أنت غير مسجل في ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
موضوع جديد
العودة   ملتقى | العقيدة والمذاهب المعاصرة > .:: القسم العام ::. > الملتقى المفتوح
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-Jun-2007, 02:55 PM   #1
مشرف وإداري1
Icon17 من أحوال السلف مع النية والإخلاص

من أحوال السلف مع النية والإخلاص

قال ابن رجب الحنبلي رحمه في كتابه جامع العلوم والحكم :
عن يحيى بن أبي كثير قال: تعلّموا النية فإنها أبلغ من العمل ، وعن داود الطائي ، قال : رأيت الخير كله إنما يجمعه حسن النية ، وكفاك به خيراً وإن لم تنصب ، قال داود : والبرُّ همة كل تقي ، ولو تعلقت جميع جوارحه بحب الدنيا لردته يوماً نيته إلى أصله .

وعن سفيان الثولاي قال : ما عالجت شيئاً أشدّ عليّ من نيتي ؛ لأنها تتقلب عليّ!؟

وعن يوسف بن أسبط قال : تخليص النية من فسادها أشد على العاملين من طول الاجتهاد .

وقيل لنافع بن جبير : ألا تشهد الجنازة ؟
قال: كما أنت حتى أنوي .
قال: ففكر هنيّة ، ثم قال : امض.

وعن مطرف بن عبدالله قال : صلاح القلب بصلاح العمل ، وصلاح العمل بصلاح النية.
وقال الفضيل بن عياض : إنما يريد الله عز وجل منك نيتك وإرادتك .

وعن ابن المبارك قال : رب عمل صغير تعظمه النية ، ورب عمل كبير تصغره النية .


فمن منا يهتم لأمر نيته ويخلّصها من شوائب الشرك الخفي (الريا) والسمعة ، وإرادة الدنيا بعمل الآخرة
وطلب العلم من أجل أن يقال شيخ علامة ، أو أستاذ دكتور ؟!!

التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

التعديل الأخير تم بواسطة قلم الكاتب ; 03-Jun-2007 الساعة 03:00 PM.
قلم الكاتب غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


flagcounter


الساعة الآن 07:51 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir