أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: قسم الدراسات العليا::. > ملتقى طلاب الدراسات العليا > قضايا ومسائل
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-May-2007, 08:04 AM   #1
عضو متميز
افتراضي سؤال حول تعريب العلم المراد بحثه لكتاب، ونقله لأقوال غيره


بارك الله فيكم :
إذا كان العلم الذي أبحث فيه قد عرب كتاب شمل مجمل مسائل العقيدة وعلق عليها ، هل اعتمد على تعليقه فحسب أم يستفاد من المتن ويستشهد به في تقرير رأيه حول أي مسألة من المسائل العقدية ؟

هذا سؤال ، والسؤال الثاني:

إذا ذكر الرجل في كتابه أقوال لأناس أثنى عليهم في كتب أخرى له، وأورد أقوالهم في مسألة من المسائل دون أن يعلق أو يورد رأي آخر
كأن يعنون بعنوان ثم يورد كلام تحته بذكر صاحب القول في المتن ، أو في الحاشية
فهل يعد هذا موافقة منه لنقل، وهل كل قول يورده على غير هذا النحو يعد رأيه ؟

آمل الإفادة ، وجزاكم الله خير....

التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

____________

لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء

أنتم أهل العلوم الأتقياء
وهم أهل المعاصي والبلاء
منكم المسك يا رفقة الصلاح
ومنهم الكير هم رفقة السوء والقداح
لكن ركبكم سريع يرفض الوقوف
ويصم آذانه ويرد الكفوف
فكركم بعيد سعيد
تنعمون بالتقى وتطمعون بالمزيد
وما همكم بسائر يلحقكم غير الانتقاد
والرد والزجر والعناد
ربكم هو ربي وهمكم هو همي
وإن سبقتموني فالموعد الجنان
وهناك يفصل بيننا الرحمن
ما همني لفح اللظى فكذا قدر ربي وقضى
أمل الأمــــه غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 23-May-2007, 08:33 PM   #2
عضو متميز
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمل الأمــــه مشاهدة المشاركة

بارك الله فيكم :
إذا كان العلم الذي أبحث فيه قد عرب كتاب شمل مجمل مسائل العقيدة وعلق عليها ، هل اعتمد على تعليقه فحسب أم يستفاد من المتن ويستشهد به في تقرير رأيه حول أي مسألة من المسائل العقدية ؟

هذا سؤال ،....
حسب رأيي أنه لا يؤخذ تقريره لأي مسألة إلا من تعليقاته ، أما ما يؤخذ من المتن المترجم فهو مرجح فقط ، وهذا يرجع إلى كلامه في سبب ترجمته للكتاب .
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمل الأمــــه مشاهدة المشاركة


والسؤال الثاني:

إذا ذكر الرجل في كتابه أقوال لأناس أثنى عليهم في كتب أخرى له، وأورد أقوالهم في مسألة من المسائل دون أن يعلق أو يورد رأي آخر
كأن يعنون بعنوان ثم يورد كلام تحته بذكر صاحب القول في المتن ، أو في الحاشية
فهل يعد هذا موافقة منه لنقل، وهل كل قول يورده على غير هذا النحو يعد رأيه ؟

آمل الإفادة ، وجزاكم الله خير....
دائما ً الأقوال التي يوردها المؤلف عن العلماء للاستشهاد لما ذهب إليه أو أراد تقريره إن كان هذا العالم متفق على إمامته .
والأمر يختلف بحسب طبيعة الأمر الذي ساق فيه كلام العالم الذي استشهد به ، فقد ينقل كلام العالم ليؤيد مسألة ذهب إليها ويطول النقل فيكون في النقل كلام لا يذهب إليه ولا يوافقه عليه ، لكن الأمانة العلمية في النقل تقتضي أن لا يبتر كلامه ، وكذلك المقام في مسألة في الصفات مثلا ً ووقع مسألة في الشفاعة ، فليس المقام رد هذا الأمر إنما المراد أنه يدلل أن هذا العالم يقر بكذا وكذا من الصفات .
وانظر مثلا ً شيخ الإسلام في الحموية ينقل أقوالا عن بعض الأشاعرة المتقدمين وغيرهم من الصوفية في إثباتهم للصفات الذاتية وقد يأتي كلام لا يقول به شيخ الإسلام أبدا خلال النقل انظر مثلا نقله عن ابن خفيف في الحموية ، وكذلك نقولات شيخ الإسلام ابن تيمية وابن القيم عن الهروي يكثرون النقل عنه للاستشهاد بموافقته للأسماء والصفات ، ويكون هناك أمور لا يقولون بها تأتي عرضا في كلام الهروي ، هم يقولون ببدعتها مثل النصف من شعبان ، لكن المقام الكلام عن الأسماء والصفات لا يريد قطع الكلام عن ذلك ، سمعت كلاما مثل هذا الأمر من الشيخ عبدالعزيز الراجحي حفظه الله في دروس له في الحموية .

التعديل الأخير تم بواسطة محمد الغانم ; 23-May-2007 الساعة 08:38 PM.
محمد الغانم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-May-2007, 08:45 AM   #3
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
رقم العضوية: 218
المشاركات: 58
الدولة : saudi arabia
معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 218
عدد المشاركات : 58
بمعدل : 0.01 يوميا
عدد المواضيع : 13
عدد الردود : 45
الجنس : ذكر

افتراضي

جزاكم الله عنا خير ونسأل الله أن يجزل لكم المثوبة والأجر....

التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

____________

لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء

أنتم أهل العلوم الأتقياء
وهم أهل المعاصي والبلاء
منكم المسك يا رفقة الصلاح
ومنهم الكير هم رفقة السوء والقداح
لكن ركبكم سريع يرفض الوقوف
ويصم آذانه ويرد الكفوف
فكركم بعيد سعيد
تنعمون بالتقى وتطمعون بالمزيد
وما همكم بسائر يلحقكم غير الانتقاد
والرد والزجر والعناد
ربكم هو ربي وهمكم هو همي
وإن سبقتموني فالموعد الجنان
وهناك يفصل بيننا الرحمن
ما همني لفح اللظى فكذا قدر ربي وقضى
أمل الأمــــه غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 04:18 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir