباب ضياع العلم _
الاسغفار
قال شيخ الاسلام بن تيمية كنت ذا استعصت على مسالة أذهب للمساجد المهجورة وأمرغ وجههى فى التراب وأقول يا معلم ابراهيم علمنى يا مفهم سليمان فهمنى
الاستعانة بالله تعالى على تذليل الصعب والحفظ والفهم للادلة والاستنباط
التقوى
واتقوا الله ويعلمكم الله
استشعار جهل المسلمين وحاجتهم الماسة للعلم وانتشار البدع والمعاصى والخرافات مما يعلى الهمة فى الطلب
قراءة سيرة الائمة فى طلبهم للعلم مما يعلى الهمة
الدراسة على طريقة العلماء والفقهاء المعروفين وتجنب الخطأ فى طرق التحصيل



وهذه وصايا لطلبة العلم......... منقولة
الإخلاص والحذر من النية الفاسدة
يا طالب العلم ..

اعلم علمني الله وإياك أن إصلاح النية والإخلاص وتوجه القلب أول ما يبدأ به قبل أي عمل لذلك كان من حسن صنيع العلماء في تصانيفهم أن يبدأوا بذكر حديث (إنما الأعمال بالنيات..) وفي رواية بالنية، في أول الكتب كما صنع البخاري –رحمه الله- في صحيحه والنووي في رياضه وغيرهم من أهل العلم لأن الله لايقبل من العمل إلا ما كان صالحا وابتغي به وجهه. وكيف يصح سعي طالب العلم الذي سلك طريق الجنة ليكون من ورثة الأنبياء دون أن يصحح نيته ويخلص قصده ويتوجه بقلبه إلى الله لايتوجه إلى غيره ولايلتفت إلى سواه.

وقد أمر الله بالإخلاص في كتابه فقال: (فاعبد الله مخلصا له الدين)، وقال: (وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين).

واعلم أن النية تؤثر في العمل وهي سبب لفلاح العبد وفلاح عمله أو طلاحه وفساد عمله والعياذ بالله. وتأمل هذا الحديث (ثلاث حق على الله عونهم، المكاتب يريد الأداء والمجاهد في سبيل الله والناكح يريد العفاف)، فهو يعان من الله لأنه يريد الأداء ويريد العفاف. وهذا الحديث أيضا (من أخذ أموال الناس يريد أداءها أدى الله عنه ومن أخذها يريد إتلافها أتلفه الله). فانظر كيف تؤثر الإرادة في العمل والإعانة والخذلان وقد عزى كثير من المؤرخين انتشار كتب بعض العلماء وعلمهم وما لاقوا من القبول في أوساط المسلمين، عزوا ذلك إلى إخلاصهم وحسن قصدهم والله الحسيب.

والنية سبب لجمع الشمل أو تفرقه ففي الحديث (من أصبح والآخرة نيته جمع الله له شمله وجعل غناه في قلبه وأتته الدنيا وهي راغمة، ومن أصبح والدنيا نيته فرق الله عليه شمله وجعل فقره بين عينيه ولم يأته من الدنيا إلا ما كتب له).

والنية أبلغ من العمل والعبد يؤجر بنيته أكثر من عمله ففي الحديث (إن بالمدينة لرجال ما سرتم مسيرا ولا قطعتم واديا إلا كانوا معكم في الأجر، حبسهم العذر) فانظر كيف أثيبوا وأجروا وهم بالمدينة. وتأمل الحديث:ـ قال رسول الله –صلى الله عليه وسلم-:(إنما الدنيا لأربعة نفر:

1- عبد رزقه الله مالا وعلما فهو يتقي فيه ربه ويصل رحمه ويعلم لله فيه حقا فهذا بأفضل المنازل.

2- وعبد رزقه الله علما ولم يرزقه مالا، فهو صادق النية يقول: لو أن لي مالا لعملت بعمل فلان فهو بنيته، فأجرهما سواء.

3- وعبد رزقه الله مالا ولم يرزقه علما، يخبط في ماله بغير علم لايتقي فيه ربه ولايصل فيه رحمه ولا يعلم فيه حقا فهذا بأخبث المنازل.

4- وعبد لم يرزقه الله مالا ولا علما فهو يقول: لو أن لي مالا لعملت بعمل فلان فهو بنيته، فوزرهما سواء). –رواه الترمذي في كتاب الزهد وقال حسن صحيح، وابن ماجه وقال الألباني: صحيح-. وهذا الحديث فيه فضل العلم مع التنبيه على خطورة شأن النية فيه.

قال رسول الله –صلى الله عليه وسلم-: (من سأل الله الشهادة بصدق بلغه الله منازل الشهداء وإن مات على فراشه).

واعلم أن الإخلاص شديد ومعالجة النية تحتاج لجهاد طويل. قيل لسهل التستري:أى شيء أشد على النفس؟ قال: (الإخلاص إذ ليس لها فيه نصيب). يقول سفيان الثوري –رحمه الله- : (ما عالجت شيئا أشد علي من نيتي).

فالنفس تحب الظهور والمدح والرياء وتميل إلى البطالة والكسل وزينت لها الشهوات ولذلك قيل تخليص النيات على العمال أشد عليهم من جمع الأعمال. وقال بعضهم: (إخلاص ساعة نجاة الأبد، ولكن الإخلاص عزيز).

فجاهد نفسك في إخلاص النية وكن بين خوف ورجاء وحسن ظن بالله وسوء ظن بنفسك وأبشر فإن العلم سبب لصلاح النية. يقول الدارقطني: (طلبنا العلم لغير الله فأبى أن يكون إلا لله). قال تعالى: (والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين). فينبغي لطالب العلم ألا يفتر عن محاسبة نفسه ومراجعة نيته. كان الحسن البصري كثيرا ما يعاتب نفسه ويوبخها فيقول: (تتكلمين بكلام الصالحين وتفعلين فعل الفاسقين المنافقين المرائين والله ما هذه صفات المخلصين).

قال الذهبي –رحمه الله-: (ينبغي للعالم أن يتكلم بنية وحسن قصد. فإن أعجبه كلامه فليصمت وإن أعجبه الصمت فلينطق، ولا يفتر عن محاسبة نفسه فإنها تحب الظهور والثناء).

قال هشام الدستوائي: (والله ما أستطيع أن أقول أني ذهبت يوما قط أطلب الحديث أريد به وجه الله –عز وجل-)، قال الذهبي معلقا: (والله ولا أنا فقد كان السلف يطلبون العلم لله فنبلوا وصاروا أئمة يقتدى بهم وطلبه قوم منهم أولا لا لله وحصلوه ثم استفاقوا وحاسبوا أنفسهم فجرهم العلم إلى الإخلاص في أثناء الطريق، كما قال مجاهد وغيره: (طلبنا هذا العلم وما لنا فيه كبير نية ثم رزق الله النية بعد). وبعضهم يقول: (طلبنا هذا العلم لغير الله فأبى أن يكون إلا لله). فهذا أيضا حسن ثم نشره بنية صالحة. وقوم طلبوه بنية فاسدة لأجل الدنيا وليثنى عليهم فلهم ما نووا, قال –صلى الله عليه وسلم-: (من غزا ينوي عقالا فله ما نوى)-6401 صحيح الجامع-)انتهى كلام الذهبي في السير –نقلا عن منطلقات طالب العلم-.

واحذر يا طالب العلم الرياء وفساد النية فإنه محبطة للأعمال مؤدية إلى النيران. قال تعالى في الحديث القدسي: (أنا أغنى الشركاء عن الشرك من عمل عملا أشرك فيه معي غيري تركته وشركه). وقال –صلى الله عليه وسلم-: (أخوف ما أخاف عليكم الشرك الأصغر، فسئل عنه فقال: الرياء). وقال: (من طلب العلم ليباهي به العلماء، ويماري به السفهاء وليصرف وجوه الناس إليه فهو في النار).-صحيح الجامع-. وفي الصحيح (أول من تسعر بهم النار ثلاثة..-ذكر منهم- رجل تعلم العلم ليقال عالم وقرأ القرآن ليقال قاريء). نسأل الله العافية.

واحذر من ترك الأعمال أو ترك طلب العلم بزعم خوف الرياء وفساد النية وعدم توفر الإخلاص فلو كان ذلك واجبا ما عمل أحد الواجبات الظاهرة – كالجهاد والخطابة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وصلاة الجماعة وغير ذلك – وأفضى ذلك إلى ضياع الدين. بل اعمل واطلب العلم وجاهد نفسك في إصلاح النية وتوجه القلب فهذا حال المؤمنين، قال تعالى: (والذين يؤتون ما أتوا وقلوبهم وجلة أنهم إلى ربهم راجعون) قالت عائشة: يا رسول الله، أولئك الذين يزنون ويسرقون؟ قال: (لا، يا ابنة الصديق، أولئك الذين يصومون ويصلون ويخافون ألا يتقبل الله منهم) – رواه الترمذي وصححه الألباني - .

مما يعينك على إصلاح النية وعلاج فسادها أمور منها:

1- مشاهدة كمال الله وقدرته وعظمته وغناه وفضله، وعجز العباد وضعفهم وذلتهم وفقرهم وحاجتهم، فكيف تطلب الثواب من الفقير الضعيف وتدع الغني القادر – سبحانه وتعالى - .

2- التفكر في الآخرة ونعيمها وعذابها وأن ما عند الله خير وأبقى .

3- التأمل في سرعة انقضاء الدنيا وفنائها فلو نلت فيها شيئا سرعان ما يزول.

4- الدعاء والإلحاح على الله أن يصلح قلبك ونيتك ولا تنسى دعاء (يا حي يا قيوم أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين أبدا). ودعاء (اللهم إني أعوذ بك أن أشرك بك شيئا أعلمه وأستغفرك مما لا أعلمه.

5- ذم النفس ومحاسبتها دائما على أمر النية.

6- الحذر من الإعجاب وحب المدح وحب الرياسة والظهور ومعالجة ذلك في نفسك، وقديما قيل: (حب الظهور يقسم الظهور). يقول أحد الصالحين: (آخر الأشياء نزولا من قلوب الصالحين حب السلطة والتصدر). وحب الجاه والشهرة يفسد الدين، قال –صلى الله عليه وسلم-: (ما ذئبان جائعان أرسلا في زريبة غنم بأفسد لها من حرص المرء على المال والشرف لدينه). وكان السلف أبعد الناس عن حب الشهرة، قال بشر بن الحارث: (ما اتقى الله من أحب الشهرة). وقال أحمد بن حنبل لما بلغه مدح الناس: (يا أبا بكر –تلميذه- إذا عرف الرجل نفسه فما ينفعه كلام الناس). أسأل الله لي ولك صلاح القلوب وحسن النية، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.


موقع صوت السلف
نرجوا نشره للفائدة
وانتم أفضل منى نحسبكم علماء لذا كل واحد يكتب ما يراه لافادة اخوانه

التعديل الأخير تم بواسطة الصافى ; 14-Jul-2010 الساعة 12:14 AM.
الصافى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 13-Jul-2010, 11:11 PM   #2
ضيف
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
رقم العضوية: 9968
المشاركات: 5
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 9968
عدد المشاركات : 5
بمعدل : 0.00 يوميا
عدد المواضيع : 3
عدد الردود : 2
الجنس : ذكر

افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

نسيم الفجر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 13-Jul-2010, 11:34 PM   #3
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
رقم العضوية: 9932
الدولة: القاهرة
المشاركات: 14
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 9932
عدد المشاركات : 14
بمعدل : 0.00 يوميا
عدد المواضيع : 1
عدد الردود : 13
الجنس : ذكر

افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

التوقيع
( خير الناس قرني ، ثم الذين يلونهم ، ثم الذين يلونهم )
الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 3651
أبو يوسف السلفي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14-Jul-2010, 12:11 AM   #4
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
رقم العضوية: 9
الدولة: بلاد الحرمين
المشاركات: 1,847
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 9
عدد المشاركات : 1,847
بمعدل : 0.42 يوميا
عدد المواضيع : 682
عدد الردود : 1165
الجنس : ذكر

افتراضي

جزاك الله خيرا ونفع بك

التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نور الهدى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14-Jul-2010, 01:45 AM   #5
عضو متميز
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك.

التوقيع
ربَّنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا
و هب لنا من لدنكَ رحمةً إنّك أنت الوهّاب


فهدة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14-Jul-2010, 02:14 AM   #6
عضو متميز
افتراضي

جزاك الله خيرا

ومن اسباب طلب العلم الخوف على الاهل خصوصا والاهل عموما من عبادة الاموات. فعندما يستحضر المسلم صورة ولد له او قريب له او حبيب له يأتي من قبر كان يدعو صاحبه الميت فهذا دافع مهم جدا. أو صورة جار له شيخ ينتسب الى اهل العلم ويعتقد الناس فيه وفي الحقيقة هو رقاص في الحضرة و عباد للقبور.
والمرء الذي يخشى على أهله من دعاة السوء الذين يظهرون على القنوات الفضائية أو الانترنت من عباد القبور عليها أن يحصن نفسه من أجل وقاية أهله و المسلمين من هؤلاء الاشرار.

يجب مكافحتهم بأي وسيلة.

قال تعالى :
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ [التحريم : 6]

التوقيع
النخلة غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 10:43 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir