أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم العقيدة ::. > الملتقى العلمي لدراسة العقيدة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-Aug-2010, 08:44 PM   #1
عضو متميز
افتراضي ما صحة رواية : ارحموا أهل الأرض يرحمْكُم أهلُ السّماءِ ؟

بسم الله

ما صحة رواية : ( ارحموا أهل الأرض يرحمْكُم أهلُ السّماءِ ) سندا ؟
وما نقدها متنا ؟
(لاحظوا كلمة أهل السماء وليس من في السماء )

أحس أن متنها منكر فلو خُوِّفَ بالملائكة في مقابلة من يخوف الناس لكان سائغا فالله سبحانه يعذب بملائكته ويخوف بجنوده في السماء والارض. ولو كان الحديث في (ترَحُّم) الملائكة بالدعاء مثلا لكان مقبولا. فرحمة الناس ببعضهم معروفة لكن أن تَرْحَم الملائكة فهذا مما لم أسمع به بل النصوص التي اعرفها تنسب فيها الرحمة الى الله تعالى. الذي ورد ملائكة الرحمة وملائكة العذاب. الاولى تقبض أرواح المؤمنين والاخرى أرواح المنافقين والكافرين يعني مقيدة بوظيفة محددة = القبض. وليس فيها أنها ترحم من في الارض.

أرجو الافادة و جزاكم الله خيرا


=ملحق=
(أهل الارض - أهل السماء)
مُسْنَدُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ >> وَمِنْ مُسْنَدِ بَنِي هَاشِمٍ >> مُسْنَدُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا >>
الطرف :" الرَّاحِمُونَ يَرْحَمُهُمُ الرَّحْمَنُ ، ارْحَمُوا أَهْلَ الْأَرْضِ يَرْحَمْكُمْ أَهْلُ السَّمَاءِ ...
6334 حَدَّثَنَا سُفْيَانُ ، عَنْ عَمْرٍو ، عَنْ أَبِي قَابُوسَ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ ، يَبْلُغُ بِهِ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " الرَّاحِمُونَ يَرْحَمُهُمُ الرَّحْمَنُ ، ارْحَمُوا أَهْلَ الْأَرْضِ يَرْحَمْكُمْ أَهْلُ السَّمَاءِ ، وَالرَّحِمُ شُجْنَةٌ مِنَ الرَّحْمَنِ ، مَنْ وَصَلَهَا ، وَصَلَتْهُ ، وَمَنْ قَطَعَهَا ، بَتَّتْهُ " *


الرَّدُّ عَلَى الْجَهْمِيَّةِ لِلدَّارِمِيِّ >> بَابُ اسْتِوَاءِ الرَّبِّ تَبَارَكَ وَتَعَالَى عَلَى الْعَرْشِ >> الطرف :" الرَّاحِمُونَ يَرْحَمُهُمُ الرَّحْمَنُ ، ارْحَمُوا أَهْلَ الْأَرْضِ يَرْحَمْكُمْ أَهْلُ السَّمَاءِ ... 23 حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ ، ثنا سُفْيَانُ ، عَنْ عَمْرٍو يَعْنِي ابْنَ دِينَارٍ ، عَنْ أَبِي قَابُوسَ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " الرَّاحِمُونَ يَرْحَمُهُمُ الرَّحْمَنُ ، ارْحَمُوا أَهْلَ الْأَرْضِ يَرْحَمْكُمْ أَهْلُ السَّمَاءِ " *


مُسْنَدُ الْحُمَيْدِيِّ >> أَحَادِيثُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ >> الطرف :" الرَّاحِمُونَ يَرْحَمُهُمُ الرَّحْمَنُ ، ارْحَمُوا أَهْلَ الْأَرْضِ يَرْحَمْكُمْ أَهْلُ السَّمَاءِ ... 575 حَدَّثَنَا الْحُمَيْدِيُّ قَالَ : ثنا سُفْيَانُ ، قَالَ : ثنا عَمْرٌو ، قَالَ : أَخْبَرَنِي أَبُو قَابُوسَ ، مَوْلَى عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو ، أَنَّهُ سَمِعَ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَمْرٍو ، يَقُولُ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " الرَّاحِمُونَ يَرْحَمُهُمُ الرَّحْمَنُ ، ارْحَمُوا أَهْلَ الْأَرْضِ يَرْحَمْكُمْ أَهْلُ السَّمَاءِ " *


النَّفَقَةُ عَلَى الْعِيَالِ لِابْنِ أَبِي الدُّنْيَا >> بَابُ حَمْلِ الْوِلْدَانِ وَشَمِّهِمْ وَتَقْبِيلِهِمْ >> الطرف :" الرَّاحِمُونَ يَرْحَمُهُمُ الرَّحْمَنُ ارْحَمُوا أَهْلَ الْأَرْضِ يَرْحَمُكُمْ أَهْلُ السَّمَاءِ " ... 253 حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ ، عَنْ عَمْرٍو ، عَنْ أَبِي قَابُوسَ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو ، يَبْلُغُ بِهِ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " الرَّاحِمُونَ يَرْحَمُهُمُ الرَّحْمَنُ ارْحَمُوا أَهْلَ الْأَرْضِ يَرْحَمُكُمْ أَهْلُ السَّمَاءِ " *


الْبِرُّ وَالصِّلَةِ لِلْحُسَيْنِ بْنِ حَرْبٍ >> بَابُ صِلَةِ الرَّحِمِ وَقَطِيعَتِهَا وَمَا جَاءَ فِي ذَلِكَ >> الطرف :" الرَّاحِمُونَ يَرْحَمُهُمُ الرَّحْمَنُ ، ارْحَمُوا أَهْلَ الْأَرْضِ يَرْحَمْكُمْ أَهْلُ السَّمَاءِ ... 121 حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ قَالَ : أَخْبَرَنَا سُفْيَانُ ، عَنْ عَمْرِو بْنِ دِينَارٍ ، عَنْ أَبِي قَابُوسَ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " الرَّاحِمُونَ يَرْحَمُهُمُ الرَّحْمَنُ ، ارْحَمُوا أَهْلَ الْأَرْضِ يَرْحَمْكُمْ أَهْلُ السَّمَاءِ ، الرَّحِمُ شُجْنَةٌ مِنَ الرَّحْمَنِ فَمَنْ وَصَلَهَا وَصَلَهُ ، وَمَنْ قَطَعَهَا قَطَعَهُ اللَّهُ " قَالَ سُفْيَانُ : الشُّجْنَةُ الشَّيْءُ الْمُلْتَزِقُ *


الْجَامِعُ فِي الْحَدِيثِ لِابْنِ وَهْبٍ >> الْبِرُّ >> الطرف :" الرَّاحِمُونَ يَرْحَمُهُمُ اللَّهُ ، ارْحَمُوا أَهْلَ الْأَرْضِ يَرْحَمْكُمْ أَهْلُ السَّمَاءِ ... 145 قَالَ : وَسَمِعْتُ سُفْيَانَ ، يُحَدِّثُ عَنْ عَمْرِو بْنِ دِينَارٍ ، عَنْ أَبِي قَابُوسَ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ كَانَ يَقُولُ : " الرَّاحِمُونَ يَرْحَمُهُمُ اللَّهُ ، ارْحَمُوا أَهْلَ الْأَرْضِ يَرْحَمْكُمْ أَهْلُ السَّمَاءِ ، الرَّحِمُ َالَ : وَسَمِعْتُ سُفْيَانَ ، يُحَدِّثُ عَنْ عَمْرِو بْنِ دِينَارٍ ، عَنْ أَبِي قَابُوسَ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ كَانَ يَقُولُ : " الرَّاحِمُونَ يَرْحَمُهُمُ اللَّهُ ، ارْحَمُوا أَهْلَ الْأَرْضِ يَرْحَمْكُمْ أَهْلُ السَّمَاءِ ، الرَّحِمُ شُجْنَةٌ مِنَ الرَّحْمَنِ ، مَنْ قَطَعَهَا قَطَعَهُ اللَّهُ ، وَمَنْ وَصَلَهَا وَصَلَهُ اللَّهُ " *

------
(أهل الارض - من في السماء)
مُصَنَّفُ ابْنِ أَبِي شَيْبَةَ >> كِتَابُ الْأَدَبِ >> مَا ذُكِرَ فِي الرَّحْمَةِ مِنَ الثَّوَابِ >> الطرف :" الرَّاحِمُونَ يَرْحَمُهُمُ الرَّحْمَنُ ، ارْحَمُوا أَهْلَ الْأَرْضِ يَرْحَمْكُمْ مَنْ فِي ... 24852 حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ ، عَنْ عَمْرِو بْنِ دِينَارٍ ، عَنْ أَبِي قَابُوسَ ، مَوْلًى لِعَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو ، يَبْلُغُ بِهِ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " الرَّاحِمُونَ يَرْحَمُهُمُ الرَّحْمَنُ ، ارْحَمُوا أَهْلَ الْأَرْضِ يَرْحَمْكُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ " *

----
(من في الارض - أهل السماء)
مُسْنَدُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْمُبَارَكِ >> مِنَ الْفِتَنِ >> الطرف :" الرَّاحِمُونَ يَرْحَمُهُمُ الرَّحْمَنُ , ارْحَمُوا مَنْ فِي الْأَرْضِ يَرْحَمْكُمْ أَهْلُ ... 273 حَدَّثَنَا جَدِّي ، نا حَبَّانُ ، أنا عَبْدُ اللَّهِ ، أنا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ , عَنْ عَمْرِو بْنِ دِينَارٍ , عَنْ أَبِي قَابُوسَ , عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو , قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " الرَّاحِمُونَ يَرْحَمُهُمُ الرَّحْمَنُ , ارْحَمُوا مَنْ فِي الْأَرْضِ يَرْحَمْكُمْ أَهْلُ السَّمَاءِ " *

التوقيع
النخلة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-Aug-2010, 08:46 PM   #2
عضو متميز
افتراضي

وهذا نقل عن الامام الالباني رحمه الله نقله أحد الاخوة لكنه لا يتناول الروايات التي فيها (أهل السماء)

" الراحمون يرحمهم الرحمن تبارك و تعالى ، ارحموا من في الأرض يرحمكم من في
السماء ( و الرحم شجنة من الرحمن ، فمن وصلها وصله الله و من قطعها قطعه الله )
" .

قال الألباني في "السلسلة الصحيحة" 2 / 630 :
رواه أبو داود ( 4941 ) و الترمذي ( 1 / 350 ) و أحمد ( 2 / 160 ) و الحميدي
( 591 ) و الحاكم ( 4 / 159 ) و صححه و وافقه الذهبي و الخطيب في " التاريخ "
( 3 / 260 ) و أبو الفتح الخرقي في " الفوائد الملتقطة " ( 222 - 223 ) كلهم
عن سفيان بن عيينة عن عمرو بن دينار عن أبي قابوس مولى عبد الله بن عمرو
مرفوعا . و قال الترمذي : " هذا حديث حسن صحيح " . و صححه الخرقي أيضا .
قلت : و رواه العراقي في " العشاريات " ( 59 / 1 ) من هذا الوجه مسلسلا بقول
الراوي : " و هو أول حديث سمعته منه " ثم قال : " هذا حديث صحيح " .
و صححه أيضا ابن ناصر الدين الدمشقي في بعض مجالسه المحفوظة في ظاهرية دمشق ،
لكن أوراقها مشوشه الترتيب . و قال : " و لأبي قابوس متابع ، رويناه في " مسندي
أحمد بن حنبل و عبد بن حميد " من حديث أبي خداش حبان بن زيد الشرعبي الحمصي أحد
الثقات عن عبد الله بن عمرو بمعناه ، و للحديث شاهد عن نيف و عشرين صحابيا منهم
أبو بكر و عمر و عثمان و عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنهم " .
قلت : و رجاله ثقات رجال الشيخين غير أبي قابوس ، فقال الذهبي : " لا يعرف " .
و قال الحافظ : " مقبول " . يعني عند المتابعة . و قد توبع كما تقدم عن ابن
ناصر الدين مع الشواهد التي أشار إليها . و منها حديث أبي إسحاق عن أبي ظبيان
عن جرير مرفوعا بلفظ : " من لا يرحم من في الأرض لا يرحمه من في السماء " .
أخرجه الطبراني في " المعجم الكبير " ( 1 / 118 / 2 ) قال المنذري في " الترغيب
" ( 3 / 155 ) : " و إسناده جيد قوي " ! كذا قال ، و الصواب قول الذهبي في
" العلو " ( رقم 5 - مختصره ) : " رواته ثقات " . و ذلك لأن أبا إسحاق و هو
السبيعي كان اختلط ، ثم هو مدلس .
( تنبيه ) قوله في هذا الحديث " في " هو بمعنى " على " كما في قوله تعالى *( قل
سيحوا في الأرض )* فالحديث من الأدلة الكثيرة على أن الله تعالى فوق المخلوقات
كلها ، و في ذلك ألف الحافظ الذهبي كتابه " العلو للعلي العظيم " و قد انتهيت
من اختصاره قريبا ، و وضعت له مقدمة ضافية و خرجت أحاديثه و آثاره و نزهته من
الأخبار الواهية . يسر الله طبعه .

التوقيع
النخلة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-Aug-2010, 03:26 AM   #3
عضو متميز
افتراضي

تنبيه مهم في محله اخي الكريم

لكن حبذا لو بحثت من الناحية التفسيرية بنفس فقهي...

مع الآية الكريمة:


((تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِن فَوْقِهِنَّ وَالْمَلائِكَةُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِمَن فِي الأَرْضِ أَلا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ))
و

((الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَّحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ))

ثم المقارنة بينها من الناحية العقدية....

التوقيع
العقيدة أولا...
صلاح العلم إصلاح العمل...
---------------
قال الشافعي رحمه الله:
كلما أدّبني الدهـــــر أراني نقص عقــــلي
وإذا ما ازددت علما زادني علما بجهــــلي

-------------
قال أبو الفتح البستي عفا الله عنه:
من يتقي الله يحمد في عواقبه . . ويكفه شر من عزوا ومن هانوا
من كان للخـــير مناعاً فليس له . . على الحقيــــقة إخوان وأخدان
أبو محمد العنزي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-Aug-2010, 04:06 AM   #4
عضو متميز
افتراضي

تخريج:
الجامع في الحديث - (1 / 221)
عن عبد الله بن عمرو بن العاص عن رسول الله [ صلى الله عليه وسلم ] أنه كان يقول : ( ( الراحمون يرحمهم الله ، ارحموا أهل الأرض يرحمكم أهل السماء ، الرحم شجنة من الرحمن من قطعها قطعة الله ومن وصلها وصله الله ) ) .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المستدرك على الصحيحين للحاكم مع تعليقات الذهبي في التلخيص - (4 / 175)
7274 - فأخبرناه أبو النضر الفقيه و أبو الحسن العنزي قالا : ثنا عثمان بن سعيد ثنا علي بن المديني ثنا سفيان عن عمرو بن دينار عن أبي قابوس قال : سمعت عبد الله بن عمرو يرفعه : إلى النبي صلى الله عليه و سلم قال : الراحمون يرحمهم الله ارحموا أهل الأرض يرحمكم أهل السماء الرحم شجنة من الرحمن فمن وصلها وصله و من قطعها قطعه
قال الحاكم رحمه الله تعالى : و هذه الأحاديث كلها صحيحة و إنما استقصيت في أسانيدها بذكر الصحابة رضي الله عنهم لئلا يتوهم متوهم أن الشيخين رضي الله عنهما لم يهملا الأحاديث الصحيحة

تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

========================

في البر والصلة للمروزي عن ابن المبارك وغيره ص67
ط دار الوطن - الرياض ط1، 1419: - المحقق البخاري-
رجال إسناده: حسن
===========================
قال المباركفوري في تحفة الأحوذي - (6 / 43)
( يرحمكم من في السماء ) وهو مجزوم على جواب الأمر أي الله تعالى وقيل المراد من سكن فيها وهم الملائكة فإنهم يستغفرون للمؤمنين قال الله تعالى الذين يحملون العرش ومن حوله يسبحون بحمد ربهم ويؤمنون به ويستغفرون للذين امنوا ربنا وسعت كل شيء رحمة وعلما فاغفر للذين تابوا واتبعوا سبيلك وقهم عذاب الجحيم وفي السراج المنير
وقد روي بلفظ ارحموا أهل الأرض يرحمكم أهل السماء والمراد بأهل السماء الملائكة ومعنى رحمتهم لأهل الأرض دعاؤهم لهم بالرحمة والمغفرة كما قال تعالى ويستغفرون لمن امن الرحم شجنة بكسر المعجمة وسكون الجيم بعدها نون وجاء بضم أوله وفتحه رواية ولغة وأصل الشجنة عروق الشجر المشتبكة....اهـ رحمه الله

وفي عون المعبود - (13 / 195)
( ارحموا أهل الأرض يرحمكم ) بالجزم جواب الأمر ( من في السماء ) هو الله تعالى
وفي السراج المنير وقد روى بلفظ ارحموا أهل الأرض يرحمكم أهل السماء والمراد بأهل السماء الملائكة ومعنى رحمتهم لأهل الأرض دعاؤهم لهم بالرحمة والمغفرة كما قال تعالى ويستغفرون لمن في الأرض .......اهـ رحمه الله.

لقد ذكرت لك الربط بين الآيتين؛قبل اطلاعي على أقوال أهل العلم ولا بد البعد عن التأويل ..... بل التأليف بين العلوم بعلم وسؤال فدراية بارك الله فيك........

التوقيع
العقيدة أولا...
صلاح العلم إصلاح العمل...
---------------
قال الشافعي رحمه الله:
كلما أدّبني الدهـــــر أراني نقص عقــــلي
وإذا ما ازددت علما زادني علما بجهــــلي

-------------
قال أبو الفتح البستي عفا الله عنه:
من يتقي الله يحمد في عواقبه . . ويكفه شر من عزوا ومن هانوا
من كان للخـــير مناعاً فليس له . . على الحقيــــقة إخوان وأخدان

التعديل الأخير تم بواسطة أبو محمد العنزي ; 03-Aug-2010 الساعة 04:10 AM.
أبو محمد العنزي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-Aug-2010, 08:52 AM   #5
عضو متميز
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو محمد العنزي مشاهدة المشاركة
لكن حبذا لو بحثت من الناحية التفسيرية بنفس فقهي...
صدقت بارك الله فيك أخي أبا محمد .. لكن بعد لحظة تأمل الان رأيت أن الحديث يفسر نفسه بنفسه بفرض صحة السند. فتصحيح الحاكم -بدون متابعة- لا آخذ به من كثرة الاحاديث التي يصححها وليست كذلك. بل لا ألتفت إليه.

المهم: يبدو لي أن (أهل السماء) و (من في السماء) = شئ واحد.
ذلك أن بداية لفظ الحديث فيها التصريح بأن من يرحم هو الله تعالى : (الراحمون يرحمهم الرحمن)
ولا أدري باستقراء النصوص هل يجتمع مصرح ومبهم ويكونان نفس الشئ في نفس الوقت. المصرح = الرحمن. والمبهم = مَنْ.
( الراحمون يرحمهم الرحمن ارحموا أهل -أو من في- الأرض يرحمكم من في السماء)
فلو كان الحديث بدون الجزء الاول (الراحمون يرحمهم الرحمن) لكان (من في السماء ) يحتمل أن يكون الله سبحانه وتعالى احتمالا راجحا قويا ويحتمل أن يكون الملائكة.
اما وقد ورد التصريح بــ (الراحمون يرحمهم الرحمن) فيكون كل من يرحم -في الحديث- هو من الراحمين الذين يرحمهم الرحمن سواء من الناس أو من الملائكة !
والدليل ما نقلت (وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَّحْمَةً وَعِلْماً ) فرحمة الله في الاية تتضمن الملائكة -وهم من الراحمين- لأنها قرنت بالعلم وعلم الله يسع كل شئ باطلاق.

الخلاصة : روايات أهل السماء تفسر روايات من في السماء.
لكن هذا لا يجزم به فأهل الرواية قد يكون لهم رأي آخر فقد تكون الروايات تنقل مواقف مختلفة يذكر فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا وذاك. لذلك نحتاج الى أهل العلم المحدثين أهل الرواية والدراية. ربما يوجه السؤال الى الشيخ علي رضا أو سعد الحميد أو غيرهما.

وللعلم لم أتكلف البحث في المسألة إنما هذا يحدث في لحظة ويكون عرضيا في سياق بحث عن أشياء عديدة. وأسأل حتى لا أعيد اختراع العجلة ! لكنني اعترف أنني أحتاج الى الفقه ولكن الفقه يحتاج الى علم قبله. لا فقه بلا علم وإلا كنت وليا صوفيا !

جزاك الله خيرا وأرجو منكم ومن غيركم النظر في ما كتبت نقدا علميا كما فعلتم.
التوقيع
النخلة غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 07:30 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir