أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: القسم العام ::. > الملتقى المفتوح
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-Oct-2010, 10:13 PM   #1
عضو متميز
F لبيك يا أماه / للشيخ صالح المغامسي


لبيك يا أماه



الشيخ صالح بن عواد المغامسي

حفظه الله تعالى




ما يتولى كِبره بعض «الشيعة» اليوم

من القدح والذم في عرض أم المؤمنين عائشة
-رضي الله عنها وعن أبويها-

يثبت أن هذا الطريق المظلم والمعتقد الفاسد

إنما يُسقى بماء الحقد، ويذكى برياح الضغينة،


ولسنا هنا بصدد الحديث عن فضائل أم المؤمنين

فإن العرب تقول:


وليس يصح في الإفهام شيء

إذا احتاج النهار إلى دليل



وحسب أم المؤمنين شرفًا وفخرًا وذكرًا

أن يُعلَم أن الصدّيقة مريم اتّهمت من قبل في عرضها

فبرأها الله على لسان نبي،


وأن الصديق يوسف اتُّهم في عرضه،

فبرأه الله على لسان صبي،


وأن عائشة -رضوان الله عليها- اتهمت في عرضها

فبرأها الله في كتاب منـزّل من فوق سبع سموات،


لتحفظ براءتها في الصدور، وتُتلى في المحاريب،

ولتكون قدوة للعفيفات، ورمزًا للمبرآت الطاهرات.



لكننا هنا نخاطب أولئك الأباعد

بتساؤلات لتقوم الحجة وتتضح المحجة..



فنقول: * أأنتم أعلم أم التابعون؟


وقد كان مسروق -رحمه الله- إذا حدث عن عائشة قال

أخبرتني الصادقة بنت الصدّيق حبيبة حبيب الله.



* أأنتم أعلم أم الصحابة،


وقد كانوا -رضي الله عنهم- يتحرون بهداياهم يوم عائشة
طلبًا لمرضاة رسول الله صلى الله عليه وسلم.



* أأنتم أعلم أم أمين الوحي جبريل عليه السلام

وهو يبعث سلامه إليها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم.



* أأنتم أعلم أم رسول الله صلى الله عليه وسلم

وهو يقول:

(إن فضل عائشة على النساء

كفضل الثريد على سائر الطعام).



وقد اختار الله لنبيه صلى الله عليه وسلم أن يموت عليه الصلاة والسلام

وقد أسند رأسه إلى سحْر عائشة ونحرها.

مات عليه الصلاة والسلام في يومها وفي حجرتها.


فماذا بعد حكم أحكم الحاكمين،

واختيار رب العالمين؟!



أيصدق مؤمن تقي منصف بعد ذلك
ما تفترونه من أقوال،

وما تحملون كبره من أباطيل؟!.



وليعلم أن مَن تولى
أم المؤمنين عائشة بنت الصديق،

وأحبها وذاد عنها وعن عرضها
فهو من المؤمنين حقًّا.



ومن لم يتولّها وعاداها فهو في ضلال مبين.


ومن ولغ في عرضها، وفرح بموتها، وجعله عيدًا للبراءة

فعليه لعائن الله متتابعة تترى إلى يوم الحسرة.


واسأل الله بعزته

ألا يرحم في تلك الأجساد ولا حتى مغرز إبرة.



هذه كلمات لابد منها في ساعة كهذه،

وقد قال الله تعالى:


« وَكَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ
وَلِتَسْتَبِينَ سَبِيلُ المُجْرِمِينَ ».





http://www.al-madina.com/node/264844



منقول

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=222379


أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20-Oct-2010, 09:29 AM   #2
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
رقم العضوية: 158
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 673
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 158
عدد المشاركات : 673
بمعدل : 0.15 يوميا
عدد المواضيع : 156
عدد الردود : 517
الجنس : أنثى

افتراضي رد: لبيك يا أماه / للشيخ صالح المغامسي

اقتباس:
فبرأها الله في كتاب منـزّل من فوق سبع سموات،
جزيت خيرا، وبارك الله في الشيخ على هذه الكلمات
التوقيع
الرضا بالقدر جنة الدنيا، ومستراح العابدين، وباب الله الأعظم.

معالي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-Nov-2010, 11:38 AM   #3
عضو متميز
افتراضي رد: لبيك يا أماه / للشيخ صالح المغامسي

جزاكم الله خيرا أختنا الكريمة معالي

وأحسن الله إليكم ونفع بكم
أبو فراس السليماني غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 11:55 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir